اجتاحت الأجهزة اللوحية بصورة متسارعة معظم الأسواق العالم، ففي الآونة الأخيرة ازداد الطلب عليها بشكل كبير جدا، كون ما نشهده في عصرنا الحالي لم يعد استخدام هذه الأجهزة مقتصرا على الكبار فقط بل امتدت إلى الأطفال، لأنها سمحت للأطفال والمراهقين أن يكونوا على اتصال تفاعلي دائم بعالم المعلومات.

إذ تتوفر تطبيقات تعليمية في أجهزة الايباد والكمبيوتر، ويفترض أن تحسن من وسائل التعلم، غير أن بعضهم يمضي وقتا طويلا جدا في استخدام هذه الإلكترونيات أو يستخدمونها لأغراض لا تثري معرفتهم، فغيرت أجهزة الكمبيوتر أللوحي، أو ما يعرف بالتابلت، (Tablets) من أسلوب العالم في الحوسبة.

ويمكن تعريفها بحسب الخبراء بأنها الحالة الوسطية ما بين الكمبيوتر المحمولة LapTop والهواتف الذكية، فهي تأتي كحل وسطي بينها ويجمع بين مميزاتهم، ومن مميزات الأجهزة اللوحية: سهولة الاستخدام، التواصل والتفاعل المستمر، خفة وزنه وسهولة حمله، التطبيقات الحديثة والتفاعلية.

وعلى الرغم من فوائدها العديدة إلا إن لها تأثيرات سلبيه فهي تؤثر على الذاكرة على المدى الطويل، تساهم في انطواء الفرد وكآبته ولاسيما عند وصولها حد الإدمان، وتعتبر الأجهزة السطحية اللمسية (الآي باد) وأجهزة الكمبيوتر من أكثر الأجهزة ضرراً على العين، والتي قد تسبب جفاف العين عند مستخدميها من الأطفال، أما عن الآثار السلوكية التي تخلفها ألعاب الصراعات والحروب، فتتمثل في تعزيز ميول العنف والعدوان لدى الأطفال والمراهقين.

وعلى صعيد آخر فان 11 بالمئة من الأطفال ما بين الثلاث والأربع أعوام لديهم أجهزة لوحية خاصة بهم، وأشارت إحصاءات صادرة عن هيئة تنظيم الاتصالات في بريطانيا المعروفة اختصارا باسم "أوفكوم" (Ofcom) إلى أنه بات من الواضح أن أجهزة الكمبيوتر اللوحي (تابلت) تحل الآن محل التلفزيون في غرف نوم الأطفال، وقالت الهيئة المنظمة للاتصالات إن واحدا من بين كل ثلاثة أطفال لديه كمبيوتر لوحي خاص به بينما انخفضت نسبة الأطفال الذين لديهم أجهزة تلفزيون في غرفهم إلى 46 في المئة مقابل نسبة 66 في المئة منذ عام 2009.

في حين تباطأ نمو سوق الأجهزة اللوحية في نهاية العام 2013، بحسب بيانات شركة "آي دي سي" التي أظهرت أن السوق بدأت تصاب بالتخمة، لا سيما في البلدان النامية، وقد بيع 217,1 مليون جهاز لوحي في العالم العام الماضي، أي أكثر بنسبة 50,6 % من المجموع المسجل في العام 2012، لكن في الربع الأخير من العام، تراجع نمو السوق إلى 28,2 % مع 76,9 مليون وحدة، في مقابل 87,1 % خلال الفترة عينها من العام الماضي.

بينما أعلنت نوكيا الفنلندية طرح كمبيوتر لوحي يعمل بنظام التشغيل جوجل أندرويد وذلك بعد ستة أشهر فقط من قيام الشركة ببيع نشاط الهاتف المحمول والأجهزة إلى مايكروسوفت مقابل أكثر من سبعة مليارات دولار، وقالت نوكيا إن فوكسكون التايوانية ستتولى تصنيع وتوزيع وبيع الكمبيوتر اللوحي الذي سيحمل اسم ان1، وقال سبستيان نيستروم مدير المنتجات في وحدة التقنيات بنوكيا إن الشركة تتطلع إلى طرح مزيد من الأجهزة في المستقبل.

