التخيل هو أسلوب قوي وفعال ومجرب لتحسين صورة ذاتك، واجراء تغييرات مهم حياتك يشتمل التخيل على إرخاء جسدك، وتصفية عقلك من المشتتات، وتخيل المشاهد الإيجابية.

لا يهم ما إذا كنت تؤمن بفعالية التخيل أم لا، الإيمان بالأسلوب قد يساعدك على تحقيق النتائج بسرعة أكبر من شخص لا يؤمن به، ولكن الإيمان ليس ضروريا للعملية إن عقلك مصمم بطريقة تتيح للتخيل أن يفلح بغض النظر عما تؤمن به. قد يمنعك الشك من تجربة التخيل، ولكنه لن يمنع الأسلوب من العمل بمجرد أن تجربه.

سيعلمك هذا المقال قواعد التخيل الأساسية، ويدربك على تكوين انطباعات عقلية قوية، ويرشدك أثناء وضع تمارين التخيل المميزة الخاصة بك من أجل تحسين تقديرك لذاتك يرفع التخيل تقديرك لذاتك بثلاث طرق: تحسين صورة ذاتك، وتغيير الطريقة التي ترتبط بها بالآخرين، ومساعدتك على تحقيق أهداف معينة.

إن تحسين صورة ذاتك هي الخطوة الأولى الأكثر أهمية. لو أنك ترى نفسك في الوقت الحالي ضعيفا وعاجزا، فسوف تتخيل نفسك قويا واسع الحيلة، وإذا كنت تميل الى رؤية نفسك كشخص غير ذي قيمة ولا يستحق شيئا، فإنك ستتخيل مشاهد تكون فيها إنسانا ذا قيمة وأهمية بصورة واضحة، يقوم باسهام مهم في عالمه. وإذا كنت تعتبر نفسك ضعيفا، وكثير التعرض للحوادث، ومكتئبا، فإنك ستواجه هذا الاعتقاد بمشاهد لذاتك كشخص سليم، وواع، وحذر، ومرح.

الخطوة الثانية هي أن تستخدم التخيل لتغيير طريقة تفاعلك مع الآخرين، أن تتخيل مشاهد تكون فيها انبساطيا غير متحفظ، وحاسما، وودودا، وهكذا. أن تتخيل نفسك في علاقات مرضية مع أسرتك، وشريك حياتك، وأصدقائك، وزملائك بالعمل تتخيل نفسك بينما تقيم علاقات جديدة مع أشخاص إيجابيين وممتعين يجدونك أنت نفسك ممتعا وإيجابيا بدورك.

ثالثا، يمكنك استخدام التخيل لكي تنجز أهدافا معينة. تتخيل نفسك تحصل على تلك العلاوة، أو تكسب أخيرا تلك الدرجة المهمة، أو تنتقل إلى منزل في تلك المنطقة المميزة، أو تتفوق في رياضتك المفضلة، أو تحدث اختلافا حقيقيا في عالمك، باختصار، أن تكون، وتشعل، وتمتلك ما تريده في الحياة لماذا يفلح التخيل.

في كتاب تقدير الذات للمؤلفين د. ماثيو ماكاي وباتريك فانينج تجد برنامج مجرب ومضمون من الأساليب الادراكية لتقييم وتحسين والحفاظ على تقديرك لذاتك وهنا نخذ تطبيق قواعد صناع التخيل الاداركي كما يلي ادناه:

قواعد لصنع تخيلات فعالة لتقدير الذات

1- تخيل نفسك تتخذ خطوات إيجابية يوميا نحو تحقيق هدفك. تخيل العملية والنتيجة كذلك. لو أنك تريد أن تكف عن السلبية والخجل في التجمعات، يمكنك ان تتخيل نفسك قائدا للفرقة الموسيقية، أو قائما بالفقرة الكوميدية في حفل كبير.

لاباس بهذا، ولكن ينبغي عليك أن تضم خطوات أخرى أصغر. استمع إلى نفسك وأنت تسال شخصاً غريباً يبدو لك مألوفاً أين التقيتما من قبل. شاهد نفسك تتجه ناحية شخص ما وتبدأ معه حوارا. تخيل نفسك وأنت تقوم بتوزيع الطعام الفاتح للشهية قبل الوجبة الأساسية في حفل ما كوسيلة للتعرف على الآخرين والاختلاط بهم.

