من أجل النهوض بمستقبل الشباب ورفع مستواهم العلمي والفكري وتحصينهم بالعلم المفيد المربوط بأهل البيت (عليهم السلام)، قامت جمعية المودة والازدهار النسوية وكما هي عادتها في كل عام بفتح دورة (على خطى السجاد (عليه السلام)) للشابات الناشئات في عطلتهم الصيفية كي يستغلوا وقتهم بما يفيد بناء ذاتهم وتطوير أنفسهم.

 استمرت الدورة لمدة شهر حيث بدأت في 8 شوال 1436 هـ وختمت في 10 ذو القعدة 1436هـ بمعدل 4 ايام في الاسبوع.

تضمنت الدورة بعض المعارف من كنوز تراث الامام السجاد (صلوات الله عليه) الذي تركه لنا وتمثل في الصحيفة السجادية ورسالة الحقوق.

فكانت الدروس الرئيسية للدورة هي الحقوق والواجبات من رسالة الحقوق للإمام السجاد (عليه السلام) لتعريف الجيل الجديد على حقوقهم وكيفية التمتع والتعامل معها بطريقة صحيحة، اضافة الى انها خطوة مهمة لنشر ثقافة حقوق الانسان وذلك عبر:

- تعميق الايمان بالكرامة الانسانية وان الانسان قيمة عليا.

- بناء جيل يؤمن بثقافة السلام وينبذ كل اشكال العنف.

- بناء جيل يشعر بالمسؤولية.

- بناء جيل يؤمن بتقبل الاخر وحق الآخر في ابداء رأيه.

وكما كانت اجابات على بعض هذه الاسئلة: ماهي الحقوق؟ لماذا يجب علينا تعلمها ثم العمل والحرص على أداءها؟

والدرس الثاني كان اضاءات من الصحيفة السجادية (شرح لبعض مقاطع دعاء مكارم الأخلاق) لإثرائهم بجرعات من بحر الفضائل الأخلاقية.

فكانت البداية لأهمية الدعاء وتأثيره وماهي آداب الدعاء وشروط استجابته، ومن ثم كان الدخول لمقاطع الدعاء والذي يبتدؤه الامام (عليه السلام) بالصلاة على محمد وآله الكرام بعد تحميد الله تعالى واهمية فضلها وبأنها مفتاح الدعاء وسبب الاجابة، اضافة الى ان الإنسان بحاجة إلى تسديد الله دوماً ولزوم العمل إلى جنب الدعاء.

كما تضمنت الدورة دروس أخرى هي (الفقه، فنون السعادة، تنمية بشرية)، فكان درس الفقه شرح وتوضيح لأحكام الخمس التي يحتجن الطالبات لتعلمها ومعرفتها كما تم تعيين السنة الخمسية لكل فتاة واعطاءها دفترا لحساباتها الخمسية.

وأحرز درس فنون السعادة مساحة في نفوس الطالبات حيث تضمن كيف تشغلين وقتك إذ إن مشكلة الفراغ هي مشكلة بحد ذاتها وتؤدي بالإنسان الى المشاكل وعدم الراحة، كما تضمن كيف تتعاملين مع البلاء والرخاء؟ حيث ان الانسان ينظر الى مشكلته إنها مشكلة ابدية ولا يمكن أن تنتهي، اضافة الى كيف تنظرين الى الحياة؟ فالنظرة مهمة لأنها تودي الى عمل وسلوك، فهنالك ثلاث نظرات النظرة المتشائمة ينظر الفرد من خلالها الى الجوانب السلبية من الحياة، والنظرة اللاهية لهو ولعب والنظرة الهادفة وهذه التي يجب ان يتحلى بها الفرد المؤمن.

وتنوع درس التنمية البشرية بعدة مواضيع مهمة لتساعد الطالبات بتنمية أنفسهن منها الثقة بالنفس إذ انه من السلوكيات المفقودة في مجتمعنا الحالي وأكثر مشاكل الإناث من هذا الأمر، لان نسبة ثقتهم بأنفسهم قليلة ولابد من تعزيزها. كما تعلمن أيضا تقدير الذات والذي يكون طريقا للثقة بالنفس، ويجعل الفرد ينتبه للطاقة الكامنة لداخله ويستغلها في تطوير نفسه كما وتعرفن على النقاط التي تكون سببا لضعف تقدير الذات والنقاط التي تزيد من تقدير الذات، وتخلل هذه الدروس الاختبارات والتدريبات التي تساعد الطالبات على التنمية.

وتخللت الدورة دروس للإسعافات اﻷولية لمدة ثلاثة أيام مع المدربة في مجال التنمية البشرية والدعم النفسي خلود ابراهيم.