ويستمر الصراع ويحتدم بين الشركات المصنعة لتطوير أجهزتها بتقنيات وتطبيقات جديدة، من اجل غزو الأسواق بالأجهزة اللوحية الحديثة، ويستمر أيضا تأثيرها على الأفراد سواء سالبا أو إيجابا، وقد رصدت شبكة النبأ المعلوماتية بعض الأخبار والدراسات نستعرض أبرزها في التقرير أدناه.

الكمبيوتر أللوحي يحل محل التلفزيون

في سياق متصل 11 في المئة من الأطفال ما بين الثلاث والأربع أعوام لديهم أجهزة لوحية خاصة بهم أشارت إحصاءات صادرة عن هيئة تنظيم الاتصالات في بريطانيا المعروفة اختصارا باسم "أوفكوم" (Ofcom) إلى أنه بات من الواضح أن أجهزة الكمبيوتر اللوحي (تابلت) تحل الآن محل التلفزيون في غرف نوم الأطفال، وقالت الهيئة المنظمة للاتصالات إن واحدا من بين كل ثلاثة أطفال لديه كمبيوتر لوحي خاص به بينما انخفضت نسبة الأطفال الذين لديهم أجهزة تلفزيون في غرفهم إلى 46 في المئة مقابل نسبة 66 في المئة منذ عام 2009. بحسب البي بي سي.

وأضافت أوفكوم أن هناك زيادة كذلك تراوحت ما بين 15 و20 في المئة في نسبة الأطفال الذين يشاهدون التلفزيون على الكمبيوتر اللوحي، وقالت إن 11 في المئة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 3 و 4 أعوام لديهم أجهزة لوحية خاصة بهم، وتتزايد نسبة الأطفال الذين يستخدمون الكمبيوتر اللوحي للاتصال بشبكة الإنترنت، وممارسة الألعاب ومشاهدة مقاطع الفيديو، وذلك خلال السنوات التي تسبق الالتحاق بالمدرسة.

وبشكل عام، يستخدم 6 من بين كل 10أطفال الكمبيوتر اللوحي في منازلهم، أي بزيادة قدرها النصف مقارنة بالعام الماضي، وقالت أوفكوم "قد يساهم انتشار الكمبيوتر اللوحي في انخفاض نسبة الأطفال الذين لديهم أجهزة التلفزيون في غرف نومهم"، وجرى تسليط الضوء على أبرز الاتجاهات في مجال الاتصالات في تقرير هيئة أوفكوم السنوي لعام 2014، الذي يُعْنَى باتجاهات استخدام وسائل الاتصال بين الأطفال والآباء، وكشف التقرير عن أن 54 في المئة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 8 و11 عاما وثلاثة أرباع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و15 عاما يملكون ثلاث على الأقل من أجهزة الاتصالات الرقمية أو وسائط التواصل.

الكمبيوتر اللوحي، يتخذ الآباء خطوات لإدارة مخاطر استخدام أطفالهم شبكة الإنترنت، وأظهر المسح الذي أجرته الهيئة أن جميع الآباء والأمهات تقريبا يتخذون خطوات لإدارة مخاطر استخدام أطفالهم لشبكة الإنترنت، وأشارت أوفكوم إلى بعض الطرق الشائعة لمراقبة الآباء أطفالهم، منها متابعة نشاطاتهم أثناء اتصالهم بالإنترنت وهي الطريقة التي بلغت نسبتها 84 في المئة، فيما بلغت نسبة الحديث إلى الأطفال في شأن المخاطر وكيفية إدارتها 78 في المئة، ووصلت نسبة وضع القواعد لاستخدام الإنترنت 82 في المئة، وتقول الهيئة إن أكثر من نصف الآباء والأمهات يستخدمون كذلك وسائل تكنولوجية لإدارة المخاطر.

