طُور الجيل الرابع من غاز الأعصاب "نوفيتشوك" في الاتحاد السوفيتي في سبعينيات القرن الماضي، وهو يعني باللغة الروسية "الرجل الجديد"، كشفت وسائل إعلام روسية في تسعينيات القرن الماضي عن وجود هذه المادة شديدة السمية، وأنها تتمتع بتركيبة مختلفة قليلا عن الغازات السامة الشائعة مثل السارين، فهي أكثر فتكا بـ5 إلى 10 أضعاف، يضم مكونات قانونية وفق اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية إلا أن تلك المواد تصبح مميتة عند خلطها، وهي تنتمي إلى عائلة كيميائية تسمى الفوسفات العضوي.

ويؤدي امتصاص نوفيتشوك عبر الأكل أو الاستنشاق أو الجلد إلى عرقلة اتصال الدماغ بالعضلات والغدد، ما يسبب إفرازات في الرئتين والفم، مع إسهال وتقيؤ وتشنجات للقلب وتضييق المجاري الهوائية، وصولا إلى الشلل والاختناق، وإذا كان العلاج في حالات الطوارئ يمكن أن ينقذ الشخص قبل توقف قلبه، فإن هذه المادة يمكن أن تسبب نقصا في الأكسجين يؤدي إلى ضرر في الدماغ لا يمكن إصلاحه، ومن المعتقد أن موسكو لم تكشف على الإطلاق عن نوفيتشوك لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ويرى خبراء أن أحد الأسباب الرئيسية لتطويره هو أن الأجزاء المكونة له ليست مدرجة في القائمة المحظورة، وهي موجودة ضمن الأسمدة الزراعية؛ لكن المنظمة الدولية أقرت في 2019 توسيع قائمة المواد المحظورة لتشمل نوفيتشوك، حيث دخل هذا الحظر حيز التنفيذ في يونيو/حزيران 2020.

مقتطفات عن مادة "نوفيتشوك"

- اخترع هذا الغاز في الستينيات أو السبعينيات من القرن الماضي في الاتحاد السوفييتي في معهد الأبحاث للكيمياء العضوية والتكنولوجيا.

- كلمة "نوفيتشوك" الروسية تعني "جديدا" وربما اخترعت هذه المادة كبديل حديث للمواد الكيميائية السابقة مثل "زارين" وغيرها.

- المادة السامة تعتمد على مركب كيميائي من الفوسفور والكربون هي من المركبات الفوسفورية العضوية التي تعتبر من المواد المشلة للأعصاب وتدخل إلى جسم الإنسان عبر الجلد أو المعدة أو جهاز التنفس.

- هذه المادة يمكن أن تكون غازية أو سائلة.

- ومن سمات التسمم بغاز "نوفيتشوك" الرعاش الذي يتحول إلى شلل تام وتصيب المادة الجهاز العصبي ما يؤدي إلى التشنج وفقدان النوم والاتزان والغيبوبة العميقة وقد تؤدي الإصابة بهذه المادة إلى الوفاة بعد ساعات عدة.

- إذا لم يمت الإنسان المصاب بهذا الغاز يصبح معاقا وتشير بعض الصحف الروسية إلى أن حادثا في أحد المختبرات السوفييتية حيث تسمم الباحث أندريه زيليزنياكوف بهذه المادة وفقد نتيجة ذلك القدرة على السير وثم نُقل إلى مستشفى سرية في مدينة لينينغراد وعانى الباحث من الاكتئاب والصرع المزمن، وتوفي بعد خمس سنوات بعد الحادث لكن الحادث الوحيد المثبت وثائقيا لاستخدام المادة التي تثير نفس العواقب الذي تثيرها مادة "نوفيتشوك" هو حادث تسميم رجل أعمال إيفان كيفيليدي وسكرتيرته في التسعينيات.

