غادروا مدنهم وقراهم متجهين إلى المجهول بعد أن حاصرهم الموت من كل جانب. هذا هو حال النازحين العراقيين في 5 مدن شهدت صراعا عسكريا بين القوات الامنية ومسلحي تنظيم داعش،

شبكة النبأ المعلوماتية زارت النازحين في مخيماتهم واطلعت على معاناة الكثير منهم واستمعت إلى قصصهم المؤلمة من لحظة خروجهم من بيوتهم في رحلة رافقتها مشاهد الموت والمخاطر وصولا إلى المعاناة الكبرى التي تمثلت في العيش بمخيمات لا تتوفر فيها أبسط مقومات العيش.

النازحون اليوم يعيشون ظروفا غاية في التعقيد إضافة إلى انتشار القوارض والعقارب والأفاعي السامة في مخيماتهم، ناهيك عن فقدان الرعاية الصحية والخدمات الأساسية ومخاطر احتراق الخيام .

اثناء تغطيتنا للمخيم واذا برجل جاء يركض من جهة الصحراء الممتدة بين قضاء الكرمة والفلوجة واحتضنه الجميع حال وصوله حيث تبين انه هاربا من سجون داعش الاجرامية بعد وصول القوات الامنية اليها.. قصص ومعاناة يرويها لنا طيلة فترة سجنه لمدة ثمانية اشهر.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
3