احمد ابراهيم أحد مجاهدي الحشد الشعبي في قاطع كرمة الفلوجة يبعث رسالة سلام الى العالم ويقول: نحن دخلنا الفلوجة مسالمين، لا كما تصورها دول خليجية ومن تحالف معها، دخلنا من اجل السلام واحلال الامان في مناطق العراق كافة وتخليص وطننا من زمر الارهاب والتكفير التي عاثت في الارض فسادا وقتلا وظلما وتشريدا.

رسالة حرية ورحمة وتسامح ووطن يتعايش فيه الجميع...

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0