- يعدّ الباحث نيل ميرزويانوف أحد مخترعي مادة "نوفيتشوك"، وهاجر إلى الولايات المتحدة في التسعينيات، وادعى أن الوصفة الكيميائية للمادة موجودة في كتابه فقط ، في الوقت الذي هي معروفة لعدد كبير من علماء الكيمياء.

كيف يعمل سم نوفيتشوك ؟

يحفز نوفيتشوك سلسلة من التفاعلات التي يمكن أن تؤدي إلى الموت بسرعة إذا لم يتم علاجها، إذ يتسبب في تثبيط نشاط إنزيم الاسيتايل كولين استريز (AChE)، وهو ما حدث بالضبط في حالة نافالني، وخلال عملية التمثيل الغذائي ، يعتبر انزيم الكولين استريز عاملاً شديد الأهمية لتفكيك الناقل العصبي استايل كولين والذي يلعب دوراً شديد الأهمية في نقل الإشارات العصبية، وتعمل سموم نوفيتشوك بشكل مشابه جدًا لسموم الأعصاب الأخرى، فمن حيث المبدأ، تتميز تلك السموم بقدرتها على عبور الحاجز الدموي الدماغي بسرعة بعد امتصاصها ودخولها الجسم وترتبط بالمركز النشط لإنزيم الاستيايل كولين استريز فتوقف نشاطه وتمنعه من فك ارتباط الناقل العصبي الاستيايل كولين بمستقبلاته على سطح الخلية.

يتسبب استمرار وجود الاسيتايل كولين على مراكز الاستقبال بالخلية في استمرار إرسال الاشارات العصبية إلى أعضاء الجسم بطريقة غير منضبطة ولذلك فإن أحد مظاهر الإصابة بهذا السم هي إفراط في إفراز اللعاب ومشاكل في التنفس بسبب عدم تمكن المخ من السيطرة على العضلات ويمكن أن يؤدي ذلك إلى الشلل والتشنجات وفي النهاية الموت إذا كانت الجرعة عالية بما فيه الكفاية، ونظرًا لأن مركبات نوفيتشوك أقوى بكثير من سموم الأعصاب الأخرى المعروفة، فإن الكميات الأصغر منها كافية، لإحداث الضرر نفسه كما أن هذا النوع من السموم يعمل بسرعة كبيرة لذلك إذا لم يتم إسعاف المصاب به بسرعة كافية فإن الأمر ينتهي به إلى الموت .

ماذا يمكن عمله عند الإصابة بالسم؟

في البداية، يجب على الأطباء منع وصول الضرر إلى حالة الاختناق بسبب تشنجات عضلات الجهاز التنفسي لذلك تم وضع نافالني على الفور على جهاز التنفس الاصطناعي، أحد الحلول يتضمن تناول الأتروبين إذ يقوم باحتلال مستقبلات الأسيتيل كولين في الخلايا ووقف إرسال الاشارات العصبية غير المنضبطة ولاستعادة نشاط انزيم الاستيايل كولين استريز يقوم الأطباء بإعطاء مادة أخرى منشطة هي كلوريد البراليدوكسيم pralidoxime لزيادة إنتاج انزيم الكولين استريز مرة أخرى وتخفيف شلل عضلات الجهاز التنفسي، مما يسمح للضحية بالتنفس، لكن العلاج في حد ذاته لا يخلو من مخاطر، إذ إن الأتروبين نفسه سام في الجرعات العالية، والجرعة المطلوبة منه لمواجهة نوفيتشوك تقترب من الكمية المميتة وخلال هذا العلاج، الذي قد يستغرق عدة أسابيع في العناية المركزة، يتعين تجفيف رئتي الضحية باستمرار من الإفرازات التي قد تؤدي إلى الاختناق، والأمل الوحيد لانقاذ الضحية هو ألا يكون قد أصيب بجرعة كبيرة للغاية من نوفيتشوك، الأمر الذي يسمح ببقائه على قيد الحياة لفترة كافية حتى يتمكن الجسم من إعادة انتاج إنزيم استايل كولين استريز بشكل طبيعي خلال بضعة أسابيع.

