في العاشر من كانون الاول 2017، جاء إعلان النصر رسميا على عصابات داعش الارهابي التي سيطرت لثلاث سنوات على نحو ثلث أراضي العراق، انتصار مهم وكبير جاء بعد معارك طويلة شاركت فيها جميع فئات الشعب العراقي بمختلف اعمارهم، خصوصا بعد فتوى الجهاد المقدس التي اعلنتها المرجعية العليا، وتشكيل وحدات الحشد الشعبي التي ساندت بشكل كبير القوات الامنية العراقية وحققت انتصارات متتالية ضد داعش واستعادة الموصل، معركة العراق ضد الارهاب شاركت فيها الاقلام المقاتلة التي ساندت ابطال التحرير وكشفت للعالم زيف واجرام تلك العصابات المدعومة من دول وجهات لا تريد للعراق الخير والاستقرار.

في ذكرى يوم النصر يوم دحر داعش واعلان انتصار الارادة العراقية على الارهاب وفلوله، ونحن نستذكر دماء الشهداء الذي ضحوا بأرواحهم من اجل حماية ارض العراق من الفكر المتطرف، نستذكر ايضا بعض المواقف لفئات اعلامية شاركت في تعزيز قوة الانتصار فكانت أقلامهم حراباً في صدور الاعداء، دورهم الاعلامي كان مميزاً بشكل كبير في تلك المعركة ومازال مستمرا حتى يوما الحالي، انهم مجموعة من رسامي الكاريكاتير العراقيين الذين جندوا انفسهم لنصرة العراق ومساندة القوات الامنية منذ بداية انطلاق المعركة وحتى اليوم، شاركوا في الكثير من المعارض ونشروا رسوماتهم في العديد من المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي، رسومات ساخرة ازعجت الطغيان وكشفت زيف شعارات الارهاب، شبكة النبأ المعلوماتية وفي يوم النصر استذكرت بعض تلك الرسومات والاسماء العراقية ومنهم الفنان الكبير عبد الرحيم ياسر والفنان الكبير خضير الحميري، رائد الراوي، ضياء الحجار، رضا حسن، كفاح محمود، عادل صبري ،عبد الحليم ياسر، ‏عبدالله التميمي، احمد خليل، اركان البهادلي، عوده الفهداوي، علي علاوي، رعد الحجاج، ناصر ابراهيم، سمير ملك، رائد الدليمي، قاسم قبلان، احمد المندلاوي، زاهد المرشدي، عبدالامير الركابي، واسماء عراقية اخرى.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

5