يعد أمازون أكبر موقع على شبكة الإنترنت لبيع الكتب، الموسيقى والأفلام ويعرض ما يزيد عن 4.7 مليون منتج تتنوع ما بين كتب، وموسيقى وألعاب وغيرها من المنتجات، هذا الموقع الضخم

حقق نجاحات بارزة وارباح هائلة منذ انطلاقه وحتى الآن، يعزو المتخصصون في هذا الشأن سر تميّز ونجاح هذا الموقع منذ بدايته عام 1995 م وبقاءه على هذا النجاح طيلة هذه الفترة وحتى اللحظة الراهنة، الى مجموعة من العوامل تتمثل أحد أهم الأسباب التي جعلت من موقع أمازون موقعاً ناجحاً اهتمامه بجانب خدمة العملاء ووضع العملاء أولاً هذا الاهتمام تُرِجم إلى خطوات عديدة أبرزها: سرعة التوصيل، وتوفر ما يريده العملاء في الموقع وتوفير الخصومات والعروض الخاصة للعملاء.

تمتلك امازون بنية تحتيّة قوية، كونها ركزّت على تقوية جانب خبرتها في مجال التجارة الالكترونية، فلم تعد أمازون بحاجة إلى تخزين كل المنتجات في مستودعاتها . بل قامت بتخزين فقط المنتجات التي يكثر عليها الطلب في مستوداعتها بينما أوكلت مهمة باقي المنتجات للشركات المتعاونة، كذلك نماذج الأرباح تتنوع جداً في أمازون وهذا سبب مهم من نجاحها، فالعضويات الذهبية والعمولات بل حتى بيع المنتجات الخاصة بالشركة أو الخدمات ، كلها تشكل أنواع لنماذج الأرباح التي اعتمد عليها موقع أمازن.

وقد يتساءل البعض هل هناك عوامل نجاح أخرى ؟، نعم ولا شك، ويبقى التطوير المستمر وعدم الركون لكونك صاحب السبق في السوق first mover، هو سر نجاح أمازون الأكبر طيلة تلك السنوات.

وضمن ابرز علميات التطوير تطمح شركة "امازون" الاميركية العملاقة التي تخوض غمار انتاج الافلام الخاصة بها لمنافسة "نتفليكس"، الى الفوز بجائزة اوسكار وزيادة وتيرة انتاجها على ما قال رئيسها، فيما قدمت خدمة "برايم" نجاحا مذهلا وارباح غير مسبوقة، حيث تقدم باشتراك 99 دولارا في السنة في الولايات المتحدة وتوفر الولوج الى مضامين امازون الرقمية المتزايدة مثل الكتب الالكترونية والموسيقى واشرطة الفيديو بالبث التدفقي فضلا عن تسليم مجاني للمشتريات في متاجر امازون الالكترونية، ولم يسبق لامازون ان كشفت عن عدد مشتركي "برايم" متحدثة فقط عن "عشرات الملايين".

كما تأمل المجموعة الاميركية العملاقة في مجال البيع على الانترنت في ان تصبح لاعبا اساسيا في الاستخدام التجاري للطائرات دون طيار، وتأمل ايضا في استخدامها في عمليات شحن سريعة لطرود صغيرة في اطار مشروع "برايم اير".

في الوقت نفسه دعا نائب رئيس مجموعة "امازون" المكلف مشروع "برايم اير" غور كيمشي خلال مؤتمر نظمته وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) في ولاية كاليفورنيا غرب الولايات المتحدة الى انشاء منطقة جوية "للترانزيت السريع" ضمن ممر جوي على علو 200 الى 400 قدم (61 الى 122 مترا) مخصصة للطائرات من دون طيار الاكثر تقدما على الصعيد التقني والافضل تجهيزا خصوصا لأجل تفادي الاصطدامات. هذا النوع من الطائرات هو الذي تأمل "امازون" في استخدامه في عمليات الشحن.