كيف تم إنتاج نوفيتشوك؟

تحفل المجلات الكيميائية المنشورة خلال الحقبة السوفيتية ببعض المركبات الأقل خطورة، كثير منها تم استخدامه كمبيدات حشرية هيكلها الأساسي هو الفوسفور العضوي. لكن وبحسب علماء فإنه من الواضح أن هذه كانت محاولة للتمويه على البحث العسكري السوفيتي ببرنامج بحث مدني، لكن عملية الخداع ذهبت إلى أبعد من ذلك: فحتى مكونات السلاح الكيميائي نفسه تم تصويرها للمجتمع الدولي على أنها مواد كيميائية عادية. ميشيل كارلين استاذة الكيمياء الجنائية والتحليلية في جامعة نورثمبريا في نيوكاسل ببريطانيا قالت لدويتشه فيله: "أنتج الاتحاد السوفيتي مركبات نوفيتشوك للتحايل على اتفاقية الأسلحة الكيماوية".

وكانت الحيلة التي استخدمها الكيميائيون السوفييت هي إنتاج مكونين على شكل مسحوق ناعم للغاية كلا المكونين كانا غير سامين أو سامين بشكل طفيف ولم يكن أي منهما على أي قائمة بالمواد المحظورة تقول كارلين: "طالما أن إنتاج المكونات غير السامة يتم بشكل منفرد، فإن ذلك لم يكن عملاً يخرق القانون ويصبح الأمر غير قانوني فقط عندما يتم خلطها معًا"، لكن الوضع تغير منذ ذلك الحين. فبموجب اتفاقية الأسلحة الكيميائية الحالية، تم حظر المواد الكيميائية التي يتم انتاجها بشكل منفرد أيضاً وحتى الآن لايزال حجم المعلوم عن عالم كيمياء "نوفيتشوك" أقل بكثير من المجهول.

سلاح للاغتيال

تعرض العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في مارس/آذار 2018 لمحاولة القتل بهذا الغاز في بريطانيا، وبعد 4 أشهر تعرض رجلان بريطانيان لمحاولة مماثلة؛ لكن الأطباء تمكنوا من إنقاذهم، وصرّح خبراء في الكيمياء بأن هذا الغاز صُنع ليظل في الهواء ولا يتبخر أو يتحلل بشكل سريع؛ أي إنه يمكن أن يظل خطيرا لفترة طويلة في الأماكن الملوثة، ومع تعرض نافالني للتسميم بنفس الغاز، اتجهت الأصابع مجددا إلى روسيا، لكن الأخيرة تنفي بشدة اتهامها بالمسؤولية، فيما يزداد قلق الحكومات وأجهزة الاستخبارات من اسقال شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية إن أليكسي نافالني المعارض البارز للرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعرض للتسميم بغاز الأعصاب نوفيتشوك.

وقال زايبرت في بيان بالبريد الإلكتروني إن اختبارات السموم التي أجريت على عينات من دم نافالني في أحد مختبرات الجيش الألماني كشفت عن "دليل دامغ" على أن أبرز معارض روسي تعرض للتسميم بمادة نوفيتشوك، وكشفت الدكتورة ميشيل كارلين، المحاضرة البارزة في مادة الكيمياء الطبية-الجنائية والتحليلية في جامعة نورثمبريا عن طبيعة مادة "نوفيتشوك" السامة، وكانت بريطانيا قد اتهمت روسيا باستخدام مادة "نوفيتشوك" أو غاز الأعصاب في محاولة اغتيال الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته.

