منوعات - معلوماتية

بوكيمون غو.. حالة جنونية تدمج الواقع بالخيال

كل ما تودّ معرفته عن اللعبة التي تجتاح العالم

انتشرت لعبة بوكيمون غو" كالنار في الهشيم خلال الايام القليلة الماضية حول العالم، وبطريقة جنونية حيث تحول النجاح اللافت للعبة التي كانت تعتبر في السابق حكرا على الأطفال الذين لم يبلغوا مرحلة المراهقة، إلى ما يشبه الحالة الجنونية، وقد أصبحت حمى لعبة "بوكيمون غو" تجتاح العالم أجمع، إذ تنظم نشاطات في بلدان عدة تقوم على البحث عن الشخصيات الافتراضية لهذه السلسلة الكرتونية الشهيرة في الشوارع والمتنزهات والساحات العامة وصولا إلى المستشفيات وسكك الحديد.

حتى صارت لعبة "بوكيمون غو" الافتراضية تلامس المحظور فقد تكاثرت الحوادث في الولايات المتحدة لدرجة أن السلطات باتت تطلب من اللاعبين عدم الدخول إلى ملكيات خاصة أو مناطق محظورة على العموم في محاولة للعثور على شخصيات "بوكيمون".

وتعتبر"بوكيمون غو" لعبة مطورة وفق تقنية الواقع المعزز التي تضيف عناصر افتراضية الى العالم الحقيقي الذي يظهر عبر الكاميرات الموجودة في الهواتف الذكية. وهي باتت متوافرة منذ الأسبوع الماضي في الولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا وتستخدم خاصية تحديد الموقع الجغرافي للسماح لمستخدميها بالعثور على كائنات "بوكيمون" الصغيرة ذات الأشكال المتعددة والقوى السحرية المختلفة والتي حققت نجاحا كبيرا قبل ما يقرب من عقدين.

لكن منذ صدورها الاسبوع الماضي، شكلت لعبة "بوكيمون غو" المخصصة للهواتف الذكية والمطورة من شركة "نانتيكس" ظاهرة على المستوى العالمي، ويمكن للمستخدمين البحث عن 250 وحشا في هذه اللعبة التي يمتزج فيها العالم الافتراضي بالواقع بفضل خاصية تحديد المواقع الجغرافية عبر الهواتف المحمولة، ولعبة "بوكيمون غو" مطورة وفق تقنية الواقع المعزز التي تضيف عناصر افتراضية إلى العالم الحقيقي الذي يظهر عبر الكاميرات الموجودة في الهواتف الذكية.

تجد أشخاصا يحدقون بهواتفهم الذكية هم "صيادون" يحاولون البحث عن الشخصيات الوهمية الصغيرة في العالم الحقيقي، في مشهد يتكرر في المنتزهات ومحطات القطارات والمقاهي والأراضي الواسعة، ويعود نجاح اللعبة التي تم تحميلها أكثر من سبعة ملايين مرة حتى اليوم، بجزء منه إلى الجمع بين الواقعي والافتراضي.

وباتت "بوكيمون غو" أكثر الألعاب درا للأرباح بعد حوالي أسبوع من طرحها على منصات تحميل التطبيقات الإلكترونية لمجموعتي "غوغل" وآبل". وقد تصدرت قائمة أكثر التطبيقات تحميلا عبر متجر "آبل" الإلكتروني وتنافس "تويتر" على صعيد حركة البيانات عبر الإنترنت، ودرت "بوكيمون غو" إيرادات بملايين الدولارات وساهمت بزيادة قيمة سهم "نينتندو" بنسبة 25%، وتكاثرت الحوادث في الولايات المتحدة لدرجة أن السلطات الأمريكية باتت تطلب من اللاعبين عدم الدخول إلى ملكيات خاصة أو مناطق محظورة على العموم في محاولة للعثور على شخصيات "بوكيمون".

على صعيد مختلف، ورغم أن اللعبة ليست متوفرة في الصين أكبر سوق للهواتف المحمولة وألعاب الانترنت في العالم فإن بعض الناس هناك يخشون من أنها قد تصبح بمثابة حصان طروادة بهدف شن هجوم من الولايات المتحدة واليابان.

الإقبال الكبير على Pokémon Go الذي يطلّب الإذن والسماح بولوج معلوماتك الشخصية، أثار الريبة والمخاوف لدى بعض المستخدمين، فبتحميل تطبيق Pokémon Go على هاتفك، تكون قد منحته الإذن بالولوج إلى معلومات كثيرة مثل كاميرا هاتفك، وقائمة أرقام هواتف أصدقائك ومعارفك، وموقعك الجغرافي، وكل ما هو مخزن لديك.