ضمن اطار اقتصادي، اعلنت مجموعة "امازون" الاميركية العملاقة عبر الانترنت انها ستوظف ستة الاف شخص بدوام كامل في الولايات المتحدة تلبية للطلب الكبير لا سيما في خدمات التوزيع والتسليم، وستحصل عمليات التوظيف في مراكز التوزيع التابعة للمجموعة في حوالى 12 ولاية اميركية على ما اوضح البيان. اما المناصب الرئيسية فهي في جمع البضائع وارسالها وتسليمها على ما اضافت المجموعة التي تتخذ في سياتل (شمال غرب) مقرا لها، واوضحت "امازون التي كان عدد موظفيها يصل الى 154 الفا في نهاية كانون الاول/ديسمبر في العالم باسره، ان هذه المناصب في فرص عمل مستحدثة.

من جانب آخر، أسس الأخوان التوأمان حميد وسعيد محمدي شركة تجارة التجزئة الإلكترونية ديجيكالا بعدما وجدا صعوبة في شراء آلة تصوير رقمية لينتهي بهما المطاف إلى شراء آلة مقلدة. وبعد ثماني سنوات تقول "أمازون إيران" إن 900 موظف يعملون بها وإنها تتلقى 10 آلاف طلبية يوميا، وفي ظل احتمال رفع العقوبات المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي المثير للخلاف أوائل العام المقبل تواجه أكبر شركة تجزئة إلكترونية في إيران منافسة محتملة من أمازون الأصلية وغيرها لكن التفاؤل يحدو الشقيقين البالغين من العمر 36 عاما، وعليه تضفي المعلومات المذكور بان شركة امازون حققت نجاحا عالميا كباقي الشركات العالمية الاخرى هذا النجاح لايمكن نكرانه فمالذي تنتظره انت قم واضف شيئا جديدا, اصعد الى القمة وضع بصمتك على الانترنت.

شركة "امازون" تطمح للفوز بجائزة اوسكار

في سياق متصل اوضح رئيس المجموعة جيف بيزوس لصحيفة "دي فيلت" الالمانية "نريد ان نفوز بجائزة اوسكار" معلنا نيته انتاج "16 فيلما في السنة" في مقابل 12 فيلما اعلن عنها في كانون الثاني/يناير الماضي، وقد استثمرت "امازون" من خلال خدمتها "برايم" لايجار الافلام بموجب اشتراك، كثيرا لتعزيز ما تقدمه من اشرطة الفيديو وقد انطلقت على غرار "نتفليكس" في انتاج الافلام الخاصة بها لا سيما المسلسلات التلفزيونية فضلا عن الافلام السينمائية، وقد فازت الشركة بخمس جوائز "ايمي" التلفزيونية الاميركية هذه السنة بفضل مسلسلها "ترانسبارنت"، وتطمح "امازون" الى خوض غمار الاوسكار. بحسب فرانس برس.

ولم يستبعد جيف بيزوس في المستقبل الحصول على حقوق نقل بطولة العالم لكرة القدم والدوري الانكليزي او الالماني، واوضح "هذا امر ليس بمستحيل. الرياضة مجال مثير للاهتمام" مشددا في الوقت ذاته على الاموال الطائلة للحصول على حقوق بث المباريات الرياضية، وقال بيزوس انه ينتظر الضوء الاخضر من السلطات لاطلاق خدمته "برايم اير" التي تستخدم الطائرات الصغيرة من دون طيار لتوزيع الرزم الصغيرة.

ما فعلته خدمة "برايم" قبل عيد الميلاد؟

فيما كشفت شركة التوزيع الاميركية العملاقة عبر الانترنت "امازون" عن اداء "قياسي" في نهاية السنة الحالية مشيرة خصوصا الى انها كسبت اكثر من ثلاثة ملايين مشترك عبر العالم في خدمة "برايم" في الاسبوع الثالث من كانون الاول/ديسمبر فقط.

و"برايم" خدمة باشتراك 99 دولارا في السنة في الولايات المتحدة وتوفر الولوج الى مضامين امازون الرقمية المتزايدة مثل الكتب الالكترونية والموسيقى واشرطة الفيديو بالبث التدفقي فضلا عن تسليم مجاني للمشتريات في متاجر امازون الالكترونية، ولم يسبق لامازون ان كشفت عن عدد مشتركي "برايم" متحدثة فقط عن "عشرات الملايين".

