آخر صيحات الفيس بوك: كتم الأصدقاء ودردشة جماعية مرئية

2064 2017-10-16

يشهد أشهر في موقع عالمي للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت (فيسبوك) تطورا مذهلا على أكثر من صعيد، لكنه هذا التطور قد يلحقه سلبيات وايجابيات، ومن الصعب أن نحدد ما إذا كانت سلبيات فيسبوك أكثر من إيجابياته أو العكس، لأن المشارك في هذا العالم الافتراضي يمكنه الوقوع على الإيجابيات والسلبيات معاً.

فقد يكون الإدمان على الحضور أو الإطلال على الآخرين داخل العالم الافتراضي هو حالة سلبية بعينها، لأنها تسبب الخروج من الحياة الواقعية. لكن في الوقت عينه، فإن هذا العالم الافتراضي يؤمِّن مساحة واسعة للتعبير عن الرأي والتواصل مع الآخرين، ربما تشير الاحداث الاخيرة الى بعض السلبيات في هذا الموقع الاجتماعي وذلك من الناحية الامنية اكد موقع فيسبوك انه يتعاون مع السلطات الالمانية بعد انتقادات مسؤولين اقليميين يريدون ارغام مواقع التواصل الاجتماعي على تسليم معلومات عن مستخدمين مشبوهين، وقد شهدت المانيا الشهر الماضي اول اعتداءين على اراضيها تبناهما تنظيم الدولة الاسلامية في بافاريا. وفي ميونيخ اوقع حادث اطلاق نار نفذه شاب مختل في ال18 في 22 تموز/يوليو في مركز تجاري، تسعة قتلى. وفي الحالات الثلاث استخدم منفذو الهجمات شبكات التواصل الاجتماعي.وكان منفذ هجوم ميونيخ اخترق حسابا على فيسبوك ووجه رسالة لجذب ضحاياه الى مركز تجاري بحسب المحققين.

من الناحية الاقتصادية، اعلن تطبيق "مسنجر" النقال لتبادل الرسائل التابع لشبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" انه تجاوز عتبة المليار مستخدم الرمزية، كما توفر مجموعة "فيسبوك" خيار تشفير التبادلات بالكامل على خدمة "مسنجر" للدردشة التابعة لها، في خطوة تندرج في سياق الجهود التي تبذلها مجموعات الانترنت الكبيرة لتعزيز آليات مكافحة الرقابة على شبكاتها، وبات يتسنى لمستخدمي خدمة "مسنجر" البالغ عددهم حوالى 900 مليون مشترك القيام "بمحادثات سرية" لا يمكن سوى للمشاركين فيها الاطلاع عليها، بحسب البيان الصادر عن "فيسبوك".

في سياق متصل واصلت مجموعة "فيسبوك" نموها في الربع الثاني من العام 2016 مع تضاعف ربحها الصافي ثلاث مرات واستمرار الارتفاع في عدد مستخدميها وفي عائداتها الاعلانية، اعلنت مجموعة فيسبوك في وثيقة مقدمة الى لجنة العمليات في البورصة الاميركية انها قد تدفع ثلاثة الى خمسة مليارات دولار في عملية تصحيح ضريبي في الولايات المتحدة، في الوقت نفسه، أعلنت "فيسبوك" عن عزمها إبطال البرمجيات المضادة للإعلانات المعتمدة عند المستخدمين الذين ينفذون إلى شبكتها بواسطة كمبيوتر، لكنها تعهدت في المقابل تقديم مزيد من الأدوات لإدارة الإعلانات المعروضة على المشتركين.

وتأمل فيس بوك بتوسيع نطاق شبكة الإنترنت لتصبح متاحة لأربعة مليارات شخص، أي ما يعادل 60 % من سكان الأرض، ما زالوا محرومين من هذه الخدمة، ولاسيما في البلدان النامية

عطل مفاجئ يصيب "فيسبوك" حول العالم

أصاب عطل مفاجئ "فيسبوك" و"إنستغرام" مساء الأربعاء 11 أكتوبر/تشرين الأول 2017، ولم يتمكن مستخدمو وسيلتي التواصل الاجتماعي من الوصول إلى حساباتهم، في عدة دول بالعالم، وفقاً لما أكده موقع "Down Detector" المتخصص في مراقبة أعطال المواقع على الإنترنت. بحسب هاف بوست عربي.