سوق الأجهزة اللوحية تصاب بالتخمة

في السياق ذاته تباطأ نمو سوق الأجهزة اللوحية في نهاية العام 2013، بحسب بيانات شركة "آي دي سي" التي أظهرت أن السوق بدأت تصاب بالتخمة، لا سيما في البلدان النامية، وقد بيع 217,1 مليون جهاز لوحي في العالم العام الماضي، أي أكثر بنسبة 50,6 % من المجموع المسجل في العام 2012، لكن في الربع الأخير من العام، تراجع نمو السوق إلى 28,2 % مع 76,9 مليون وحدة، في مقابل 87,1 % خلال الفترة عينها من العام الماضي. بحسب فرانس برس.

وكشف توم مينيلي أحد المحللين في "آي دي سي" في بيان "أصبح من الواضح بعد أكثر أن التخمة بدأت تصيب أسواق كثيرة، مثل الولايات المتحدة، ولا تزال الأسواق الناشئة تسجل نموا كبيرا، غير أن ذلك لا يكفي للحفاظ على مستوى النمو العالي المسجل عالميا خلال السنوات الماضية"، وبقيت مرتبة الصدارة في هذا المجال خلال الربع الأخير من العام من نصيب المجموعة الأميركية "آبل" ، مع مبيعات شملت 26 مليون وحدة من جهاز "آي باد" اللوحي،

وقد وصلت حصتها من السوق خلال تلك الفترة إلى 33,8 % بعدما انخفضت خلال الفترة السابقة، وعزز العملاق الكوري الجنوبي "سامسونغ" مرتبته الثانية عالميا في الربع الأخير من العام مع مبيعات شملت 14,5 مليون جهاز لوحي وحصة من السوق بلغت 18,8 %، وكانت المرتبة الثالثة من نصيب الموزع الأميركي "أمازون" الذي باع 5,8 ملايين وحدة من جهاز "كيندل فاير" (7,6 % من الحصص في السوق)، متقدما على التايواني "أسوس" (5,1 %) والصيني "لينوفو" (4,4 %).

في متناول الصغار

في حين تتوافر الأجهزة اللوحية واجهزة القراءة الإلكترونية لاميركيين اثنين صغار من كل ثلاثة لكن نصفهم فقط يستخدمها للقراءة قليلا على ما اظهرت دراسة نشرت نتائجها، فهذه الاجهزة اللوحية متوافرة ل62 % من الاطفال الذين تراوح اعمارهم بين سنتين وعشر سنوات الا ان 49 % يستخدمونها للقراءة بمفردهم او مع اهلهم على ما اظهرت الدراسة التي اجراها "جون غانز كونيي سنتر" حول الطابع التعليمي للوسائط بشاشات (تلفزيون وحواسيب ومنصات لعب وغيرها) وشملت 1577 من الاهل. بحسب فرانس برس.

ويمضي هؤلاء الاطفال حوالى خمس دقائق في اليوم على جهاز لوحي في مقابل نصف ساعة امام كتاب مطبوع، من جهة اخرى تبين الدراسة ان حوالى نصف (44 %) الملحتوى الذي يستخدمه الاطفال يعتبهر الاهل تربويا مثقفا فيما يرى 57 % منهم ان طفلهم "تعلم كثيرا".

لوحي جديد من نوكيا

بينما أعلنت نوكيا الفنلندية طرح كمبيوتر لوحي يعمل بنظام التشغيل جوجل أندرويد وذلك بعد ستة أشهر فقط من قيام الشركة ببيع نشاط الهاتف المحمول والأجهزة إلى مايكروسوفت مقابل أكثر من سبعة مليارات دولار، وقالت نوكيا إن فوكسكون التايوانية ستتولى تصنيع وتوزيع وبيع الكمبيوتر اللوحي الذي سيحمل اسم ان1، وقال سبستيان نيستروم مدير المنتجات في وحدة التقنيات بنوكيا إن الشركة تتطلع إلى طرح مزيد من الأجهزة في المستقبل. بحسب رويترز.