وقدرت الشركة المتخصصة "كونسيومر إنتليجنس ريسيرتش بارترنز" عدد المشتركين ب47 مليونا نهاية ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة واعتبرت انهم ينفقون مرتين اكثر في المتاجر الالكترونية التابعة للمجموعة مقارنة بالزبائن غير المشتركين.

وشددت امازون ان مشتركيها طلبوا خلال فترة الاعياد "ما يزيد عن 200 مليون سلعة اكثر" من العام الماضي فيما تضاعف عدد ساعات مشاهدة اشرطة الفيديو على خدمتها "برايم فيديو" مقارنة بالعام 2014.

استخدام طائرات بلا طيار لتوصيل الطرود

من جهة أخرى نشرت شركة امازون تسجيلا مصورا لنموذج عن تقنية أعلنت عنها منذ عامين لتوصيل الطرود بطائرات بلا طيار، وظهر في التسجيل الترويجي وهو بصوت المذيع التلفزيوني جيريمي كلاركسون أسرة تسلمت خلال نصف ساعة حذاء لكرة القدم طلبته بعد ان مزق كلبها المدلل الحذاء القديم، وقال كلاركسون في التسجيل "في الوقت المناسب ستكون هناك أسرة كاملة من طائرات امازون بلا طيار. تصميمات مختلفة لبيئات مختلفة". بحسب فرانس برس.

ظهر في التسجيل صندوق الحذاء الذي طلبته الأسرة من موقع امازون للتسوق على الانترنت وهو يوضع داخل جسم طائرة بلا طيار. وقال كلاركسون إنها ارتفعت رأسيا مثل طائرات الهليكوبتر نحو 400 قدم ثم انطلقت بعد ذلك بشكل أفقى كالطائرة المعتادة، وذكر ان النموذج المصور في التسجيل يمكنه الطيران 24 كيلومترا.

وأضاف أن النموذج مزود "بتكنولوجيا استشعار وتفادي" تستشعر ما في الطريق من عقبات وتتفاداها، وظهرت في الفيديو الطائرة بلا طيار وهي تقترب من هدفها وتنزل الطرد ثم تحلق عائدة من حيث أتت، وجاء توقيت نشر الفيديو عشية ما يعرف باسم "يوم الاثنين الالكتروني" وهو من أهم أيام التبضع من على الانترنت، ولم تحدد امازون موعدا لادخال طائرات الطرود بلا طيار للخدمة.

اطلاق صاروخ للرحلات التجارية للفضاء

على صعيد مختلف، أعلن جيف بيزوس مؤسس موقع أمازون الشهير على الانترنت ان شركة (بلو أوريجن) للنقل الفضائي التي يملكها أمامها نحو عامين من اختبارات الرحلات قبل أن تعرض خدماتها لسفر ركاب إلى الفضاء، وأعلنت شركة (بلو اوريجن) عن عملية اعادة هبوط ناجحة لصاروخ دون مداري في قاعدة اطلاقه وهي خطوة رئيسية في مشوار إنتاج صواريخ يمكن اعادة استخدامها عدة مرات، وقال بيزوس الذي يملك أيضا صحيفة واشنطن بوست في مقابلة "تمت اعادة اختبار الرحلات بما يتضمن مخاطر جمة وما يؤكد سلامة كثير من العناصر الخاصة بالتصميم"، وقال إن القدرة على اعادة استخدام الصاروخ مرة اخرى ستخفض من النفقات وهو تطور رئيسي يعدل من قواعد اللعبة في صناعة الفضاء.

ومضى يقول "عندما تخفض من نفقات الوصول الى الفضاء بدرجة كبيرة فانك تغير من عناصر السوق في حدود المتاح"، وأضاف ان من المقرر اجراء اختبار رحلات أخرى لمدة عامين قادمين قبل أن يتمكن الناس من ركوب مركبة الفضاء (نيو شيبرد)، وصممت المركبة بحيث تتسع لستة ركاب لارتفاع 100 كيلومتر فوق سطح الأرض لتغزو المركبة المنطقة الفاصلة بين الغلاف الجوي للأرض والفضاء الخارجي، وقال بيزوس "سندخل عالم العمليات التجارية عندما نكون مستعدين لذلك وفي رأيي انه اذا كان بمقدورك التفكير في اختبار جديد فعليك ان تقدم على ذلك"، وانطلق الصاروخ (نيو شيبرد) من قاعدة اطلاقه في (بلو أوريجن) بغرب تكساس يوم الاثنين ووصل إلى مدار ثانوي على ارتفاع 100 كيلومتر ثم عاود الهبوط في نفس قاعدة اطلاقه في رحلة استغرقت ثماني دقائق.

