لماذا تنفق أندية كرة القدم مئات الملايين لشراء اللاعبين؟، الجواب لان سطوة المال وكثرة العقود والاستثمارات حوّلت كرة القدم إلى سوق تجاري للأغنياء، فقد أصبح المال هو عصب الساحرة المستديرة، بعد أن كان محركها الرئيسي هو عشق الجماهير وشغب اللاعبين، ففي تسعينيات القرن الماضي بدأت تتشكل ملامح رأسمالية كرة القدم، وبعد أن كنا نشاهد الكثير من الأندية تنافس على الألقاب، وتقاتل على جميع الجبهات في مختلف الدول، أصبحت الألقاب محصورة بعدد محدود من الأندية الغنية، إلا من بعض الاستثناءات القليلة، والقليلة جدا.

يمكننا القول بأن "المال الرياضي" ان صح التعبير بات جزء لا يتجزأ من اللعبة الاكثر شعبية في العالم، وبات الهدف الاساسي للاندية والرياضيين في كافة ارجاء المعمورة، بل انه بات الوسيلة الاكثر ربحاً لوكلاء اللاعبين والسماسرة الذين بلغت عمولاتهم الملايين في العديد من الصفقات، وهذا من شأنه ان يفسر الرغبة الكبيرة للعديد من اللاعبين بالانتقال من انديتهم الى اندية قد تكون أضعف واقل شهرة في سبيل تحقيق رغباته المالية.

ا نشاهده في السنوات الاخيرة من ارتفاع "مبالغ فيه" لأسعار اللاعبين والصفقات الفلكية التي يتم عقدها هنا وهناك ما هو الا تأكيد لما نرمي اليه في ظل دخول المال بقوة في عالم كرة القدم، حتى باتت اللعبة الاكثر امتاعاً ومتابعة في كافة ارجاء المعمورة تسير في طريق مجهول لا ندري الى اين يمكن ان يصل بعد عدة سنوات.

رؤوس الأموال التي بدأت في السنوات الاخيرة غزو ملاعب كرة القدم الاوروبية تحديداً ساهمت الى حد كبير في توجيه الدفة وتغيير المفاهيم، هذه الاموال التي وجد اصحابها بأن كرة القدم هي الوسيلة الاكثر سهولة في سبيل الشهرة وتلبية حاجاتهم بأن يكونوا ضمن الصف الأول في عالم كرة القدم فبتنا نشاهد رؤوس الأموال الخليجية والشرق اسيوية والامريكية تتواجد بكثافة في الملاعب الانجليزية والاسبانية والايطالية وحتى الفرنسية، وقد تكون الاندية الألمانية هي الاقل تأثراً بهذه الظاهرة نظراً لاعتمادها المباشر والوثيق على رؤوس أموال ألمانية وشركاتها العملاقة.

لم يتوقف الامر عند هذا الحد، بل شهدنا في الآونة الاخيرة دخول السوق الاكبر عالمياً في عالم كرة القدم، ولكن بطريقة قد تكون مختلفة بعض الشيء، فدخلت الصين هذا العالم برغبة كبيرة في تطوير اللعبة وتنميتها من خلال استقطاب نجوم اللعبة وكبار مدربي العالم الى الدوري الصيني. هذا بالتأكيد ساهم بشكل اضافي في تضخيم اسعار اللاعبين بشكل كبير، بل ان العديد من الاندية الصينية باتت تواجه كبار الاندية الاوروبية وتنجح في عقد صفقات للاعبين كبار بمبالغ ورواتب خيالية!.

في سياق اخر الاخبار على هذا الصعيد، للمرة الثانية على التوالي، احتل مهاجم ريال مدريد ومنتخب البرتغال لكرة القدم كريستيانو رونالد صدارة لائحة الرياضيين الأعلى دخلا في العالم التي تعدها مجلة "فوربس" الأمريكية، وذلك بعائدات قدرت بـ93 مليون دولار (82 مليون يورو). وجاء ميسي ثالثا بـ80 مليون دولار (72 مليون يورو) ولاعب التنس السويسري روجيه فيدرر رابعا (64 مليونا)، يثبت النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من عام الى آخر أنه ليس أيقونة رياضية وحسب، بل تحول الى نموذج تجاري لأن اللاعب المرشح للفوز بجائزة الكرة الذهبية للمرة الخامسة في مسيرته، تصدر مجددا لائحة الرياضيين الأعلى دخلا في العالم.