إنه هوس استولى على حياتهم، كما يقول الكثيرون، وهم مستعدون للتضحية بأجسادهم في سبيله، إذ إنهم يرون العالم بشكل مختلف عما يراه الآخرون الذين لم يخوضوا هذه التجربة.

مخاطر محتملة للعبة "بوكيمون غو"

حذرت دولة الامارات العربية المتحدة من سلبيات محتملة للعبة "بوكيمون غو" تشمل إلحاق الأذى بالهواتف المحمولة او التجسس على مستخدميها، وأكدت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الامارات أن هذه التقنية "تجعل خصوصية المستخدم مكشوفة للمتربصين"، وحذرت الهيئة مستخدمي هذه اللعبة من خطر التجسس على بياناتهم الخاصة داعية لاعبي "بوكيمون غو" الى الامتناع عن تشغيل كاميرات هواتفهم لاستخدامها في هذه اللعبة في منازلهم او في "الاماكن ذات الحساسية الخاصة".

مناشدات دينية بحظر لعبة "بوكيمون غو"

وصلت حمى لعبة "بوكيمون غو" التي تجتاح العالم حاليا الى تركيا، غير أن البعض في هذا البلد يرغبون في منع التطبيق لأنه ينطوي على "اهانة للإسلام" في حين تبدي وزارة الصحة قلقا خاصا حيال مخاطر تعرض مستخدمي هذه اللعبة لضربات شمس.

غير أن جمعية "ديانة شن" الدينية للائمة دعت الى منع هذه اللعبة لأنها تنطوي على "اهانة للاسلام"، وقال رئيس الجمعية محمد بيرق توتار لصحيفة "هابر ترك" إن لعبة "بوكيمون غو" "تمس بحرمة المواقع التي يصلي فيها الناس" نظرا الى ان بعض الوحوش في هذه اللعبة تم تحديد موقعها في داخل مساجد، وأضاف "ادين هذا الامر. ارغب في منع ذلك في تركيا"، حتى انه لم يستبعد ان تكون هذه اللعبة مؤامرة غربية على الاسلام. بحسب فرانس برس.

من ناحيتها دعت وزارة الصحة التركية مستخدمي هذه اللعبة الى تجنب البحث عن شخصيات "بوكيمون" خلال فترات بعد الظهر، وجاء في تحذير للوزارة عبر حسابها على "فيسبوك" "تجنبوا الخروج الا في حال الضرورة خلال فترة بعد الظهر عندما تكون الشمس في اوج حرارتها"، وأضافت الوزارة "ننصح بعدم البحث عن شخصيات +بوكيمون+ بين الحادية عشرة قبل الظهر والرابعة بعد الظهر عند تكون الشمس في اعلى مستوى لها. ننصحكم ايضا بتركيز نظركم على الطريق وليس على شاشة هاتفكم المحمول خصوصا عند اجتياز الطريق".

لعبة "بوكيمون غو" تصطدم بواقع الاحتلال في الاراضي الفلسطينية

تجتاح حمى لعبة "بوكيمون غو" العالم أجمع بما في ذلك الأراضي الفلسطينية حيث تصطدم بواقع الاحتلال الاسرائيلي، وتقوم هذه اللعبة على تقنية الواقع المعزز التي تضيف عناصر افتراضية الى العالم الحقيقي الذي يظهر عبر الكاميرات الموجودة في الهواتف الذكية. وهي باتت متوافرة في الولايات المتحدة واستراليا ونيوزيلندا وتستخدم خاصية تحديد الموقع الجغرافي للسماح لمستخدميها بالعثور على كائنات "بوكيمون" الصغيرة ذات الاشكال المتعددة والقوى السحرية المختلفة والتي حققت نجاحا كبيرا قبل ما يقرب من عقدين.

لكن في الخليل في الضفة الغربية المحتلة، يعبر أحد مستخدمي التطبيق عن استيائه على خدمة "تويتر" كاتبا "هناك بوكيمون في أسفل الطريق في المستوطنة ... فكيف لي أن أمسك به؟"، ويعود نجاح اللعبة التي تم تحميلها اكثر من سبعة ملايين مرة بجزء منه الى الجمع بين ما هو واقعي وما هو افتراضي. بحسب رويترز.

