شهدت تركيا حالة من الفوضى العارمة، مساء الجمعة 16/تموز/2016، وتحولاً درامياً في الأحداث من بعد محاولة انقلاب عسكري بوقت قصير تدفق مئات الآلاف من المواطنين إلى الشوارع استجابة لنداء الرئيس رجب طيب أردوغان، الأمر الذي دفع القوات التي قامت بالانقلاب للتراجع والانسحاب من أماكن عديدة واعتقال بعض قادتها.

تفاوتت النبرة الدبلوماسية الدولية في الإعراب عن الموقف من الانقلاب العسكري الفاشل الذي شهدته تركيا، بين من تجاهلت الأمر تماماً، وأخرى صرحت عن تضامنها مع أردوغان، وثالثة وقفت لتنتظر الامر لمن سيحسم لكي تقف الى جانب الجهة الحاسمة.

كانت معظم ردود الأفعال ممزوجة بنبرة دبلوماسية ذكية وحذرة تطالب بالحفاظ على الديمقراطية في البلاد دون أن تبدي دعماً واضحاً للحكومة التركية. كما مبين في التقرير التالي:

ردود الفعل الغربي حول الانقلاب العسكري التركي

-على جميع الأحزاب في تركيا دعم الحكومة "المنتخبة ديمقراطيا"، ويجب تجنب إراقة الدماء في البلاد.

*باراك اوباما الرئيس الامريكي

-تركيا هي شريك أساسي للاتحاد الأوروبي, و أن الاتحاد الأوروبي "يدعم بشكل كامل الحكومة المنتخبة ديمقراطيا، ومؤسسات الدولة، وسيادة القانون".

* دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي

- أن محاولة الانقلاب العسكري التي شهدتها تركيا تستحق إدانة شديدة.

* جان مارك إيرولت وزير الخارجية الفرنسي

- يجب احترام النظام الديمقراطي في تركيا، وعودة الوضع إلى طبيعته بسرعة.

* شينزو آببي رئيس الوزراء الياباني

-أدعو إلى ضبط النفس واحترام المؤسسات الديمقراطية في تركيا.

* فيديريكا موغيريني، مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون السياسة الخارجية والأمن

- تدخل الجيش في شؤون أي دولة غير مقبول، ومن المهم أن يتم وبسرعة وبشكل سلمي تأكيد نظام مدني دستوري وفقا للمبادئ الديمقراطية في تركيا.

* بان كي مون الامين العام للامم المتحدة

- ما حدث يشير إلى وجود تناقضات عميقة داخل المجتمع والجيش في تركيا، تسببت في اندلاع هذه الأحداث.

*دميتري مدفيديف، رئيس الوزراء الروسي

 

ردود الفعل العربي

- الانقلاب العسكري الدي حصل في تركيا هو شأنا داخليا امتنى ان لايتسبب باراقة دماء المواطنين .

*ابراهيم الجعفري وزير الخارجية العراقي

- المملكة ترفض المحاولة الانقلابية في تركيا، وتدعو إلى الحفاظ على النظام الدستوري فيها.

*وزارة الخارجية المغربية

-إن الصومال حكومةً وشعباً تقف إلى جانب الحكومة الديمقراطية، وتندد بأشد العبارات بالانقلاب الفاشل.

* حسن شيخ محمود الرئيس الصومالي

-نحن نتضامن مع الجمهورية التركية الشقيقة في كافة الإجراءات القانونية التي تتخذها حكومتها الشرعية للحفاظ على أمن واستقرار تركيا وشعبها الشقيق.

* محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية القطري

- أنها محاولة آثمة للانقلاب على الخيار الديمقراطي, ونهنىء القيادة التركية بالانتصار على الانقلابيين.

*حركة المقاومة الاسلامية حماس

-أن محاولة الانقلاب هي خروج على الولاية الشرعية التركية المنتخبة، وأنه حرام شرعا ومن الكبائر، إضافة إلى كونه عمل غير حضاري ويضر بالواجهة الحضارية للجمهورية التركية وسمعتها.

*علي القره داغي الامين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 

ردود الفعل الايران

- نعتبر عدم الاستقرار في تركيا بانه يخل بامن واستقرار شعبه، والجمهورية الإسلامية الإيرانية ترفض أي إجراء يخل بأمن واستقرار وسلامة الشعب التركي.

*علي شمخاني أمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني

-ان الحدود هي تحت السيطرة الكاملة وان القوات العسكرية والامنية والاستخبارية هي الان في حالة الاستنفار بحد الضرورة. تمنياتنا الى تركيا بالامن والاستقرار.

*محمود علوي وزير الامن الايراني

-استقرار تركيا وثباتها يجب أن يكون في أولوية اهتمامات الأطراف في تركيا, ينبغي على الأطراف أخذ الحيطة والحذر والوحدة في ظل هكذا ظروف.

* محمد جواد ظريف وزير الخارجية الايراني

 

ردود الفعل التركي

- أن محاولة الانقلاب هي إهانة للديمقراطية واستهانة بالشعب التركي. أن هدا العمل الذي قامت به قوات من الجيش يمثل عملا من أعمال الخيانة وسيكون سببا "لتطهير" القوات المسلحة.

