مع استمرار الغارات الجوية والحصار المفروض من قبل قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، تفاقمت معاناة ابناء الشعب اليمني بشكل كبير اثارت قلق وخاوف الكثير من المنظمات الحقوقية، التي حذرت من حدوث كارثة انسانية كبيرة حيث تزايد عدد الضحايا من المدنيين، وانتشرت الأمراض والأوبئة آخرها الكوليرا الذي أصاب حوالي مليون شخص وقتل 2000 آخرين، مع تعرض الكثيرين لخطر المجاعة حيث يعاني حوالي 20 مليون يمني من انعدام الأمن الغذائي. وفي وقت سابق حذرت منظمة الأمم المتحدة من أن اليمن قد يشهد قريبا مجاعة على "نطاق ضخم" إذا استمرت الحرب الدائرة هناك دون وصول المساعدات إلى المحتاجين.

وقالت ليز غراندي، منسق الأمم المتحدة لشؤون اليمن، إن الجوع يهدد اكثر من 13 مليون شخص، وأن الأمر قد يتحول إلى أسوأ مجاعة في العالم منذ قرن. وشددت غراندي على أن المجتمع الدولي يجب أن يشعر بالخجل بسبب الأحوال في اليمن. ويدعو مسؤولو الأمم المتحدة أيضا قوات التحالف بقيادة السعودية لوقف الهجمات الجوية، التي تقول المنظمة الدولية إنها تفاقم معاناة المدنيين. وقتل عشرة آلاف شخص على الأقل في القتال في اليمن وشُرد الملايين. وتستخدم السعودية، مدعومة بالولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، الهجمات الدولية والحصار، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

من جانب اخر قالت منظمة “برنامج الأغذية العالمي” في بيان إنها تعتزم زيادة مساعداتها الغذائية لليمن إلى الضعف من أجل الوصول إلى 14 مليون شخص “لتفادي مجاعة واسعة ” تهدد البلاد. وأضافت المنظمة التي تتخذ من العاصمة الإيطالية روما مقرا لها والتي تقدم بالفعل مساعدات غذائية لما بين 7 و8 ملايين يمني، إن “اليمن هو أكبر أزمة جوع في العالم، ملايين الأشخاص يعيشون على شفا المجاعة والوضع يزداد سوءا يوما بعد يوم”. وأفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) بأن طفلا يموت كل 10 دقائق في اليمن من أمراض يمكن منعها بسهولة فيما يعاني نصف أطفال البلاد من سوء تغذية مزمن، فيما أكد تقرير لمنظمة الصحة العالمية أن سوء التغذية الحاد يؤثر على 1.8 مليون طفل دون الخامسة، في الوقت ذاته يتعرض ثلث أحياء اليمن لخطر الانزلاق إلى المجاعة.

هذه الازمة الانسانية اثارت ايضا استياء ردود افعال كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، ومنهم رسامي الكاريكاتير الذين حاولوا ومن خلال رسوماتهم الساخرة، نقل بعض الصور المؤلمة لحياة الشعب اليمني مستنكرين في الوقت ذاته صمت المجتمع الدولي عن هذه الجرائم، شبكة النبأ وكعادتها رصدت بعض تلك الرسومات للعديد من الفنانين كان منهم: Jassim Art، Ayman AlWusabi، عماد حجاج، مازن شجاع، دعاء العدل، ابو يوسف، شريف، فاسكو جرجالو.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0