تعد مجموعة "امازون" الاميركية العملاقة أهم الشركات العالمية في مجال التجارة الالكترونية، بدأت على الإنترنت لبيع الكتب ولكن سرعان ما وسعت نشاطها لخطوط إنتاج VHS، قرص الفيديو الرقمي، اسطوانات الموسيقى ال(MP3)، برامج الحاسوب، ألعاب الفيديو، الإلكترونيات، الملابس، الأثاث، الطعام، الألعاب، المستندات، المواد الغذائية، قطع غيار السيارات، والكماليات...الخ. وأنشأت الأمازون مواقع إلكترونية مستقلة في كندا، المملكة المتحدة، ألمانيا، فرنسا، الصين، واليابان. وتمد أيضا العديد من البلاد ببعض منتجاتها عن طريق الشحن الدولي، تسعى أمازون دومًا للهيمنة على سوق التجارة الإلكترونية وفي الحقيقة هي ناجحة في تحقيق ذلك حتى الآن، لأنّها تهتم بالمستخدمين وتحاول توفير أفضل العروض لهم دومًا.

أمازون في السنوات الأخيرة أصبحت تقدم مميزات ضخمة جدا (إضافة للميزة الأساسية وهي توصيل المشتريات بشكل أسرع) من ضمنها خدمة مشاهدة الأفلام و الاستماع للموسيقى وخصومات خاصة على بعض البضائع المعروضة والتوصيل المجاني وخدمة تخزين الصور أونلاين وأخيرا تقديم خدمات الدخول بشكل مجاني على بعض الكتب والمجلات. كل هذه العروض والميزات الضخمة والتي تزداد مع مرور الوقت مقابل قيمة اشتراك سنوي ثابت ويقدم بخصم٥٠٪ تقريبا للطلبة الجامعيين أيضا.

اخر المستجدات والتطورات التي تخص هذه الشركة التجارية العملاقة ما اعلنت عنه بعزمها توظيف 120 الف عامل موسمي في الولايات المتحدة لتلبية الطلب المتزايد خلال فترة اعياد نهاية العام، وتتخذ المجموعة تدابير مماثلة سنويا غير أن المستوى المعلن عنه هذا العام يمثل ازديادا بنسبة 20 % مقارنة مع العام الماضي.

على صعيد ذي صلة، حقق موقع أمازون الياباني صافي مبيعات بلغ 8.3 مليار دولار العام الماضي بما يعادل 7.7 بالمئة من صافي مبيعات أمازون دوت كوم في العالم في حين سجل منافسه الرئيسي راكوتين إيرادات من التجارة الإلكترونية في اليابان بلغت 263.9 مليار ين (2.9 مليار دولار) في الفترة ذاتها.

اما في بريطانيا تمول شركة أمازون البرنامج الذي يدرس أفضل الحلول المناسبة للسماح باستخدام مئات الأجهزة الآلية الطائرة في سماء بريطانيا بأمان، وتزعم الشركة أنها تهدف إلى توصيل الطرود الصغيرة حتى باب منزلك في غضون 30 دقيقة من تسجيل طلب الشراء على الإنترنت.

بينما في الهند أعلنت شركة أمازون، التي تعمل في مجال التجارة عبر الإنترنت، أنها ستزيد من حجم استثماراتها في الهند بنحو 3 مليارات دولار، ليصل إجمالي حجم استثماراتها في ذلك البلد إلى أكثر من 5 مليارات دولار، وكانت شركة أمازون قد أعلنت في عام 2014 عن ضخ استثمارات بقيمة ملياري دولار في الهند، ووظفت بالفعل 45 ألف شخص هناك.

في امريكا، قررت مجموعة "أمازون" العملاقة خوض مجال الشحن مع إبرام عقد أعلنت عنه شركة تأجير الطائرات الأميركية "ايه تي اس جي" ينص على استئجار 20 طائرة "بوينغ 767" لمدة تراوح بين 5 و7 سنوات، وحصلت المجموعة التي تتخذ في سياتل (غرب الولايات المتحدة) مقرا لها على خيار أن تصبح مساهما كبيرا في "ايه تي اس جي" مع حصة تبلغ 19,9 % من رأسمال الشركة إذا مارست هذا الحق خلال السنوات الخمس المقبلة.