*رجب الطيب اردوغان الرئيس التركي

- إنها محاولة غبية مصيرها الفشل، وتمت السيطرة عليها إلى حد كبير.

* بن علي يلدريم رئيس الوزراء التركي

- من المسيء كثيرا بالنسبة لي كشخص عانى من انقلابات عسكرية عديدة في العقود الخمسة الماضية، ان اتهم بانني على اي ارتباط كان بمثل هذه المحاولة.

* الداعية الاسلامي المعارض فتح الله غولن

-جماعة فتح الله غولن وراء محاولة الانقلاب وأغلب قادة الجيش وقفوا ضد الانقلاب وكذلك فعل الشعب التركي.

*وزير العدل التركي.

-دولتنا عانت كثيرا من الانقلابات ولا بديل عن الديمقراطية وحرية الشعب.

*كمال كليجدار زعيم المعارضة التركية

عناوين الصحف التركية حول الانقلاب العسكري التركي

- لا قوة فوق قوة الشعب” هذا ماصرح به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ا إلى رفض محاولة الانقلاب والنزول إلى الميادين في كافة الولايات.

*صحيفة خبر ترك.

-“إهانة أخيرة, وانتهينا الانقلاب في 4 ساعات.

*صحيفة وطن

-المتمردون سيدفعون الثمن باهظا.

*صحيفة تركيا

-ليلة غير طبيعية, اردوغان يدعو المواطنين للنزول الى الشارع, الانقلابيون فشلو.

*صحيفة ميلليت.

-ان انصار فتح الله غولن ذاقوا ارادة الشعب.

*صحيفة صباح

 

عناوين الصحف العربية حول الانقلاب العسكري التركي

-زلزال إقليمي: الانقلاب لم يكتمل وتركيا إلى المجهول.

* صحيفة السفير

- تركيا في فوضى بعد محاولة عسكريين إطاحة النظام وأردوغان من “مكان آمن” يتعهّد الرد ويتهم غولن.

*صحيفة النهار

-عرش أردوغان يهتزّ… ولا يسقط.

*صحيفة الاخبار

-تركيا العثمانية تسقط بالضربة القاضية… وأردوغان ينازع ليربح بالنقاط, الجيش يسيطر على أنقرة واسطنبول ولم يبقَ للرئيس التركي إلا الرسائل الهاتفية.

*صحيفة البناء

-الجيش التركي يطيح بإردوغان، وأردوغان يهدد شعبه بحمامات دماء ليستعيد حكمه.

*صحيفة الاهرام.

-انقلاب عسكري خامس في تركيا لكن.. إلى الفشل.

*صحيفة القبس

-أردوغان يعلن اسقاط الانقلاب.. واشتباكات في أنقرة.

*صحيفة الوطن

-الشعب التركي ينحاز للمدينة ويرفض دبابات الانقلابيين.

*صحيفة الرياض

 

ردود فعل مشاهير السوشيال ميديا حول الانقلاب العسكري التركي

-قيادة تركيا دعت للنزول للشارع للتصدي للإنقلاب على المظلومين من العراقيين والسوريين في تركيا أن يردوا الدين ويشاركوا أخوانهم الأتراك في ذلك.

*طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية السابق المحكوم بالاعدام

-لماذا الانقلاب على أردوغان الآن؟، مواقفه الأخيرة تجاه الخارج كانت ليّنة و داخلياً فاز حزبه في الانتخابات البرلمانية الأخيرة ماذا يحدث؟.

* مريم بلعالية إعلامية جزائرية

-على الرغم من كل النقائض، فالذين يعادون تركيا الجديدة إنما يحاربون حرية الشعوب واستقلال الأوطان، وكرامة الإنسان المسلم.

*محمد العربي زيتوت الدبلوماسي الجزائري وأحد مؤسسي حركة رشاد

-كأغلب السوريين نضع أيدينا على قلوبنا بشأن الانقلاب العسكري في تركيا، لأنه إن نجح (ولا أظن) ستبدأ المقاتلات التركية بقصف السوريين كروسيا.

*موسى العمر اعلامي سوري

-أردوغان يدفع ثمن مؤامراته ضد سوريا وضد العرب علي السواء، ويفتح بلاده لإيواء الإرهابيين والخونة.

*مصطفى بكري النائب البرلماني المصري

-لا للانقلاب في تركيا أو غيرها، أردوغان مستبد ومعادي لحرية الصحافة، لكنه منتخب ديمقراطيا، الجيوش تحمي ولا تحكم، يسقط يسقط حكم العسكر.

*جمال عيد الناشط الحقوقي المصري

-موقف أمريكا و روسيا في بيانيين لكيري ولافروف لا يرق لمستوى الحدث الخطير من محاولة الانقلاب في تركيا، بتمنيهما بالسلام والاستقرار! رد فعل ضعيف.

* الدكتور عبدالله الشايجي رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة الكويت

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
1