أعلن الظواهري في تسجيل صوتي بث على شبكة السحاب التابعة لتنظيم القاعدة يوم 13 اوغست 2015 مبايعته لزعيم حركة طالبان الجديد الملا أختر منصور. وقال فيها [إلى أمير المؤمنين الملا أختر منصور... بلغنا بمزيد من الحزن والأسي فقدنا وفقد الأمة المسلمة والمجاهدين (..) أتقدم إليكم ببيعتنا لكم]. وقال الظواهري [بوصفي أميرا لجماعة قاعدة الجهاد أتقدم اليكم ببيعتنا..(..)] وأضاف: " [ونبايعكم على الجهاد لتحرير كل شبر من ديار المسلمين المغتصبة السليبة (..)] وخاطب الظواهري، الملا أختر منصور بعبارة "مولانا". يذكر انه حركة طالبان اعلنت مطلع شهر اوغست 2015 اختيار الملا منصور قائدا جديدا لطالبان بعد تأكيد وفاة سلفه الملا عمر.

ظهور "الدولة الاسلامية" في افغانستان

إن تصعيد جماعة "سعيد خان" الافغانية عملياتها في افغانستان بعد مبايعتها الى ابو بكر البغدادي كان متوقعا، فقد باتت الجماعات التي تعطي البيعة بتنفيذ عمليات ارهابية ماقبل البيعة ومابعدها مباشرة من اجل اثبات وجودها والحصول على التمويل والدعم. وسبق ان أعلنت كل من حركة طالبان وتنظيم داعش في أفغانستان يوم 21 ابريل 2015 "الجهاد" ضد بعضهما. وكشف مدير أمن ولاية "هلمند نابي جان" يوم 21 ابريل 2015 عن إعلان طالبان الحرب على داعش في مناطق ينشط فيها فرع تنظيم أبي بكر البغدادي الذي ظهر بقوة قبل أشهر في تلك الولاية. وفي تقرير رفع إلى الكونغرس عام 2014 اعتبر البنتاغون آنذاك أن تنظيم "داعش بصدد القيام بحملة استطلاع أولية بأفغانستان تمهيدا لتوسيع أنشطته الإرهابية من خلال تجنيد مقاتلين جدد، لافتا إلى أن هذه الأنشطة تثير قلق حركة طالبان. وبحسب التحليل الأميركي لهذا الواقع، فإن حركة طالبان لا تزال "مقاومة" لهذا المد وهي "تواصل محاولاتها الرامية لإقناع الأفغان بأن انتصاراتها المؤقتة هي انتصارات استراتيجية".

تراجع تنظيم القاعدة

القاعدة اليوم لم تعد تنظيما مركزيا، كما كانت في حرب افغانستان والعراق، فقد تحولت الى ايدلوجية متطرفة تقوم على تحويل "السلفية"، الى آلية تكفير وقتل، اي انها صنعت من "السلفية" قالب تنظيمي باسم القاعدة المركزي والتنظيمات "الجهادية" الاخرى تحت "التوحيد والجهاد". بعد سنوات على مقتل بن لادن اثبت الظواهري فشله في قيادة التنظيم المركزي ليتحول الشيخ الى ظاهرة اعلامية صوتية.

لقد شهد التنظيم تراجعا ملموسا امام تنظيم "الدولة" وفقد الكثير من انصاره ومن الفصائل والكتائب التي كانت تراهن على القاعدة. الظواهري، لم يستطع سد الفراغ اسامة بن لادن الذي قتل في عام 2011، ليتحول التنظيم الى ظاهرة اعلامية ركيكة. يبدو إن الجيل الذي من تنظيم القاعدة اصبح خارج الميدان وغير قادر على مجاراة الجيل الجديد الرابع وربما الخامس من "الجهاديين" الذي يمثل الكثير من المرونة والحركة ولا تتراوح اعمارهم الا منتصف العشرينات اما مقاتلي القاعدة فقد تمثل معدل الاعمار ما فوق الثلاثين، وهذا يجعلهم اقل تنافسا امام تقنية التواصل الاجتماعي منها الفيس بوك وتويتر والانترنيت.

تنظيم القاعدة يعاني الكثير من التراجع وربما يعود الى رأس هرم التنظيم الظواهري، هذه المرة يحاول الظواهري على ايجاد بديل الى ما خسره في العراق وسوريا ودول المنطقة. الظواهري حاول سد فراغ القاعدة في سوريا بالتوجه صوب سيناء، لكنه ايضا فشل بسبب الجهد العسكري والاستخباري الى مصر وكذلك ظهور داعش في سيناء.

التنظيم المركزي استمر في قبضته المركزية حتى 2006 بعد مقتل ابو مصعب الزرقاوي في العراق زعيم تنظيم التوحيد والجهاد في العراق ثم مقتل وزير حربه في العراق ابو ايوب المصري وابو عمر البغدادي زعيم تنظيم "دولة العراق الاسلامية" عام 2010. ليشهد التنظيم مرحلة تنظيمية جديدة اتسمت بظهور فروع تنظيمية نتج عنها تفكك وضعف التنظيم المركزي. وكشفت الوثائق المفرج عنها من مقر سكن ابن لادن في أبوت أباد بعد مايس 2011، أن مهاجمة الانظمة العربية كانت هي الخطوة الأولى في الخطة الإستراتيجية للقاعدة التي تهدف إلى استنزاف واضعاف دول المنطقة. وتتضمن مرحلة "التوحش" السيطرة على دول المنطقة سعيا لإقامة دويلات إسلاموية مع مطلع عام 2016.