فيما دخلت شركة أمازون، عملاق التجارة عبر الإنترنت، مجال تقديم القروض للطلاب بالتعاون مع بنك ويلز فارغو الأمريكي، لتعرض معدلات فائدة أقل للمشتركين في خدمتها Prime Student "برايم ستيودنت"، ومقابل رسوم سنوية، تقدم خدمة برايم ستيودنت للمشتركين تخفيضات، وخدمة التسليم مجانا، وكذلك حرية الوصول إلى بث الفيديو من شركة أمازون، في وقت لاحق حظرت مجموعة "أمازون" التعليقات على المنتجات التي يحصل عليها الزبون بالمجان أو بأسعار مخفضة كثيرا، إلا في حال اعتبر صاحب التعليق جديرا بالثقة من قبل عملاق التوزيع على الانترنت. بحسب فرانس برس.

الى ذلك تريد شركة "امازون" العملاقة للتجارة عبر الانترنت فتح متاجر صغيرة تبيع فيها الحليب واللحوم ومنتجات اخرى طازجة على ما ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلا عن مصادر مطلعة على الملف.

ويمكن للزبائن في هذه المتاجر القيام بطلبيات الشراء عبر الهاتف الذكي او شاشات تعمل باللمس، تشمل منتجات ذات مدة صلاحية طويلة مثل حبوب الفطور، تسلم اليهم في اليوم ذاته، واوضحت الصحيفة ان هذه المتاجر ستكون مخصصة للمشتركين في خدمة "فريش" من امازون التي تسمح في بعض الولايات الاميركية وفي لندن بتوزيع سلع غذائية على المنازل في مقابل اشتراك قدره 15 دولارا في الشهر، فيما يلي ادناه احدث الاخبار واهم المشاريع الخاصة بشركة امازون عملاقة التجارة الالكترونية حول العالم.

"امازون" تستعين بمئة وعشرين الف عامل

اعلنت مجموعة "امازون" الاميركية العملاقة في مجال التجارة الالكترونية عزمها توظيف 120 الف عامل موسمي في الولايات المتحدة لتلبية الطلب المتزايد خلال فترة اعياد نهاية العام، وتتخذ المجموعة تدابير مماثلة سنويا غير أن المستوى المعلن عنه هذا العام يمثل ازديادا بنسبة 20 % مقارنة مع العام الماضي.

ومن اصل 100 الف عامل موسمي العام الماضي، تم توظيف اكثر من 14 الفا بعد انتهاء الاعياد في وظائف ثابتة بدوام كامل. وتأمل المجموعة "في زيادة العدد هذا العام" وفق مايك روث نائب رئيس "امازون" المكلف مراكز معالجة الطلبات. بحسب فرانس برس.

وتستعين مجموعات كبرى عدة بعمال موسميين لفترة اعياد نهاية العام، غير أن "امازون" تبدو اكثر تفاؤلا ازاء الطلب مقارنة مع مجموعات اخرى معروفة في قطاع التوزيع اذ ستبقي الاخيرة عموما على معدلات التوظيف الموجودة لديها عند مستوى ثابت او اقل بقليل مقارنة مع العام الفائت.

ارتكاب ممارسات احتكار

قالت صحيفة نيكي الاقتصادية اليومية إن لجنة التجارة العادلة في اليابان داهمت مكاتب وحدة شركة أمازون دوت كوم في البلاد على خلفية الاشتباه في الضغط على تجار التجزئة لعرض منتجات بأسعار أقل من المواقع الأخرى المنافسة.

ولم تذكر الصحيفة التي استندت إلى مصادر لم تسمها على دراية بالقضية متى تمت عملية المداهمة، وقال متحدث باسم اللجنة إنه لا يستطيع تأكيد التقرير لكنه أضاف "لن أقول إن المحتوى غير صحيح"، وامتنعت متحدثة باسم أمازون عن التعليق. بحسب رويترز.

