مع اطلالة شهر رمضان المبارك، ارتفع عدد الشهداء في قطاع وكما نقلت بعض المصادر، إلى اكثر من 29 شهيد سقطوا جراء القصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ ايام، إلى جانب أربعة قتلى إسرائيليين بصواريخ المقاومة، التي أعلنت استهدافها مركبتين عسكريتين. كما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة إصابة 146 بجراح خلال الهجمات. ودمر الاحتلال خلال التصعيد نحو 15 مبنى سكنيا في مناطق متفرقة من القطاع.

كما استهدفت كتائب القسام مركبة عسكرية إسرائيلية شمال قطاع غزة بصاروخ موجه مطور وإصابتها بشكل مباشر، في إطار عمليات الغرفة المشتركة. وأقرت وسائل إعلام إسرائيلية بإصابة جنديين لدى استهداف مركبتهم. وأعلنت مصادر إسرائيلية مقتل أربعة إسرائيليين وإصابة آخرين إثر سقوط قذائف صاروخية على مدن ومستوطنات متاخمة للحدود مع قطاع غزة.

أما رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فقال إنه أمر الجيش بمواصلة هجماته بقوة، وتعزيز قواته بوحدات من أسلحة المدرعات والمدفعية والمشاة، للتعامل مع أي تطور. وحمّل نتنياهو -في مستهل جلسة الحكومة الإسرائيلية- حركة حماس المسؤولية عن هجماتها، وعن تلك التي تنفذها حركة الجهاد الإسلامي. وأضاف مخاطبا الإسرائيليين "أصغوا بدقة إلى تعليمات الجبهة الداخلية، هذه التعليمات تنقذ الحياة، نعمل وسنواصل العمل من أجل استعادة الهدوء والأمان لسكان الجنوب". وأشارت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني إلى أن إسرائيل فتحت الملاجئ في أغلب مناطق محيط غزة، موضحة أن صافرات الإنذار وصلت منطقة الخضيرة (تبعد 110 كيلومترات عن قطاع غزة).

ويرى بعض المراقبين ان اسرائيل اصبحت اكثر قوة بعد تولي الرئيس الامريكي دونالد ترامب مقاليد الحكم، خصوصا وانه سعى الى تايد كل مواقف وقرارات الحكومة الاسرائيلية الجائرة ضد ابناء الشعب الفلسطيني الاعزل. وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنّ إسرائيل تحظى بدعم واشنطن الكامل بعدما قصفت الطائرات والمدفعية الإسرائيليّة قطاع غزة .

وكتب ترامب على تويتر "مرّةً جديدة، تُواجه إسرائيل وابلًا من الهجمات الصاروخيّة القاتلة من جانب حركتَي حماس والجهاد الإسلامي الإرهابيّتين. نحن ندعم إسرائيل 100% في دفاعها عن مواطنيها". وأضاف "لشعب غزّة - هذه الأعمال الإرهابيّة ضدّ إسرائيل لن تجلب لكُم شيئاً سوى مزيد من البؤس. أنهوا العنف واعملوا من أجل السّلام - هذا يمكن أن يحدث!".

هذا الاعتداء الاسرائيلي الجديد كان ايضا محط اهتمام الكثير من رسامي الكاريكاتير في مختلف دول العالم، حيث استنكروا ومن خلال رسوماتهم الساخرة هذه العمليات الاجرامية والصمت العالمي المستمر عن هذه الجرائم، شبكة النبأ المعلوماتية وخلال تجوالها في صفحات التواصل الاجتماعي رصدت بعض تلك الرسومات لمجموعة من الفنانين كان منهم: Luc Descheemaeker، محمد السباعنة، علاء اللقطة، ناصر الجعفري، عماد الحجاج، اسامة حجاج، واسامة نزال وغيرهم.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

1