منوعات - تقارير منوعة

القاتل الاكبر

هل بلدك ضمن أكثر البلدان بحوادث الطرق؟

كأن الحروب لم تكفي العالم ولم تشبعه موتا، وكأن المجاعات التي تضرب افريقيا وأماكن اخرى تفتقر لأسباب العيش، لا تشبع نهم الموت الذي ما برح يحصد أرواح الناس، فظهر سبب آخر قوي لتحقيق نسب أعلى للموت، ألا وهو الجانب المروري، حيث أظهرت الارقام التي تم الحصول عليها بصورة دقيقة من الجهات الصحية المعنية، أن هناك ارقاما مهولة للموتى بسبب حوادث الطرق التي تخرج على الملأ بين حين وآخر بحادث مروّع جديد.

وهناك اسباب كثيرة تجعل حوادث المرور اكثر سوءا حيث يموت الآلاف بسبب اخطاء بشرية تعود الى السائقـ في حين تشترك الشركات المصنعة في هذا الجانب ايضا، أما الاخطاء التي يرتكبها المشاة انفسهم فهي ايضا تقود الى حوادث دامية، في حسن اظهرت استطلاعات دقيقة ان نسبة من الموتى تطول راكبي الدراجات النارية، ونسبة اقل تطول اصحاب الدراجات الهوائية، وهنالك حوادث مرورية بسبب استخدام السيارات بصورة خاطئة.

ولم يستثني هذا النوع من الحوادث دولة معينة، فهذه الحوادث تشمل الدول الفقيرة والغنية على حد سواء، ولك غالبا ما تكون في الفقيرة اكثر من الغنية، على الرغم من امريكا تعاني من حوادث المرور ويموت بسببها اعداد متزايدة من البشر، فقد قالت وزارة النقل الأمريكية إن عدد قتلى الحوادث المرورية في الولايات المتحدة ارتفع 9.3 في المئة خلال أول تسعة أشهر من عام 2015 بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الذي سبقه بعد أن أدى انخفاض أسعار البنزين إلى زيادة الحركة على الطرق، ولم تقدم الإدارة القومية الأمريكية لسلامة حركة المرور على الطرق السريعة وهي فرع من وزارة النقل تفسيرا بشكل فوري للزيادة في عدد قتلى حوادث الطرق إلى ما يقدر بنحو 26 ألف شخص في 2015 وهو أعلى مستوى منذ عام 2008، وقالت الإدارة إن 94 في المئة من كل الحوادث وقعت نتيجة أخطاء بشرية وإنها تعمل على معالجة سلوك السائقين.

وتحث منظمة الصحة العالمية الحكومات على وضع ضوابط جيدة تقلل من حوادث الطرق، تشمل عدم تعاطي الخمور وتقليل السرعة فضلا عن تحسين نوعية الانتاج، وهذه تؤدي الى تقليل نسبة الحوادث الى ادنى حد كما اظهرت ذلك دراسة حديثة تؤكد بأن المعدات التقنية الحديثة التي تجهز بها السيارات من شأنها المساهمة بتقليص نسبة الوفيات على الطرقات في الولايات المتحدة بدرجة كبيرة فضلا عن تخفيض كلفتها الاجتماعية، وأشارت مجموعة "بوسطن كونسلتنغ غروب" الاستشارية الى ان الفرملة الاوتوماتيكية واجهزة التنبيه من الانحراف عن المسارات على الطرقات من شأنها لوحدها تقليص عدد الحوادث المرورية بنسبة 28 %. كما أن تعميم السيارات المستقلة بالكامل من شأنه تقليص عدد الحوادث حتى 90 % بحسب المصدر نفسه.

وهكذا ينبغي أن يكون هناك جهد مشترك يجمع بين السائق والمشاة وراكب الدراجة ومصنع السيارة وضوابط وتشريعات المرور، كل هذه الامور تسهم بصورة فعالة في تقليل حوادث المرور الى ادنى النسب، كما اثبتت التجارب، أما في حالة اهمال مثل هذه المعالجات، فإن الموت سوف يكون حاضرا في الطرق بجميع الاوقات.

