منوعات - بيئة

تغير المناخ رؤية جغرافية

الاسباب النتائج الحلول

ما هو التغير المناخي علميا Climate Change

هو أي تغير مؤثر وطويل المدى في معدل حالة الطقس يحدث لمنطقة معينة. معدل حالة الطقس يمكن ان تشمل معدل درجات الحرارة، معدل التساقط، وحالة الرياح. هذه التغيرات يمكن ان تحدث بسبب العمليات الديناميكية للأرض كالبراكين، أو بسبب قوى خارجية كالتغير في شدة الاشعة الشمسية أو سقوط النيازك الكبيرة، ومؤخرا بسبب نشاطات الإنسان.

لقد أدى التوجه نحو تطوير الصناعة في الاعوام الـ 150المنصرمة إلى استخراج وحرق مليارات الاطنان من الوقود الاحفوري لتوليد الطاقة. هذه الأنواع من الموارد الاحفورية أطلقت غازات تحبس الحرارة كثاني أوكسيد الكربون وهي من اهم أسباب تغير المناخ.

وتمكنت كميات هذه الغازات من رفع حرارة الكوكب إلى 1.2 درجة مئوية مقارنة بمستويات ما قبل الثورة الصناعية. واذا أردنا تجنب العواقب الأسوأ ينبغي ان نلجم ارتفاع الحرارة الشامل ليبقى دون درجتين مئويتين.

1. يودي بحياة 150 الف شخص سنويا

2. سبق ان حكم على 20% من الأنواع الحية البرية بالانقراض مع حلول العام 2050

3. سبق ان بدأ يكبد صناعات العالم خسارات بمليارات الدولارات كالصناعات الزراعية إضافة إلى اكلاف التنظيفات جراء ظروف مناخية قصوى، لكن ما حدث ويحدث ليس بهول ما قد يأتي في المستقبل. فاذا تقاعسنا عن التحرك لكبح سرعة عواقب التغير المناخي يتفاقم عدد البشر المهددين وترتفع نسبة الأنواع المعرضة للانقراض من 20% إلى الثلث بينما من المتوقع ان تؤدي العواقب المالية للتغير المناخي إلى تجاوز اجمالي الناتج المحلي في العالم اجمع مع حلول العام 2050 لدينا الفرصة لوقف هذه الكارثة إذا تحركنا على الفور.

مفعول الدفيئة

مفعول الدفيئة هو ظاهرة يحبس فيها الغلاف الجوي بعضا من طاقة الشمس لتدفئة الكرة الأرضية والحفاظ على اعتدال مناخنا. ويشكل ثاني أوكسيد الكربون أحد أهم الغازات التي تساهم في مضاعفة هذه الظاهرة لإنتاجه أثناء حرق الفحم والنفط والغاز الطبيعي في مصانع الطاقة والسيارات والمصانع وغيرها، إضافة إلى إزالة الغابات بشكل واسع. غاز الدفيئة المؤثر الاخر هو الميثان المنبعث من مزارع الأرز وتربية البقر ومطامر النفايات واشغال المناجم وانابيب الغاز. اما الـ "Chlorofluorocarbons " (CFCs) المسؤولة عن تأكل طبقة الاوزون والاكسيد النيتري (من الاسمدة وغيرها من الكيميائيات) تساهم أيضا في هذه المشكلة بسبب احتباسها للحرارة.

أسباب التغير المناخي

التغير المناخي يحصل بسبب رفع النشاط البشري لنسب غازات الدفيئة في الغلاف الجوي الذي بات يحبس المزيد من الحرارة. المناخ هو حالة الجو السائدة في منطقة ما لمدة زمنية معينة وهناك أسباب عديدة لظاهرة التغير المناخي منها:

1. التلوث بأنواعه الثلاث البري والجوي والبحري.

2. نشاطات الإنسان مثل قطع الغابات وحرق الاشجار مما يؤدي إلى اختلال في التوازن البيئي

3. الزلازل والبراكين.

