أدان مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات بشدة الفعل الإجرامي الذي أقدمت على ارتكابه المجاميع المتطرفة في الكويت والتي أعلنت ارتباطها بتنظيم داعش التكفيري.

 وجاء في البيان، "إن ما وقع في مسجد الإمام الصادق في منطقة الصوابر الكويتية يمثل أشد حالات الإجرام بالمقاييس الإنسانية والشرعية بإعتبار مكان تنفيذ الجريمة وزمانها".

 وتابع البيان "إن مثل هذه الهجمات التي تستهدف الأبرياء لا تنتهي عند هذا الحد من الإجرام ولا ترتوي من دماء الإنسان بارتكابها لجريمة أو جريمتين، بل سوف تستمر في إجرامها وسفكها للدماء كلما حصلت على فرصة أو فسحة من الحركة والتمويل دون الاكتراث لأرواح الناس، سواء أقدمت على سفك دم رجل أو امرأة، طفلاً كان أو كهلاً، ما لم يتم مواجهة الفكر الذي يغذي تلك الغرائز العدوانية الهمجية".

 وأضاف "رغم إن السلطات الكويتية أعلنت وفي مناسبات عديدة أنها تقف ضد الإرهاب، إلا أنها لم تتخذ الإجراءات الكفيلة بردع وإيقاف من يحرض على الكراهية ومن يمول الجماعات المتطرفة من داخل الكويت سواء تمثلت بمؤسسات خيرية أو إعلامية أو دينية أو شخصيات سياسية من بينها نواب في مجلس الأمة الكويتي أو خارج المجلس".

 وطالب البيان "يجب على السلطات الكويتية وكما بادرت في بداية وقوع الجريمة بموقف مميز خفف الكثير من ألم العوائل المنكوبة بالحادث الإجرامي، عليها أيضاً الإسراع بإلقاء القبض على من حرض وخطط ومول تلك العملية وتقديمه إلى العدالة والكشف عن نتائج التحقيق بالإعلان عنها".

 وحذر المركز خطورة هذا الفعل وإحتمال تكراره في أكثر من مكان، وربما لن يكون الأخير، بل قد يمثل البداية في الانتهاكات التي ترتكب ضد الإنسان في الكويت في حال عدم التعامل بجدية من قبل السلطات الكويتية الوقوف بوجه أصحاب الفكر التكفيري والمؤسسات التي تغذي الإرهاب داخل الكويت وخارجه.

 يذكر إن التفجير الانتحاري الذي وقع في مسجد الإمام الصادق في منطقة الصوابر راح ضحيته 27 شهيدا وأكثر من 200 مصاب بحسب المصادر الطبية الكويتية أثناء تأديتهم للصلاة في ثاني جمعة من شهر رمضان.

..........................................
** مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات هو أحد منظمات المجتمع المدني المستقلة غير الربحية مهمته الدفاع عن الحقوق والحريات في مختلف دول العالم، تحت شعار (ولقد كرمنا بني آدم) بغض النظر عن اللون أو الجنس أو الدين أو المذهب. ويسعى من أجل تحقيق هدفه الى نشر الوعي والثقافة الحقوقية في المجتمع وتقديم المشورة والدعم القانوني، والتشجيع على استعمال الحقوق والحريات بواسطة الطرق السلمية، كما يقوم برصد الانتهاكات والخروقات التي يتعرض لها الأشخاص والجماعات، ويدعو الحكومات ذات العلاقة إلى تطبيق معايير حقوق الإنسان في مختلف الاتجاهات...
هـ/7712421188+964
ademrights@gmail.com
https://twitter.com/ademrights

 

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0