ويستخدم بعض الفسلطينيين هذه اللعبة لتسليط الضوء على واقعهم المرير. وفي تغريدة تم تداولها على نطاق واسع على الانترنت، يظهر "بيكاتشو" وهو أشهر شخصيات "بوكيمون" على أنقاض منزل في غزة، وتلقى هذه اللعبة رواجا أيضا في إسرائيل حيث لم تطرح بعد بطريقة رسمية، وقد نشرت القوات البحرية الاسرائيلية صورة لعناصرها وهم يمسكون بـ "بوكيمون" في عرض البحر كاتبة تحتها "هناك بوكيمونات لا يستطيع أحد سوانا الإمساك بها"، وحتى الرئيس الاسرائيلي رويفن ريفلين نشر صورة لـ "بوكيمون" في قاعة اجتماع، معلقا تحتها "فليستدع احدكم عناصر الامن".

نيانتك تنوي تدشين لعبة بوكيمون جو في 200 سوق قريبا

قال رئيس الشركة المطورة للعبة بوكيمون جو التي تلقى رواجا واسعا إنه يريد إطلاق اللعبة التابعة لشركة نينتندو في نحو 200 دولة ومنطقة "في وقت قريب نسبيا" ويعمل على تعزيز سعة الخادم ليتيح توسيع نطاق اللعبة، وقال جون هانكه الرئيس التنفيذي لشركة نيانتك التي طورت لعبة بوكيمون جو بالتعاون مع بوكيمون كومباني التابعة لشركة نينتندو في مقابلة مع رويترز يوم الجمعة "لماذا نضع لها حدودا؟".

وتسمح اللعبة لمستخدميها بالتجول في أحياء ومناطق حولهم بحثا عن شخصيات لعبة بوكيمون الافتراضية على شاشات هواتفهم الذكية. وجرى تدشين اللعبة في خمس دول فقط بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا، وارتفعت أسهم شركة نينتندو 77 بالمئة في غضون أسبوع واحد لتصل إلى أعلى مستوياتها في ست سنوات بدعم من النجاح الذي حققته اللعبة وهو ما أضاف 15 مليار دولار إلى قيمتها السوقية.

وأحجم هانكه عن الخوض في تفاصيل بخصوص الإطار الزمني لتوسيع نطاق انتشار اللعبة لكنه أشار إلى أن لعبة انجرس وهي أول لعبة تطورها الشركة بتقنية الواقع المعزز والتي تعتمد على نظام تحديد المواقع استغرقت شهرا أو شهرين لتصل إلى عدد من الأسواق.

مراهقون في ميزوري استخدموا لعبة بوكيمون جو لاستدراج ضحايا لسرقتهم

قالت الشرطة وتقارير إعلامية أمريكية إن أربعة مراهقين استخدموا لعبة بوكيمون جو الجديدة واسعة الانتشار على الهواتف المحمولة لاستدراج أكثر من عشر ضحايا وسرقتهم تحت تهديد السلاح، وصعدت اللعبة لقمة الرسم البياني لتطبيقات أبل المحملة من الانترنت في مطلع الأسبوع وتشمل البحث عن شخصيات بوكيمون الافتراضية والإمساك بها في مواقع متعددة. ونبهت الشرطة مستخدمي اللعبة إلى ضرورة توخي الحذر.

وقالت شرطة ضاحية أوفالون في سانت لويس بولاية ميزوري في بيان إنها ألقت القبض على المراهقين الأربعة بعد اتصال ضحية بالشرطة، وقالت الشرطة إن بريت وليام ميلر (17 عاما) هدد ضحيته بمسدس وطلب منه محفظته وأموالا. وإن شين مايكل بيكر (18 عاما) كان يقود سيارة بي.إم.دبليو استخدمت في ارتكاب الجريمة بينما كان جيمس دي. وارنر (18 عاما) موجودا وقت السرقة، وذكرت شرطة أوفالون في بيان أن الثلاثة اتهموا بالسرقة والعمل الإجرامي المسلح وإنه تم القبض على مراهق رابع وتسليمه لسلطات الأحداث.

وقال ممثل للادعاء في مقاطعة سانت تشارلز إنه تم تحديد كفالة قيمتها 100 ألف دولار وإن المتهمين كانوا لا يزالون قيد الاعتقال، وحذرت شرطة أوفالون على موقع فيسبوك سكان المنطقة بشأن لعبة بوكيمون جو التي تستخدم خدمة الخرائط والكاميرا في الهواتف المحمولة لممارسة لعبة "الواقع المعزز" التي شاركت في تطويرها شركة نينتندو.

ولم يتسن الوصول لمتحدث باسم شركة نينتندو للتعليق على الفور، وقال السارجنت بيل سترينجر من شرطة أوفالون في بيان "باستخدام خاصية الموقع الجغرافي في تطبيق لعبة بوكيمون جو تمكن اللصوص من توقع الأماكن التي يتجه لها المستخدمون الشاردون ومدى عزلة هؤلاء المستخدمين"، وقالت صحيفة سانت لويس بوست ديسباتش إن عدد الضحايا بلغ 12 تقريبا.