وحقق موقع أمازون الياباني صافي مبيعات بلغ 8.3 مليار دولار العام الماضي بما يعادل 7.7 بالمئة من صافي مبيعات أمازون دوت كوم في العالم في حين سجل منافسه الرئيسي راكوتين إيرادات من التجارة الإلكترونية في اليابان بلغت 263.9 مليار ين (2.9 مليار دولار) في الفترة ذاتها.

تجارب جديدة لتسليم طرود بطائرات من دون طيار

تقول الشركة إنها تهدف إلى توصيل الطرود الصغيرة حتى باب منزلك في غضون 30 دقيقة من تسجيل طلب الشراء على الإنترنت، تتعاون الحكومة البريطانية مع شركة أمازون، عملاق شركات التجزئة، للبدء في إجراء اختبارات لعملية تسليم الطرود باستخدام طائرات من دون طيار حتى باب منزلك.

وقال الوزراء إنهم يرغبون في تمهيد الطريق أمام جميع الشركات كي تبدأ استخدام التكنولوجيا في المستقبل، لكن يظل لزاما على تلك الشركات إقناع الجمهور بأن استخدام طائرات محلقة بدون طيار حولهم من الأشياء الآمنة التي لا تخترق خصوصيتهم.

ثلاثة مشكلات كبرى، كيف يمكنك التحكم في طائرات من دون طيار خارج "نطاق الرؤية"؟، وتحتم القواعد المعمول بها حاليا أن يكون قائد الطائرة قادر على رؤية الطائرة طوال الوقت، كيف يمكن بناء طائرة من دون طيار لا تصطدم بأشياء؟ فمثلها مثل الكثير من السيارات ذاتية القيادة تحتاج هذه الطائرات إلى أجهزة استشعار للمساعدة في تجنب الاصطدام بأشياء، كيف يمكن بناء نظام يستطيع من خلاله قائد واحد السيطرة على كثير من الطائرات بدون طيار؟، وربما لن تجرى عمليات تصوير من جانب طائرات أمازون، لكن المستخدمين يعربون عن قلق بشأن طائرات أخرى محتملة.

ويعرب نويل شاركي، الأستاذ بجامعة شيفيلد وخبير أجهزة الروبوت ومؤسس مشارك في مؤسسة الروبوت المسؤول وحاليا محكم في برنامج حروب الروبوت لبي بي سي، عن قلقه بشأن تنامي استخدام الطائرات من دون طيار، وقال لي: "جميع المعلومات قابلة للسرقة، وجميع الطائرات من دون طيار قابلة للاختراق، ويمكن لأي شخص سرقة إحداها لتسليم مخدرات أو قنابل"، وأضاف :"تخترق طالبان الطائرات العسكرية من دون طيار منذ سنوات، وتسرق الفيديوهات المصورة و تستخدم عددا من البرامج حصلت عليها من السويد، وهو ما فعلته جماعة حزب الله لسنوات مع الطائرات بدون طيار التابعة للجيش الإسرائيلي"، وربما تكون أمازون مهتمة بذلك اليوم، لكن السؤال هو: من سيرغب في استخدام الطائرات من دون طيار في المستقبل؟.

شركة أمازون تزيد استثماراتها في الهند بـ 3 مليارات دولار

أعلنت شركة أمازون، التي تعمل في مجال التجارة عبر الإنترنت، أنها ستزيد من حجم استثماراتها في الهند بنحو 3 مليارات دولار، ليصل إجمالي حجم استثماراتها في ذلك البلد إلى أكثر من 5 مليارات دولار، وكانت شركة أمازون قد أعلنت في عام 2014 عن ضخ استثمارات بقيمة ملياري دولار في الهند، ووظفت بالفعل 45 ألف شخص هناك.

وقال جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، إن الشركة لا تزال ترى في الهند "فرصة هائلة"، وهي تمثل أسرع المناطق نموا بالنسبة للشركة، وفي عام 2014، قالت الشركة إن الهند في طريقها لأن تكون "أسرع البلدان نموا على الإطلاق" في مبيعات الشركة، لتحقق مبيعات إجمالية بنحو مليار دولار، لكن شركة أمازون تواجه منافسة شرسة من شركتي فليبكارت Flipkart وسناب ديل Snapdeal في الهند.