حوادث الطرق هي "القاتل الأكبر" للمراهقين عالميا

كشفت بيانات منظمة الصحة العالمية أن الإصابات الناجمة عن حوادث الطرق تعد أبرز أسباب وفاة المراهقين عالميا، وتشير البيانات إلى أن عام 2015 شهد وفاة ما يربو على 1.2 مليون مراهق، وأن السبب الرئيسي هو حوادث الطرق، كونها تسببت في واحدة من بين كل عشر حالات وفاة، وكانت معظم حالات الوفاة من الذكور في الفئة العمرية بين 10 و 19 عاما، في حين كانت إصابات الصدر وإيذاء النفس هي أبرز أسباب وفاة الفتيات والشابات عالميا، ويشير التقرير إلى أن أكثر من ثلاثة آلاف مراهق يموتون يوميا، وتأتي أكثر من ثلثي هذه الوفيات في دول ذات دخل منخفض ومتوسط، في أفريقيا وجنوب شرق آسيا، ولا يمكن تجنب معظمها، ومعظم المراهقين الذين يلقون مصرعهم بسبب حوادث الطرق هم "الأكثر عرضة" للحوادث، مثل المشاه والدرّاجون وراكبو الدرجات النارية.

وتعتبر شريحة الذكور من سن 15 إلى 19 عاما هي الأكبر من إجمالي عدد المراهقين المتوفين في حوادث الطرق، والذي يبلغ 115,302 حالة، معظمها في دول فقيرة في أوروبا والأمريكتين ومنطقة شرق البحر المتوسط.

كذلك تعتبر حوادث الطرق أحد أبرز أسباب وفيات المراهقين في الدول ذات الدخل المرتفع، وإن كانت الأعداد أقل بكثير من الدول الأدنى دخلا، وتليها الوفيات الناجمة عن إيذاء النفس، كما أسهمت حوادث الطرق في بريطانيا عام 2015 في وفاة 145 شخصا، من سن 10 إلى 19 عاما، فضلا عن إصابة 3166 شخصا بإصابات حرجة.

ويقول خبراء بريطانيون إن الانتقال من المرحلة الإعدادية إلى المرحلة الثانوية، عندما يبدأ الأطفال في المشي إلى المدرسة بدون مساعدة أحد، هي فترة تتسم بالخطورة، وقال أنتوني كوستيللو، المشرف على تقرير منظمة الصحة العالمية، إن زياة وعي قائدي المركبات بشأن سلامة الطرق واتباع القانون في بعض الدول، مثل بريطانيا، يكون له تأثير في تحقيق الهدف المرجو، وخفض معدلات حوادث الطرق. بحسب فرانس برس.

وأضاف أن بعض الدول الأخرى تتخلف عن الركب فيما يتعلق بالوعي بسلامة الطرق.

وقال كوستيللو إن معدلات الوفاة الناجمة عن إيذاء النفس آخذة في التزايد في كثير من المناطق.

وأضاف :"أصبح إيذاء النفس قضية كبيرة، وتتزايد في كثير من الدول. ونشهد زيادة في معدلات الانتحار"، كما قال إن سن المراهقة "فترة صعبة جدا في الحياة. يحتاج فيها الشباب إلى دعم، غير أن صحة المراهقين في شتى أرجاء العالم تتعرض لإهمال كبير"، وأضاف كوستيللو أن الطريقة التي تخدم بها الأنظمة الصحية المراهقين تعد جزءا من تحسين صحتهم، وقال :"وجود الآباء والأسر والمجتمعات مهم للغاية، نظرا لتأثيرهم الإيجابي الكبير في سلوك المراهق وصحته".

ارتفاع وفيات المشاة بأمريكا وخبراء يرون صلة بالهواتف المحمولة

أظهرت دراسة أن الوفيات بين المشاة على الطرق في الولايات المتحدة زادت زيادة حادة في 2016 للعام الثاني على التوالي، في اتجاه قال خبراء إنه يعكس الاستخدام المتزايد للهواتف المحمولة أثناء القيادة.

وقال مسؤولون برابطة السلامة على الطرق إن العام الماضي شهد زيادة بنسبة 11 بالمئة في الوفيات بين المشاة مقارنة بعام 2015، وهي أكبر زيادة خلال الأربعين عاما المحتفظ بسجلاتها، وتشير نتائج الدراسة التي نشرت يوم الخميس إلى أن هذا يجيء عقب زيادة بنسبة 9.5 بالمئة في 2015، ووصف ريتشارد رتينج معد الدراسة النتائج بأنها "مفزعة تماما" مضيفا "من الواضح أن شيئا ما يحدث. هذه ليست الزيادة الوحيدة"، وقال إنه يرى أن الزيادة مرتبطة بشكل كبير باستخدام الهواتف المحمولة. وتابع قائلا إنه من الصعب استبعاد أسباب أخرى تماما لكن الارتفاع المتزامن في الوفيات واستخدام الهواتف المحمولة يشير إلى ارتباط بينهما.

