تتسارع الصحافة العالمية في تسليطها الضوء على العديد من الموضوعات في الشرق الاوسط والعالم, كلٌ بحسب اهتمامه وحسب اهمية الموضوع ايضا. ومن خلال التجوال في الصحف وقراءة احداثها خلال الايام الماضية، يمكن ملاحظة عددٍ من المواضيع التي كانت تقع ضمن أولوية الإعلام الغربي والعالمي. وهو ما سنسرده في هذا المقال.

الانقلاب التركي واثاره

ان موضوع الانقلاب العسكري التركي، اكثر ما يشغل الصحافة العالمية , حيث تناولت الصحف الأميركية المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا، بتوجيه انتقادات حادة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووصفه بالاستبداد والغطرسة، وقالت إن الانقلاب الفاشل سيؤثر على الديمقراطية في البلاد وعلى دور تركيا في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت صحيفة نيويورك في افتتاحيتها إن الانقلاب الفاشل في تركيا قد يؤدي إلى تقويض الديمقراطية في البلاد وإلى تقويض دور تركيا في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة للحرب على تظيم الدولة، وايضا عبرت الكثير من الصحف البريطانية عن مخاوف من اتجاه تركيا نحو "التسلط والفوضى" بعد محاولة الانقلاب الفاشلة.

من جانبها اعتبرت افتتاحية صنداي تايمز إن الفرصة تهيأت حاليا لأردوغان لجعل نظامه أكثر تشددا ضد حقوق الإنسان وحرية التعبير، وإن ذلك سيبعد تركيا كثيرا من هدفها في الحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي، لكن حلفاءها في حلف الناتو لن يملكوا إلا أن يلوذوا بالصمت مع وجود قواتهم داخل تركيا.

اما صحيفة واشنطن بوست فقالت في تحليل إخباري إن محاولة الانقلاب في تركيا ستترك غموضا إزاء مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية حتى وإن فشلت، وإن لها انعكاسات سلبية على الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة على جميع الأحوال.

صعوبات تواجه تيريزا ماي

ركزت افتتاحيات ومقالات الصحف البريطانية على تسلم تيريزا ماي رئاسة حكومة بريطانيا، والتحديات والمهام الكبيرة التي تنتظرها للخروج بالمملكة إلى الازدهار والنمو بعد مغادرة الاتحاد الأوروبي.

فقد استهلت ذي غارديان افتتاحيتها بالعنوان "رئيسة وزراء جديدة ونفس المشاكل القديمة"، وقالت إن وجود وجه جديد لن يجعل مغادرة الاتحاد الأوروبي أو عجز الموازنة يختفي، ولهذا تواجه رئيسة الوزراء تحديات رهيبة.

هجوم نيس يكشف فشل تعقب الإرهاب

هجوم نيس أظهر محدودية الحملة العالمية لتعقب "الإرهاب" وأثبت عدم فعالية القواعد التي وضعت لمكافحته خلال العشر سنوات الماضية وفشل الإجراءات الواسعة التي نفذتها باريس منذ هجمات نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، كما أنه يختبر من جديد فرنسا التي أفزعتها الهجمات "الإرهابية".

هذا ما ورد في تقريرين نشرتهما صحيفة وول ستريت جورنال، نقلت في أحدهما عن خبراء قولهم إن الإجراءات التي نفذت خلال العقد الماضي ضد المؤيدين الحديثين لقضايا "التطرف" ثبت عدم جدواها.

انتخاب أوباما لم يحسن العلاقة مع السود

تناولت صحف أميركية الحال التي بدأت تنزلق إليها الولايات المتحدة، وهي تشهد هجمات دموية وأعمال عنف كان آخرها قبل أيام حادثة دالاس ضد الشرطة أنفسهم، وقال بعضها إنه تم انتخاب رئيس من السود على أمل تحسين العلاقة معهم في أميركا، لكن هذا الأمل لم يتحقق.