وجاء حديث رئيس شركة أمازون خلال مؤتمر في واشنطن، حضره رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، وقال بيزوس أمام اجتماع مجلس رجال الأعمال الأمريكي الهندي: "لقد خلقنا بالفعل 45 ألف وظيفة، ولا نزال نرى فرصة هائلة في الاقتصاد الهندي"، وأضاف: "فريق شركتنا بموقع Amazon.in يتجاوز أقصى الطموحات التي خططنا لها"، وفي خطاب إلى حاملي الأسهم في أبريل/ نيسان الماضي، تحدث بيزوس عن جهود شركته في تعليم أصحاب المشروعات الصغيرة في الهند حول البيع عبر الإنترنت.

وفي فبراير/ شباط الماضي، أطلقت الشركة Amazon Tatkal وهي خدمة تمكن البائعين من عرض سلعهم على الإنترنت في أقل من ساعة، وهي الخدمة التي قال عنها بيزوس إنها قد وصلت إلى البائعين في 25 مدينة.

أرباح أمازون تفوق التوقعات مع صعود إيرادات الخدمات السحابية

أعلنت أمازون. كوم عن أرباح وإيرادات فاقت توقعات المحللين لترتفع أسهمها في معاملات ما بعد الإغلاق مظهرة القوة السوقية المتنامية لنشاطها الأساسي في مجال التجزئة وقسم الخدمات السحابية الجديد، وزادت إيرادت الشركة 28.2 بالمئة إلى 29.13 مليار دولار وارتفعت إيرادات الحوسبة السحابية 64 بالمئة إلى 2.56 مليار دولار وزادت أرباح التشغيل لأكثر من ثلاثة أمثالها إلى 604 ملايين دولار، وبلغ صافي ربح الربع الأول من العام 513 مليون دولار بما يعادل 1.07 دولار للسهم مقارنة مع خسارة قدرها 57 مليون دولار أو 12 سنتا للفترة المقابلة من العام الماضي، وتوقع المحللون في المتوسط ربحا قدره 58 سنتا للسهم وإيرادات 27.98 مليار دولار وفقا لتومسون رويترز آي/بي/إي/اس.

"امازون" تخوض مجال الشحن الجوي بعد الموضة

قررت مجموعة "أمازون" العملاقة خوض مجال الشحن مع إبرام عقد أعلنت عنه شركة تأجير الطائرات الأميركية "ايه تي اس جي" ينص على استئجار 20 طائرة "بوينغ 767" لمدة تراوح بين 5 و7 سنوات، وحصلت المجموعة التي تتخذ في سياتل (غرب الولايات المتحدة) مقرا لها على خيار أن تصبح مساهما كبيرا في "ايه تي اس جي" مع حصة تبلغ 19,9 % من رأسمال الشركة إذا مارست هذا الحق خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتعد هذه الخطوة جزءا من الإستراتيجية التي تعتمدها "أمازون" منذ بضع سنوات للحد من اتكالها على مجموعتي الشحن الأميركيتين الكبيرتين "يو بي اس" و"فيديكس" اللتين قد تتكبدان خسائر كبيرة من جراء هذا القرار، وتطور "أمازون" خدماتها بسرعة كبيرة في مجال توزيع الطرود وتسليمها في اليوم عينه إلى عدة مدن أميركية كبيرة. بحسب فرانس برس.

وهي خاضت مجال نقل البضائع (مع شاحنات وطائرات مع طيار ومن دونه)، كما ينوي فرعها الصيني نقل البضائع بحرا إلى الولايات المتحدة. وهي حصلت على رخصة في هذا المجال من السلطات الفدرالية الأميركية، وتسعى "أمازون" إلى السيطرة على سلسلة التوزيع من البداية إلى النهاية.

