مما لا شك فيه تعد شركة آبل من اكبر الشركات العالمية حيث ارتكزت اولى اهتماماتها على صناعة الهواتف الذكية حول العالم وجعلها مفيدة وفي متناول الجميع، كما ازدهرت الشركة من خلال طرحها لسلسلة من المنتجات الجديدة، واهم اجهزتها هو الهاتف آيفون لكن هناك شيء ما ينقص هاتف آيفون الجديد.. إنها الفتحة الصغيرة التي اعتاد الملايين منا لسنوات على استخدامها لتوصيل سماعات الرأس، يرفض بعض محبي هواتف آيفون الخطوة التي كانت متوقعة على نطاق واسع إذ اجتذب التماس على الانترنت يحث أبل على الإبقاء على فتحة سماعات الرأس أكثر من 300 ألف توقيع لكن في نفس الوقت يبشر موردو الأجهزة والخبراء بتغيير في كيفية تفاعل المستخدمين مع أجهزتهم، ويقولون إن الاستغناء عن فتحة السماعة يفسح المجال لسماعات حديثة صغيرة الحجم يمكنها أن تنفذ عدة مهام في آن واحد من الترجمة وتصفية الضوضاء غير المرغوب فيها والسماح للمستخدم بالتحكم في أجهزة أخرى عن طريق الصوت. كما أن الخطوة سترفع قيمة ما يسمى بسوق "السماعات الذكية" إلى 16 مليار دولار في غضون خمس سنوات.

في احدث تطورات شركة أبل تراجعت مبيعاتها من هواتف آيفون للربع الثالث على التوالي وتوقعت الشركة هامشا للربح أقل من المتوقع خلال موسم العطلات القادم على الرغم من توقعاتها بتحقيق مبيعات قياسية مما هبط بأسهمها، وتوقع المحللون انخفاضا في مبيعات هواتف "آي فون" وعائدات الشركة في هذه الفترة من السنة المالية، غير أن التوقعات التي كشفت عنها "آبل" للربع الذي يبدأ في تشرين الأول/أكتوبر هي أكثر تفاؤلا.

ففي هذه الفترة، تؤخذ في الحسبان مبيعات هاتف "آي فون 7" الجديد الذي طرح في الأسواق في منتصف أيلول/سبتمبر. وتسعى "آبل" إلى تحقيق رقم أعمال يراوح بين 76 و78 مليار دولار، في حين يتوقع المحللون ما يعادل 75 مليارا.

لذا سارعت للكشف عن هاتفها الجديد آيفون 7 المقاوم للماء والمزود بكاميرا ذات عدستين عالية الوضوح في حفلها لمنتجات الخريف وقالت إن الهاتف الجديد سيحمل لعبة سوبر ماريو في حين ستأتي لعبة بوكيمون جو في النسخة المطورة من ساعتها (أبل ووتش)، في الوقت نفسه قالت أبل إن الكميات الأولية التي طرحتها من الهاتف آيفون 7 بلس بيعت بالكامل على مستوى العالم، وقالت الشركة إن الكميات المطروحة من هاتفها الجديد الأكبر حجما نفدت بجميع ألوانها وإن الطراز الأصغر نفد أيضا بلونه الأسود الجديد.

على صعيد مختلف، شكت شركة أبل، المتخصصة في تصنيع الإلكترونيات والهواتف الذكية، من أن "سيلا" من السلع المقلدة لمنتجاتها تباع على موقع أمازون للتجارة الإلكترونية، ويرتبط هذه الاتهام ببضائع بيعت عبر برنامج أمازون للتجارة الإلكترونية حيث يسجل طرف ثالث بضائعه على موقع شركة أمازون، ويخزنها في مستودعات الشركة، ويعتمد عليها في تسليمها.

وحذرت شركة أبل من أن البضائع "المقلدة" ربما تشكل تهديدا للحياة، وتلاحق أبل قضائيا إحدى الشركات التي باعت البضائع، وليس شركة أمازون نفسها، والشركة المتهمة تدعي موبايل ستار إل إل سي، ولم يتسن الوصول إليها للتعليق، كما لم تتقدم بعد بدفاعها القانوني.