2- تخيل سلوكا علنياً أبحث عن صور لذاتك وأنت تفعل شيئا ما، وليس مجرد تخيل مظهرك بشكل معين، أو امتلاك بعض الصفات المجردة، أو بعض الأشياء المعينة اسال نفسك باستمرار ماذا يعني تقدير الذات الأعلى بالنسبة لي فيما يتعلق بالسلوك؟ ماذا كنت سأفعل لو كان لدي تقدير ذات مرتفع؟ كيف كان سيبدو سلوكي؟

على سبيل المثال. إذا كنت تريد أن تصنع صورة لنفسك وأنت تشعر بالرضا عن قدراتك، فأنت بحاجة إلى أكثر من صورة لنفسك وأنت تبتسما تلك الصورة يمكن ان تعني اي شي بدلا من ذلك، شاهد واسمع نفسك بينما تتطوع لأداء مهمة صعبة ولكنه مجرية اسمع شخصا ما يثني عليك بسبب عمل أنجزته على أكمل وجه، واستمع إلى نفسك بينما تقبل الثناء بهدوء دون انتقاص لقدرك و استخفاف بذاتك.

3- استخدم النتائج الإيجابية للتقدير المرتفع للذات. تخيل نفسك ناجحا في العمل، وأن تستمتع بعلاقات حميمة ومرضية، وتحقق الأهداف.

4- استخدم لغة الجسد الحاسمة المعبرة عن التقدير العالي للذات : وضع جسدي منتصب، والميل نحو الآخرين، والابتسام، وبسط الساقين والذراعين، والاقتراب من الناس وليس البعد عنهم، والإيماء بينما يتكلم شخص اخر، ولمس الآخر عندما يكون ذلك مناسبا.

5- تخيل نفسك تناضل قليلا في البداية، ثم تنجح بعد ذلك. اتضح أن هذه الطريقة أكثر فعالية من أن ترى نفسك ناجحا من المحاولة الأولى.

6- تخيل ذاتك تحبك أكثر، ولا تتخيل فقط أن الآخرين هم الذين يحبونك أكثر الأخير ينجم عن الأول، وليس العكس.

7- شاهد نفسك ليس على أنك " أفضل " مستقيلا فحسب، ولكن على انك بخير الآن أيضا.

8- فكر في تقدير الذات على انه شي تمتلكه، ولكنك لست على اتصال به تخيل نفسك تكتشف تقديرك لذاتك وكأنه كنز فقد ثم وجد مرة أخرى تخيل السحابات السوداء و لكي تكشف عن الشمس التي كانت موجودة دائما اسمع الموسيقى الجميلة من السكون بينما تنسجم مع حب الذات. اشعر بالدفء والنعومة بينما ترتدي سترة من الكشمير كنت تضل مكانها، ثم وجدتها لتوك.

9- من المفيد أن تربط التخيل بالتاكيدات قل تأكيدا قصيرا أثناء وفي نهاية كل مشهد تخيلي. سيقوم التاكيد بدور الإيحاء النوم مغناطيسيا، ويدعم الرسائل البصرية - والسمعية، والملموسة برسالة شفهية متصلة مباشرة باللاوعي التأكيد عبارة قوية، وإيجابية، وثرية بالمشاعر تفيد أن شيئا ما هو كذلك بالفعل.

10- إذا كنت تؤمن بعمق بمعتقدات روحية، أو بنظريات تفسير الكون، فدعها تشارك في تخيلك، تأمل ملكوت الله، أو تخيل رمزا معينا الحب الكوني، يمكنك ان تتخيل أنك تعامل ذاتك بتقدير وعناية كانعكاس لهذا الحب، يمكنك ان تتخيل حبا أو طاقة متدفقة عبر الكون، وأن تتصور نمو تقدير الذات لديك استخدم معتقداتك بطريقة إبداعية.

انقر لاضافة تعليق
الكاتب الأديب جمال بركات
مصر
أحبائي
البعض بالفعل يدخل دائرة التخيل في أحلام يقظته
ويقوم بتلك الأفعال بينه وبين نفسه أمام مرآة حجرته
لكن الواقع لايصلح معه هذا التمثيل الذي يبعد الإنسان عن طبيعته
الإنسان السوى يتعامل مع المواقف ببساطه وهو يدرك حقيقة قدرته
أحبائي
دعوة محبة
أدعو سيادتكم الى حسن الحديث وآدابه....واحترام بعضنا البعض
ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض
جمال بركات...مركز ثقافة الألفية الثالثة2019-01-26

مواضيع ذات صلة

1