موقع أمازون مفيد لصناعة السينما

يفتح مهرجان كان السينمائي الدولي في دورته التاسعة والستين هذا العام بعض المجال لمواقع بث مقاطع الفيديو على الانترنت ليتيح لموقع أمازون أول ظهور له على البساط الأحمر مع استبعاد موقع نتفليكس، وقال مدير المهرجان تييري فريمو إن وجود أمازون هو أمر جيد لأن خدمة بث مقاطع الفيديو بحسب الطلب تعرض الأفلام في دور العرض قبل بثها على الانترنت، وتفضل صناعة الأفلام عرض الأفلام في دور السينما أولا وبشكل حصري لمدة عادة ما تصل إلى ثلاثة شهور قبل طرحها على اسطوانات أو على الانترنت. ويقوم موقع نتفليكس بعرض الأفلام بدور العرض وعلى الانترنت في الوقت ذاته.

وقال فريمو لرويترز قبل مراسم افتتاح المهرجان يوم الأربعاء "أمازون مختلف عن نتفليكس. فهو موزع ومنتج حقيقي.. لديهم وودي آلان لكن لديهم أيضا بعض الأفلام الأجنبية. لذا فهذه أنباء طيبة لأنه بفضلهم سيتسنى توزيع هذه الأفلام"، وسيفتتح فيلم المخرج الأمريكي وودي ألان الجديد (كافيه سوسايتي) المهرجان وهو واحد من خمسة أفلام لأمازون اختيرت للعرض في المهرجان. ويشارك ثلاثة من هذه الأفلام في المسابقة الرئيسية.

ومن الأفلام التي توزعها أمازون فيلم (ذا نيون ديمون) للمخرج نيكولاس فيندينج ريفن و فيلما (باترسون)و (جيمي دانجر) للمخرج جيم جارموش وفيلم (ذا هاند ميدن) للمخرج باك تشان ووك، وقال فريمو "وجود أمازون ليس مهما لمهرجان كان (فحسب). إنه مهم لصناعة السينما ككل، "أعتقد أنها أنباء طيبة. إنها أموال.. نوع جديد من الأموال. أن تشتري أمازون أربعة أو خمسة أفلام هو مؤشر جيد على أن السينما لا تزال على قيد الحياة"، وهذا العام اشترى نتفليكس وأمازون 12 فيلما في المجمل في مهرجان صاندانس السينمائي بينما عرض مهرجان البندقية السينمائي فيلم (بيستز أوف نو نيشن) لنتفليكس العام الماضي.

شركة أمازون تدخل مجال قروض الطلاب

دخلت شركة أمازون، عملاق التجارة عبر الإنترنت، مجال تقديم القروض للطلاب بالتعاون مع بنك ويلز فارغو الأمريكي، لتعرض معدلات فائدة أقل للمشتركين في خدمتها Prime Student "برايم ستيودنت"، ومقابل رسوم سنوية، تقدم خدمة برايم ستيودنت للمشتركين تخفيضات، وخدمة التسليم مجانا، وكذلك حرية الوصول إلى بث الفيديو من شركة أمازون.

ويعد بنك ويلز فارغو واحدا من أكبر مقدمي القروض للطلاب في الولايات المتحدة، ويساعد الاتفاق بنك ويلز فارغو على ترويج خدماته المالية، وكذلك يساعد شركة أمازون على جذب الطلاب، وسيكون مشتركو خدمة برايم ستيودنت مؤهلين، للحصول على تخفيض بنسبة 5 في المئة على القروض الطلابية، من بنك ويلز فارغو.

وقال جون راسموسن، رئيس قسم الإقراض الشخصي في بنك ويلز فارغو، في بيان: "نحن نركز على الابتكار والذهاب إلى عملائنا حيث يوجدون، ويحدث هذا على نحو متزايد في الفضاء الرقمي"، وفي تصريح منفصل، قال راسموسن لوكالة رويترز للأنباء إن البنك لا يدفع مقابل لشركة أمازون، نظير ربطها بين الطالب والبنك.

وتحصل أمازون على رسوم سنوية بقيمة 49 دولارا في الولايات المتحدة، و39 جنيها استرلينيا في بريطانيا، مقابل خدمة برايم ستيودنت، وتعد هذه الرسوم نصف ما تحصل عليه الشركة مقابل عضوية خدمة Prime برايم العادية، وفي رسالة إلكترونية، قالت الشركة إنها لديها "سجل سابق في الاستثمار في العروض الهائلة للطلبة" وإنها "سعيدة" بالشراكة الجديدة.