ومن المقرر طرح الجهاز اللوحي الذي سيستخدم واجهة تشغيل من تصميم نوكيا نفسها في المتاجر بالصين خلال الربع الأول من العام المقبل بسعر سيبلغ حوالي 249 دولارا قبل الضرائب ثم في الأسواق الأخرى بعد ذلك، وبعد صفقة مايكروسوفت البالغة قيمتها 5.6 مليار يورو احتفظت نوكيا بمعدات الشبكات وأنشطة الخدمات ووحدتها الصغيرة هير التي تعمل في مجال الخرائط ووحدة التقنيات التي تدير مدفوعات التراخيص المتعلقة ببراءات الاختراع وتشرف على الأبحاث والتطوير، كان راجيف سوري الرئيس التنفيذي للشركة قال الأسبوع الماضي إن نوكيا تدرس سبل إعادة علامتها التجارية إلى أسواق المستهلكين عن طريق اتفاقات ترخيص مع مصنعي المنتجات الالكترونية.

جاذبية مايكروسوفت

الجهاز اللوحي الجديد مصمم لجذب مستخدمي الحاسوب المحمول ويضم مزايا عدة، كشفت مايكروسوفت عن جهاز لوحي، "تابلت"، جديد باسم "سيرفيس برو 3"، بشاشة أكبر ونسخة أسرع من سابقه من نظام التشغيل "ويندوز 8"، وتبلغ مساحة شاشة الجهاز اللوحي الجديد 30.5 سم (12 بوصة)، أي أكبر بنسبة 38 في المئة.

وتفاخرت الشركة بأن سمك الجهاز الجديد يبلغ 9.9 مليمترات، مما يجعله "أقل حاسوب شخصي سُمكا"، يعمل بأحد أكثر المعالجات التي تنتجها شركة إنتل كفاءة، وقال محلل إنه يعتقد أن هناك طلبا على جهاز بمثل هذه الخصائص في عالم الشركات، وقال ساتيا ناديلا، الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت، في حفل إطلاق الجهاز الجديد في نيويورك، "إن هدفنا هو إنشاء تصنيفات جديدة، وتجديد الطلب على نظامنا بأكمله، إن هذا هو ما يلهمنا، ويدفعنا إلى إنتاج الأجهزة في عملنا".

وقد تفوقت مبيعات الأجهزة اللوحية التي تنتجها شركات أبل، وسامسونغ، وآسوس، ولينوفو، وأمازون، طبقا لما أعلنته مؤسسة البحث "آي دي سي"، على مايكروسوفت، ولكن مايكروسوفت تروج لجهازها الجديد باعتباره "بديلا للحاسوب المحمول"، وتقارنه بجهاز أبل اللوحي "آي باد"، ويرجح مدير البحوث في آي دي سي، جون ديلاني، إنه يجب الحكم عليه طبقا لهذه المعايير، وقال ديلاني لبي بي سي "من غير الدقيق القول إن الجهاز الجديد لا يجتذب إلا نسبة صغيرة من سوق الأجهزة اللوحية، لأنه مصمم ليجذب مشتري الحاسوب المحمول".

"أعتقد أن هناك طلبا على شيء يؤدي بوظيفة الحاسوب الشخصي، ويكون خفيفا وأقل سُمكا، وأرخص من أجهزة أخرى، مثل ماكبوك آير، ويحتوي سيرفيس برو 3 على بطارية يدوم عملها فترة أطول، وسيزيد ذلك عدد من يقبلون على شرائه"، أطلق الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت ساتيلا ناديلا جهاز سيرفيس برو 3 في نيويورك، وسيبلغ سعر سيرفيس برو 3، 799 دولارا أمريكيا، بالمقارنة مع ماكبوك آير الذي يقدر بـ899 دولارا أمريكيا، وتقول مايكروسوفت إن عمر بطارية الجهاز الجديد يصل إلى تسع ساعات، وهذا أكثر من سيرفيس برو 2 بنسبة 10 في المئة.