لعبة بوكيمون ترفع قيمة نينتندو السوقية 7.5 مليار دولار في يومين

ارتفعت أسهم نينتندو اليابانية لألعاب الفيديو من جديد يوم الاثنين لتقفز المكاسب التي تحققت في القيمة السوقية للشركة إلى 7.5 مليار دولار في يومين فقط بفضل لعبة بوكيمون جو الجديدة، وتسمح اللعبة لمستخدميها بالتجول في أحياء ومناطق حولهم بحثا عن شخصيات لعبة بوكيمون الافتراضية على شاشات هواتفهم الذكية.

وفي الولايات المتحدة وصلت نسبة الأجهزة التي تم تنصيب اللعبة عليها إلى أكثر من خمسة بالمئة من إجمالي عدد أجهزة أندرويد في البلاد بعد يومين فقط من إطلاق اللعبة بحسب شركة سيميلار ويب المتخصصة في تحليلات شبكة الإنترنت.

وباتت اللعبة أكثر انتشارا على أجهزة أندرويد من تطبيق التعارف تيندر كما أن تصنيفها من حيث عدد المستخدمين النشطاء يوميا أصبح على قدم المساواة مع شبكة التواصل الاجتماعي تويتر بحسب سيميلار ويب التي أضافت أن متوسط مدة استخدام اللعبة يوميا بلغ 43 دقيقة بما يزيد عن متوسط فترة استخدام تطبيق واتس آب أو انستجرام.

وبعدما اجتاحت اللعبة الولايات المتحدة ارتفعت أسهم نينتندو بنسبة 25 بالمئة من قيمتها يوم الاثنين مسجلة أعلى مستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني. وارتفعت الأسهم 36 بالمئة منذ إغلاق يوم الخميس الماضي، وطرحت اللعبة في الولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا ومن المتوقع أن ترى النور قريبا في دول أخرى من بينها اليابان إحدى أكبر أسواق الألعاب في العالم.

مخاوف في الصين من تحديد مواقع عسكرية

لم يقع كل الناس في حب بوكيمون جو لعبة الهواتف المحمولة التي نالت شعبية فورية في جميع أنحاء العالم منذ صدورها قبل أسبوع، وفي اللعبة التي تنتمي إلى ألعاب الواقع المعزز يسير اللاعبون حول أماكن في الواقع لملاحقة واصطياد شخصيات كرتونية افتراضية على شاشات هواتفهم المحمولة، وفي الولايات المتحدة ألقيت على اللعبة مسؤولية عدد من حوادث السرقة لمستخدمي الهواتف المحمولة الشاردين بالإضافة لحوادث السيارات، وطلب سناتور أمريكي من مطوري اللعبة أن يوضحوا كيف تحمي اللعبة خصوصية البيانات.

وقال بيتا أورنتشي على موقع التدوين الصيني المصغر ويبو "لا تلعبوا بوكيمون جو. إنها تهدف إلى أن تتمكن الولايات المتحدة واليابان من استكشاف قواعد الصين السرية"، وتقوم نظرية المؤامرة على أن شركة نينتندو اليابانية التي تملك جزءا من امتياز بوكيمون وشركة جوجل الأمريكية يمكنهما اكتشاف أين تقع القواعد العسكرية الصينية من خلال تحديد الأماكن التي لا يستطيع المستخدمون الذهاب إليها لاصطياد البوكيمون.

وتعتمد اللعبة على خدمات جوجل مثل الخرائط، وتقول نظرية المؤامرة الصينية إنه إذا وضعت نينتندو شخصيات بوكيمون نادرة في مناطق لا يمكن للاعبين أن يذهبوا إليها ولا يحاول أي شخص اصطياد هذه الشخصيات فيمكن الاستنتاج بأن هذا الموقع ربما يكون منطقة عسكرية.

لعبة بوكيمون "تسرق" بياناتك الشخصية.. هل من داعٍ للخوف؟

إنها الحقيقة! فلعبة Pokémon Go الجديدة كلياً، والتي أبهرت العالم وتصدرت قائمة ألعاب الهاتف، تتطلب الكثير من بياناتك الخاصة المخزنة على هاتفك، وبحسب موقع Vocativ الأميركي، فإن اللعبة لا تختلف عن أي من التطبيقات الأخرى كفيسبوك وتويتر وريديت وكل تطبيق أساسي آخر على هاتفك.

ومنذ إصدار اللعبة الثلاثاء 5 يوليو/تموز 2016، استقطبت أعداداً مهولة من المستخدمين واللاعبين فاقت أعداد مستخدمي Tinder للمواعدة والتعارف، ما يجعلها بامتياز أكثر لعبة محبوبة لدى اللاعبين يستخدم فيها المرء هاتفه للتفاعل مع ما حوله من العالم الخارجي.