ومن العوامل الأخرى المؤثرة في الوفيات بين المشاة النمو السكاني والمسافة التي يقطعها المشاة والسائقون سنويا في الولايات المتحدة، لكن أيا من هذه العوامل لا يرتبط ارتباطا وثيقا بزيادة الوفيات مثل استخدام الهواتف المحمولة.

وقال رتينج إن استخدام البيانات عبر الهواتف المحمولة ارتفع بقوة إذ شهد عاما 2014 و2015، وهي أحدث فترة تتوافر إحصاءات عنها، تضاعفا في كم البيانات المستخدمة في الولايات المتحدة بينما قفز عدد الرسائل متعددة الوسائط المرسلة بنسبة 45 بالمئة، وأظهرت دراسة أجرتها وزارة النقل عام 2016 أن العدد الإجمالي لاستخدام الهواتف المحمولة عامي 2014 و2015 ظل مستقرا نسبيا، لكن معدل إمساك السائقين بالهواتف واستخدام أيديهم في تشغيلها ارتفع بأكثر من المثلين منذ عام 2009 وبأكثر من أربع مرات بين الشبان.

وقال شارلي كلاور الباحث بمعهد تكنولوجيا النقل بولاية فرجينيا إن استبدال الهواتف ذات الأزرار بالهواتف الذكية زاد أيضا من المخاطر، وقال "استخدام الهواتف الذكية أصعب كثيرا كثيرا... قدراتها أكبر بكثير... إنستجرام، سناب شات، فيسبوك، كل هذه التطبيقات تجعلها خطيرة جدا"، وقالت كارا ماسيك المتحدثة باسم رابطة السلامة على الطرق إنه يصعب أيضا ضبط السائقين الذين تشتت تركيزهم بسبب الهواتف المحمولة. وفي حين تحظر 14 ولاية تماما حمل الهواتف المحمولة باليد أثناء القيادة، تمنع 32 ولاية فقط الكتابة على الهواتف، وهو ما يستلزم من شرطة المرور إثبات أن السائقين الذين يتم رصدهم وهم يحملون هواتف أو يستخدمونها لم يكونوا يكتبون عليها، وتفاوتت النتائج بين الولايات في الدراسة، فبينما شهدت 34 ولاية زيادة في وفيات المشاة، تراجعت النسبة في 15 ولاية، واستقرت النسبة في ولاية مين.

قالت دراسة لشركة إنريكس نُشرت إن الاختناقات المرورية تكلف قائدي السيارات في الولايات المتحدة 1200 دولار في المتوسط سنويا في شكل وقود ووقت مهدرين وبشكل أكبر في لوس أنجليس وهي المدينة التي تعاني أكبر تأخير في العالم في ساعة الذروة المرورية، وتقوم شركة إنريكس التي مقرها في كيركلاند بواشنطن بتجميع وتحليل بيانات المرور التي تم جمعها من مركبات ومن الطرق الرئيسية. بحسب رويترز.

وتقول الدارسة إنه على الرغم من أن تايلاند كانت أكثر دول العالم تكدسا في 2016 فإن الولايات المتحدة كانت الأسوأ من الناحية المرورية بين الاقتصاديات الغنية والمتقدمة، ووجدت إنريكس أن خمسا من أكثر المدن ازدحاما في العالم تقع في الولايات المتحدة، والاختناق المروري في الولايات المتحدة ليس مشكلة جديدة ولكن ربما يحصل على اهتمام جديد إذا مضي الرئيس دونالد ترامب قدما في برنامج واسع النطاق للاستثمار في البنية الأساسية مثلما وعد.

والاختناق المروري المزمن يمثل مصدر قلق للشركات العالمية لصناعة السيارات وبدأت بعض المدن الرئيسية في الحد من دخول المركبات الخاصة إلى مناطق وسط المدن.

وقسمت إنريكس البيانات بأساليب مختلفة. وقضى سائقو السيارات في لوس أنجليس 104 ساعات في المتوسط يكافحون حركة المرور البطيئة خلال ساعات الذروة في 2016. ويضع هذا لوس أنجليس على رأس قائمة المدن التي قضى فيها سائقو السيارات معظم الساعات عالقين في حركة مرور بطيئة خلال ساعات الذروة. بحسب رويترز.