وبعد تتويجه مع فريقه ريال مدريد الإسباني بلقبي الدوري المحلي ومسابقة دوري أبطال أوروبا، نال النجم البرتغالي لقبا "شرفيا" من قبل مجلة "فوربس" التي صنفته كرقم 1 بين رياضيي العالم من حيث الدخل، وذلك للسنة الثانية تواليا.

سوق الانتقالات حققت رقما قياسيا في أوروبا مع 4,21 مليارات دولار (فيفا)

كشفت دراسة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الأربعاء أن المبلغ الاجمالي في سوق الانتقالات خلال "المركاتو" الصيفي الأخير في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى بلغ رقما قياسيا جديدا قيمته 4,21 مليارات دولار (3,63 مليارات يورو).

وارتفع المبلغ الإجمالي للانتقالات في البطولات الخمس (إنكلترا وألمانيا وأسبانيا وفرنسا وإيطاليا) بنسبة 6,6٪ في 2018، إلى 4,21 مليارات دولار، مقابل 3,95 مليارات دولار في العام السابق، وفي عام 2016، وصل هذا المبلغ إلى 2,79 ملياري دولار.

وكان الدوري الانكليزي الممتاز الاكثر إنفاقا بين الدوريات الخمسة الكبرى، حيث دفعت أنديته الـ20 ما قيمته 1,44 مليار دولار، فيما ارتفعت قيمة الانفاق في الدوريين الايطالي (+ 74,7٪) والإسباني (+ 42,2٪)، وبلغ المبلغ الإجمالي للانتقالات على مستوى العالم 5,44 مليارت دولار في الفترة بين الأول من حزيران/يونيو والاول من ايلول/سبتمبر 2018، والتي كانت خلالها سوق الانتقالات مفتوحة في 182 اتحادا من اصل الاتحادات الـ 211 الاعضاء في الفيفا، واستخلصت هذه النتائج من النظام الدولي للانتقالات التابع للفيفا والذي يسجل جميع الانتقالات.

تقارير عن عرض إماراتي بأكثر من ملياري دولار... لكن ليفربول "ليس للبيع"!

أكدت المجموعة المالكة لليفربول أن نادي كرة القدم الإنكليزي "ليس للبيع"، وذلك غداة تقارير صحافية عن عرض تقدم به رجل أعمال إماراتي تفوق قيمته ملياري دولار، أكدت مجموعة "فنواي سبورتس غروب" المالكة لليفربول أن النادي "ليس للبيع"، وذلك بعد تقارير وردت في بعض الصحف عن عرض للاستحواذ عليه، تقدم به رجل أعمال إماراتي وتتجاوز قيمته ملياري دولار أمريكي.

وكانت صحيفة "ديلي مايل" الإنكليزية قد أفادت الخميس أن رجل الأعمال الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان، أحد أقارب الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الذي استحوذ على ملكية نادي مانشستر سيتي عام 2008، تواصل مع مالكي نادي ليفربول الإنكليزي لكرة القدم في الفترة الممتدة بين أواخر 2017 ومطلع 2018.

وقالت الصحيفة إن الشيخ خالد، وهو رئيس مجلس إدارة "مجموعة بن زايد" التي تتخذ من دبي مقرا لها وتنشط -بحسب موقعها الإلكتروني- في مجالات الطاقة والتجارة والعقارات والاستثمارات، تقدم بعرض قيمته ملياري جنيه أسترليني (نحو 2,6 ملياري دولار أمريكي)، كان سيصبح في حال حصوله، أضخم صفقة استحواذ على ناد في تاريخ اللعبة.