أما تسجيلك في اللعبة، فيتم إما عبر حسابك على جوجل Google أو على موقع Pokemon.com الذي كاد الضغط يشله في الأيام الأخيرة، ما يستلزم منك أحياناً أن تعيد تنشيط الصفحة بضعة مرات كي ترسل البيانات وينجح التسجيل!.

تقول جيسي آروين الناشطة المعروفة في مجال أمن المعلومات في حديث مع Vocativ، "التطبيق بالفعل يطلب منك الولوج للمعلومات نفسها التي تطلبها التطبيقات الأخرى، وهو فعلاً بحاجة لهذه المعلومات ليعمل، فالكاميرا مطلوبة لاصطياد الشيء، والموقع الجغرافي مطلوب ليعمل الهاتف على إظهار الخريطة وما إلى ذلك، والتخزين مطلوب ليعمل نظام اللعبة كله".

لكن لعبة Pokémon Go في هذا الصدد ليست الوحيدة من نوعها بتاتاً تقول اروين، "كل بضعة أشهر يخرج علينا فيسبوك بتحديث جديد فتتعالى أصوات الناس بالشكاوى نظراً للإذن الذي يطلبه التحديث".

فمثلاً آخر تحديث فيسبوك لآندرويد يسمح للتطبيق بالولوج إلى هويتك ومراقبة روزنامتك الشخصية، وإضافة مناسبات إليها دون علمك، مع قراءة وتعديل لائحة أرقام معارفك، وتحديد موقعك عبر الـ GPS والشبكة التي ترتبط بها، فضلاً عن قراءة النصوص التي ترسل بها أو تردك، وقراءة وتعديل مخزون الـ USB، وتسجيل الأصوات (وهو ما أصرت الشركة مراراً وتكراراً أن أياً من هذه لا يتم استخدامها لأغراض مؤذية)، ناهيك عن تغيير خلفية هاتفك وتحميل الملفات دون إخبارك، وتحديد أولوية التطبيقات الشغالة وإبقاء هاتفك في وضع متيقظ لا ينام، "الإذن بكل هذه الأمور يبدو مخيفاً للوهلة الأولى لكن السبب في ذلك ليس إلا أننا مدربون على التفكير بإذن الولوج باستخدام تعبيرات هندسية. فمعظم الوظائف التي يطلب التطبيق منك ولوجها هي ضرورية جداً لكي تعمل اللعبة بالشكل المطلوب الذي تنتظره منها". هكذا قال الباحث في شؤون أمن المعلومات والتقنيات جوناثان زدجارسكي لموقع Vocativ.

وأضاف، "إن التهديد الأكبر لكمية الإذن هذه قد يكون على بطاريتك أكثر من خصوصيتك"، ثم إن موقعك بالذات ليس سراً يخفى على أحد ممن يستخدمون الهواتف استخداماً عادياً، فالشركة المصنعة لهاتفك أصلاً تسجل مكانك باستخدام الأبراج الهاتفية التي تتصل عن طريقها.

يذكر أنه في حالة مستخدمي آيفون iPhone، يطلب التطبيق الولوج عبر حساب جوجل الخاص بهم، وهو جزء يبدو غير ضروري في اللعبة، لكن شركة Niantic لم ترد بعد على طلب موقع Vocativ التعليق على الموضوع.

عموماً يمكن لك أن تلعب اللعبة وتتوخى الحذر في الوقت ذاته، أو على الأقل أن تلعبها بنفس درجة الأمان التي تتيحها لك التطبيقات الأخرى. كل ما عليك أن تتحاشى التسجيل على اللعبة من جوجل، وأن تظل تحاول التسجيل عليها من موقع Pokemon.com وتعيد تنشيط صفحة الموقع حتى تكلل محاولة التسجيل بالنجاح.

تكنولوجيا روحية

في 2006، كتبت الباحثة في شؤون اليابان المعاصر آن أليسون في كتابها "الوحوش الألفية" أن ظواهر الثقافة الشعبية مثل بوكيمون تمثل نوعاً من "الروحانية التقنية" التي تصبغ التكنولوجيا الرقمية بصبغة روحية.

وينغرس هذا النوع من الروحانية في السلع ذات النزعة الاستهلاكية، حيث تُستَخدم الروابط العاطفية بين الناس والأشياء لدفع المنتجات، لكنها أيضاً تمثل سبيلاً لمواجهة تفكيك الحياة العصرية عن طريق السماح للمستخدمين بخلق معنى وتواصل وحميمية في حياتهم اليومية، غريبان يعبران أحد شوارع المدينة المزدحمة، محركين هواتفهم لأسر بلباصور، ويبتسمان لبعضهما بعضاً.