الى ذلك توصل خبير في علوم الحاسبات في جامعة كامبريدج إلى طريقة تهدف إلى التغلب على كلمة السر الخاصة بحماية البيانات في أجهزة آي فون وتخطيها عن طريق استخدام مكونات إلكترونية لا تتعدى قيمتها 100 دولار.

أبل تتوقع أرباحا غير متناسبة مع المبيعات القوية في موسم العطلات

تراجعت مبيعات شركة أبل من هواتف آيفون للربع الثالث على التوالي وتوقعت الشركة هامشا للربح أقل من المتوقع خلال موسم العطلات القادم على الرغم من توقعاتها بتحقيق مبيعات قياسية مما هبط بأسهمها.

وقالت الشركة إنها قاب قوسين أو أدنى من تحقيق تحسن في مبيعاتها في الصين على الرغم من تراجع الإيرادات هناك بنحو 30 بالمئة في الربع السابق، وقالت إنها سجلت مبيعات ضعيفة في الهند، لكن انخفاضا طفيفا في الإيرادات المالية للربع الأخير وتوقعات بأن يكون هامش الربح الإجمالي دون توقعات المحللين يعكس مخاوف أكبر من أن تكون أبل قد خسرت تفوقها التكنولوجي رغم إصدارها الجديد من الهاتف آيفون 7.

وهبطت أسهم أبل 2.8 بالمئة إلى 114.99 دولار للسهم خارج ساعات التداول، وقال المدير المالي لوكا مايستري في مقابلة عبر الهاتف مع رويترز "من المستحيل معرفة" ما إذا كان هناك أي أثر بعد لوقف بيع هواتف جالاكسي نوت 7 من إنتاج شركة سامسونج المنافسة في وقت سابق هذا الشهر بسبب مشكلات تتعلق باشتعال الهواتف ذاتيا واحتراقها، وأضاف أن أبل "تعاني من نقص في المعروض" وتبيع كل الهواتف الذكية التي تستطيع إنتاجها، وقالت أبل إنها باعت 45.51 مليون هاتف آيفون في الأشهر الثلاثة المنتهية في 24 سبتمبر أيلول بما يفوق متوسط توقعات المحللين ببيع 44.8 مليون هاتف بحسب شركة فاكتست سترتيت أكاونت للأبحاث، وبحسب تومسون رويترز آي/بي/إي/إس هبطت الإيرادت بنسبة تسعة بالمئة إلى 46.85 مليار دولار بما يقل عن توقعات وول ستريت. بحسب رويترز.

وتتوقع أبل إيرادات تتراوح بين 76 و78 مليار دولار في الربع الحالي الذي تحل فيه عطلات كثيرة وهو مستوى يزيد عن متوسط التوقعات البالغ 75.08 مليار دولار، وقال مايستري إن أبل لا تزال متفائلة بخصوص أنشطتها في الصين. وأضاف أن الطلب الكبير على أحدث أجهزة آيفون من إنتاج أبل جعل الشركة واثقة في نتائج الربع الأول، وقال تيم كوك الرئيس التنفيذي للشركة في مؤتمر على الهاتف مع المحللين إن الهند مهيأة لتحقيق انتعاش في مبيعات الهواتف الذكية حيث سيتم تشغيل شبكة الجيل الرابع هذا العام أو العام القادم، ولمح كذلك إلى مجالات محتملة للأنشطة في المستقبل. وأحجم كوك عن الإفصاح عما إذا كانت أبل تعمل على إنتاج سيارة غير أنه وصف ذلك القطاع بأنه "يسترعي الاهتمام".

عشاق هاتف آيفون في آسيا يتهافتون على نسخته الجديدة

استقبل عشاق هواتف آيفون من سيدني إلى طوكيو نسخته الجديدة آيفون 7 بحماس وكانوا أول من اشتروه من المتاجر وسط تصفيق موظفي المبيعات، لكن برغم هذه الجلبة المعتادة وشكاوى من نفاد الكميات المطروحة من الهاتف الأكبر حجما فإن الأعداد التي انتظرت أمام المتاجر أقل بالمقارنة بالأعوام الماضية، وتجمع نحو 200 شخص في سيدني مع هطول أمطار خفيفة حتى يكونوا أول مشتري آيفون 7 على مستوى العالم. بحسب رويترز.

