في الآونة الأخيرة واجه العراق أزمات متتالية ضربت الاقتصاد بشكل مباشر وأثرت على قدراته المالية، منها الفساد المستمر بلا رادع وجائحة كورونا التي أثرت بشكل واضح على إيرادات نفط الدولة العراقية خلال الشهرين الماضيين بشكل كبير، وينعكس هذا الامر على رواتب موظفي الدولة، ما أثار قلقا شعبيا من أن تكون الحلول الحكومية قد تمس معاش الناس، ويعتمد الاقتصاد العراقي بشكل كبير على الرواتب التي يتقاضاها الموظفون والمتقاعدون، إذ أنها تمثل المصدر الرئيسي للنقد في السوق العراقية الداخلية.

وتحاول الحكومة العراقية تمرير قانون للاقتراض الداخلي يمكنها من دفع الرواتب، لكن البرلمان يقول إن هذا القانون "سيجعل العراق يفلس خلال ستة أشهر"، ما يضع بغداد بين خيارين صعبين، إما الاقتراض الداخلي أو احتمالية عدم دفع رواتب الموظفين في المستقبل.

هذه الازمة الحساسة باتت محط اهتمام الكثير من رسامي الكاريكاتير، شبكة النبأ وخلال تجوالها في صفحات التواصل الاجتماعي رصدت بعض تلك الرسومات ولأحداث ومواقف مختلفة لمجموعة من الفنانين كان منهم (ناصر إبراهيم، عادل صبيري، عودة الفهداوي، احمد الحلفي، عامر، عبدالامير الركابي وغيرهم.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

5