وأوضحت أن مستثمرين صينيين كانوا سيشاركون رجل الأعمال الإماراتي. لكن مالكي النادي الإنكليزي أكدوا في بيان الجمعة، أنهم منفتحون على بيع حصة صغيرة من النادي المتوج بلقب بطولة إنكلترا 18 مرة (آخرها عام 1990)، لكن نقل الملكية إلى طرف آخر بالكامل هو أمر غير وارد. فأكدت "فنواي سبورتس غروب" أنها "واضحة وثابتة: النادي ليس للبيع"، وتابعت "لكن ما قاله مالكو النادي، ومجددا بطريقة واضحة وثابتة، إنه في ظل الشروط والظروف الملائمة، سندرس إضافة مستثمر بحصة أقلية، في حال كانت هذه الشراكة تضيف إلى اهتماماتنا التجارية في أسواق محددة، وتكون على تناسق مع التطوير والنمو المستمرين للنادي والفريق"، وتمتلك المجموعة التي كانت تعرف باسم "نيو إنغلند سبورتس فنتشرز"، ليفربول منذ العام 2010، في صفقة استحواذ وصلت قيمتها إلى 300 مليون جنيه إسترليني. وفي أيار/مايو الماضي، قدرت مجموعة "كاي بي إم جي" المتخصصة قيمة النادي بـ 1,42 مليار جنيه، وطور النادي من أدائه على أرض الملعب في العامين الماضيين لاسيما في عهد مدربه الحالي الألماني يورغن كلوب الذي يشرف عليه منذ تشرين الأول/أكتوبر 2015. وطور المدرب السابق لبوروسيا دورتموند الألماني، أسلوب لعب النادي الإنكليزي، وأعاده إلى المنافسة محليا وقاريا، وقاده إلى نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي.

وأبرم ليفربول الذي يضم النجم المصري محمد صلاح سلسلة من الصفقات الكبرى لضم لاعبين جدد في الأشهر الماضية، لاسيما المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك في شتاء 2018 مقابل 75 مليون جنيه أسترليني من ساوثمبتون، وحارس المرمى البرازيلي أليسون هذا الصيف من روما الإيطالي مقابل 65 مليون جنيه.

وكان ليفربول الأكثر إنفاقا في فترة الانتقالات الصيفية بين الأندية الإنكليزية، مع إنفاق قدرت قيمته بنحو 170 مليون جنيه، ولا تزال أكبر صفقة استحواذ على ناد في تاريخ كرة القدم تعود الى مانشستر يونايتد الإنكليزي، وذلك من قبل عائلة غلايزر الأمريكية عام 2005، مقابل 790 مليون جنيه.

قيمة نادي يوفنتوس السوقية تتخطى مليار يورو بفضل "تأثير رونالدو"

ارتفعت أسهم فريق يوفنتوس الإيطالي لتتجاوز قيمته المليار يورو للمرة الأولى منذ 17 سنة في البورصة الإيطالية، وذلك بفضل قدوم النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو الذي وقع مع هذا الفريق على عقد مدته ثلاث سنوات بقيمة تجاوزت 100 مليون يورو.

تخطت القيمة السوقية لنادي يوفنتوس الإيطالي عتبة المليار يورو للمرة الأولى منذ إدراجه في البورصة قبل 17 عاما، وذلك بفضل ما تعتبره الصحافة المحلية "تأثير رونالدو"، النجم البرتغالي الذي انضم لصفوفه هذا الصيف.

وأوضح موقع "كالتشيو إي فينانسا" الإيطالي المتخصص بأداء أندية كرة القدم الإيطالية في أسواق الأسهم، أن سعر سهم النادي المتوج باللقب المحلي في المواسم السبعة الأخيرة، بلغ 1,024 يورو عند نهاية التداولات في بورصة ميلانو، وبذلك، وصلت القيمة السوقية لنادي السيدة العجوز إلى مليار و31 مليون يورو، وهي الأعلى منذ إدراج النادي في سوق الأسهم عام 2001.