وقال متحدث باسم شركة فيسبوك، في بيان، إن "مشكلة تقنية أدت إلى مواجهة بعض الأشخاص صعوباتٍ في الوصول إلى خدمات فيسبوك، وحققنا سريعاً في الأمر، ونعيد خدماتنا إلى الجميع، ونعتذر عن أي إزعاج"، دون أن يوضح ماهية المشكلة التقنية.

اطلب الطعام من فيسبوك

أطلقت شركة فيسبوك، الجمعة 13 أكتوبر/تشرين الأول 2017، خدمة تمكن مستخدميها في الولايات المتحدة من طلب الطعام لاستلامه في المطعم أو للتوصيل إلى المنزل عبر تطبيق الشركة أو موقعها الإلكتروني مباشرة.

وقالت فيسبوك إنها أقامت شراكة مع سلاسل مطاعم تشمل تشيبوتلي مكسيكان جريل وجاك إن ذا بوكس وفايف جايز وبابا جونز، وقالت الشركة أيضاً في تدوينة إنها اتفقت مع مواقع لطلب الطعام مثل إيت ستريت وديليفري دوت كوم ودور داش وأولو.

وسيكون على المستخدمين فتح قسم "اطلب الطعام" في قائمة "إكسبلور" على فيسبوك لتظهر لهم قائمة بالمطاعم القريبة المشاركة يمكنهم من خلالها إرسال طلبهم، وارتفعت أسهم فيسبوك حوالي نقطة مئوية واحدة في التعاملات المبكرة يوم الجمعة.

فيسبوك تعلن إطلاق مشروعها للصحافة على مستوى العالم العربي

نظمت فيسبوك اليوم في دبي، لقاء "يوم الأخبار" الذي جمع العديد من المؤسسات الإخبارية من حول العالم العربي، وذلك ضمن "مشروع فيسبوك للصحافة"، وتم تصميم هذا اللقاء خصيصاً من أجل الصحفيين ومدراء غرف الأخبار، والإداريين ومحرري صفحات التواصل الاجتماعي على مستوى المنطقة. وهدف "يوم الأخبار" إلى توطيد أواصر الشراكات بين تلك المؤسسات والأفراد وفيسبوك.

ويستثمر "مشروع فيسبوك للصحافة" في التوجه العام لدى الجمهور الذي أصبح يطلع على الأخبار ويتلقى المعلومات معظم الوقت من المنصات الإلكترونية. ولذا يسهم هذا المشروع في جهود تطوير نظام بيئي شامل ومتكامل للأخبار لصالح المؤسسات الإعلامية والصحافيين، ويعتمد المشروع على تأسيس شراكات تعاونية مع المؤسسات الإخبارية لتطوير منتجات، واكتساب المعرفة من الصحفيين حول أفضل الأساليب التي تمكن فيسبوك من تأسيس علاقات عمل بشكل أفضل، والعمل مع الناشرين والمُثقّفين حول كيفية تزويد أفراد المجتمع بالمعرفة التي يحتاجون، حتى يكونوا قراءً مطلعين على المعلومة في هذا العصر الرقمي الذي نعيشه، واليوم يوجد نحو 164 مليون مستخدم نشط شهرياً لفيسبوك في منطقة العالم العربي، و63 مليوناً على إنستغرام. وبناء على ذلك تسعى المؤسسات الإعلامية في المنطقة إلى إثراء وتطوير تفاعلاتها مع جمهورها على المنصات الإلكترونية.

ولضمان تأسيس علاقات تعاون محلية مع مختلف الجهات الإعلامية في المنطقة، أسست فيسبوك فريقاً متخصصاً للشراكات الإعلامية بقيادة فارس العقاد، رئيس فريق الشراكات الإعلامية لدى فيسبوك على مستوى العالم العربي، وتركيا وإفريقيا. والذي سيعمل عن قرب مع الشركاء الإعلاميين لتعظيم استفادتهم من أدوات فيسبوك وتطوير المزايا والفوائد من الأهداف المشتركة، وكذلك تجربة الجمهور على المنصات الإلكترونية.

