إنقاذ بطولي لا يحدث إلا في الموصل ولا يقوم به إلا هؤلاء الأبطال، تحت هذا العنوان تداولت العديد من صفحات الفيس بوك مقطع فيديو جديد لاحد ابطال الجيش العراقي، وهو يعرض نفسة للخطر ويسرع من اجل انقاذ سيدة مسنة وقعت على الارض، بسبب كثافة نيران الاسلحة اثناء المعارك مع عصابات تنظيم داعش الإرهابي الذين حاولوا استهداف المدنيين الفارين من اسر التنظيم، الذي يعمد الى استخدامهم كدروع بشرية في هذه المعركة.

وقد حذرت الأمم المتحدة، من أن نحو 200 ألف مواطن موصلي ربما سيحاولون النزوح في الأيام المقبلة من المناطق التي لا تزال خاضعة لسيطرة تنظيم داعش الإرهابي. وأعرب مساعد الامين العام للأمم المتحدة لشؤون المساعدات الانسانية ستيفن اوبراين، عن قلقه الشديد لسلامة المدنيين الذين لا يزالون في مناطق يسيطر عليها الإرهابيون، مشيرا الى تقارير حول قيام هؤلاء بتفخيخ منازل بينما السكان في داخلها واستهداف اطفال من قبل قناصة. وقال اوبراين، انه ربما سيحاول 200 الف شخص اخرين الرحيل في الايام المقبلة، مشددا على ان الذين يختارون ترك منازلهم لطلب المساعدة يجب ان يتمكنوا من القيام بذلك دون اية عراقيل.

هذه الموقف الانساني والبطولي الذي قام ويقوم به ابطال القوات المسلحة بشكل يومي ومستمر مع اهلهم في الموصل، غاب بشكل كبير عن اهتمام وسائل الاعلام العربية والمحلية، التي روجت سابقا ماتزال لبعض الاخبار المفبركة بهدف اثارة الفتنة الطائفية بين ابناء البلد الواحد، فتحت هذا المقطع كتب(Amer Khayoun) قائلا: بداية دخول داعش تفننت الشرقية وغيرها بتصوير انسحاب الجيش واشكال مقاطع وصور نقلو للتسقيط وصوروا للناس كل اهل الموصل صاروا ثوار وقادمون للتحرير... اتمنى لو تنعاد اخبار ذيج افتره هسه بالتتابع وتخلي الناس تقارن وتشغل عقله وتعرف الصح من الغلط حتى متوكع بيه. الاعلام لادين له.

Hiam Alkurd) ) من جانبها قالت: هذا العراقي أبو الغيرة والشرف والإنسانية، اللهم أنا نستودعك خيرة شبابنا ،اللهم أحميهم من نار اعدائهم بحق المصطفى وأهل بيته ، برداً وسلاماً ونصراً منكَ يا قادر يا مقتدر وفتحاً قريب اللهم نقسم عليك بالحسين الشهيد ع أن تنصر وتحفظ اخواننا المجاهدين في الحشد المقدس والقوات الأمنية اللهم انصرهم نصر عزيز مقتدر وامدهم بأفواج من الملائكة مردفين والقي الرعب في قلوب اعدائهم اللهم كثرهم في أعين أعدائهم وقلل أعدائهم في اعينهم ،اللهم أني استودعك العراق وأهلهُ يامن لا تضيع عندهُ الودائع نقسم عليك بمولاتي الزهراء المظلومة .

حساب Aseel Mohammed Yaseen)) قال: حسبي الله ونعم الوكيل كل واحد يحجي بالطائفية والعنصرية ولدنه من راحوا يقاتلون ويضحون بأرواحهم حته يحملون لشعبهم امنيه كل العراقيين سباع واهل غيره من شمال لجنوب ومن الشرق للغرب والله اللي يحجي بالتفرقة واللي بقلبه ذرة تفرقه هذه انسان متعصب و ميفرق عن الدواعش ذره !! لان يفرحهم بأخلاقه و بتفرقته احنه شعب واحد وجيشنه بي كل الطوائف ومن كل المناطق بي ابن الجنوب وابن الشمال وابن الغربية وماكو بيت بالعراق مانطه شهيد او عنده كرايب شهيد صيرو ايد وحده مثل هالجيش البطل ولحد يمن عالثاني لان منكدر نهزم اي داعشي ارهابي اذا تفرقنه معليكم بالسياسيين معليكم بشيوخ الدجل والتفرقة والاحزاب احنه مجتمع واحد يحب الثاني اهلنه جانو عايشين سوا والارهاب جديد علينه اجانه ويه هالسياسيين القذرين.

اما حساب(امل القاء) فقال: والله نفتخر بكم يا ابطال قلوبنا معكم وعين الله ترعاكم حصنتهم بمدينة سورها لا اله الا الله وسقفها محمد رسول الله وبابها علي ولي الله وقفلها فاطمة الزهراء ومفتاحها الحسن والحسين وطولها الف الف لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم باب العرش عليهم مفتوح ولا احد من الجن والانس يقدر عليهم الا من ورائهم محيط بل هو قران مجيد في لوح محفوظ ياحافظ ياحفيظ احفظهم بحفظك وارحمهم برحمتك يا ارحم الراحمين اللهم وصل عِلـٍـًى محمد وعلى آل محمد الطيبين الطاهرين.

Ehab Ali)) قال: بطولات الفرقة المدرعة التاسعة يجب أن تدرس ويوضع لها منهاج خاص لأنها كسرت كل التقاليد القديمة لمعركة الفرقة المدرعة وها هي اليوم تقود معركة بنوعين .. معركة درع ومعركة قتالات خاصة داخل الأحياء هنيئا لكم الشجاعة والبطولات. اما(حمد البديري) فقال: يعني شوف المدنين ولا واحد تقرب منهم مع العلم عوالهم المفروض يصيرون اكثر غيره ؟ بس غيرة ابن الجنوب سبقت غيرتهم مو طائفي بس هاذه واقع بسطال الجندي يشرف كل واحد ميحب الجيش.

(حازم الطائي) من جانبه قال: يجُودُ بالنَّفْسِ إِنْ ضَنَّ الجَوادُ بِها والجودُ بالنَّفْسِ أَقْصَى غايةِ الجُود هذه شيم العراقيين الابطال من تربى على العز لا يعرف الذل وهذا البطل تنطبق عليه كل معاني الرجولة وقد قال المثل : الحرمة بشارب الغانم. Hussein Waheed)) قال: خل يسجل التاريخ إحنا انظلمنا إعلاميا وانظلمنا بكل شي يعني أهل هاي المرآه موجودين يتفرجون وهذا الشاب الي يسوه الدنيا الي من حقه يعيش راح ونقذ هذه المرآه المسنه عمي كلمه الحق ضاعت اللهم بحق محمد وعلي أن تنصر الحشد والجيش والاتحادية. حساب (مهندسون لاجل التغيير) قال: هل سيحتفظون هولاء الناس بهذا الجميل للجيش ام عندما تحرر الموصل يرجعون يرموهم بالحجار ويصفونهم باقبح الاوصاف ؟ جيشنا املنا وتاج راس كل عراقي شريف.

رابط الفيديو

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0