ارتفاع قيمة أسهم يوفنتوس بـ55,15 بالمئة، وأوضح الموقع أن ارتفاع هذه القيمة "بلغ أعلى مستوياته هذا الصيف بدءا من حزيران/يونيو، مع بدء التقارير عن احتمال قدوم كريستيانو رونالدو"، وأشار الموقع إلى أنها المرة الأولى التي تنهي فيها أسهم يوفنتوس التداولات فوق حاجز يورو واحد للسهم منذ 31 أيار/مايو 2002، موضحا أن قيمة الأسهم ارتفعت بنسبة 55,15 بالمئة منذ الأول من تموز/يوليو.

كريستيانو رونالدو رجل الأرقام المذهلة

وبدأت التقارير بشأن احتمال انتقال رونالدو من ريال مدريد الإسباني إلى يوفنتوس بالتواتر بين أواخر حزيران/يونيو وأوائل تموز/يوليو. واكتسبت زخما إضافيا بعد إقصاء منتخب بلاده من الدور ثمن النهائي لكأس العالم في روسيا، بالخسارة أمام الأوروغواي (2-صفر) في 30 حزيران/يونيو، "رونالدو يضيف حماسا كبيرا لكرة القدم".

وأعلن النادي الملكي الإسباني في العاشر من تموز/يوليو رسميا انتقال أفضل لاعب في العالم خمس مرات، إلى النادي الإيطالي، في صفقة بلغت قيمتها نحو 100 مليون يورو، وخاض رونالدو البالغ من العمر 33 عاما مباراته الأولى في الدوري مع فريقه الجديد الأسبوع الماضي، والتي انتهت بفوز فريقه 3-2 على مضيفه كييفو فيرونا.ولم يسجل البرتغالي في المباراة الأولى، علما أنه يخوض الثانية ضد لاتسيو في وقت لاحق السبت، والتي ستكون الأولى على ملعب يوفنتوس.

وقال مدربه ماسيميليانو أليغري قبل المباراة "ثمة حماس في الأجواء! (...) رونالدو يضيف حماسا كبيرا لكرة القدم الإيطالية"، محذرا من أن الفريق "لم يفز بأي شيء بعد لمجرد ضمه، علينا أن نظهر النتيجة في الملعب".

فاينانشال تايمز: اوسمانوف يبحث بيع 30% من أسهم أرسنال

ذكرت صحيفة فاينانشال تايمز نقلا عن مصادر مقربة من الملياردير الروسي اليشر اوسمانوف أن الأخير يبحث مسألة بيع حصته البالغة 30 في المئة من أسهم نادي ارسنال المنافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

ونقل تقرير الصحيفة عن المصادر ذاتها قولها إن قطب الأعمال الروسي يشعر باحباط متزايد لأن ستان كرونكي صاحب حصة الأغلبية لا يرغب في الدخول في محادثات استحواذ وهو ما يجعل اوسمانوف بدون أي أمل في شراء كافة أسهم النادي.

وكان اوسمانوف قد تقدم في السابق بعرض بقيمة 1.3 مليار دولار للاستحواذ على حصة كرونكي في أسهم النادي الإنجليزي، لكن مجموعة كرونكي سبورتس اند انترتينمت البريطانية التابعة لكرونكي أكدت أن أسهمها في النادي الانجليزي ليست للبيع.

واوسمانوف ورومان ابراموفيتش، مالك نادي تشيلسي، من أبرز الشخصيات ضمن طبقة الصفوة الروسية التي تعيش في لندن، وأنهى ارسنال في المركز السادس الموسم الماضي بشكل محبط ولم يتمكن من الحصول على مكان في تصفيات دوري أبطال أوروبا إضافة لرحيل المدرب الفرنسي أرسين فينجر عقب نحو 22 عاما قضاها في النادي. وعين ارسنال اوناي ايمري المدرب السابق لباريس سان جيرمان بديلا له، ورفض ممثل عن اوسمانوف التعليق. ولم يتم الوصول لمسؤولي ارسنال على الفور للحصول على تعليقهم.

برلوسكوني يعود الى كرة القدم من بوابة نادي مونزا

عاد سيلفيو برلوسكوني، رئيس الحكومة الايطالية الأسبق ومالك نادي ميلان لأكثر من 30 عاما، الى عالم كرة القدم، مع الإعلان الجمعة عن شراء شركة "فينيفيست" القابضة التابعة لعائلته، لنادي مونزا المشارك في دوري الدرجة الثالثة.