هذه الفكرة الروحانية التقليدية أن العالم المادي يحيا بجوار الكائنات، لها تأثير واسع النطاق في اليابان المعاصرة، وهو ما يتضح في تفشي "ثقافة اللطف" التي تصف كل شيء بأنه فاتن ولطيف (Kawaii). وهو ما يظهر أيضاً عبر الطلب الذي وجهته ماري كوندو لقرائها لشكر أحذيتهم وجواربهم على عملهم الشاق في نهاية كل يوم، في كتابها "سحر الترتيب القادر على تغيير الحياة.. الفن الياباني في الترتيب والتنظيم". وهذه الروحانية التقنية هي ما تفسر أيضاً، بشكلٍ ما، الترحيب الذي لاقته الروبوتات في منازل اليابانيين وقلوبهم.

كل ما تودّ معرفته عن اللعبة التي تجتاح العالم.. بوكيمون غو

طرحت شركة نيتندو للألعاب قبل عدة أيام لعبتها الجديدة بوكيمون غو Pokemon GO، والتي عملت شركة نيانتيك Niantic على تطويرها، وتعتمد اللعبة على تقنية الواقع المعزز، وهي متوفرة بشكل مجاني لأنظمة أندرويد وأي أو إس iOS، وتتمحور فكرة اللعبة حول اصطياد البوكيمونات التي تظهر ضمن اللعبة، وكلما اصطدت عدداً أكبر من البوكيمونات ازاد مستواك في اللعبة وحصلت على مميزات جديدة، وحققت اللعبة نجاحاً كبيراً في أستراليا ونيوزلندا والولايات المتحدة الأميركية، حيث تصدرت قائمة الألعاب الأكثر تحميلاً في متجر تطبيقات آيتونز في الولايات المتحدة الأميركية. بحسب هافينغتون بوست عربي.

ونقدم لك في هذه المقالة دليل المبتدئين لبدء اللعب وكل ما تحتاج إلى معرفته.

لماذا هذا الاهتمام الكبير باللعبة؟

تعود لعبة البوكيمون لأكثر من 20 عامًا حتى الآن، وكانت تُلعب عند إطلاقها باللونين الأبيض والأسود، ونشأ جيل كامل على لعبة البوكيمون التقليدية والتي كانت تُلعب على أجهزة الألعاب القديمة Game Boy، ويُعتبر اسم اللعبة بوكيمون، وهي كلمة يابانية مُركبة، اختصاراً لما يطلق عليه “وحش الجيب”، وهم مجموعة من الوحوش الصغيرة.

قمت بتحميل اللعبة ولكنها لا تعمل؟

يُشير العديد من اللاعبين إلى قيامهم بتحميل اللعبة من الإنترنت على أجهزتهم ولكنهم يعانون من عدم عمل اللعبة، ويعود ذلك إلى وجود الكثير من المشاكل والمتاعب التي تواجه خوادم الإنترنت التي تستضيف اللعبة.

ويبدو أن الشركة المطورة للعبة نيانتيك Niantic لم تكن تتوقع هذه الكمية الكبيرة من الطلب على اللعبة، ولذلك تواجه خوادمها مشاكل، مما دفعها إلى تأجيل إطلاق اللعبة في بعض البلدان حتى يتمكنوا من مواجهة المُشكلة وإصلاحها، ولا يوجد حالياً للأسف ما يُمكن القيام به حيال ذلك، في حال قمت بتشغيل اللعبة وواجهت رسالة خطأ كل ما يُمكنك القيام به هو متابعة التحقق من اللعبة.

لماذا لا يُمكنني إنشاء حساب لاعب جديد ولماذا ترفضه نينتندو؟

يجب اختيار اسم مُستخدم لإنشاء حساب لاعب جديد ولا يجب استعمال اسمك الحقيقي، وذلك لوجود أناس آخرين في جميع أنحاء العالم قد يملكون نفس اسمك الحقيقي وقام أحدهم قبلك بتسجيله كاسم لاعب جديد، لذلك يجب اختيار اسم حساب غير مُستعمل من قبل أناس آخرين لتتمكن من خلق حساب لاعب جديد.

لماذا جميع البوكيمونات مُختفية؟

تقوم فكرة لعبة بوكيمون غو على وجود مجموعة من وحوش الجيب المُختفية في جميع أنحاء عالمنا الحقيقي، ويجب على اللاعب البحث عنهم، وعند الاقتراب منهم بشكل كاف سوف يظهرون على جهاز الرادار الخاص باللعبة، ويجب بعد ذلك القيام بمحاولة إلقاء القبض عليهم.

