بعد خوض أشرس المعارك ضد المجموعات الإرهابية، يأخذون قسطا من الراحة قبل حلول وقت الإفطار بينما يعد رفاقهم الطعام، هكذا يعيش ابطال العراق على جبهات القتال أجواء شهر رمضان المبارك بكل تفاصيله رغم أقسى الظروف، محاولين بكل الوسائل أن يجمعوا على مائدة الإفطار كل ما يدل على هذا الشهر الكريم، فلم يمنعهم القتال وشدة الحر من اداء فريضة الصيام، عدسة النبأ وثقت بعض الاجواء الرمضانية في جبهات القتال وتجولت بين مجاهدينا في مختلف القواطع.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

2