"امازون" تحظر اغلبية التعليقات على المنتجات المجانية او المخفضة الاسعار

حظرت مجموعة "أمازون" التعليقات على المنتجات التي يحصل عليها الزبون بالمجان أو بأسعار مخفضة كثيرا، إلا في حال اعتبر صاحب التعليق جديرا بالثقة من قبل عملاق التوزيع على الانترنت. بحسب فرانس برس.

وكانت المجموعة العملاقة قد أجازت في السابق التعليق على هذا النوع من العروض، في حال أشارت المنشورات بوضوح إلى أن آراء أصحاب التعليات قد تكون منحازة لأنهم حصلوا على السلع ضمن عرض خاص، وذكر تشي تشو نائب رئيس قسم الزبائن في "أمازون" بأن المجموعة لطالما حظرت التعلقيات المدفوعة الأجر، ما خلا في حال كانت على منتجات مجانية أو مخفضة الأسعار، وهو أشار في رسالة على الانترت إلى أن هذا النوع من التعليقات "لا يشكل سوى جزء بسيط من عشرات الملايين من التعليقات التي تتلقاها أمازون وهو قد يعود بالنفع على الزبائن، في حال قدم وفق الأصول، إذ أنه يعطيهم لمحة عن منتجات معروفة وأخرى أقل شهرة"، وقد حدثت المجموعة الأميركية الخطوط التوجيهية لاستخدام منصتها مع حظر التعليقات على المنتجات المجانية أو تلك المقدمة بأسعار مخفضة، ما عدا في الحالات التي يكون فيها صاحب التعليق مشتركا في برنامج "أمازون فاين".

وأكد تشو أن "أمازون" لا تحاول التأثير على محتويات "فاين" وهي لا تلزم أحدا بإبداء رأيه بالمنتج بعد تلقيه، والاستثناء الوحيد في هذه الحال هو الكتب التي لطالما شجعت "أمازون" على التعليق على نسخ مقدمة مسبقا من هذه المصنفات.

امازون تريد فتح متاجر فعلية لبيع المنتجات الطازجة

تريد شركة "امازون" العملاقة للتجارة عبر الانترنت فتح متاجر صغيرة تبيع فيها الحليب واللحوم ومنتجات اخرى طازجة على ما ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلا عن مصادر مطلعة على الملف.

ويمكن للزبائن في هذه المتاجر القيام بطلبيات الشراء عبر الهاتف الذكي او شاشات تعمل باللمس، تشمل منتجات ذات مدة صلاحية طويلة مثل حبوب الفطور، تسلم اليهم في اليوم ذاته، واوضحت الصحيفة ان هذه المتاجر ستكون مخصصة للمشتركين في خدمة "فريش" من امازون التي تسمح في بعض الولايات الاميركية وفي لندن بتوزيع سلع غذائية على المنازل في مقابل اشتراك قدره 15 دولارا في الشهر. بحسب فرانس برس.

وتدرس الشركة امكانية بناء هذه المتاجر على شكل "درايف" اي تسلم البضائع التي طلبت عبر الانترنت الى المستهلك في سيارته من دون ان يضطر الى الترجل منها، واكتفت ناطقة باسم المجموعة بالقول لوكالة فرانس برس "لا نعلق على الشائعات والتكهنات".

وهي ليست المرة الاولى التي تفتح فيها شركة "امازون" العملاقة متاجر فعلية. فقد دشنت العام الماضي اول مكتبة لها في سياتل (شمال غرب) وقد اعلنت عن فتح متاجر جديدة في مدن اميركية اخرى، ومن خلال تعزيز تقديماتها في مجال المنتجات الطازجة والبقالة، تزيد امازون الضغط على المتاجر التقليدية مثل "وول مارت"، التي لا يزال غالبية المستهلكين يتوجهون اليها لشراء السلع الغذائية.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
3