مقتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي، بعد دخوله القنصليّة السعوديّة في إسطنبول، والذي اصبح في الايام السابقة محط اهتمام عالمي واسع خصوصا بعد تدخل الولايات المتحدة الامريكية ومطالبتها بكشف الحقائق، بعد اتهام السلطات السعودية بقتل الخاشقجي، واختفى خاشقجي بعد دخول القنصلية السعودية في إسطنبول في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول، وتقول الشرطة التركية إنه قٌتل هناك. وتنفي السعودية أي معرفة بما حدث له. ويصر المسؤولون السعوديون على أن خاشقجي قد ترك القنصلية بعد ذلك بوقت قصير ولم يصب بأذى.

لكن المسؤولين الأتراك يعتقدون أن اعتداءا وصراعًا وقع في المبنى. ويزعمون أن خاشقجي قُتل على يد فريق من العملاء السعوديين، ونشرت وسائل إعلام تركية صور 15 شخصا أثناء تواجدهم في مطارات تركية وخروجهم منها، لكن لم يتم نشر أي صور لهم أثناء الدخول أو الخروج من القنصلية. وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن أربعة من العملاء الخمسة عشر لهم صلات بولي العهد الأمير محمد، في حين أن آخر هو شخصية بارزة في وزارة الداخلية في البلاد.

هذه القضية المهمة اثارت ايضاً ردود افعال كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ انتشر العديد من الهاشتاكات والصور والرسوم الكاريكاتيرية ، التي نقلت وبشكل ساخر بشعاعة هذه الجريمة المروعة، شبكة النبأ المعلوماتية وكعادتها اختارت بعض تلك الرسومات للعديد من الفنانين العراب والاجانب كان منهم: اركان البهادلي، علي علاوي، اسامة نزال، عبدالغني الدهدوه، عماد حجاج، وحيد جعفري، Shahid Atiqullah، وغيرهم..

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

1