كيف يُمكنني التنقل؟

يُمكن التنقل في اللعبة عن طريق المشي وكأنك تحرك جسدك فعليًا، بحيث يُمكن التجول والتنقل في جميع أنحاء المدينة والحديقة ومركز التسوق ومكان العمل حتى تجد البوكيمونات، لتحاول بعد ذلك إلقاء القبض عليهم.

لماذا لدي هذه الكُرات الحمراء والبيضاء؟

تُستخدم هذه الكُرات لاصياد البوكيمونات، وهو تقليد اللعبة العريقة، حيث يتم القبض على البوكيمونات عبر رميهم بتلك الكرات، وتلتهم الكرات البوكيمونات بشكل يُشابه طريقة المكنسة الكهربائية بالتهام الغبار والأوساخ، ليصبح الوحش مُلكك بحسب قواعد اللعبة.

كيف يمكن رمي الكرات والقبض على البوكيمون؟

تظهر دائرة بيضاء حول الهدف المنشود عند الضغط بشكل مُستمر على طابة البوكيبول Pokeball الخاصة بك، كما تظهر دائرة خضراء داخل الدائرة البيضاء والتي تتسع وتضيق، ويُعتبر أفضل وقت لرمي الكرة على الهدف هو عند وصول الدائرة الخضراء إلى أصغر مدى من الإنكماش، وفي حال تعذر عليك القيام بذلك يُمكن رميها بشكل عشوائي.

لماذا أقوم باصطياد واستعباد هذه الحيوانات الصغيرة؟

يقوم اللاعب باصطياد وتربية الحيوانات الصغيرة من أجل القتال والتسلية وفي سبيل أن تتطور إلى أشكال أكثر قوة تخدم اللاعب لاحقًا.

هل يُمكن إطلاق سراحهم بعد صيدهم؟

لا يُمكن إطلاق سراح البوكيمونات وإعادتهم إلى البرية بعد اصطيادهم في هذه اللعبة، وذلك خلافًا للنسخ السابقة من ألعاب بوكيمون، ويمكن في هذه اللعبة نقلهم إلى البروفيسور فقط، والذي يقوم بدوره بالمُقابل بإعطائك الحلوى بدلًا عنهم.

ما هذه المُكعبات العائمة الزرقاء التي تظهر على الخريطة؟

تُسمى هذه المُكعبات باسم PokeStops، وهي أماكن يتواجد بها عناصر مُختلفة مثل البيض وكرات PokeBalls، وتتواجد في أماكن مُختارة بالقرب منك مثل الأماكن التاريخية والمعالم السياحية

وعند الاقتراب منها تتحول ويتغير شكلها بحيث يُمكن النقر عليها للحصول على فقاعة، ويسمح الضغط على الفقاعات بالحصول على العناصر الجديدة التي تُساعد في تقديم قدرات وقوة إضافية للبوكيمونات الخاصة بك.

ما معنى AR ولماذا هي موجودة؟

تُعبر AR عن تقنية الواقع المعزز، وهي التقنية المُستخدمة في لعبة بوكيمون غو والتي تسمح برؤية الحيوانات الصغيرة كما لو أنها في العالم الحقيقي، وتستخدم التقنية كاميرا الهاتف لإظهار ما يجول حول الهاتف، ولإضافة لعبة بوكيمون غو داخل ذلك الواقع بشكل رقمي، وهي تختلف عن تقنية الواقع الافتراضي.

ما هو Zubat ولماذا يوجد؟

تختلف البوكيمونات الموجودة في اللعبة بناءً على الموقع والمنطقة الجغرافية التي يتواجد فيها اللاعب، حيث تتواجد الكثير من Zubats في سان فرانسيسكو وهي بوكيمونات على شكل خفافيش زرقاء.

بينما يوجد الكثير من البوكيمونات المُختلفة في ماونتن فيو على بعد 45 دقيقة من سان فرانسيسكو مثل Pidgey وهي بوكيمونات على شكل شكل طائر صغير وParas وهي بوكيمونات بحرية لونها برتقالي تُشبه السرطان بجسم بيضوي الشكل وستة أزواج من الأرجل وRattata وهي بوكيمونات على شكل قوارض صغيرة زرقاء تستمر أسنانها بالنمو.

الانضمام إلى فريق؟

يُمكن للاعبين الانضمام إلى فريق بعد الوصول إلى المستوى 5، ويزداد المستوى مع اصطيادك للبوكيمونات، وينبغي البحث والعثور على صالة ألعاب رياضية للانضمام إلى فريق، وتظهر الصالة الرياضية على الخريطة بشكل أبراج ذهبية وفضية طويلة.