وفي مثل هذه الاختبارات فان الصواريخ لا تنطلق بالسرعة اللازمة للافلات من جاذبية كوكب الارض لذا فانها تعود للغلاف الجوي للارض بفعل الجاذبية مثلها مثل أي صاروخ باليستي، وفشل صاروخ مماثل في رحلة هبوط في ابريل نيسان الماضي بسبب مشكلة في النظام الهيدروليكي، ويعمل المحرك الصاروخي بمزيج من الاكسجين السائل والهيدروجين السائل في كبسولة المركبة الفضائية.

وشركة (بلو أوريجن) واحدة من عدة شركات تعتزم توفير خدمات تجارية بالمركبات الفضائية. وسجل السفر الفضائي التجاري قفزة كبيرة بعدما منحت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) عقدا بقيمة 6.8 مليار دولار لشركة بوينج وشركة سبيس اكسبلوريشن تكنولوجيز (سبيس إكس) لصناعة مركبات "تاكسي الفضاء" تمتلكها تجاريا وتشغلها لنقل رواد الفضاء لمحطة الفضاء الدولية، ويسمح عقد ناسا لبوينج ببيع جولات للسائحين وخططت (سبيس إكس) بالفعل لعرض رحلات للسائحين لكنها لم تقل ما إذا كانت ستنقل سائحين في مهامها التابعة لناسا.

أمازون يطلق متجرا إلكترونيا للأشغال اليدوية

يدخل متجر أمازون الإلكتروني سوق الأشغال اليدوية بإنشاء فرع خاص ببيع المنتجات اليدوية على الإنترنت، ويمكن الالتحاق بالخدمة التي يقدمها 5 آلاف مورد الآن، من خلال الدعوة.

ويشترط في المنتجات المباعة ألا تكون صنعت في مصانع.

وقال بيتر فارسي نائب رئيس شركة أمازن "الآلاف يبحثون عن هذه المنتجات على موقعنا يوميا"، وسيتقاضى موقع أمازن في البداية 12 في المئة من سعر السلع المباعة، بينما تتقاضي الشركة المنافسة 3.5 في المئة من الموردين البالغ عددهم 1.5 مليون.

وقال المدير العام للشركة تشاد ديكرسون لوكالة أسوشيتد برس إن حوالي نصف الموردين للشركة استخدموا مواقع أخرى لترويج بضاعتهم، لكن موقع Etsy يعتبر مركز دخلهم الرئيسي، وأضاف قائلا أنه يعتقد أن "Etsy" هو الأفضل لترويج هذه المنتجات، ووراءه عشر سنوات من الخبرة.

امازون تطلق خدمتها للمساعدة الصوتية في المنزل الموصول

كما أعلنت مجموعة "امازون" عن البدء ببيع خدمتها للمساعدة الصوتية التي تسمح بالتحكم بأجهزة في منزل موصول، وتسمح هذه الخدمة المعروفة ب "إيكو" بالتحكم بأنظمة الإنارة أو التدفئة مثلا أو بطلب منتجات من "أمازون" بناء على توجيهات صوتية، وقد طرح هذا الجهاز الأسود الأسطواني الشكل للبيع بسعر 179 دولارا وهو بات متوافرا للعامة بعدما كان حكرا على بعض الزبائن الذين تلقوا دعوات من "امازون". بحسب فرانس برس.