نفي الشائعات، وقد ثبت عدم صحة الإشاعات التي كانت تقول إن مايكروسوفت ستطلق "سيرفيس ميني" مدعوما بنظام التشغيل "ويندوز آر تي"، وكان نظام تشغيل "ويندوز آر تي" قد واجه صعوبات في تجارة أجهزة سيرفيس، حتى أن مايكروسوفت اضطرت لتخفيض ثمن المخزون إلى 900 دولار أمريكي، بعدما أعلنت عن تخفيض أسعار لم يكن مخطط لها، ومن بين التطبيقات غير الموجودة في نظام ويندوز آر تي برنامج تعديل الصور فوتوشوب، وقال رانجيت أتوال، مدير البحوث في مؤسسة غارتنر للاستشارات التكنولوجية، إنه لن يتفاجئ إن ركزت مايكروسوفت جهودها الآن، بشأن نظم التشغيل "ويندوز"، على مجموعة هواتف نوكيا التي اشترتها حديثا، إلى جانب أجهزة سيرفيس.

"آبل" تسوق جهازها اللوحي المصغر الجديد

فيما طرحت المجموعة المعلوماتية الاميركية "آبل" جهازها اللوحي المصغر الجديد "آي باد ميني" للبيع، وكان هذا الجهاز المزود بشاشة "ريتينا" ذات النوعية الافضل قدم خلال حدث نظم في الثاني والعشرين من تشرين الأول/أكتوبر عرض فيه أيضا جهاز "آي باد اير" الذي طرح في الأسواق في مطلع الشهر الحالي، وباتت النسخ الجديدة من الجهاز اللوحي المصغر متوافرة في متاجر "آبل" الإلكترونية والميدانية وعند بعض مشغلي الهواتف الخلوية. بحسب فرانس برس.

ولم تنشر "آبل" بعد قائمة البلدان التي يطرح الجهاز في أسواقها، وأعلن متجر "آبل" الإلكتروني في الولايات المتحدة عن مهل تسليم تراوح مدتها بين يوم وثلاثة أيام عمل للنسختين منخفضتي الكلفة (399 و499 دولارا)، وأخرى تراوح بين 5 و 10 أيام للنسخ الأخرى التي قد يصل سعرها إلى 829 دولارا، وقد اطلقت "آبل" جهاز "آي باد ميني" الصغير الذي سوقت أول نسخة منه العام الماضي، ردا على ازدهار الأجهزة اللوحية الأصغر حجما والاقل كلفة من جهازها "آي باد" والتي تلقى رواجا متزايدا في اوساط المستهلكين.

السماح باستخدام الاجهزة اللوحية على الطائرات الاميركية

سيتمكن ركاب الطائرات التجارية الاميركية بحلول نهاية السنة الحالية من مشاهدة الافلام وممارسة الالعاب الالكترونية على الاجهزة اللوحية والهواتف طوال فترة الرحلة بما في ذلك الاقلاع والهبوط، ويضع تخفيف القيود الذي اعلنته الوكالة الاميركية للطيران المدني حدا لمنع يعود الى خمسين عاما وكان يطال يومها اجهزة الراديو المحمولة وسيدخل حيز التنفيذ تدريجا في الطائرات الاميركية داخل الولايات المتحدة وخارجها، الا ان الاتصالات الهاتفية وارسال الرسائل النصية لا تزال ممنوعة. بحسب فرانس برس.