لماذا يجب علي الذهاب إلى الصالة الرياضية؟

لا يُمكن اعتبار الذهاب إلى الصالة أمراً إجبارياً، كما أنه لا توجد تمارين رياضية هناك، ولكن الصالة الرياضية هي المكان الذي يسمح لبوكيمونك بمحاربة بوكيمون لاعب من الفريق الآخر.

ويُمكنك محاربة بوكيمونات الفرق الأخرى عند ذهابك إلى صالة رياضية تحمل لوناً مُختلفاً عن لون فريقك، الأمر الذي يُضعف من سيطرة الفريق الآخر على الصالة، ويسمح لك برمي بوكيمونك على الصالة ليصبح ملكًا لفريقك.

كما يُمكنك إجراء المعارك عبر البوكيمون الخاص بك في حال امتلاك فريقك لصالة رياضية، الأمر الذي يزيد من درجة الصالة الرياضية، وباستطاعتك إضافة بوكيمون للصالة عند ارتفاع درجاتها بما يكفي لتزيد من صعوبة حصول الفرق الأخرى عليها.

وباستطاعتك معرفة عدد الصالات الرياضية التي يُمكنك التحكم بها من خلال قسم “المتجر” الموجود ضمن اللعبة والذي يبدو على شكل رمز درع، ويمكنك الضغط على رمز الدرع مرة واحدة كل 24 ساعة للحصول على القطع النقدية التي تسمح لك بشراء عناصر اللعبة، ويجب تذكّر الضغط على هذا الرمز عند تحكمك بعدد من الصالات الرياضية لضمان تحقيقك لأقصى قدر من السيولة النقدية.

هل تُعتبر اللعبة خطرة؟

يُمكن اعتبار ذلك في حال تعاملك الخاطئ معها، حيث لا ينبغي لعبها وأنت تسير في الشارع أو تقود دراجتك الخاصة أو السيارة أو لوح التزحلق hoverboard أو أي شيء آخر يستدعي اهتمامك، وهذا ما أدى إلى قيام الشرطة الأسترالية بإصدار تحذير حول لعبة بوكيمون غو لتوخي الحذر أثناء اللعب.

هل تؤثر اللعبة على بطارية هاتفي؟

تستخدم لعبة بوكيمون غو نظام تحديد المواقع والكاميرا ومعالج الرسومات في نفس الوقت، مما يجعلها أحد أكثر التطبيقات استنزافاً لبطارية الهاتف.

هل يمكنني تبادل البوكيمونات مع الأصدقاء؟

لا يُمكن حالياً القيام بهذه الخطوة، ولكن المطورين أشاروا إلى إمكانية وجود هذه الميزة في الإصدارات القادمة.

هل ينبغي علي الدفع لكي أتمتع باللعبة؟

يُمكنك دفع النقود الحقيقة للقيام بشراء عناصر وميزات إضافية للعبة وللبوكيمونات خاصتك، ولكنك تستطيع تجنب ذلك واللعب بشكل طبيعي والبحث عن PokeStops للحصول على تلك العناصر والمميزات، كما يُمكنك الحصول على بعض السيولة النقدية عبر القتال في الصالات الرياضية.

ماذا يُمكنني العمل بالبوكيمونات المتشابهة؟

يُمكنك التجارة بهم وتقديمهم للبروفيسور Willow مُقابل الحصول على الحلوى، وذلك عبر الضغط على زر كرة Pokeball الموجود في الجزء السفلي من الشاشة ومن ثم تحديد البوكيمونات المُكررة ومن ثم الضغط على تحويل أو نقل، وتساعدك الحلوى على ترقية البوكيمون الخاص بك.

كيف يُمكنني ترقية البوكيمون؟

تحتاج إلى غبار النجوم الستاردست Stardust والحلوى، وهي العناصر التي تستطيع عبرها زيادة قوة البوكيمون وتطويره، ولا يُمكن شراؤها من خلال المتجر، بل يتم الحصول عليها بشكل طبيعي عن طريق اللعب والتجارة بالبوكيمونات.

ويُمكن تطوير بوكيمون مُعين عن طريق الضغط على زر Pokeball الموجود في الجزء السفلي من الشاشة، ثم تحديد البوكيمون المطلوب من تطويره وتعزيز قدراته.

ماذا يُمكنني العمل بالبيوض الموجودة؟

يُمكنك وضعها في الحاضنة ومن ثم القيام بالمشي لمسافة مُحددة في العالم الواقعي لتفقس البيضات ويخرج لك بوكيمون.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
1