فقد قالت صحيفة واشنطن تايمز في افتتاحيتها إن الأميركيين انتخبوا الرئيس الأميركي الأسود باراك أوباما قبل ثماني سنوات، وكانت تحدوهم توقعات عظيمة، على أمل تخفيف التوتر القديم المتجدد بين البيض والسود في الولايات المتحدة، لكن آمالهم لم تتحقق وباءت بالفشل.

نتنياهو يسعى لإحياء علاقات إسرائيل بأفريقيا

قال الكاتب داني دانون في مقال بصحيفة وول ستريت جورنال إن العلاقة الخاصة بين إسرائيل والدول الأفريقية من شأنها أن تجلب فوائد اقتصادية ودبلوماسية للطرفين، وأشار إلى الجولة التي قام بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في عدد من الدول الأفريقية بهذا الخصوص.

وأضاف أن نتنياهو يسعى لتجديد العلاقات مع أفريقيا، وإلى حشد التأييد لبلاده في الساحة الدولية، وخاصة في الأمم المتحدة، وقال إن إسرائيل كانت تتمتع بعلاقات فريدة من نوعها مع العديد من الدول الأفريقية منذ 1948.

إسرائيل تثمن علاقاتها الأمنية مع الأردن

قالت صحيفة معاريف الإسرائيلية إن إسرائيل تنظر للأردن باعتباره حليفا إستراتيجيا ، لأن التعاون الأمني والتنسيق السياسي بينهما تأسس قبل ستين عاما، وتم تقويته عقب توقيع اتفاق السلام بينهما عام 1994.

وأوضح الخبير الأمني الإسرائيلي في الصحيفة يوسي ميلمان أنه يمكن رصد أهم مؤشرات هذا التعاون بين تل أبيب وعمان في عدة مجالات، أهمها تبادل المعلومات الأمنية والمصالح المشتركة في الحرب ضد الجماعات المسلحة، والتدريبات الثنائية بين سلاحي الجو في البلدين.

السيسي ينجح حيث تفشل امريكا

قالت صحيفة واشنطن بوست إن زيارة وزير الخارجية المصرية سامح شكري يمكن أن تكون موضوعا مصريا إسرائيليا أكثر من أن تكون موضوعا فلسطينيا إسرائيليا.

ونقلت الصحيفة في تقرير لها عن المحاضرة في تاريخ الشرق الأوسط وأفريقيا بجامعة تل أبيب ميرا تسوريف قولها إن مصر لاعبة متميزة، مضيفة أنه ربما تكون هناك مبادرة فرنسية أو سعودية، لكن مصر وحدها هي المقبولة من طرفي الصراع، وزيارة شكري رسالة واضحة للأميركيين بأن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قائد قادر على الفعل ليس فقط داخل مصر، بل خارجها أيضا "السيسي ينجح حيث تفشل أميركا".

كما ورحبت الصحف الإسرائيلية بالإجماع بزيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى تل أبيب، وأشار بعضها إلى أن الزيارة تكشف المزيد من العلاقات السرية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع إسرائيل، وتحدث بعضها الآخر عن تحالف إستراتيجي ينبغي استغلاله.

ففي صحيفة يديعوت أحرونوت قال خبير الشؤون العربية روعي كايس إن وسائل الإعلام المصرية بدت متفاجئة من الزيارة رغم المؤشرات على تزايد قوة العلاقات التي بدأت تظهر للعلن بين مصر وإسرائيل.

لن يصلح العراق ما أفسده الغزو الأميركي

وفي ضوء تقرير “تشيلكوت” الذي كشف مساوئ الغزو الأميركي البريطاني، قالت الصحف الصادرة في لندن إنه لا توجد على أرض الواقع أي خطة يمكنها إنقاذ العراق من الوضع الذي يعانيه الآن؛ بسبب انتشار الإرهاب، وتزايد النزعات الطائفية التي تؤججها جماعات خارجة على القانون.