وقال غاري شابيرو رئيس الجمعية الاميركية لصانعي الاجهزة الالكترونية في بيان "هذا التغيير في قوانين الوكالة الاميركية للطيران المدني يضع استخدام الاجهزة الالكترونية المحمولة في الطائرات التجارية في اطار القرن الحادي والعشرين"، وأعلن مدير وكالة الطيران المدني هذا الاجراء من مطار ريغان الوطني قرب واشنطن، واوضح مايكل هويرتا خلال مؤتمر صحافي "يسعدني ان اعلن ان بإمكان شركات الطيران بكل امان السماح للركاب باستخدام الاجهزة الالكترونية المحمولة خلال كل مراحل الرحلة".

وكانت لجنة مستقلة استشارتها الوكالة وهي مؤلفة من طيارين وركاب ومضيفات طيران وشركات صناعة طائرات وخبراء في التكنولوجيا المحمولة درست الموضوع لمدة سنة، وتبين لهم "ان غالبية الطائرات التجارية يمكنها ان تتحمل الذبذبات الصادرة عن اجهزة الالكترونية محمولة" على ما اضاف هويرتا مشيرا الى انه بات بالامكان "قراءة الكتب الالكترونية وممارسة الالعاب الالكترونية بامان".

لكنه اشار الى انه في 1 % من الرحلات قد يطلب الطيار من الركاب اطفاء اجهزتهم عندما تكون الرؤية منخفضة بسبب سوء الاحوال الجوية موضحا ان "بعض انظمة الهبوط قد تؤثر من خلال التداخل على الموجة اللاسلكية"، عممت هذه التوجهيات الجديدة على شركات الطيران وينبغي عليها ان تعتمدها بحلول نهاية السنة.

كمبيوترات لوحية تعمل 18 ساعة

من جهة اخرى كشفت شركة لينوفو للإلكترونيات، النقاب عن سلسلة كمبيوترات لوحية جديدة أطلقت عليها اسم "يوغا" يمكنها العمل لمدة 18 ساعة بشكل متواصل دون الحاجة إلى إعادة شحن، على حد قول الشركة، مما يجعلها الأفضل من حيث طول فترة العمل مقارنة بغيرها من الكمبيوترات اللوحية، ونقلت الموقع الإلكتروني الأمريكي "تيك هايف" المعني بأخبار التكنولوجيا عن ستيفان ميلر من شركة لينوفو قوله إن كمبيوترات "يوغا" الجديدة مزودة بشاشات يتراوح حجمها ما بين 8 إلى 10,1 بوصة، ويمكنها عرض ملفات فيديو من فئة الصورة شديدة الوضوح لفترة تتراوح ما بين 12 إلى 14 ساعة متواصلة. بحسب وكالة الانباء الالمانية.

وأوضح ميلر أن الكمبيوتر يوغا مزود ببطاريات اسطوانية ذات قدرات شحن عالية تشبه البطاريات التي تستخدم في الكمبيوترات المحمولة، وذكر أن الكمبيوتر يوغا يمكنه أن يعمل لفترة أطول دون الحاجة إلى إعادة شحن في حالة ضبط إعدادات الشاشة على درجة سطوع أقل، ويتوافر الكمبيوتر يوغا في فئتين أحدهما بشاشة 8 بوصة ويزن 400 غرام ويبلغ سعره 249 دولار، والآخر بشاشة 10,1 بوصة ويزن 603 غرام ويصل سعره إلى 603 غرام.

ويعمل الكمبيوتر يوغا بمعالج رباعي النواة من نوعية ميديا تيك بسرعة تبلغ 1,2 غيغاهيرتز، ويمكن عرض الصورة على شاشته بدرجة نقاء تبلغ 1280 في 800 بكسل، وهو مجهز بذاكرة داخلية تبلغ سعتها 32 غيغابايت، وكاميرتين أحدهما أمامية 1,6 ميغابكسل والأخرى خلفية 5 ميغابكسل.