وأعلنت شركة عائلة برلوسكوني في بيان أنها "أنهت اليوم امتلاك 100% من حصص نادي مونزا 1912"، مشيرة الى أن أدريانو غالياني، الذراع اليمنى لبرلوسكوني في ميلان، عين إداريا مفوضا للنادي الجديد.

وسيبقى الرئيس الحالي لمونزا نيكولا كولومبو في منصبه، وسيكون أحد أعضاء مجلس الإدارة مع غالياني وباولو برلوسكوني، الشقيق الأصغر للثري الإيطالي الرئيس السابق لميلان، وترك سيلفيو برلوسكوني كرة القدم في نيسان/أبريل 2017 مع بيعه ميلان الى مستثمرين صينيين لقاء أكثر من 700 مليون يورو. الا أن النادي يعاني منذ ذلك الحين من مشكلات مالية ورياضية على حد سواء، وانتقلت ملكيته الى صندوق الاستثمارات الأميركي "إيليوت".

وحقق ميلان في عهد برلوسكوني (1986-2017)، نجاحات هائلة على الصعيد الرياضي أبرزها إحراز ثمانية ألقاب في الدوري الإيطالي، وخمسة في دوري أبطال أوروبا، وخدم نادي ميلان بشكل كبير المصالح السياسية والاقتصادية لصاحب إحدى أكبر الامبراطوريات الإعلامية، والذي يحتفل السبت بعيد ميلاده الثاني والثمانين.

صندوق التحوط ايليوت يستحوذ على ميلانو الايطالي

قال صندوق التحوط الأمريكي ايليوت إنه استحوذ على نادي ميلانو الايطالي لكرة القدم المثقل بالديون وسيضخ 50 مليون يورو (59 مليون دولار) للمساعدة في استقرار أموره المالية، وذكرت رويترز نقلا عن مصدر يوم الاثنين أن ايليوت اتخذت اجراءات قانونية قد تمنحها في نهاية المطاف حصة أغلبية في النادي الشهير.

واشترى رجل الأعمال الصيني لي يونجهونج النادي الايطالي العام الماضي من سيلفيو برلسكوني رئيس الوزراء الايطالي السابق بمساعدة ايليوت، وأقرضت ايليوت أموالا إضافية إلى ميلانو من أجل تمويل شراء لاعبين وتسديد ديون النادي لدى البنوك، لكن لي فشل في الوفاء بديونه إلى ايليوت، ليمهد الطريق أمام اجراء قانوني قد يسفر عن استحواذ صندوق التحوط الأمريكي بالكامل على النادي الايطالي.

وكان رجل الأعمال الصيني يبحث منذ عدة أشهر عن مستثمرين جدد من أجل تقاسم العبء المالي للنادي الذي يحقق خسائر، والذي تم إيقافه الشهر الماضي عن المشاركة في الدوري الأوروبي الموسم المقبل بسبب مشاكله المالية.

وقالت ايليوت، التي تخطط لضخ المزيد من المال في الفترة القادمة، إنها تهدف لإدارة نموذج مستدام يحترم لوائح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ومن المتوقع أن يكون ميلانو، بطل اوروبا سبع مرات، أنهى السنة المالية في نهاية يونيو حزيران بخسائر تبلغ 75 مليون يورو.

نادي أستون فيلا يتلقى استثمارا جديدا من رجل أعمال مصري وآخر أمريكي

قال نادي أستون فيلا الانجليزي لكرة القدم يوم الجمعة إنه سيتلقى ”استثمارا كبيرا“ من إن.إس.دبليو.إي، وهي شركة مملوكة للملياردير المصري ناصف ساويرس ورجل الأعمال الأمريكي ويس إيدينس، ووفقا لتقديرات فوربس فإن ثروة ساويرس تبلغ أربعة مليارات دولار، في حين أن إيدينس هو المالك الشريك لنادي ميلوواكي باكس الذي يلعب في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين (إن بي إيه).