ولكن بمقياس آخر وهو مقدار الوقت الذي يقضيه قائدو السيارات عالقين في الزحمة المرورية من إجمالي وقت القيادة كله كانت موسكو الأسوأ. وقضى قائدو السيارات في موسكو 25.2 في المئة من إجمالي ساعات القيادة في طرق مزدحمة في حين قضى قائدو السيارات في لوس أنجليس 12.7 في المئة من إجمالي وقت القيادة في حركة مرور بطيئة، وفي بوجوتا بكولومبيا قضى قائدو السيارات 31.8 في المئة من إجمالي وقت قيادة السيارة في اختناق مروري، وبعد لوس أنجليس ضمت قائمة إنريكس نيويورك وسان فرانسيسكو وأتلانتا وميامي كأسوأ مدن تعاني من الاختناق المروري في الولايات المتحدة.

إيطاليا

قالت الشرطة الإيطالية وخدمة الإطفاء الوطنية يوم السبت إن 16 شخصا لقوا حتفهم وأصيب نحو 40 بعد اشتعال النيران في حافلة تقل طلابا مجريين على طريق سريع في شمال إيطاليا، وخرجت الحافلة عن الطريق قرب مخرج على الطريق السريع عند مدينة فيرونا أثناء الليل. وقال جيرولامو لاكوانيتي قائد شرطة الطرق السريعة في فيرونا إن معظم الركاب طلاب والبقية كانوا معلمين وآباء وأمهات. بحسب رويترز.

وقالت الشرطة الوطنية على تويتر "أطفال كثيرون بين ضحايا الحادث في فيرونا. اندلعت النيران في حافلة بعد اصطدامها بعمود" مضيفة أن الحافلة كانت قادمة إلى إيطاليا من فرنسا، وقال وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو في مؤتمر صحفي إن المراهقين وهم من مدرسة ثانوية في بودابست كانوا عائدين من مخيمهم السنوي للتزلج في فرنسا، وتابع أن عدد ركاب الحافلة غير محدد بعد لكنه كان أكثر من العدد الذي كان يعلمه مدير المدرسة، وأضاف أن أحد المصابين في المستشفى في حالة خطيرة ووُضع في غيبوبة صناعية وأن كل المصابين في المستشفى، وقال سيارتو إن 12 من ركاب الحافلة "بخير" ويقيمون في فندق في الجزء الجنوبي من فيرونا، وصرح لاكوانيتي لقناة (سكاي تي.جي24) التلفزيونية بأن بعض الجرحى إصاباتهم طفيفة ولكن هناك إصابات أخرى خطيرة.

وتابع أن تحقيقا في سبب الحادث سيجري. وقال "لم ترد إلينا معلومات عن وجود أي سيارات أخرى ويبدو أنها (الحافلة) خرجت عن الطريق من تلقاء نفسها"، ونشرت الشرطة صورا ولقطات تلفزيونية لهيكل الحافلة المحترق قرب جسر على الطريق. وأزيل الحطام من على الطريق، وقال رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في بيان أُرسل لوكالة الأنباء المجرية "أصلي مع العائلات والأصدقاء الذين صدمتهم هذه المأساة".

تنزانيا

قال مسؤول كبير بالشرطة في تنزانيا إن 32 تلميذا ومعلمين اثنين وسائق حافلة لقوا حتفهم عندما سقطت الحافلة الصغيرة التي كانوا يستقلونها في واد مجاور للطريق في منطقة أروشا السياحية الواقعة شمال البلاد، وقال تشارلز مكومبو قائد شرطة أروشا لرويترز عبر الهاتف "الحادث وقع عندما كانت الحافلة تسير باتجاه أسفل تل منحدر في ظروف طقس ممطرة... ما زلنا نحقق في الحادث لتحديد ما إذا كان قد وقع بسبب عطل فني أم بسبب خطأ بشري من جانب السائق"، وأضاف مكومبو أن التلاميذ الذين قتلوا في الحادث الذي وقع نحو الساعة 9:30 صباحا بالتوقيت المحلي في مقاطعة كاراتو تتراوح أعمارهم بين 12 و13 عاما وكانوا في طريقهم لزيارة مدرسة أخرى، ووصف الرئيس جون ماجوفولي الحادث في بيان بأنه "مأساة وطنية".