كما سيعمل أعضاء الفريق مع شركاء الأخبار في مجالات الرياضة والترفيه، وتقود هذا التوجه سارة أبو زهرة التي انضمت للفريق في منصب رئيس الشراكات الإعلامية الاستراتيجية للترفيه على مستوى العالم العربي، وتركيا وإفريقيا، وتتركز مهمة سارة والفريق على تطوير علاقات شراكة مع نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وصنّاع المحتوى، لمساعدتهم على تعزيز انتشار فيسبوك وإبداع محتوى جذاب يلبي مختلف اهتمامات الجمهور على مستوى المنطقة.

وخلال فعاليات "يوم الأخبار" تحدث فارس العقاد إلى الحضور قائلاً: "يبدأ الناس اليوم رحلتهم البحثية بدءاً من المنصات الإلكترونية، ولهذا فمن الضروري أن نعرف أن هذا الكم الهائل من المعلومات في عالمنا اليوم، يمكنه أن يحد من فرص نمو الناشرين. ويعتبر مشروع فيسبوك للصحافة التزاماً طويل الأمد تجاه صناعة الإعلام، ومن خلال فعاليات كالتي نشهدها اليوم، وعبر تأسيس فريق الشراكات الإعلامية، فإننا نقدم لكم حلولاً قادرة على التعامل مع التحديات التي تواجه تحولات الساحة الإعلامية الراهنة على مستوى منطقتنا.

الرجل الذي اخترع زر "الإعجاب" في فيسبوك.. يحذر العالم

يشعر جاستين روزنشتاين المهندس الذي ابتكر خاصية "رائع" "awesome" عام 2007، بالخوف الوقت الحالي من التأثيرات النفسية التي تشكلها التطبيقات على المستخدمين حول العالم، ويبلغ جاستين من العمر 34 عاماً، وهو قلقٌ للغاية من تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي، حتى أنه منع نفسه من Reddit وسناب شات Snapchat، وفرض قيوداً زمنية صارمة على استخدامه لـ فيسبوك، حسبما أفادت صحيفة "الغارديان" البريطانية، الجمعة 6 أكتوبر/تشرين الأول 2017.

وفي الوقت الحالي، اشترى المدير التنفيذي التقني هاتف آيفون iPhone جديد وطلب من مساعده تثبيت خاصية تعمل على منعه من تحميل التطبيقات بوجه عام، ويصف روزنشتاين خاصية "الإعجاب" "Like" الخاصة بفيسبوك أنها "الأصوات الواضحة للمتعة الزائفة"، وصرح للصحيفة البريطانية قائلاً: "من الشائع جداً لدى البشر أن يطوروا الأشياء بنيّة مبنية على نوايا طيبة، ثم تتحول بالنسبة لهم إلى عواقب سلبية غير مقصودة".

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى دراسة أُجريت عام 2016 ولفتت إلى أنه كلما زاد الوقت الذي يمضيه البالغون الشباب على وسائل التواصل الاجتماعي، زاد احتمال إصابتهم بالاكتئاب. ومن بين هؤلاء الذين خضعوا للاختبار، بات الأشخاص الذين فتحوا تطبيقاتهم بشكل منتظم أكثر احتمالاً لإصابتهم بالاكتئاب بنسبة 2.7 مرة من هؤلاء الذين فتحوها بشكل أقل في الأغلب، وجرى تصنيف إنستغرام على أنه الأسوأ تأثيراً على الصحة العقلية بالنسبة للشباب، طبقاً لدراسة منفصلة.