وسيبقى الدكتور توني شيا، وهو المالك لفيلا والذي أجرى المحادثات مع المجموعة المصرية، في مجلس الإدارة وسيصبح الرئيس المشارك لمجلس الإدارة، وقال شيا في بيان أصدره النادي ”أنا سعيد للغاية لإقامة شراكة استراتيجية مع ناصف وويس“، ”لدينا هدف مشترك لجلب النجاح مستقبلا إلى أستون فيلا وأتطلع إلى أن نعمل سويا لتحقيق هذا الهدف“.

ومنذ أن خسر فيلا المباراة الفاصلة للصعود إلى الدوري الانجليزي الممتاز أمام فولهام في مايو أيار، برزت جوانب من الصعوبات المالية التي يواجهها النادي، وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن فيلا تخلف عن دفع ضرائب بقيمة أربعة ملايين جنيه استرليني (5.24 مليون دولار) في يونيو حزيران قبل أن يصل إلى اتفاق مع هيئة الضرائب البريطانية، وحتى الآن لم يشتر النادي أي لاعبين جدد قبل حملته لموسم 2018-2019، بسبب الصعوبات المالية.

ريال مدريد يحقق زيادة في إيراداته ويقترض لتطوير سانتياغو برنابيو

أعلن نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم الأحد تحقيق إيرادات مرتفعة في موسم 2017-2018 بلغت 750,9 ملايين يورو، وأقر خطة اقتراض تصل كلفتها الى 525 مليونا، لتطوير ملعبه سانتياغو برنابيو.

وخلال اجتماع للجمعية العامة لنادي العاصمة، وافق المشجعون-المساهمون (المعروفون بـ "سوسيوس") على خطة لتمويل أعمال تطوير الملعب التاريخي للنادي، والتي من المقرر أن تبدأ في 2019 وتنتهي في 2022، من دون أن تؤثر على استضافته للمباريات.

وأوضح رئيس النادي فلورنتينو بيريز أن المشروع الذي كانت كلفته الأولية تقدر بـ 400 مليون يورو، سيكلف في نهاية المطاف 525 مليونا، وأن هذه القيمة سيتم اقتراضها، وتسديدها على فترة تقارب 30 عاما.

ومن المقرر ألا تعدل خطة التطوير عدد مقاعد الملعب الذي يتسع لنحو 81 ألف متفرج، الا أنها ستشمل بناء سقف متحرك و"غلاف" حديدي للملعب، وتوسيع المتحف واضافة مساحات جديدة للمطاعم ومتاجر. ولم يتطرق بيريز لمشروع إقامة فندق كان مطروحا في الخطة الأساسية، وقال بيريز أمام الجمعية العمومية "نطلب الإذن للاستدانة بغرض تمويل تطوير ملعب سانتياغو برنابيو بقيمة يبلغ حدها الأقصى 575 مليون يورو، ولفترة قصوى تصل الى 35 عاما"، قبل أن توافق الجمعية على الطلب.

وكان من المتوقع أن يتم تمويل تطوير الملعب بناء على اتفاق "تسمية" بين ريال وشركة الاستثمارات البترولية الدولية ("آيبيك") الإماراتية، تقوم بموجبه الأخيرة بتوفير التمويل اللازم، مقابل إطلاق اسمها على الملعب، الا أن تقارير صحافية أشارت في الأسابيع الماضية الى أن الاتفاق فشل، وأوضح بيريز أن كلفة الاقتراض ستصل سنويا الى 25 مليون يورو، الا أن ذلك "لن يكون له أي تأثير على النشاط الرياضي"، وأن الملعب المطور سيعود على النادي بـ150 مليون يورو إضافية سنويا بعد إنجازه، وعلى صعيد إيرادات ريال، أكد بيريز رغبة إدارة النادي في أن يصبح "أول ناد في العالم تتخطى عائداته (السنوية) عتبة المليار يورو".