الكمبيوترات اللوحية ترفيهية

في حين كشفت دراسة أميركية تراجع أعداد الطلاب الجامعيين الذين يمتلكون كمبيوترات لوحية، لأنهم يعتبرونها «أجهزة ترفيهية في المقام الأول، ويشككون في جدوى استخدامها في الأغراض الأكاديمية»، وأفادت الدراسة التي أجراها الباحث مايكل هانلي، بأن 29% فقط من طلاب الجامعة ذكروا أنهم يمتلكون «كمبيوتر لوحي» في تراجع عن عددهم في عام 2012. بحسب وكالة الانباء الالمانية.

وعزا هانلي هذا التراجع إلى أن الكمبيوترات اللوحية تعتبر وسائل ترفيهية في المقام الأول، ولا تصلح كوسيلة للكتابة فترة طويلة، أو إعداد المشروعات الجامعية، نظراً لأنها لا تحتوي على لوحة مفاتيح مثل الكمبيوترات المكتبية أو المحمولة، وأكد هانلي، أن «الطلبة يعتزمون شراء الكمبيوترات اللوحية بعد التخرج بغرض استخدامها في مشاهدة الأفلام ولعب ألعاب الفيديو، أو الدخول على مواقع التواصل الاجتماعي»، موضحاً أنه «بعد التخرج يمكنك الانغماس في وسائل الترفيه».

أمازون تكشف عن كمبيوتر لوحي

الى ذلك أطلقت شركة أمازون جهاز حديثا للكمبيوتر اللوحي بسعر 49.99 دولار وهو سعر قال محللون إنه مخفض بالقدر الذي يفسح له مكانا في سوق مزدحمة بمثل هذا النوع من الأجهزة ويجذب مزيدا من الزبائن لخدمات الشركة على الإنترنت، ويأتي جهاز (فاير) الجديد -وهو أحد عدة أجهزة جديدة ومحدثة أطلقتها أمازون- بشاشة عرضها سبع بوصات وكاميرا أمامية وأخرى خلفية. وسيبدأ طرحه في 30 سبتمبر أيلول. بحسب رويترز.

وقال داف ليمب نائب رئيس أمازون للأجهزة "هناك جزء واحد من (سوق) الكمبيوتر اللوحي ينمو حاليا .. الأجهزة الأقل من 100 دولار"، وأضاف ان جهاز الشركة (فاير اتش.دي) الذي يباع بسعر 99 دولارا حقق أفضل مبيعات للشركة في العام الماضي، وقال محللون إن هناك أجهزة كمبيوتر لوحي قليلة يمكن وضعها في مقارنة مع جهاز (فاير) الجديد، والجهاز مزود بمعالج بيانات رباعي النواة وسعة تخزين 12 جيجابايت.

وقال جيمس ماكويفي كبير المحللين في فوريستر للأبحاث والاستشارات "الدرس الذي نتعلمه من الأجهزة الالكترونية للعملاء هو انه عندما تنضج السوق يتجه المستهلكون للأرخص ... اذا كنت أنت أمازون وتعلم ان هذا سيحدث فربما ستسلك هذا الاتجاه"، ووصف الكمبيوتر اللوحي الذي يباع بسعر 50 دولارا بأنه "بوابة إدمان" أمازون لجذب مستهلكين جدد إلى (برايم) وهو برنامج تسوق سنوي باشتراك 99 دولارا يقدر عدد مشتركيه بنحو 40 مليون شخص عالميا.

كما كشفت أمازون عن جهازين (فاير اتش.دي) بشاشتين عرضهما ثماني وعشر بوصات وقدمت للعملاء جهاز (فاير تي.في) المحدث، وجهاز (فاير تي.في) الذي يباع بسعر 99.99 دولار يتيح للمشاهدين تفقد حالة الطقس ومتابعة نتائج المباريات وسماع الموسيقى، وقالت أمازون إن المشاهدين سيستطيعون لاحقا التحكم في أجهزة المنزل من خلال (فاير تي.في).

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
1