مع استمرار تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد بشكل كبير في اغلب دول العالم، تواصل الكثير من الحكومات وكما نقلت بعض المصادر، بذل جهود مضاعفة لتوفير اللقاحات الخاصة، داخل المراكز الطبية والقيام بحملات توعية وارشاد، لا يزال الكثير من البشر يترددون في تلقي التطعيم ضد الفيروس، بسبب انتشار للشائعات والأخبار المضللة والمعلومات المغلوطة، التي يروج لها البعض حول لقاحات كوفيد 19 المصنعة في دول مختلفة.

ويرى بعض الخبراء ان العالم اليوم ومع توفر هذه اللقاحات، التي قد تسهم في انقاذ حياة الملايين من الناس، يعيش حرب جديدة لمواجهة الشائعات التي تتردد حول أضرار لقاح كورونا. والعمل على تحفيز وتوعوية الناس وتحفيزهم معنويا للحصول على اللقاحات، التي اصبحت ايضاً مادة مهمة للكثير من رسامي الكاريكاتير في مختلف دول العالم، حيث سعى العديد منهم الى اعتماد الرسومات الساخرة، من اجل مساندة المؤسسات الصحية و تحفيز الناس على ضرورة سرعة التطعيم لما له من فوائد صحية كبيرة.

شبكة النبأ وخلال تجوالها في صفحات التواصل الاجتماعي رصدت العديد من الرسومات لمجموعة من الفنانين العرب كان منهم: الفنان احمد رحيمة، عبدالله السبيعي، فهد البحادي، امين الجباره، حمزة الحجاج، سراج الغامدي، احمد قاعود وفوزي وغيرهم.

اضف تعليق


التعليقات

علاء الكاظمي
السلام عليكم ورحمة وبركاته. عفواً وعذراً: هل أنتم على اطمئنان وثقة كاملة انّ اللقاح أو اللقاحات التي تتبحج بها حكومات اليوم، هي حقّاً مفيدة وتعالج؟ وليس فيها أضراراً أخرى أو عدم نفع وجدوى؟ علماً انّ آراء الكثير، إن لم نقل معظم، من أطباء اليوم هم تبع للحكومات ولا يهمهم سوى در الأموال. وشكرا لكم2021-07-24