منوعات - علوم

ثورة الجغرافيا المعاصرة

الجيوماتكس والتنظيم المكاني

ﻴﻌﺩ ﺍﻟﺠﻴﻭﻤﺎﺘﻜﺱ (Geomatics) ﻤﻥ ﺍﻟﻤﺼﻁﻠﺤﺎﺕ ﺍﻟﺤﺩﻴﺜﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺘﻌﺒﺭ ﻋﻥ ﻤﺠﻤﻭﻋﺔ ﻤﻥ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺘﺴﺘﺨﺩﻡ ﻓﻲ ﺩﺭﺍﺴﺔ ﺍﻷﺭﺽ، ليشكل ﺘﻁﻭﺭﺍ كبيرا ﻓﻲ ﻤﺠﺎل ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻡ ﺍﻟﺘﻘﻨﻲ، ﻭﺍﻟﺫﻱ ﻴﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﻤﻭاكبة ﻤﻥ ﻗﺒل ﺍﻟﺘﺨﺼﺼﺎﺕ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ، إن تعدد واختلاف المفاهيم حول تسمية الجيوماتكس نابعة من حداثة المفهوم، ﻭﻴﻌﺘﻤﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﻤﻜﺎﻨﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺎﺤﺔ ﻤﻥ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺒﺠﻤﻊ ﻭﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﻭﺘﺤﻠﻴل ﺍﻟﺒﻴﺎﻨﺎﺕ ﺍﻟﻤﻜﺎﻨﻴﺔ، ﻤﻨﻬﺎ ﺍﻻﺴﺘﺸﻌﺎﺭ ﻋﻥ ﺒﻌﺩ ﻭﺍﻟﺠﻴﻭﺩﻴﺴﻴﺎ ﻭﺍﻟﺨﺭﺍﺌﻁ ﺍﻟﺭﻗﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﺤﺔ ﻭGPS ﻭ GIS ﻭﺘﻘﻨﻴﺎﺕ ﺍﻟﺤﺎﺴﻭﺏ. وبذلك فهو أساسي لكل العلوم المرتبطة بالعمران والمكان و التي تعتمد على البيانات الجغرافية المكانية.

إن الاهتمام بأبحاث التنظيم المكاني وصناعة القرار آلياً بات من الأمور المهمة في حل المشكلات الطبيعية والبشرية المعاصرة والمعقدة، والتي تتطلب قرارات ذكية وفعالة فيما يتعلق بالتنظيم المكاني.ومع التطور التقني والعلمي وظهور ما يعرف (بالجيوماتكس) اصبح للجغرافيين والمخططين المهتمين بالعلاقات المكانية، لهم استراتيجية في وضع القرارات والسياسات الخاصة بالتنظيم المكاني وتوظيف مواردها وتقييمها، وان الخيارات المتاحة المستقبلية كفيلة بان تتحكم في عملية صنع القرار للحيز الجغرافي ومجالات التخطيط المبرمج والتنبؤ للتأثيرات التي تحدثها البيانات على النتائج، لاسيما مع تطور برامج التقنيات الحديثة.

وأضحى اعداد وتصميم الخرائط في العصر الحالي يعتمد على اجهزة الحاسب الآلي وبرامجياتها المتخصصة مما يتطلب منه اجادة التعامل مع الاجهزة التقنية الحديثة وملحقاتها، كبرامج نظم المعلومات الجغرافية (GIS) والنظم المحمولة والاستشعار عن بعد والصور الجوية والمرئيات الفضائية وغيرها.

والجيوماتكس، ﻤﺼﻁﻠﺢ ﺍﺴﺘﺨﺩﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺭ ﻋﻥ كل ﻤﺎ ﻴﺘﻌﻠﻕ ﺒﺈﺩﺍﺭﺓ ﺃﻭ ﻋﺭﺽ ﺃﻭ ﺍﺴﺘﺨﺩﺍﻡ ﺍﻟﻤﻌﻠﻭﻤﺎﺕ ﺍﻟﻤﻜﺎﻨﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺒﻌﻠﻭﻡ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﺍﻟﻬﻨﺩﺴﺔ، ﻭﺘﻌﻭﺩ ﺃﺼﻭل ﻫﺫﻩ ﺍﻟﺘﺴﻤﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﻨﻬﺎﻴﺔ ﺍﻟﺴﺘﻴﻨﺎﺕ ﻤﻥ ﺍﻟﻘﺭﻥ ﺍﻟﻤﺎﻀﻲ ﺤﻴﺙ ﻗﺎﻡ ﺍﻟﺒﺎﺤﺙ ﺍﻟﻔﺭﻨﺴﻲ(ﺒﻴﺭﻨﺎﺭ ﺩﻱ ﺒﻴﺴﻭﻥ) ﺒﺎﺴﺘﻌﻤﺎل ﻤﺼﻁﻠﺢ (ﺍﻟﺠﻴﻭﻤﺎﺘﻜﺱ) ﻭﻫﻭ ﻤﺭكب ﻤﻥ ﻤﻘﻁﻌﻴﻥ ﻫﻤﺎ (Geo) ﺍﻷﺭﺽ ﻭ(Matique) (ﻭﻴﻘﺼﺩ ﺒﻬﺎ ﻋﻠﻭﻡ ﺍﻟﺤﺎﺴﻭﺏ، ﻤﺸﺘﻘﺔ ﻤﻥ ﺍﻟﻔﺭﻨﺴﻴﺔ (Sciences Informatiques)، ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺜﻤﺎﻨﻴﻨﺎﺕ ﻤﻥ ﺍﻟﻘﺭﻥ ﺍﻟﻤﺎﻀﻲ ﺘﻁﻭﺭ ﺍﻟﻤﻔﻬﻭﻡ ﻭﺃﺼﺒﺤﺕ ﺘﺩﺭﺱ كمادة ﺒﺠﺎﻤﻌﺔ (ﻻﻓﺎل).

والتعريف المعتمد من قبل المعهد الكندي للجيوماتكس "هو جملة التطبيقات التي تعتمد على منظومة شاملة تضم كل الوسائل الضرورية لجمع وإدارة البيانات اللازمة لإنتاج وتحليل المعلومات الجغرافية والمكانية". وهو الاسم العلمي الذي يطلق على العلوم و التقنيات المتعلقة بالبيانات العمرانية بهيئتها الرقمية بما فيها المسوحات العمرانية ونظم المعلومات المكانية شاملاً جمع المعلومات العمرانية والمعالجة والتحليل والعرض وتكوين الخرائط و قياس وإدارة البيانات العمرانية.

ويعد هذا التخصص امتدادا طبيعيا لتخصص تخطيط المدن، يحتوي على تقنيات متنوعة للتخصصات المرتبط بالعمران مثل التخطيط المكاني. عمارة البيئة، العمارة، الهندسة، الجيولوجيا، تطوير الأراضي والممتلكات، التخطيط البيئي وغيرها، حقاً انها ثورة الجغرافيا المعاصرة.

* باحث اكاديمي-وزارة التربية

...........................
* الآراء الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة النبأ المعلوماتية

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

2