وقال غريغ هارت نائب رئيس "امازون" في بيان أن "تفاعل الزبائن مع +امازون إيكو+ كان جد إيجابي وقد عملنا جاهدين لتوفيره بأسرع وقت ممكن"، ويستند هذا الجهاز الذي يطلق عليه أيضا اسم "أليكسا" إلى معطيات الحوسبة السحابية ويعتبر منافسا لخدمة "سيري" من "آبل"، وأوضحت المجموعة الأميركية أن "أليكسا" مزود بميكروفونات تسمح له بتلقي التوجيهات الصوتية حتى عندما تكون الموسيقى مرتفعة في القاعة على سبيل المثال، ويمكن أيضا التحكم به عن بعد من خلال استخدام تطبيقات مجانية مصممة للهواتف الذكية العاملة بأنظمة "أندرويد" و"آبل".

سبايك لي يتولى إخراج أول فيلم من إنتاج "أمازون"

أعلنت "أمازون" عن تعيين المخرج الاميركي سبايك لي لإخراج أول فيلم حصري من إنتاجها، مع كوكبة من المشاهير، مثل جينيفر هادسن وجون كيوزاك وسامويل ال جاكسون وويسلي سنايبس وأنجيلا باسيت، وقد انتهى تصوير الفيلم الذي يحمل مؤقتا عنوان "شي-راك" في شيكاغو، بحسب ما جاء في البيان الصادر عن "أمازون". بحسب فرانس برس.

وتقع أحداث هذا الفيلم في قلب الأحياء الفقيرة والعنيفة في شيكاغو، وقال تيد هوب مدير الإنتاجات السينمائية لدى "أمازون" إنه "من المستحيل إيجاد مخرج أفضل ندشن معه استوديوهاتنا"، واصفا "شي-راك" بأفضل فيلم وأكثرها جرأة على الأرجح للمخرج المرشح مرتين لجائزة "أوسكار"، وصرح سبايك لي الذي يعد من أكبر المخرجين في العالم والذي حاز جائزة "إيمي" سنة 2007 عن وئائقي "وين ذي ليفز بروك" المتمحور على إعصار كاترينا "يشرفني أن أخرج فيلما تطلق بفضله أمازون استوديوهاتها ويتطرق إلى موضوع بهذه الأهمية"، وتسعى استوديوهات "أمازون أوريجينال موفيز" إلى شراء الأفلام وإنتاج أعمال خاصة بها تخرج إلى الصالات لكنها تعرض مسبقا بشكل حصري في خدمتها "أمازون برايم" المدفوعة الأجر.

أمازون إيران!

على صعيد مختلف، أسس الأخوان التوأمان حميد وسعيد محمدي شركة تجارة التجزئة الإلكترونية ديجيكالا بعدما وجدا صعوبة في شراء آلة تصوير رقمية لينتهي بهما المطاف إلى شراء آلة مقلدة. وبعد ثماني سنوات تقول "أمازون إيران" إن 900 موظف يعملون بها وإنها تتلقى 10 آلاف طلبية يوميا، وفي ظل احتمال رفع العقوبات المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي المثير للخلاف أوائل العام المقبل تواجه أكبر شركة تجزئة إلكترونية في إيران منافسة محتملة من أمازون الأصلية وغيرها لكن التفاؤل يحدو الشقيقين البالغين من العمر 36 عاما.

وقال حميد خلال مقابلة عبر الهاتف في إطار قمة رويترز للاستثمار في الشرق الأوسط "العقوبات تتمخص عن أخطار وفرص. فشركة ديجيكالا نمت سريعا نظرا لغياب كبار المنافسين العالميين عن البلاد، "لكننا الآن نشعر بأن أقدامنا راسخة بما فيه الكفاية للترحيب برفع العقوبات"، بدأ الأخوان نشاطهما ببيع أجهزة إلكترونية وكتابة لمحات عن هذه المنتجات في سبيل بناء قاعدة من العملاء الإيرانيين ممن ليسوا على دراية بالأجهزة الإلكترونية المتطورة ولم يخوضوا تجربة التسوق على الإنترنت. بحسب رويترز.