وضحت ابراهيم خلال هذه الدورة مفهوم الاسعافات الاولية والاهداف العامة للإسعاف الأولي.

وأيضا بينت مسؤوليات وواجبات المسعف والصفات والمؤهلات التي لا بد أن يتصف بها ومنها: الاخلاص واﻷمانة واﻷخلاق وسرعة البديهة والثقة بالنفس.

ومن ثم أوضحت أولويات العمل الاسعافي، وبينت للطالبات عمليا طريقة السحب السريع إذا تعرض الشخص للإغماء في حالات الحريق وانحصاره بممرات ضيقة.

ومن ثم تدربت الطالبات على طرق فحص المصاب والتأكد من تنفسه واسباب فقدانه للوعي.

وجدير بالذكر ان ادارة الدورة والتدريس كان من قبل عضوات الجمعية الشابات.

وفي ختام الدورة أبدت بعض الطالبات رأيهن بالدورة ومدى استفادتهن منها:

فقالت ابتهال فائق: اتوجه بالشكر الجزيل الى كل مؤسسي هذه الدورة وعلى الرغم من قصر المدة إلا أننا حصلنا على فوائد جمة بسبب الانفاس الطيبة والنوايا الخالصة لله تعالى. وكانت المواد المخصصة رائعة جدا فهي تتمثل برسالة الحقوق وما أعظم ان يطبق المكلف الحقوق المترتبة في ذمته اتجاه اصحاب الحقوق لينال الدرجات العلا ورضا الله.. اما مفهوم السعادة فقد غيرنا في حياتنا أمور كثيرة للأفضل. واما الاسعافات الاولية جدا جدا رائع.. صححنا فيها بعض المفاهيم العالقة في أذهاننا، وأما الخمس فكان قمة في الفائدة فكثير من الفتيات افتتحت حساب للخمس أي لبداية السنة الخمسية وهذا أمر جدا مهم لتطبيق تكالفينا الشرعية..

وأعربت انعام عفيف:

 تعلمت من الدورة كيف يكون عندي ثقة بالنفس وأتغلب على نقاط الضعف بإذن الله وتعلمت ان كل شيء له حقوق وفنون السعادة أيضا استفدت كثيرا منها والتنمية البشرية عجبتني الله يوفقكم وتستمرون على جهودكم المبذولة وجزاكم ربي الفردوس والنعيم وكتبها في ميزان اعمالكم.

وأفصحت ضحى حميد بقولها:

 الدورة جدا مفيدة وخصوصا الاسعافات الأولية.. ممتعة ومفيدة لكن تمنيت ان تكون المدة اطول من 3 أيام.. ورسالة الحقوق درس جميل جدا. فإننا ندرس رسالة الحقوق ونعرف ما هو واجبنا وكان هناك مع كل حق فكرة وشي ممتع .. وأما بالنسبة للصحيفة السجادية فهذا درس مفيد جدا تعلمت بعض العبر والقصص وان شاء الله الدورات القادمة تكون المدة اطول.

وايضا اعربت هدى كبابي بقولها:

الدورة كانت جميلة والدروس استفدت منها كثيرا فأهم شيء تعلمناه علوم أهل البيت (عليهم السلام) ودروس التنمية البشرية ودرس الاحكام الشرعية فطريقة التدريس كانت رائعة لذا اشكر كادر جمعية المودة والازدهار النسوية لإقامتها هذه الدورة الرائعة واسأل الله أن يسددهم للأفضل.

بينما قالت والدة طالبتين حضرتا الدورة (فدك وفجر عامر) عن مدى استفادة بنتاها من الدورة:

بصراحة البنات تعلقوا بالدورة وتأثروا جدا بانتهائها وشعرت باستفادة البنات خلال هذه الفترة القصيرة، أسال الله لكم التوفيق.

وختاما تم تقديم هدايا بسيطة للطالبات من قبل الجمعية.

وجدير بالذكر ان جمعية المودة والازدهار النسوية تهدف إلى توعية وتحصين المرأة ثقافياً لمواجهة تحديات العصر والعمل على مواجهة المشاكل التي تواجهها وإعداد العلاقات التربوية الواعية التي تعنى بشؤون الأسرة وكذلك دعم ورعاية الطفولة بما يضمن خلق جيل جديد واعٍ.

وتسعى الجمعية لتحقيق أهدافها عبر إقامة المؤتمرات والندوات والدورات وإصدار الكراسات وإعداد البحوث والدراسات المختصة بقضايا المرأة والطفل، فضلاً عن إقامة برامج مختلفة وبمشاركة المئات من الناشطات في ذات الاختصاص.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
2