وهيمن ريال لأعوام طويلة على صدارة أندية كرة القدم الأوروبية من حيث العائدات، الا أن نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي تخطاه في العامين الأخيرين، بحسب تقديرات شركة "ديلويت" الاستشارية، وصادقت الجمعية العمومية على عائدات موسم 2017-2018، والتي بلغت 750,9 مليون يورو، بزيادة قدرها 11,3 بالمئة عن الموسم السابق، وأشار ريال الى أن هذه الزيادة هي الأعلى في رقم الأعمال منذ عام 2000، وقدر ريال، حامل لقب دوري أبطال أوروبا في المواسم الثلاثة الأخيرة، أن يحقق في الموسم المقبل عائدات تصل الى 752 مليون يورو.

هل انفجرت فقاعة حقوق نقل البرميرليغ؟

ربما انخفضت حقوق نقل مباريات الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم ("برميرليغ") مقارنة بالسنوات الاخيرة، الا ان خبراء يرون ان زمن العائدات التلفزيونية الهائلة لكرة القدم الانكليزية، لم يبدأ عصر الأفول بعد.

حافظت شبكة "سكاي"، شريك النقل الرئيس منذ اطلاق صيغة الدوري الجديدة في 1992، على موقعها كناقل رسمي للمباريات الحية، بعد نيلها أربع حزم من أصل سبع للفترة بين 2019 و2022، بينما نالت "بي تي" الحزمة الأخرى المباعة حتى الآن، بقيمة اجمالية بلغت 6,16 مليارات دولار اميركي (4,46 مليار جنيه استرليني).

ومع انتظار بيع المزيد من المباريات (200 للموسم الواحد بعدما كانت 168 في العقد الحالي)، يتوقع ان يتخطى الرقم الاجمالي كلفة الفترة السابقة (2016-2019) والبالغة 7,09 مليارات دولار (5,14 مليارات جنيه)، الا ان سعر المباراة الواحدة انخفض من 14 مليون دولار أميركي (10,2 ملايين جنيه) الى 12,8 مليون دولار (9,3 ملايين جنيه).

تلقي وكالة "فرانس برس" نظرة على اسباب التباطؤ في التضخم الوافر بعد زيادات بنسبة 70% تواليا في 2012 و2015، بالكاد تمكن رئيس رابطة الدوري ريتشارد سكودامور من احتواء سعادته قبل ثلاث سنوات، لدى اعلانه الزيادة الهائلة في قيمة حقوق النقل في بريطانيا، كانت الصفقة جيدة الى درجة انها أثارت حالة من الذعر في أوروبا. حذر رئيس رابطة الدوري الاسباني خافيير تيباس ان البرميرليغ قد يصبح "أن بي ايه" (دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين) كرة القدم"، وذلك بعد ضمانه 2,65 ملياري يورو (3,25 مليارات دولار) للحقوق المحلية في دوري بلاده.

مع ذلك، لم يكن متوقعا الوصول مجددا الى هذا المستوى من التضخم، ويقول رئيس الرابطة السابق ريك باري "أعتقد أن الصفقة الاخيرة كانت غير عادية وفاجأت الجميع. لم يكن أحد يتوقع نموا بنسبة 70 بالمئة"، وتابع ان الصفقة الجديدة هي عبارة عن "تصحيح بسيط في السوق".

بايرن قد يدفع قاريا ثمن غياب المنافسة المحلية

لعل ما صدر عن لاعب الوسط الدولي السابق محمد شول من "أننا نتجه مباشرة نحو الحائط"، يعكس واقع الأندية الألمانية على الصعيدين المحلي والقاري، في ظل هيمنة بايرن ميونيخ الذي يتحمل جزءا كبيرا من مسؤولية وأد المنافسة المحلية، وقد يدفع ثمن ذلك على الصعيد القاري.

ويجد بايرن، بطل المواسم الخمسة الماضية، نفسه وحيدا في السباق نحو لقب موسم 2017-2018، اذ يتقدم بفارق 20 نقطة عن أقرب ملاحقيه بعد 24 مرحلة. الا ان مقولة "انقلاب السحر على الساحر" قد تصح في حالة النادي البافاري الذي دأب على خطف النجوم - لاسيما الشبان منهم - من الفرق المنافسة، ومنهم الخماسي الدولي الجديد سيباستيان روده ونيكلاس سوله وساندرو فاغنر وليون غوريتسكا وسيرج غنابري، ما تسبب أيضا بتراجع مستوى الأندية المنافسة، وأبرز دليل على ذلك وجود النادي البافاري وحيدا من بلاده في ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا.