وقال سعيد "إنه نشاط جديد في إيران إذ تكاد لا تجد أحدا خاض تجارب تتعلق بالتجارة الإلكترونية أو التسويق على الإنترنت في البلاد. وكان علينا أن ندرب فريقنا"، وتخرج الشقيقان من جامعة شريف في طهران وبدآ عملها من مكتب صغير وقاما بتوصيل البضائع بنفسهما إلى الزبائن في المدينة، ونمت الشركة مع غيرها من الشركات الناشئة مثل "تاكسي-ياب" لخدمات سيارات الأجرة و"تخفيفان" لكوبونات الخصومات مع انعزال البلاد بشكل متزايد عن بقية العالم، ودخلت ديجيكالا مجالات بيع مستلزمات الرياضة ورحلات التخييم والملابس والأحذية والمجوهرات ومستلزمات التجميل والكتب بل وتحميل مقاطع الفيديو لسكان إيران البالغ عددهم نحو 80 مليون نسمة، ولم تكشف الشركة عن صافي أرباحها أو قيمة إيراداتها لكنها تقول إنها تنمو بوتيرة سنوية قدرها 200 بالمئة وتتلقى طلبيات حتى من القرى النائية بفضل برنامج حكومي يهدف إلى توسيع قاعدة مستخدمي الإنترنت في البلاد.

وتقوم الشركة بتوصيل الطلبيات في المدن الكبرى من خلال موظفيها أو عبر أنظمة البريد الوطنية والخاصة في المناطق النائية، وفي الشهر الماضي قال حسين مهري الرئيس التنفيذي لشركة إيران بوست الحكومية لخدمات البريد إن الإيرانيين سيستطيعون قريبا تلقي الطرود من إيباي وأمازون وعلي بابا، لكن الشقيقين احتفظا برباطة جأشهما، فيقول سعيد "ليس بالضرورة أن تشكل أمازون وإيباي خطرا على ديجيكالا أو حتى منافسا لها نظرا لأن هاتين الشركتين الكبريين في مجال التجزئة الإلكترونية لم تبديا تحمسا كبيرا لدخول السوق الشرق أوسطية"، وقد ترفض الشركات الأجنبية أيضا مواجهة التحديات القانونية واللوجستية والثقافية في إيران أو المخاطر السياسية هناك. وأشار حميد الذي تلقى تدريبا في مجال الهندسة الصناعية إلى أن الأجانب قد يشكلون تحالفات مع الشركات المحلية.

وقال "نعتقد أن المستثمرين الأجانب لديهم فرصة أكبر للنجاح إذا اتبعوا نماذج المشروعات المشتركة وأقاموا شراكات مع الشركات المحلية. فالسوق الإيرانية ليست بالبساطة التي تبدو عليها من الخارج"، ويرى الرجلان أن رفع العقوبات الذي قد يوفر مناخ اقتصادي أفضل ويتيح الفرصة للحصول على التمويلات والتكنولوجيا الأجنبية ودخول الأسواق الخارجية قد يسمح لشركتهما بالتوسع خارج حدود إيران. وقال حميد "أمام ديجيكالا فرصة لأن تصبح كبرى شركات التجزئة الإلكترونية في المنطقة"، ويقول سعيد "تحتاج التجارة الإلكترونية إلى جمع التمويلات والاستثمار كل عام تقريبا. ونشعر أن الوقت قد حان لأن يشهد قطاع التجارة الإلكترونية الإيراني استثمارات أجنبية كبيرة".

أرباح امازون بالأرقام

في نيسان / أبريل 1998، اشترت الأمازون قاعدة بيانات الافلام على الإنترنت (IMDb).

في آب / أغسطس 1998، اشترت الأمازون كامبريدج، وبلانتأوول القائم ل800،000 سهم من أسهم الأمازون.. وتدير PlanetAll على شبكة الإنترنت دفتر العناوين والتقويم ،وخدمة التنبيه.في نفس الصفقة اكتسبت الأمازون ساني فيل القائمة على Junglee.com ,و XML- القائمة على استخراج البيانات بدءا من 1.6 مليون سهم من اسهم امازون. والصفقتان معا يقدروا بقيمة 280 مليون دولار في هذا الوقت.

في يونيو 1999، اشترت الأمازون إنترنت اليكسا, و Exchange.com في مجموعة من صفقات الاسهم بتكلفة حوالى 645 مليون دولار.