وتعاني تنزانيا، ثاني أكبر اقتصاد في شرق أفريقيا، من سجل سيء فيما يتعلق بالسلامة على شبكة الطرق إلا أن الحافلات مازالت هي وسيلة المواصلات العامة الأساسية بين المدن، وقتل أكثر من 11 ألف شخص في حوادث طرق في تنزانيا بين عامي 2014 و 2016 وفقا لبيانات حكومية.

الصين

قالت سلطات محلية إن 11 طفلا وهم خمسة من كوريا الجنوبية وستة من الصين لقوا حتفهم إثر تحطم حافلة واشتعال النيران فيها داخل نفق بإقليم شاندونغ بشرق الصين، وأضافت حكومة الإقليم عبر حسابها على موقع ويبو المعادل الصيني لتويتر أن الحافلة كانت تنقل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وست سنوات إلى إحدى رياض الأطفال في مدينة ويهاي الصينية التي تقع على الجانب الآخر من البحر الأصفر مع كوريا الجنوبية.

ولقي السائق حتفه في الحادث أيضا كما أصيبت معلمة بجروح خطيرة، وأظهرت صور غير واضحة للحادث نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي الصينية ألسنة لهب تتصاعد من الحافلة الطويلة فيما نشرت وسائل إعلام محلية صورا لدخان أسود يتصاعد من مدخل النفق، ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة الصور أو مقاطع الفيديو على نحو مستقل، كانت القنصلية الكورية الجنوبية في مدينة تشينغهاو عاصمة إقليم شاندونغ قالت إن عشرة كوريين جنوبيين قتلوا في الحادث. وأضافت أنه تم إرسال مسؤولين قنصليين إلى المكان. بحسب رويترز.

ولا تعلن بكين إحصاءات عن عدد الحوادث في البلاد كل عام لكن منظمة الصحة العالمية قدرت في 2013 أن نحو 250 ألف شخص قتلوا في حوادث طرق بالصين في ذلك العام، وتعهدت بكين بالحد من القيادة الطائشة لكن النمو السريع في امتلاك السيارات وإجراءات الفحص غير الصارمة تجعل من الصعب خفض عدد الحوادث خاصة على الطرق الريفية.

تركيا

قتل عشرون شخصا على الاقل واصيب 11 آخرون بجروح خطيرة السبت عندما خرجت حافلة تقل سياحا اتراكا عن الطريق في جنوب غرب تركيا كما اعلن محافظ موغلا، وقال امير تشيتشيك للشبكة الاخبارية "ان تي في" السبت "للاسف لدينا عشرون قتيلا و11 مصابا بجروح خطيرة". واضاف "انه حادث مروع"، موضحا ان الحافلة كانت تقل اربعين راكبا بينهم عدد كبير من النساء، ووقع الحادث في منحدر شكار في منطقة منعطفات شديدة قريبة من منتجع مرمريس، كما ذكرت وسائل الاعلام التركية.

وخرجت الحافلة عن مسارها وتحطمت في طريق ادنى في منطقة جبلية بالقرب من منتجع مرمريس، بحسب لقطات بثتها قنوات التلفزيون واظهرت فرق الانقاذ حول الحافلة، واوضح تشيتشيك ان "تحقيقا يجري في الحادث" واضاف "قد تكون مكابح الحافلة تعطلت"، وتحدث رئيس بلدية مرمريس علي اكار في تصريحات نشرتها صحيفة "حرييت" عن "خطأ ارتكبه" السائق، بدون ان يضيف اي تفاصيل.

واكد محافظ موغلا انه "لم يقتل اي سائح اجنبي وكل الركاب من مواطنينا"، ومرمريس واحد من المنتجعات الرئيسية التركية على البحر المتوسط. وينتهز عدد كبير من الاتراك فرصة ارتفاع حرارة الجو ليمضوا عطلة نهاية الاسبوع فيه، وذكر عدد من وسائل الاعلام التركية ان الحافلة انطلقت من مدينة ازمير (غرب) وكانت تنقل حصرا نساء واطفالا يشاركون في رحلة بمناسبة عيد الام الذي يحتفل به الاحد في تركيا، وقالت وكالة دوغان الخاصة للانباء ان الجرحى نقلوا الى مستشفيات في محافظة موغلا، واوضحت وسائل الاعلام التركية ان حركة السير قطعت في الاتجاهين.