وأنهى ممثلا المانيا الآخران في دوري الأبطال، أي لايبزيغ وبوروسيا دورتموند، دور المجموعات في المركز الثالث وانتقلا الى "يوروبا ليغ"، فيما عجز هوفنهايم، رابع الدوري للموسم الماضي، عن تجاوز الدور الفاصل للمسابقة القارية الأم وانتهى مشواره عند دور المجموعات لـ "يوروبا ليغ".

وقال شول الذي دافع عن ألوان بايرن من 1992 حتى 2007، "ما رأيناه في المسابقتين الأوروبيتين ليس سوى البداية. نحن ذاهبون مباشرة الى الحائط".

وتوقعت مجلة "كيكر" انه "من الآن وحتى نيسان/ابريل، سيفتقد بايرن الى التحديات"، متسائلة "كيف بإمكانه الحفاظ على الضغط في المجموعة (من أجل الحفاظ على جاهزية لاعبيه)؟ الأمر ليس سهلا كونه في طريقه الى احراز اللقب السادس على التوالي في الدوري ولا يخوض مباراتين في أسبوع واحد طيلة شهر اذار/مارس باستثناء لقاء العودة في اسطنبول".

وضمن بايرن الى حد كبير تأهله الى الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا بعد فوزه في ذهاب ثمن النهائي 5-صفر على بشيكتاش التركي الذي يستضيف لقاء الاياب في 14 الشهر المقبل، في حين أن مباراته المقبلة في مسابقة الكأس المحلية ستكون في 17 نيسان/ابريل ضد باير ليفركوزن في الدور نصف النهائي.

ولم يخف المدرب المخضرم لبايرن يوب هاينكس قلقه من تراجع قدرة فريقه على المنافسة قاريا. وأحرز بايرن آخر ألقابه القارية عام 2013، عندما قاده هاينكس نفسه الى ثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري الأبطال.

ميسي يصبح "علامة تجارية" بحكم القضاء الأوروبي

قررت محكمة الاتحاد الأوروبي أن تمنح نجم فريق برشلونة الإسباني والمنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي الحق في تحويل اسمه لعلامة تجارية، وذلك بعدما تداولت المحاكم القضية لنحو 7 سنوات، وكان ميسي قد تقدم بطلب لتحويل اسمه إلى علامة تجارية في مجال الملابس والأدوات الرياضية لكن شركة إسبانية لصناعة الدراجات تدعى (ماسي Massi) تقدمت بطعن قضائي وحركت القضية رسميا بدعوى أن العلامة التجارية الجديدة تتداخل مع اسمها التجاري.

لكن المحكمة الأوروبية قالت إن اسم النجم الأرجنتيني معروف دوليا بشكل كاف ليتمكن الجميع من التفرقة بينه وبين أي علامة تجارية أخرى، وجاء القرار بعد أيام من نشر مجلة فرانس فوتبول تقريرا قالت فيه إن ميسي تخطى البرتغالي كريستيانو رونالدو ليصبح أكثر الرياضيين في العالم دخلا بواقع 126 مليون يورو شهريا.

ويحقق رونالدو أيقونة ريال مدريد الأسباني ومنتخب البرتغال دخلا شهريا يبلغ 94 مليون يورو، وفي نص القرار قالت المحكمة: "يتمتع السيد ميسي بشهرة واسعة لأنه يظهر كثيرا على شاشات التلفزة وتتمحور حوله نقاشات عديدة في وسائل الإعلام"، ويعتبر ميسي الذي يبلغ من العمر 30 عاما واحدا من أعظم لاعبي كرة القدم في التاريخ، ويتنافس مع رونالدو منذ أكثر من عشر سنوات على لقب أفضل لاعب في العالم.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

4