الكتاب: الامام الشهيد السيد حسن الشيرازي (أعلى الله درجاته) الجزء السادس
الكاتب: مؤسسة إحياء تراث العلماء الشهداء من آل الشيرازي
الناشر: دار المحجة البيضاء
عدد الصفحات: 572
عـــــرض: شبكة النبأ

 

يقدم لنا الجزء السادس من موسوعة الامام الشهيد، السيد حسن الشيرازي - رضوان الله عليه-، صورا ووثائق مهمة وكثيرة، تؤكد جهده الميداني في مقارعة الظلم والطغيان، وسعي سماحته الحثيث والمتواصل في نشر الفكر الحسيني الوقّاد، ونشره للفكر الاسلامي الانساني، وهناك الكثير من أنشطته في هذا المجال موثقة بالصور التي نطلع عليها في هذا الجزء من الموسوعة.

ويبدأ هذا الجزء بالرسائل والبرقيات المتبادلة بين الامام الراحل آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي -أعلى الله مقامه- وأخيه الامام الشهيد -رضوان الله عليه- في عناوين مختلفة، حيث نطلع اولا على صورة للوكالة المطلقة التي منحها الامام المجدد آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي -أعلى الله مقامه- الى أخيه الامام الشهيد في استلام الحقوق الشرعية، وصرفها في مشاريع دينية وتبليغية. ثم نطلع على صورة للرسالة التي بعثها الامام المجدد -أعلى الله مقامه- الى أخيه الامام الشهيد -رضوان الله عليه-، ليوصلها الى رؤساء الدول الاسلامية، وفيها اشارة الى بعض القوانين التي من شأنها إقامة حكومة إسلامية قوية، قادرة على قيادة الامة، وسيرها نحو الافضل.

وايضا نطلع على صورة لرسالة يوصي فيها الامام المجدد -أعلى الله مقامه- أخاه الامام الشهيد -رضوان الله عليه- للتحرك على قضية العلويين، وحثهم على التأليف وبيان عقائدهم على شكل كراريس موثقة والاهتمام بأمر العلويين في تركيا، والتحرك على وسائل الاعلام العالمي المختلفة (ص9). ثم نطلع على صور لنماذج من خط الشهيد في متابعاته الحثيثة لقضية البقيع، وفي (ص13) نرى صورة لبعض التوجيهات التبليغية من الامام الشيرازي -أعلى الله مقامه- لأخيه الشهيد، حول الوكالات والمنبر الحسيني وطباعة الكتب مع الحفاظ على رخص أسعارها، وترجمة الكتب الدينية الى التركية والانكليزية، ويخبره عن ضغوط حكومة البعث في العراق على بعض المشاريع في كربلاء المقدسة كدار القرآن الحكيم.

ونتابع العديد من الرسائل المهمة المصورة المرسلة الى سماحة الامام الشهيد، من سماحة أخيه الامام المجدد الثاني -أعلى الله مقامه- تتعلق جميعها في العمل النضالي المتواصل لنشر فكر أهل البيت عليهم السلام، حيث نقرا في (ص31 ) نموذج من الرسائل التي بعثها الامام المجدد الثاني الى اخيه الشهيد حول رواتب بعض الطلبة. ونطلع ايضا على صورة لمتابعات من الامام الشيرازي -أعلى الله مقامه- لأخيه الشهيد -رضوان الله عليه- في موضوع طبع الكتب الدينية والثقافية، وارسالها لمختلف المكتبات العالمية مع مراعاة السعر وقلة التكلفة )ص56).