وستبدأ مبيعات الهاتف الجديد في الصين وهي سوق أبل الرئيسية في آسيا في وقت لاحق، وقال ماركوس برسوم (16 عاما) وهو من عشاق منتجات أبل وقد انتظر لليلتين أمام متجر سيدني "لدي شعور رائع كوني أول شخص في العالم يشتري آيفون 7"، وهرول برسوم ‭-‬الذي بدا عليه الإنهاك والفرحة‭-‬ إلى داخل المتجر الساعة الثامنة صباحا وسط هتاف طاقم العمل ثم خرج ومعه جهاز آيفون 7 باللون الأسود اللامع رغم انه كان يريد آيفون 7-بلس غير لامع، ووصل ديل آدمز الذي يعمل في بنك جيه.بي مورجان في سيدني قبل 15 دقيقة فقط من فتح أبواب المتجر وتمكن من شراء جهاز آيفون 7-بلس بعدما حجزه عن طريق الإنترنت قبل أكثر من أسبوع، وستكون مبيعات الجهاز الجديد في الصين اختبارا حاسما للشركة فقد أعطى النجاح الهائل لهاتف آيفون 6 هناك العام الماضي دفعة كبيرة للمبيعات.

أبل تعلن بيع الكميات الأولية المطروحة من آيفون 7 بلس

قالت أبل إن الكميات الأولية التي طرحتها من الهاتف آيفون 7 بلس بيعت بالكامل على مستوى العالم، وقالت الشركة إن الكميات المطروحة من هاتفها الجديد الأكبر حجما نفدت بجميع ألوانها وإن الطراز الأصغر نفد أيضا بلونه الأسود الجديد.

ولن يتمكن العملاء الذين يدخلون متاجر أبل عند طرح النموذج الجديد من شراء الهاتف الذي بيع بالكامل عبر الانترنت لكن بإمكانهم الحجز عن طريق الموقع الإلكتروني، وقالت ترودي مولر المتحدثة باسم أبل في بيان "نقدر بشدة صبر عملائنا حيث نسعى بكل جهد لوضع الهاتف آيفون الجديد في يد كل من يريده في أقرب وقت ممكن". بحسب رويترز.

وأطلقت أبل هاتفها الجديد في احتفالية بمدينة سان فرانسيسكو مطلع الشهر الجاري ويتميز بكاميرا مطورة وغياب فتحة سماعة الأذن التقليدية واستبدالها بتكنولوجيا جديدة، وعلى عكس التقليد المتبع لن تعلن أبل أرقام المبيعات الأولية للهاتفين آيفون 7 وآيفون 7 بلس حيث قالت إن الرقم يبرز العرض أكثر من الطلب.

أبل تزيح الستار عن هاتفها آيفون 7 وتزود ساعتها بلعبة بوكيمون جو

كشفت شركة أبل عن هاتفها الجديد آيفون 7 المقاوم للماء والمزود بكاميرا ذات عدستين عالية الوضوح في حفلها لمنتجات الخريف وقالت إن الهاتف الجديد سيحمل لعبة سوبر ماريو في حين ستأتي لعبة بوكيمون جو في النسخة المطورة من ساعتها (أبل ووتش)، ولم تجد الإثارة في قاعة بيل جراهام في سان فرانسيسكو صدى في وول ستريت إذ تراجع سهم الشركة 0.4 بالمئة لكن أسهم شركة نينتندو قفزت أكثر من 20 في المئة إلى حوالي 35 دولارا مستفيدة من توقعات بأن ألعابها ستصل للمزيد من الجمهور.

وقالت أبل إن آيفون 7 مزود بكاميرا 12-ميجابكسل بآلية التقريب (الزوم) وإن نسخة "بلس" مزودة بكاميرتين، وألغت الشركة مدخل سماعة الرأس وجعلتها تعتمد على نفس فتحة الشحن كما زودت الهاتف بخاصية العمل بسماعات جديدة لاسلكية من إنتاجها أطلقت عليها اسم "إيربود"، وقالت أشهر شركة للتكنولوجيا في العالم إن هاتفها آيفون 7 سيبدأ عند سعر قدره 649 دولارا في حين أن سعر النسخة آيفون بلس سيبدأ عند 769 دولارا.