في عام 2003، اشترت الأمازون منافستها في بيع الموسيقى على الإنترنت CD Now

في عام 2004، اشترت امازون Joyo.com، موقع التجارة الإلكترونية الصينى.كما أنها اول مرة A9.com، وهي شركة تركز على البحث والابتكار وبناء التكنولوجيا.

في آذار / مارس 2005، اكتسب BookSurge الأمازون، وطباعة الطلب على الشركة، وMobipocket.com، eBook شركة برمجيات.

في تموز / يوليو 2005، تم شراؤها في منطقة الأمازون CreateSpace.com (سابقا CustomFlix)، Scotts فالي (كاليفورنيا) القائمة على توزيع أقراص الفيديو الرقمية على الطلب.[20] ومنذ حيازتها، ووسعت CreateSpace على الشبكة لتشمل خدمات بناء على الطلب والكتب والاسطوانات، وكذلك تنزيل الفيديو. يوم 30 يوليو 2007، والمحفوظات الوطنية وأعلنت الشركة انها تجعل الآلاف من الأفلام التاريخية متاحة للشراء عن طريق CreateSpace.[21]

في شباط / فبراير 2006، حصلت الأمازون Shopbop، ماديسون، ويسكونسن على أساس التجزئة مصمم للملابس والاكسسوارات للنساء.[22]

في أيار / مايو 2007، حصلت الأمازون dpreview.com، ومقرها لندن مراجعة موقع التصوير الرقمي التي أوجدتها فيل Askey له هواية شخصية الموقع وبريليانس أغنية، أكبر ناشر المستقلة audiobooks في الولايات المتحدة.[23]

في كانون الثاني / يناير 2007 أنشئت Endless.com، منفصلة التجارة الإلكترونية مع التركيز على العلامة التجارية أحذية [24]

في كانون الثاني / يناير 2008، والأمازون وأعلنت الشركة انها اكتساب audiobook مزود Audible.com عن 300 مليون دولار نقدا.

في يونيو 2008، والأمازون وأعلنت أنها حصلت Fabric.com، نسيج متجر على شبكة الإنترنت.[25]

في يوليو 2008، أمازون IMDb الفرعية شراؤها Mojo شباك التذاكر، وهو موقع يتتبع الفيلم مبيعات في المسارح.[26]

في آب / أغسطس 2008، كانت قد أعلنت أمازون اتفاقا لشراء فيكتوريا، قبل الميلاد، تقوم AbeBooks، بائع الجديدة والمستعملة من المطبوعات والكتب النادرة.[27] وفي وقت لاحق من ذلك الشهر في منطقة الأمازون وأعلنت الشركة انها ومقرها سياتل اكتساب ****fari، كتابا على أساس موقع الشبكة الاجتماعية، لمبلغ لم يكشف عنه.[28]، كجزء من شراء Abebooks الأمازون كما حصلت على حصة إضافية في ****fari "sمنافس LibraryThing، AbeBooks التي سبق أن اشترت حصة 40 بالمئة في وملكية Bookfinder.com برمتها، Gojaba.com، والقائمة بين الإدارة والخدمة FillZ، وكلها مملوكة AbeBooks في وقت اقتنائها.

في تشرين الأول / أكتوبر 2008 المكتسبة إنعكاسي ترفيه [29]، وعارضة شركة تطوير لعبة فيديو، في يوليو 2009 وافق على الحصول على الأمازون Zappos [30]، والإنترنت والملابس والأحذية لمتاجر التجزئة. الصفقة ستغلق هذا الخريف.

من هو مؤسس شركة امازون ومتى تم تأسيسها؟

من اسس هذه الشركة كان جيف بيزوس من اغنى اغنياء الانترنت ولد في 12 يناير 1964، هو المؤسس، الرئيس، المدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة أمازون، عمل محللا ماليا لشركة D.E Shaw قبل أن يؤسس شركة أمازون عام 1994. في عام 1999 اختير جيف بيزوس كـ”شخصية العام” التي تختارها مجلة التايم كل عام. تأسست الشركة في البداية باسم Cadabra.com في عام 1994 وانطلقت رسميا في عام 1995 والشركة لازالت الى يومنا هذا.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0