الجرائم اليومية المُروِّعة بحق أطفال اليمن التي بها قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، والتي تقوم بأعمال عسكرية ضد جماعة أنصار الله وأنصار الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح في اليمن منذ عام 2015، اثارت غضب واستياء الكثير من الجهات والمنظمات الحقوقية في مختلف دول العالم، خصوصا وان السلطات السعودية بقيادة ولي العهد محمد بن سلمان، قد سعت في الفترة الاخيرة الى تشديد اجراءاتها العقابية ضد ابناء الشعب اليمني من خلال فرض حصار شامل على كل منافذ اليمن جوا وبرا وبحرا، والذي اعلن عنه في السادس من نوفمبر تشرين الثاني بعد اعتراض صاروخ أُطلق صوب العاصمة السعودية، أدى الصراع الحالي إلى احتياج 20.7 مليون شخص إلى مساعدات إنسانية عاجلة، وخلق أكبر أزمة لانعدام الأمن الغذائي في العالم اضرت كثيرا باطفال اليمن، وقد أعلن المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة اليونيسف جيرت كابيلياري، أن أكثر من 11 مليون طفل يمني بحاجة ماسة لمساعدات إنسانية، مؤكدا أن اليمن أصبح من أسوأ الأماكن بالنسبة للأطفال.

وقال كابيلياري، اليوم أجد أنه من الإنصاف القول إن اليمن هو من أسوأ الأماكن على وجه الأرض بالنسبة للأطفال. فهناك أكثر من 11 مليون طفل يمني اليوم بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية، وهذا الأمر يتعلق تقريبا بكل صبي وفتاة يمنية. وأضاف: اليوم نقدر أنه كل عشر دقائق هناك طفل في اليمن يموت من الأمراض التي يمكن الوقاية منها. وأوضح أن الحرب في اليمن هي للأسف حرب على الأطفال، حيث قتل وأصيب إصابة خطرة ما يقرب من خمسة آلاف طفل خلال عامين ونصف عام فقط. فضلا عن تضرر وتدمير آلاف المدارس والمرافق الصحية، مشيرا إلى أن نحو مليوني طفل في اليمن اليوم يعانون من سوء التغذية الحاد.

معاناة اطفال اليمن كان لها رصيد مهم ايضا في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تفاعل الكثير من النشطاء مع الحملة التي أطلقتها قناة الميادين تضامناً مع أطفال اليمن تحت هاشتاك "أنقذوا أطفال اليمن"، فتحت هذا الهشتاك غرد علاشي سعيد‏ مملكة الشر والإرهاب وإمارات الدعارة والشذوذ والخمور وبدعم أمريكي بريطاني مطلق، وبتواطؤ شبه عالمي يتم تدمير وتفتيت وذبح الشعب اليمني المظلوم وتحت عناوين كاذبة ومنافقة، الذي يحدث في اليمن لا علاقة له لا بالعروبة ولا بالإسلام، ولا بالإنسانية ولا بالقانون الدولي،!. واضاف في تغريدة اخرى: باسم العروبة والإسلام يقوم بني سعود بتدمير اليمن وبذبح اليمنيين،، وعلى الشعوب العربية والإسلامية أن تتكاثف جهودها لنصرة شعب اليمن المظلوم،، بني سعود ينوبون عن إسرائيل وأمريكا وبريطانيا في ذبح الشعب اليمني وفي تفتيت وتدمير اليمن،،!

Amer Hallal‏ من جانبه قال: تحمل مقاتلات السعودية عبّارة "لا إله إلا الله محمداً رسول الله" لكن، لم تقتل بها في تاريخها إلا من يشهد الشهادتين.!! هذه هي مملكة (الخير ) الإجرام ...!! لنقف سوياً ضد الحصار ، ولنقُل للعالم، أنقذوا أطفال اليمن. ابوعلي العراقي‏ غرد قائلاً: ننقذهم من خادم الحرمين والله مأساة من يدعي أنه حامل لواء الأسلام والأنسانية عليه ان يحمي الابرياء والطفولة ماعلمنا الحامي حرامي قاتل بلاد مهبط الوحي يشن حرب إبادة ضد الطفولة اذا تمتلكون ذرة من الشرف والانسانية أوقفوا حرب الإبادة على أهل اليمن.

عاشقة زينب قالت تحت هذا الهاشتاك: ‏ كنت أتمنى أن يوجد بين الحاضرين في مؤتمر الرياض للإرهاب رجل واحد يملك الشجاعة ويسأل محمد بن سلمان هل ان هناك إرهاب اكثر من محاصرة وتجويع شعب من٢٣مليون و نشر الكوليرا في صفوفهم كما تفعل السعودية في اليمن أليس هذا كافي للقول بأن السعودية دولة إرهاب كبرى. ملاك العاملي‏ من جانبها قالت: الأمة الذليلة هي التي تقتل الأطفال الأبرياء حقدا وإنتقاما ثم تحاصر مدنهم برا وبحرا وجوا وتمنع الطعام والشراب والدواء عنهم والراضي بفعل قوم كالداخل مدخلهم ..اماsamia mebarki ‏ فقالت: لا أعرف إن كان التحالف "العربي" يحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف أم يعتبره بدعة. لكن إن حدث واحتفل عليه أن يتذكر ما حل باليمن منذ أن نزلت بركات التحالف عليه. وهم يجتمعون حول مائدة الطعام ويأكلون ليتذكروا أن هناك أطفالا يموتون جوعا.. إن كانت لهم ذاكرة وقلب أيضا.

 

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

6