وأضافت أن الهاتف الجديد سيبدأ طرحه في الأسواق الرئيسية ومن بينها الولايات المتحدة والصين في السادس عشر من سبتمبر ايلول، وتجري الشركة تغييرا كبيرا على منتجها الرئيسي الذي يزودها بأكثر من نصف إيراداتها مرة كل عامين وجاء التعديل الرئيسي السابق في التصميم في جهاز آيفون 6 في عام 2014. وتدل التعديلات المتواضعة في الهاتف الجديد إلى أن دورة التغيير ستكون كل ثلاثة أعوام، وقالت أبل إن ساعتها (أبل ووتش الفئة الثانية) المضادة للماء ستتاح في أكثر من 25 دولة اعتبارا من السادس عشر من سبتمبر أيلول، وقال المحلل الفني باتريك مورهيد "أتوقع تحسن مبيعات الساعات بشكل كبير".

هاتف آيفون الجديد يبشر بثورة في عالم التحكم بالأوامر الصوتية

يذكر هذا بفيلم الخيال العلمي الرومانسي "هي" (هير) الذي أنتج عام 2013 ويدور حول رجل يقع في غرام برنامج تشغيل كمبيوتر له صوت امرأة. لكن بعض مراقبي صناعة الهواتف الذكية يقولون إن تلك الفكرة الخيالية أقرب إلى التحقق مما يعتقد كثيرون ويشيرون إلى التحسينات في التقنيات اللاسلكية والذكاء الصناعي وعمر البطارية.

تبرر أبل إزالة فتحة السماعة بأنها خطوة ذكية للتخلي عن تكنولوجيا عمرها 100 عام ولزيادة المساحة داخل آيفون. وعرضت كبدائل سماعة تعمل بكابل أبل الخاص وموائما للأنواع القديمة لكنها شجعت على استخدام سماعات لاسلكية جديدة. بحسب رويترز.

وقال فيل شيلر نائب رئيس قسم التسويق العالمي في أبل وهو يعلن عن إطلاق سماعات "ايربود" اللاسلكية الجديدة التي يبلغ ثمنها 159 دولارا "ليس من المنطقي أن نربط أنفسنا بهواتفنا عن طريق الأسلاك"، وقال جونثان أيفي كبير مسؤولي التصميم في أبل "نحن فحسب على أعتاب مستقبل لاسلكي حقيقي كنا نعمل من أجل بلوغه منذ سنوات عدة"، وقالت أشهر شركة للتكنولوجيا في العالم إن هاتفها آيفون 7 سيبدأ بسعر قدره 649 دولارا في حين أن سعر النسخة آيفون بلس سيبدأ عند 769 دولارا، وأضافت أن الهاتف الجديد سيبدأ طرحه في الأسواق الرئيسية ومن بينها الولايات المتحدة والصين في السادس عشر من سبتمبر أيلول.

"آبل" تكشف الجيل السابع من هواتف "آي فون" المقاومة للمياه

في عرض قدمته شركة "آبل" في سان فرانسيسكو، كشفت الشركة عن الجيل الجديد من هواتف "آي فون". ويتميز هذا الجيل من الهواتف الذكية بمقاومة عالية للمياه والغبار. وقال أحد مسؤولي الشركة إن هواتف "آي فون 7" و"آي فون 7 بلاس" الأكبر حجما تشكل "قفزة نوعية في مجال التصوير"، كشفت "آبل" عن الجيل الجديد من هواتف "آي فون" الأكثر مقاومة للمياه والغبار الذي يتميز بسرعة أكبر وبكاميرا أفضل، والذي لم يعد مزودا بوصلة للسماعات، وخلال عرض مقدم في سان فرانسيسكو، قال فيل شيلر،أحد المسؤولين في المجموعة، إن هواتف "آي فون 7" و"آي فون 7 بلاس" الأكبر حجما بقليل "هي مضادة للمياه والغبار" وتشكل "قفزة نوعية في مجال التصوير"، وتخلت "آبل" في النماذج الجديدة من هواتفها عن وصلة السماعات مع اعتماد سماعات لاسلكية. بحسب فرانس برس.