وفي يناير/كانون الثاني، حذر مسؤولو الصحة من أن تداول الأخبار المزيفة حول الصحة على شبكات التواصل الاجتماعي من المحتمل أن يمثل خطورة على الصحة البدنية للمستخدمين، وبالإضافة إلى أنه يسهم في إدمان المستخدمين ويؤثر على صحتهم العقلية، توجد مخاوف متزايدة من أن وسائل التواصل الاجتماعي تجعل الناس أكثر غباءً. ومن خلال ما يُعرف باسم "الاهتمام الجزئي المستمر"، فمن المثير للخوف أن التطبيقات تقيد القدرة على التركيز ومن المحتمل أن تؤدي إلى تحقيق مستويات أقل بالنسبة لاختبار معدل الذكاء IQ، ويصف روزنشتاين حال مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بقوله: "كلنا مشتتون، طيلة الوقت"، ويحذر خبراء تقنيون من استخدام المراهقين لمواقع التواصل الاجتماعي، وأشاروا إلى أن مواقع مثل فيسبوك وتويتر وإنستغرام تسهم بشكل كبير في ارتفاع حالات الإيذاء الجسدي، إذ أن الساعات التي يقضيها المراهق في العالم الافتراضي تؤدي إلى خلق فجوة بين المتخيل والواقع لا يتيح له عمره الصغير التأقلم معها، وقد تكون أكثر الأعراض انتشاراً لهوس السوشيال ميديا عند المراهقين هي التعلق الشديد بأشخاص وهميين ونجوم وسائل التواصل والأذى النفسي الناتج عن التنمر الإلكتروني.

فيسبوك تعيِّن 1000 موظف لمراقبة المحتوى وردع الاستخدام السيئ للحكومات

قالت شركة فيسبوك الإثنين 2 أكتوبر/تشرين الأول 2017، إنها تعتزم تعيين أكثر من 1000 شخص لمراجعة الإعلانات وضمان استيفائها الشروط، في إطار جهود لردع روسيا وغيرها من الدول عن استخدام شبكة التواصل الاجتماعي للتدخل في انتخابات دول أخرى، وكانت فيسبوك قالت الشهر الماضي إنها تعتقد أن عناصر في روسيا اشترت نحو 3 آلاف إعلان مثير للانقسام على شبكتها بالولايات المتحدة، في الشهور السابقة لانتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني، وما بعدها.

ومنذ الكشف عن ذلك، واجهت فيسبوك تساؤلات ودعوات لوضع الجهات المعنية في الولايات المتحدة قواعد منظمة، وحدد الرئيس التنفيذي للشركة، مارك زوكربيرغ، الخطوات التي تعتزم اتخاذها لردع الحكومات عن إساءة استخدام أكبر موقع للتواصل الاجتماعي في العالم، وقالت فيسبوك في بيانٍ، الإثنين، إنها ستضم 1000 موظف إضافيين على مدار العام المقبل، وتضخ المزيد من الاستثمارات في برامجها؛ لرصد الإعلانات وحذفها تلقائياً. بحسب رويترز.

وقالت الشركة: "مراجعة الإعلانات لا تعني تقييم المحتوى فحسب، وإنما السياق الذي تم شراؤها فيه وجمهورها المستهدف، لهذا فإننا سنغيّر نظامنا لمراجعة الإعلانات؛ لنولي المزيد من الاهتمام بهذه الإشارات".

تخلَّص من منشورات صاحبك المزعج دون أن تخسره

تختبر شركة فيسبوك حالياً ميزة جديدة تسمح لمستخدميها بكتم منشورات الأصدقاء والصفحات والمجموعات مؤقتاً، وذلك لفترة تصل إلى 30 يوماً، ورصد موقع TechCrunch المعني بشؤون التقنية زراً جديداً يحمل اسم "الغفوة" أو Snooze، ويسمح للمستخدم بكتم منشورات من صديق أو صفحة أو مجموعة لفترة 24 ساعة أو 7 أيام أو 30 يوماً.

ويُعتقد أن زر "الغفوة" يمكن أن يُثني الناس عن إلغاء المتابعة أو إلغاء الإعجاب أو إلغاء الصداقة دائماً في الوقت الذي لا يزال بإمكانهم التحكم بما يرونه. وتستفيد فيسبوك من ذلك بالحفاظ على شبكة اجتماعية كثيفة، إذ أصبح بإمكان المستخدم التخلص من منشورات مزعجة مؤقتاً أو دائماً دون الحاجة لقطع العلاقة، ومن جانبه، أكد متحدث باسم فيسبوك اختبار ميزة "الغفوة"، قائلاً لموقع TechCrunch: "نحن نختبر طرقاً جديدة لإعطاء الأشخاص إمكانية التحكم في خلاصاتهم الإخبارية حتى يتمكنوا من البقاء على تواصل مع القصص التي يجدونها الأكثر صلة".