وفي باب آخر من هذا الجزء لموسوعة الامام السيد الشهيد -رضوان الله عليه- نطلع على صور للرسائل والبرقيات المتبادلة بين سماحته وجمع من الفقهاء والمراجع، حيث نطلع على صورة لبرقية تعزية بعثها الامام الشهيدالى المراجع العظام في ايران وذلك بمناسبة الكارثة الأليمة التي حلت بالشعب نتيجة الزلزال المدمر، ويبدي فيها استعداده لوضع كافة امكانياته المعنوية والمادية تحت تصرفهم (ص59). وفي (ص65) نطلع على صورة برقية جوابية كتبها الامام الشهيد الشيرازي -رضوان الله عليه- وبعثها ردا على برقية وردت له من آية الله العظمى السيد الخونساري - رحمه الله-.

وفي (ص71) هناك صورة لبرقية بعثها الامام الشهيد السيد حسن الشيرازي الى آية الله العظمى السيد محمد رضا الكلبايكاني - رحمه الله- حول الاوضاع الجارية في ايران، وفي (ص81) صورة للرسالة الجوابية التي بعثها قائد الثورة الايرانية الى الامام الشهيد السيد حسن الشيرازي - رضوان الله عليه-.

ونطلع في باب جديد على صور لتغطية الصحف العربية لنشاطات واجتماعات وبيانات وبرقيات الامام الشهيد ونشر أخبار عن سماحته، منها صورة الخبر الوارد في جريدة النهار اللبنانية عن زيارة الامام الشهيد السيد حسن الشيرازي -رضوان الله عليه- للسفارة البابوية، ولقائه بالسفير. وفي (ص89) تنشر صحيفة الحياة خبر رحيل آية الله العظمى السيد محمود الحسيني الشاهروردي - رحمه الله- وإقامة مجلس الفاتحة على روحه من قبل سماحة السيد الشهيد - رضوان الله عليه- في مقام السيدة زينب -عليها السلام-.

وتنشر جريدة البيرق خبرا عن مشاركة سماحة الامام الشهيد السيد حسن الشيرازي في تشييع العلامة الشيخ نصر الله الخلخالي - رحمه الله- بدمشق ويتقبل التعازي لمدة ثلاثة ايام، كما نلاحظ ذلك في صورة الخبر المنشورة في (ص95). وتنشر جريدة الانوار الخبر التالي: اثر الغزو الاسرائيلي على جنوب لبنان، 470 عالما شيعيا يعلنون استنكارهم للغزو ويكلفون الامام الشهيد - رضوان الله عليه- توجيه رسالة الى المسؤولين لشجب العدوان، والعمل على إنهائه (96).

وتنشر صحيفة الهدف الكويتية خبر زيارة سماحة الامام الشهيد السيد حسن الشيرازي في (ص100) الى دولة الكويت، وذلك لاجراء مشاورات مع أخيه الأكبر الامام المجدد الشيرازي - أعلى الله مقامه- أما صحيفة اللواء فتنشر خبرا عن لقاء يجمع بين الامام الشهيد - رضوان الله عليه- والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، ويتباحث معه حول آخر التطورات الجارية في الساحة الفلسطينية واللبنانية. وفي (ص111) صورة لخبر عن اجبات الامام الشهيد حسن الشيرازي على اسئلة الصحفيين بعد اجتماعه بالرئيس اللبناني سركيس. وهناك خبر عن مطالبة سماحة الامام الشهيد للدولة اللبنانية والعرب بترجمة فعلية لانقاذ الجنوب ويقوم بتذكير ليبيا مسؤولية اختفاء الامام السيد موسى الصدر (117). وفي صفحة (123) تنشر جريدة السفير خبرا لقول الامام الشهيد - رضوان الله عليه- حول القمة العربية: (ان مؤتمر القمة في تونس لم يقدم الى الجنوب سوى الكلام).

ونطلع في باب جديد على المقابلات والحوارات التي أجرتها مجلات وصحف عربية مع الامام الشهيد الشيرازي، منها صورة عن لقاء مع سماحته في (الموقف) كما نقرأ ذلك في (ص131)، كذلك صورة للقاء مع سماحته في مجلة اليقظة الكويتية، ولقاء آخر في مجلة الرسالة، حيث يتحدث الامام حسن الشيرازي للرسالة قائلا: (معاهدة الصلح ستقسم المنطقة لثلاث جبهات) وقوله كذلك (أخشى أن يبقى لبنان ساحة مفتوحة للصراعات). ونقرأ ايضا بعض الأسئلة الصحفية التي تم طرحها على سماحته حول الشؤون السياسية المختلفة (ص137).