وستفتح "آبل" باب الطلبيات المسبقة الجمعة مع بدء تسليم المنتجات في 16 أيلول/سبتمبر إلى 25 بلدا بسعر أساسي يوازي 649 دولارا في الولايات المتحدة (من دون حسب الضرائب). وستوفر الهواتف مع سماعات تعمل بوصلات "لايتنينغ" ومحول، وتعهدت المجموعة الأمريكية إتاحة النسخة الجديدة من لعبة "سوبر ماريو" على هواتف "آي فون" و"بوكيمون غو" على ساعات "آبل ووتش" التي أعلنت أيضا عن تحديثها، وتأمل "آبل" بالتالي زيادة مبيعات إكسسواراتها وفي إطار ذلك، قدمت خلال عرضها سماعات لاسلكية جديدة تحت اسم "إيربودز" بسعر 159 دولارا في الولايات المتحدة تتماشى مع هواتف "آي فون" وساعات "آبل ووتش" الذكية.

باحث يبتكر طريقة لاختراق كلمة السر بهاتف آي فون

توصل خبير في علوم الحاسبات في جامعة كامبريدج إلى طريقة تهدف إلى التغلب على كلمة السر الخاصة بحماية البيانات في أجهزة آي فون وتخطيها عن طريق استخدام مكونات إلكترونية لا تتعدى قيمتها 100 دولار.

واستطاع الخبير، سيرغي سكوربوغاتوف، استنساخ شريحة ذاكرة لجهاز آي فون مما أتاح له عددا غير محدود من المحاولات لتخمين وتجربة كلمات السر، وتتناقض نتائج البحث، مع ما سبق وأعلنه مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف بي آي" مطلع العام الجاري بأن تلك الطريقة التي استخدمها الباحث لن تفضي إلى تحقيق نتائج.

وجاءت تصريحات "إف بي آي" أثناء محاولته خبرائه اختراق جهاز آي فون الخاص بمسلح هجمات سان برناندينو، سيد رضوان فاروق، وأسفر الهجوم الذي نفذه فاروق وزوجته عن مقتل 14 شخصا في كاليفورنيا في ديسمبر/كانون الأول العام الماضي قبل أن تقتلهما الشرطة، واعتقد رجال "إف بي آي" أن جهاز فاروق، وهو من طراز آي فون 5سي، يحتوي على معلومات تتعلق بمتعاونين معه، لكن نظام الحماية بالجهاز حال دون سهولة اختراق الجهاز، وضغط مكتب التحقيقات على شركة أبل في سبيل توفير برنامج يتيح اختراق الهاتف، وعندما رفضت الشركة، قيل إن "إف بي آي" دفع مليون دولار لشركة تعمل في مجال أمن المعلومات لاستخراج البيانات من الهاتف.

لكن سيرغي سكوربوغاتوف، من مختبر الحاسبات التابع لجامعة كامبريدج، قضى أربعة أشهر لبناء اختبار للتحايل على كلمة السر الخاصة بحماية هاتف آي فون 5سي واختراق الجهاز.

وخلال فيديو على موقع "يوتيوب" عرض سكوربوغاتوف كيف أنه استطاع إزالة شريحة "ناند" من هاتف آي فون 5 سي، وهي نظام التخزين الرئيسي على ذاكرة كثير من أجهزة أبل.

أبل تعتزم بناء مركز للأبحاث والتطوير بمدينة شنتشن الصينية

أعلنت شركة أبل التكنولوجية الأمريكية العملاقة أنها ستبني مركزا للأبحاث والتطوير بمدينة شنتشن الصينية إذ تتطلع الشركة لدفع النمو في ثاني أكبر اقتصاد في العالم في ظل منافسة متنامية، وتأتي خطوة بناء المركز في شنتشن عقب خطة مماثلة لبناء مركز في بكين وفيما تتطلع أبل للعودة بقوة إلى السوق الصينية بعد نمو الحصة السوقية لشركات مثل هواوي تكنولوجيز وفيفو على حساب الحصة السوقية لأبل وهاتفها الشهير ايفون.

وذكرت صحيفة (شنتشن ايكونوميك ديلي) أن تيم كوك الرئيس التنفيذي لأبل أعلن الخطوة أثناء اجتماع مع مسؤولين كبار في المدينة الصينية الجنوبية حيث يشارك في حدث عن الابتكار في عموم الصين، وقال جوش روزنستوك المتحدث باسم أبل في تصريحات بالبريد الإلكتروني "نحن متحمسون لافتتاح مركز جديد للأبحاث والتطوير هنا العام المقبل حتى يمكن لفريق مهندسينا العمل عن كثب أكبر والتعاون مع شركائنا في مجال التصنيع"، وأضاف "يهدف مركز شنتشن إلى جانب مركز بكين إلى تقوية العلاقات مع الشركاء المحليين والجامعات حتى نعمل على دعم مهارات التطوير في عموم البلاد". بحسب رويترز.