نتائج تغير المناخ

على الرغم من صعوبة التنبؤ بآثار ارتفاع درجة الحرارة وارتفاع مستوى سطح البحر في منطقة محددة، إلا أن هنالك العديد من التوقعات:

1. غمر مساحات كبيرة من السيول الساحلية التي تعتبر من أفضل الأراضي الزراعية في العالم

2. اجتياح الفيضانات (Floods) لبعض المدن كما قد تختفي بعض الجزر وفي بعض الأحيان الدول الجزرية وإلى الأبد.

3. تهديد المنشآت الساحلية (Coastal Constructions) مثل الجسور وحواجز المياه والمرافق المدفئية، كما سيزداد تآكل الشواطئ.

4. تسرب المياه المالحة (Saline Water Intrusion) إلى الخزانات الجوفية (Aquifers) وندرة موارد المياه. سيرتفع عدد الاشخاص الذين يعانون من نقص في مياه الشرب في غضون 50 عاما من 5 مليارات إلى 9 مليارات شخص.

5. صعوبة الزراعة في المناطق الجافة وتزيد درجات الحرارة المرتفعة من الطلبات على الري.

وأدى استخدام التقنيات المتقدمة في معالجة الصور الفضائية، بالإضافة إلى التحقق من صحة البيانات من خلال المسوحات الميدانية إلى الحصول على معلومات موثقة ودقيقة، 90% في الموائل الطبيعية البرية و55% في المناطق البحرية، كما أسيم اتباع الأساليب المبتكرة لرسم الخرائط في ترتيب الموائل البرية والبحرية وفق منهج تصنيف بياني متكامل، حيث ستسهم هذه المجموعة من البيانات الموثوقة في اتخاذ قرارات بيئية أكثر دقة وقابلة للمقياس.

الحلول المقترحة لمكافحــة تغيـــر المنـــــــــاخ: الحل المنطقي الأمثل لمعالجة تغير المناخ هو وقف الانبعاثات بشكل ملحوظ (الحل يتضمن أمورا لها علاقة بالاقتصاد العالمي) نصت اتفاقية كيوتو(1997) على المبادئ العامة لاتفاقية توقف انبعاثات الغازات الحابسة للحرارة. في اجتماع بون في 2001/5/23 وافقت أكثر من 100 دولة على اتفاقية كيوتو وجعلتها معاهدة قانونية ولكن الولايات المتحدة انسحبت من المفاوضات المناخية ولم توقع على اتفاقية كيوتو في اجتماع بون، وبقيت الولايات المتحدة تنتج أكثر من ربع تلوث العالم بثاني أكسيد الكربون.

زراعة الغابات وتغيير الممارسات الزراعية. الاسترشاد في استغلال مصادر الطاقة التقليدية.

تقليل الاعتماد على الوقود الاحفوري كمصدر أساسي للطاقة والسعي لتوفير مصادر الطاقة النظيفة (تنتج الطاقة المتجددة من الرياح والمياه والشمس، كما يمكن إنتاجيا من حركة الأمواج والمد والجزر أومن حرارة الأرض الباطنية وكذلك من المحاصيل الزراعية والأشجار المنتجة للزيوت.

التدوير (Recycling) والمشي (Walking) وخفض الاستهلاك (Turning Down) وإطفاء الأضواء وقت المغادرة (Switching Off) وتغيير السلوكيات.

* أ.م.د احمد محمد جهاد الكبيسي، وزارة التربية – قسم تربية الفلوجة

.........................
مراجع:
1. http://www.env news.com/activities/governmental/
2. عبد الفتاح نظمي عبد ربو، لنعمـــل معـــــــا لنكافــــح تغيـــر المنــــاخ تغيـــر المنـــــــــــاخ: قسم القضايا البيئية العالمية قسم الأحياء – الجامعة الإسلامية بغزة. عرض تقديمي رقمي.
3. http://www.maan-ctr.org/magazine/Archive/Issue17/Friends/friends.htm
...........................
* الآراء الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة النبأ المعلوماتية

اضف تعليق