مقتل ناصر الوحيشي

أكد تنظيم القاعدة يوم 16 يونيو 2015أن قائد التنظيم في جزيرة العرب، ناصر الوحيشي، قتل في غارة أمريكية بطائرة بدون طيار في اليمن. وأعلن التنظيم عن مقتل الوحيشيي في فيديو نشر على الإنترنت. وكانت تقارير قد أفادت بمقتل الوحيشي في هجوم على محافظة حضرموت يوم 11 يونيو 2016. وكان الوحيشي يعد الرجل الثاني في قيادة التنظيم، كما كان السكرتير الخاص السابق لزعيم التنظيم أسامة بن لادن.

النتائج:

إن كلمة الظواهري تم تحريرها في الاول من شوال عام 1436 هجرية كما جاء في التسجيل الصوتي على شبكة السحاب وهذا يعني، ان الرسالة جائت بعد ثلاث عشرة يوما وهو توقيت متأخر نسبيا مابين تحرير الرسالة والاصدار. بات معروفا عن الرسائل السابقة للظواهري بأنها تصدر على المواقع في غضون بضعة ايام. أكد الظواهري بأنه اعطى "بيعة عظمى" باعتباره "امير القاعدة والجهاد" وليس "اميرا المؤمنين" كما يخاطبه بعض زعماء الفصائل والتنظيمات. الظواهري شدد على مخاطبة "منصور اختر" زعيم طالبان بلقب "اميرنا" واعتبر الظواهري "امارة طالبان" في رسالته بانها "الامارة الاسلامية" الاولى في اعقاب سقوط الدولة العثمانية، وهنا اشارة ضمنية برفض الظواهري الى "خلافة" ابو بكر البغدادي، رغم ان البغدادي هو الاخر يعتبر خلافته امتداد الى العثمانيين من خلال "دابق" اصداره المطبوع.

الظواهري في رسالته نعى الملا عمر، وذكر فيها مقتل عدد من قيادات القاعدة بينهم اسامة بن لادن وصفا أياه "بأسد الجهاد" والزرقاوي وابو يحيى الليبي وغيرهم دون ان يذكر مقتل ناصر الوحيشي زعيم تنظيم القاعدة في اليمن!. هذه الرسالة تكشف الكثير من التساؤلات حول صمت الظواهري ازاء مقتل الوحيشي، الشخص الثاني في القاعدة! بعض تغريدات "تويتر" التي تم رصدها من تعليقات وردود فعل بعض مقاتلي القاعدة في اليمن وكذللك تنظيم "الدولة" ازاء موقف رسالة الظواهري وبيعته والتي اتسمت بالرفض والسخرية ومن بين هذه التغريدات:

• قال أنصار تنظيم داعش: [إن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري بايع المخابرات الباكستانية، في إشارة إلى بيعة الظواهري للملا أختر منصور أمير طالبان الجديد، المتهم من قبل تنظيم داعش بالعمالة للمخابرات الباكستانية].

• [الظواهري بايع أعجميا كذابا مزورا.. وترك الخليفة البغدادي القرشي الهاشمي]، يذكر ان عواد البدري زعيم داعش هو مكنى بالقرشي، والبغدادي، وهو اصلا ليس بقرشي ولا بغدادي وفق وثائق كشفت عنها وزارة الداخلية العراقية مطلع عام 2015، فالتنظيم يمنح هذه الكنية للحصول على البيعة.

• [تجاهل الظواهري مقتل الوحيشي وآدم غدن والباشا وقيادات الصف الاول من قاعدة اليمن وامراء القوقاز فقفز ليبايع اختر الذي خدعه فيما سبق !!].

• [رحمك الله يا إبراهيم الربيش يا ناصر الوحيشي يا سعيد الشهري يا غريب التعزي يا محمد الراشد. الرعيل الأول لقاعدة الجهاد في جزيرة العرب، الظواهري يغيب قيادات القاعدة في اليمن تماما.]

• [شروط الظواهري هل تعتبر له بيعة في عنق الظواهري، والان كيف يبايع اختر منصور بيعة امامة عظمى وهو غير قرشي ويوجد ايضا لدينا خليفة قرشي.]

• [المرتد يبايع المرتد]

إن عدم ذكر مقتل ناصر الوحيشي وادم عدن، يرجح ان التسجيل قديم وربما يعود الى وقت مقتل الملا عمر قبل ثلاث سنوات، رغم ان صورة الظواهري هذه المرة التي نشرت مع التسجيل هي جديدة وتنشر لأول مرة.

إن رسالة الظواهري هذه ممكن ان تضرب بتداعياتها وكما يلي:

• تسرب قيادات القاعدة في اليمن الى تنظيم داعش.

• تصاعد حدة التوتر مابين القاعدة وطالبان من جانب وداعش من جانب اخر.

• تصعيد كل من تنظيم "الدولة" وطالبان وفرع القاعدة هناك عملياتها في افغانستان خلال هذه الايام.

• حراك داخلي تنظيمي مابين الجماعات.

إن بيعة الظواهري الى الملا منصور هو محاولة من الظواهري الى تعزيز تحالفاته القديمة في منطقة جنوب اسيا ومعقل القاعدة طالبان افغانستان امام توسع تنظيم داعش في اعقاب خسارة القاعدة مكانتها في سوريا والعراق والمنطقة.

* باحث في قضايا الارهاب والاستخبار

...........................
* الآراء الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة النبأ المعلوماتية

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

1