وأكدت صحيفة “صنداي تلغراف”، الخطأ الذي وقع فيه تشيلكوت هو افتراضه وجود حل لمشكلة كيفية احتلال العراق وإعادة بنائه بعد الغزو، واعتقاده أن حكومة بلير فشلت في إيجاد حل، لأنها لم تفكر بشكل كاف في المشكلة.

وأوضحت صحيفة “تايمز”، أن تقرير الاستخبارات البريطانية “MI6” في الذكرى الأولى لأحداث أيلول/ سبتمبر تحدث عن تخطيط العراق لإنتاج واستخدام أسلحة كيماوية وبيولوجية، مشيرة إلى أن ذلك التقرير كان هو ما يحتاجه بلير، لتبرير المشاركة في الحرب ضد العراق.

لماذا يكثر المتطرفون في بلاد الثورة الناجحة تونس؟

وعند الانتقال الى الجانب التونسي فقد قال الخبير في الشؤون التونسية روري ماكارثي في مقال بصحيفة ديلي تلغراف البريطانية إن مشكلة كثرة أعداد "المتطرفين" وسط الشباب التونسي لا يمكن تجاهلها، مشيرا إلى أن سبعة آلاف شاب وشابة غادروا تونس إلى سوريا والعراق، الأمر الذي يعني أنها أكثر الدول في العالم تزويدا لتنظيم الدولة بالمقاتلين والمقاتلات (700 شابة في العراق وسوريا).

وأضاف في معرض إيراده المعلومات التي تؤكد ما ذهب إليه من كثرة "المتطرفين" التونسيين، أن هناك مئات أخر من الشباب عبروا الحدود إلى ليبيا حيث يحاول تنظيم الدولة إقامة قاعدة له هناك، وأن 15 ألف منعوا من مغادرة تونس.

التدخل العسكري الأميركي بسوريا أمر ضروري

تساءل الكاتبان ستيفين سيمون وجونثان ستيفنسون في مقال بصحيفة نيويورك تايمز: لماذا لا يمكن للجيش الأميركي أن يتدخل في سوريا؟ وقالا إن مذكرة الدبلوماسيين الأميركيين التي تسربت الشهر الماضي دعت إلى ضرورة هذا التدخل، ولكن الأوضاع على الأرض مختلفة.

وأوضحا أن تدخل الولايات المتحدة في سوريا عسكريا أمر ضروري لوضع حد للحرب الطاحنة المستعرة في البلاد منذ سنوات، وأن هذه الخطوة الأميركية -لو تمت- قد تكون ناجحة، وذلك لإنقاذ الشرق الأوسط من نفسه.

الضفة مازالت مشتعلة وحماس تتسلح

نقلت صحيفة "إسرائيل اليوم" عن أرغمان في أول ظهور له أمام لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست أنه رغم انخفاض عدد العمليات الفلسطينية، فإن الأجواء السائدة في الضفة تشجع على الهجمات أكثر من ذي قبل، لأن الميدان ما زال مشتعلا ويمكن لأي حوادث غير متوقعة أن تسبب تطورات مقلقة.

خداع البرنامج النووي الإيراني

وصفت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية اتفاق البرنامج النووي بين إيران والقوى الكبرى الذي أبرم يوم 14 يوليو/تموز 2015 في فيينا بعد جولات مضنية من المفاوضات السابقة، بأنه خادع ومضلل، وتحدثت عن تفاصيل صادمة في الاتفاق.

فقد قالت الصحيفة في افتتاحيتها إن اتفاق النووي يعتبر خادعا ومضللا، وإن ملالي إيران لا يزالون يسعون للحصول على أسلحة الدمار الشامل بعد مرور عام على الاتفاق، وأضافت أن الذكرى والأعياد عادة ما تكون لحظات سعيدة تستحق الاحتفال.

لكن العام الأول يمر على الاتفاق في وقت هناك دلائل على أن إيران لا تزال تعمل من أجل الحصول على السلاح النووي، وأن السلام مفهوم بعيد عن الشرق الأوسط، وأن الاتفاق لا يساوي الورق الذي طبع عليه، والدليل هو أنه بعيد المنال.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
3