لكتم شخص ما، يتعين على المستخدم النقر على السهم المنسدل في الجانب العلوي الأيسر من أحد منشوراته. الآن بدلاً من خيار إلغاء المتابعة فقط، هناك "إلغاء المتابعة أو الغفوة". وبالنقر عليه، يمكن للمستخدم اختيار ما إذا كان يريد كتم شخص ما لمدة يوم أو أسبوع أو شهر أو إلغاء متابعته نهائياً.

يُشار إلى أن فيسبوك تحاول منذ سنوات تقديم أفضل طريقة للتحكم بالمنشورات التي تظهر على صفحة "آخر الأخبار" دون الحاجة لإحراج مستخدميها. ففي عام 2012 قدمت خيار "شاهد أقل" See Less على الملفات الشخصية للأصدقاء، الذي كان يسمح بعرض أقل عدد ممكن من منشورات الأصدقاء المزعجين، ولكن ذلك لم يُرضِ المستخدمين، لتقدم بعدها خيار "إلغاء المتابعة" Unfollow في عام 2014، الذي يمنع ظهور أي منشور لصديق مع الحفاظ على الصداقة.

فيسبوك تختبر تطبيقاً جديداً للدردشة المرئية الجماعية.. تعرَّف على Bonfire

أفاد موقع إلكتروني تقني بأن تطبيق الدردشة المرئية الجماعية Bonfire من فيسبوك وصل إلى متجر آب ستور في الدنمارك، وذلك بعد نحو شهرين من انتشار أخبار عن اختباره، وكان موقع The Verge، المعنيُّ بشؤون التقنية، قد أفاد في شهر يوليو/تموز الماضي بأن فيسبوك تختبر تطبيقاً جديداً للدردشة المرئية الجماعية اسمه Bonfire "بونفاير"، لتؤكد الشركة، الأربعاء 13 سبتمبر/أيلول، لموقع The Next Web، أن التطبيق وصل إلى متجر آب ستور في الدنمارك، وذكر موقع The Next Web التقني أن تطبيق Bonfire يقدم العديد من المزايا الموجودة في تطبيق الدردشة المرئية الجماعية الذي يستهدف المراهقين Houseparty؛ إذ يسمح للمستخدم بإجراء مكالمة فيديو مع عدد من الأشخاص في الوقت ذاته، وأضاف الموقع أن التطبيق يسمح للمستخدمين أيضاً بإضافة مرشحات "فلاتر" على غرار تطبيق التراسل المصور سناب شات، بالإضافة إلى إمكانية مشاركة صور الدردشات عبر فيسبوك، وإنستغرام، وماسنجر. ويسمح تطبيق "بونفاير" للمستخدمين بإرسال دعوات للأصدقاء للانضمام إلى الدردشات، وذلك عن طريق ماسنجر وفيسبوك.

ووفقاً لآدم بليكر، من شركة تحليلات التطبيقات لدى شركة Apptopia، فإن تطبيق الدردشة المرئية الجماعية من فيسبوك متاح في الوقت الراهن بالدنمارك فقط، وقد تم تنزيله نحو 2.000 مرة، وتعليقاً على إطلاق التطبيق، قال متحدث باسم فيسبوك لموقع The Next Web في بيان: "نحن بشركة فيسبوك نواصل بناء واختبار منتجات وخدمات جديدة. وبالفعل لدينا العديد من التجارب العظيمة للناس في مجال دردشة الفيديو الجماعية والفردية، وذلك عبر مجموعة من التطبيقات، من ضمنها ماسنجر".

وأضاف المتحدث باسم الشركة: "نحن مهتمون بكيفية استخدام الجميع للتقنية وكيف يمكننا بناء تجارب رائعة لهم. نحن نجري اختباراً صغيراً جداً بالدنمارك لتطبيق نطلق عليه اسم Bonfire. ليس لدينا شيء آخر لنشاركه في هذا الوقت".


اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر التحديثات على الرابط ادناه:
https://telegram.me/nabaa_news
التعليقات
انقر لاضافة تعليق
تعليقات فيسبوك
آخر الاضافات
الاكثر مشاهدةفي (معلوماتية)
اسبوع
شهر
سنة
الكل
فيسبوك