ثم نبدأ بمطالعة صور لملف خاص بجماعة العلماء في لبنان والذي كان يراسها سماحة الامام الشهيد - رضوان الله عليه-، من هذه الوثائق، ما نشرته صحيفة اللواءالسياسي (ص145) لاول بيان لجماعة العلماء (لا احتكار في الولاء للبنان، ونرفض أي تعديل في جغرافيته وسكانه). كذلك تنشر صحيفة الشرق اللبنانية خبر انعقاد اجتماع لجماعة العلماء برئاسة الامام الشهيد حسن الشيرازي – رضوان الله عليه- حيث درست من خلالها المعلومات الواردة من ايران ووجهت رسالة الى الشاه مفادها: الاسقالة من منصبك او ابادة الشعب.(ص154).

ونقرأ ملفا خاصا يتعلق بفعاليات وتحركات الامام الشهيد والرسائل التي تبادلها مع العلماء حول اختفاء السيد موسى الصدر، ومن صور هذه الوثائق، بعض الآراء والتصورات التي ابداها الامام الشهيد تجاه بعض القضيا والاحداث الجارية على الساحة اللبنانية والتي من اهمها اختفاء الامام موسى الصدر، واتفاقية كمبد فيد. (ص199). اضافة الى مجموعة من الرسائل بخط سماحته تتعلق بامور سياسية كثيرة.

وهناك صور لمقالات تنشرها صحف عربية واجنبيةحول الامام الشهيد - رضوان الله عليه- وبعض ما خطه يراعه المبارك، ومنها جريدة الحياة اللبنانية تنشر في باب (كتب جديدة) خبر طباعة كتاب (حديث رمضان) لسماحة الامام الشهيد السيد حسن الشيرازي - رضوان الله عليه- (ص249). ونصل الى باب ، من وصايا الامام الشهيد الى المبلغين (ص 263)، وكذلك صور لرسائل متبادلة بين سماحته وفضيلة السيد محمد علي الشهرستاني حول قضايا تتعلق بالقارة الافريقية(ص276). وهناك صور لرسائل متبادلة بين الامام الشهيد ووكيله في سيراليون العلامة نعمة الله الهاشمي - رحمه الله-. ثم رسائل مصورة بين سماحته ووكيله في ساحل العاج وممثله في افريقيا العلامة السيد رشيد الموسوي.

ثم نطلع على صور لتقارير حول زيارة الامام الشهيد – رضوان الله عليه- الى القارة الافريقية (ص387)، ونقرا عن اهتمام الصحف الافريقية والعربية بزيارة الامام الشهيد لدولة سيراليون، (ص399)، ثم نصل الى صور لنماذج من بعض المخطوطات التي خطها الامام الشهيد بيده المباركة (ص429)، ثم نطلع على صور لوثائق تخص الامام الشهيد – رضوان الله عليه-.

واخيرا نصل الى الباب الذي يتضمن اهتمام الصحافة العربية والاجنبية بفاجعة اغتيال الامام الشهيد - رضوان الله عليه-، فنطّلع على اخبار الاغتيال في صحف (النهار، والبيرق البيروتية، والانوار، وغيرها) كذلك الصحافة الايرانية والافغانية والباكستانية، ثم نطلع في (ص500) على صور الرسائل والبرقيات التي تم تبادلها بين الامام الراحل، آية الله العظمى، السيد محمد الحسيني الشيرازي - أعلى الله مقامه-، والمعزين له بمناسبة استشهاد أخيه، السيد حسن الشيرازي رضوان الله عليه.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
1