تبقى العلوم الدقيقة وكيفية عمل مادة "نوفيتشوك" غير مفهومة تماما في هذه المرحلة لأن هذه هي الفئة هي "الأحدث" في مواد غازات الأعصاب السامة ويعتقد أيضا أنّ "نوفيتشوك" أكثر فعالية بكثير من المواد الأخرى، لا يُعرف سوى القليل عن الآثار الطويلة الأمد لمادة "نوفيتشوك"، ومع ذلك، يعتقد أن هذه المواد قد تتسبب في الإصابة بالشلل التام وإصابة الجهاز العصبي ما يؤدي إلى التشنج وفقدان النوم والاتزان والغيبوبة العميقة، كما قد تؤدي الإصابة بهذه المادة إلى الوفاة بعد عدة ساعات إذا لم يتم تناول الترياق في الوقت المناسب تخدام هذا السلاح الفتاك لتنفيذ اغتيالات سياسية على أراض أوروبية.

يمكن لبعض أنواعه أن يسري مفعوله بسرعة كبيرة

لقد صمم نوفيتوشك ليكون أكثر سمية من الأسلحة الكيميائية الأخرى، لذلك تبدأ بعض أنواعه في التأثير بسرعة، في فترة تتراوح بين 30 ثانية ودقيقتين، ومن المحتمل أن تكون الطريقة الرئيسية للتعرض لهذا اسم عن طريق الاستنشاق أو الابتلاع، على الرغم من أنه يمكن أيضا امتصاصه من خلال الجلد، تتشابه الأعراض مع أعراض عوامل (غازات) الأعصاب الأخرى، ولنوفيتشوك تأثيرات مشابهة لغازات الأعصاب الأخرى، فهو يعمل عن طريق منع الرسائل من الأعصاب إلى العضلات مما يتسبب في انهيار العديد من وظائف الجسم.

وقال الدكتور ميرزايانوف إن أول علامة يجب البحث عنها هي انقباض حدقة العين، فالانقباض المفرط للحدقة، يشير إلى أن ثمة جرعة أكبر يمكن أن تسبب تشنجات وانقطاع في التنفس، وأضاف قائلا:"وتبدأ التشنجات والقيء المستمر، ثم النتيجة القاتلة"، يعد نافالني من أشد منتقدي الرئيس الروسي بوتين ويقول الدكتور ميرزايانوف إن هناك ترياق، يتألف من أتروبين وأثين، اللذين يساعدان في وقف عمل السم ، لكنهما ليسا علاجا، وإذا تعرض شخص لغاز الأعصاب فيجب خلع ملابسه وغسل بشرته بالماء والصابون وشطف عينيه وإعطائه الأكسجين.

هل يمكن لأي جهة أخرى صنع سم نوفيتشوك؟

يعتقد الدكتور ميرزايانوف أن روسيا كانت وراء تسميم سكريبال "لأن روسيا هي الدولة التي اخترعته، ولديها الخبرة، وحولته إلى سلاح، لقد أتقنت الدورة بالكامل" وقال سفير روسيا لدى الأمم المتحدة إن أعمال التطوير الخاصة بعوامل (غازات) الأعصاب التي تعود إلى الحقبة السوفيتية قد توقفت في عام 1992، وأن المخزونات الحالية دمرت في عام 2017، وفي سبتمبر/أيلول عام 2017، أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية (OPCW) التدمير الكامل لـ 39.967 ألف طن من الأسلحة الكيميائية التي تمتلكها روسيا.

ويقول البروفيسور أليستر هاي من جامعة ليدز إنه لم يتم الإعلان عن نوفيتشوك أبدا لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ولم تشكل المواد الكيميائية الداخلة فيه أبدا جزءا من أي نظام تحكم، ويرجع ذلك جزئيا إلى عدم اليقين بشأن تركيباتها الكيميائية، وأضاف قائلا إنه من المحتمل جدا أن تكون بعض المعامل الحكومية قد صنعت كميات صغيرة وخزنت خصائصها في قواعد البيانات بحيث يمكن تأكيد هوية هذا الغاز السام في مرحلة لاحقة إذا تم العثور عليها بوصفها سما غير معروف في دم شخص ما.

..............................................
المصادر
- بي بي سي
- ساسة بوست
- DW
- الحرة
- اخبار حقيقية
- الجزيرة
- RT
- البيان
- فرانس 24

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

10