نيويورك

دهس مجند سابق في البحرية الأمريكية بسيارته مارة في ميدان تايمز سكوير المزدحم في ولاية نيويورك مما أسفر عن مقتل شابة تبلغ من العمر 18 عاما وإصابة 22 آخرين. وقال رئيس بلدية نيويورك إنه ليس هناك ما يشير إلى أن الحادث عمل إرهابي.

وذكر شهود أن السيارة كانت حمراء داكنة من طراز هوندا وأن قائدها صعد بها إلى الرصيف يوم الخميس وأسرع بها داهسا المارة قبل أن ترتطم بعمود للكهرباء وتستقر عند تقاطع شارعي 45 وبرودواي في وسط مانهاتن.

وألقت الشرطة القبض على قائد السيارة ويدعى ريتشارد روخاس وهو من سكان نيويورك ويبلغ من العمر 26 عاما. وقالت إنه اعتقل مرتين من قبل للقيادة وهو مخمور في عامي 2008 و2015 كما ألقي القبض عليه الشهر الجاري بتهمة التهديد.

وقال بيل دي بلاسيو رئيس بلدية نيويورك في مؤتمر صحفي بالموقع إنه لا يوجد ما يشير إلى أن الحادث عمل إرهابي، وأعادت التقارير الأولية عن الحادث إلى الأذهان حوادث الدهس التي وقعت قبل أشهر في بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإسرائيل والسويد، وأظهرت مقاطع التقطتها كاميرات أمنية السيارة وهي تصدم مارة كانوا يسيرون قبل‭ ‬لحظات في الممشى وكان بعضهم يحمل حقائب تسوق وبعضهم يدفع عربات أطفال، ووقع الحادث حوالي الساعة 12 ظهرا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1600 بتوقيت جرينتش).

وقال جوش دابوف وهو موظف في مقر تومسون رويترز القريب "كانت السيارة تصدم الناس وتزيحهم عن طريقها". وقفز دابوف من أمام السيارة كي لا تصدمه، وتناثرت الأحذية على الأرض. وكانت جثة الشابة مسجاة ومغطاة بملاءة عليها آثار دماء. وعلى مقربة وقف شرطي يهز رأسه أسفا، وقالت الشرطة إن القتيلة تدعى إليسا إلسمان وكانت تقضي عطلة بصحبة عائلتها من ميشيجان، ويمر بميدان تايمز سكوير يوميا مئات الآلاف، كثيرون منهم سياح قدموا من مناطق متفرقة من العالم.

وتنتشر دوريات الشرطة في المنطقة ويمتطي بعض الجنود ظهور الجياد. كما أن هناك حواجز على الأرصفة الجانبية خشية وقوع هجمات على المارة على غرار ما شهدته بريطانيا وفرنسا وألمانيا والسويد في الأشهر الماضية.

وتشير سجلات البحرية الأمريكية إلى أن روخاس انضم إليها في سبتمبر أيلول 2011 وخدم في ولايتي إيلينوي وفلوريدا، كما تشير سجلات قضائية إلى إلقاء القبض على روخاس بعد ذلك بعام في قاعدة بحرية في جاكسونفيل بولاية فلوريدا حيث قال مسؤولون إنه هاجم سائق سيارة أجرة وأخذ يصيح "حياتي انتهت" وهدد بقتل أفراد الشرطة. واتهمت السلطات روخاس بالتعدي ومحاولة مقاومة ضابط دون عنف لكن من غير المعروف كيف سويت هذه القضية، وتشير سجلات البحرية إلى أنه قضى نحو شهرين في سجن عسكري في شارلستون بولاية ساوث كارولاينا في صيف 2013 ولكنها لم تحدد السبب. وترك روخاس البحرية في مايو أيار 2014، ونقلت شبكة إيه.بي.سي نيوز الإخبارية عن مصادر شرطة لم تسمها قولها إن روخاس كان تحت تأثير الماريجوانا عندما دهس ضحاياه أمس. وقالت مصادر إنفاذ القانون للشبكة إن التحاليل الأولية أثبتت خلو دمه من الكحوليات، ووقع الحادث أمام مقر وكالة رويترز للأنباء في 3 تايمز سكوير. وقال رودني موير رئيس عمال المبنى إنه سمع دوي ارتطام قوي واصطدام معدني وعندما نظر إلى الخارج رأى ما بدا أنها جثة في الشارع.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

3