ونقلت (شنتشن ايكونوميك ديلي) عن كوك قوله إن أبل حريصة على جذب مطوري البرمجيات الموهوبين في المدينة التي ستظل مركزا مهما لتصنيع منتجات أبل، وكان كوك كشف في أغسطس آب خططا لبناء منشأة للأبحاث والتطوير في بكين لتصبح الأولى من نوعها في الصين كما وعد بزيادة الاستثمار في الصين وذلك أثناء زيارته للبلاد.

أبل تشكو من بيع بضائع مقلدة لمنتجاتها عبر موقع أمازون

شكت شركة أبل، المتخصصة في تصنيع الإلكترونيات والهواتف الذكية، من أن "سيلا" من السلع المقلدة لمنتجاتها تباع على موقع أمازون للتجارة الإلكترونية، ويرتبط هذه الاتهام ببضائع بيعت عبر برنامج أمازون للتجارة الإلكترونية حيث يسجل طرف ثالث بضائعه على موقع شركة أمازون، ويخزنها في مستودعات الشركة، ويعتمد عليها في تسليمها.

وحذرت شركة أبل من أن البضائع "المقلدة" ربما تشكل تهديدا للحياة، وتلاحق أبل قضائيا إحدى الشركات التي باعت البضائع، وليس شركة أمازون نفسها، والشركة المتهمة تدعي موبايل ستار إل إل سي، ولم يتسن الوصول إليها للتعليق، كما لم تتقدم بعد بدفاعها القانوني.

وقالت أمازون إنها تأخذ مثل هذه الأمور بجدية، وقالت متحدثة باسم أمازون لبي بي سي: "أمازون لا تتسامح أبدا مع بيع بضائع مقلدة على موقعنا"، وأضافت: "نعمل عن كثب مع المصنعين والعلامات التجارية العالمية، ونلاحق أي مخطيء بصرامة"، وقالت أبل إنها اشترت "أكثر بكثير" من مئة جهاز أيفون، وأجهزة ووصلات شحن للهاتف تحمل علامتها التجارية، ووجدت نحو 90 في المئة منها مقلدة.

وقالت الشركة: "على عكس منتجات أبل الأصلية، لا تخضع هذه المنتجات المقلدة لمعايير الصناعة واختبارات سلامة المستهلك، وتتكون من أجزاء أقل كفاءة أو منقوصة وتشمل عيوبا في التصميم، فضلا عن عوازل كهربائية غير سليمة"، وأضافت: "هذه البضائع المقلدة يمكن أن ترتفع درجة حرارتها أوتشتعل فيها النيران، أو تتسبب في صدمة مميتة للمستهلك عند استخدامها"، وأتبعت الشركة أن المستهلكين ربما ينخدعوا بأن هذه المنتجات آمنة، لأن أمازون تعرف بأنها واحدة من كبريات الشركات الأمريكية التي تحوز على ثقة المستهلك.

وقالت أبل: "المستهلكون، الذين يعتمدون على سمعة موقع أمازون، ليس لديهم سبب يدعوهم للشك في أن المنتجات التي اشتروها قد تكون غير أصلية"، وكتب أحد المدونين في وقت سابق عما وصفه بـ"مشكلة البائعين المحتالين على موقع أمازون"، مشيرا إلى أن أبل يجب أن تعالج هذه القضية بشكل أكثر صرامة، وكتب جون غروبر: "أفهم تماما لماذا تقاضي أبل شركة موبايل ستار، لكن لماذا لا تقاضي أمازون أيضا؟"، وأّضاف: "إنه أمر مخز فقد تعلمت في فترة ما ألا أثق في أي شيئ يباع عبر موقع أمازون، لكني اندهشت تماما حينما عرفت أن أجهزة الشحن التي تحمل العلامة التجارية لأبل مقلدة وخطرة أيضا".

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
0