أدان مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات النهج الطائفي والممارسات المشبوهة التي يتبعها النظام السعودي في باكستان، وقال المركز في بيان له، (إن السلطات السعودية قد تجاوزت كل القيم الدينية وتجاهلت جميع الدعوات الدولية الداعية للحد من التطرف في العالم، وذلك بمضيها في تغذية المدارس الدينية المتطرفة في باكستان رغم علمها بأن تلك المدارس تحرض على العنف وتدعو إلى الكراهية).

وأضاف المركز (إن السكوت على استمرار السلطات في السعودية على دعم تلك الجماعات يعني مزيداً من العنف والقتل وارتكاب أبشع الجرائم بحق الإنسانية).

وأشار المركز في بيانه إلى حقيقة الإسلام الراسخة بالاعتراف بالآخر وقبول الاختلاف الديني، بالقول (إن تعاليم الإسلام هي تعاليم سلام ومحبة وتسامح بين جميع بني البشر كما جاء في قوله تعالى "يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللهِ أَتْقَاكُمْ"، وبذلك فإن تصرفات السلطات السعودية في دعمها للمدارس المتطرفة يُعَدّ دعما مباشراً للفكر التكفيري الذي يحرض على القتل والإرهاب).

وطالب المركز الدول التي تحارب الإرهاب والتطرف إلى رصد ومتابعة تلك المدارس ووضع إجراءات حازمة وكفيلة بمحاسبة جميع الدول والمنظمات والهيئات والمؤسسات الدينية التي تمول وتشجع وتروج للفكر الديني المتطرف كي تحيا جميع شعوب العالم بأمن وسلام، وأن أي جهود لخفض التمويل الخارجي للمدارس الدينية المتطرفة يجب أن يرافقه جهود مماثلة داخل باكستان.

  وتتهم الولايات المتحدة المانحين في السعودية بتمويل الجماعات الإرهابية المتعاطفة مع المذهب السني المتشدد من الإسلام، وجاء في برقيات دبلوماسية مسربة لوزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون في العام 2009 أن المانحين السعوديين "هم اكبر مصدر لتمويل الجماعات الإرهابية في العالم". واشارات التقارير الحقوقية الدولية الى قتل نحو ألف شخص من الشيعة العامين الماضين في باكستان.

..........................................
** مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات هو أحد منظمات المجتمع المدني المستقلة غير الربحية مهمته الدفاع عن الحقوق والحريات في مختلف دول العالم، تحت شعار (ولقد كرمنا بني آدم) بغض النظر عن اللون أو الجنس أو الدين أو المذهب. ويسعى من أجل تحقيق هدفه الى نشر الوعي والثقافة الحقوقية في المجتمع وتقديم المشورة والدعم القانوني، والتشجيع على استعمال الحقوق والحريات بواسطة الطرق السلمية، كما يقوم برصد الانتهاكات والخروقات التي يتعرض لها الأشخاص والجماعات، ويدعو الحكومات ذات العلاقة إلى تطبيق معايير حقوق الإنسان في مختلف الاتجاهات...
هـ/7712421188+964
http://adamrights.org
ademrights@gmail.com
https://twitter.com/ademrights
 

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0