منوعات - معلوماتية

هاشتاك انتفاضة اذار1991 في العراق

ذكريات ثورية في عهد الدكتاتورية

انتفاضة آذار 1991 والمعروفة أيضا بالانتفاضة الشعبانية لقيامها في شهر شعبان، من العام الهجري، كانت واحدة من اهم الاحداث في تاريخ العراق الحديث، ففي مثل هذه الايام خرج الشارع العراقي في ثورة بطولية ضد الاستبداد والظلم التي مارسها نظام البعث في تلك الفترة. فاندلاع شرارة الانتفاضة التي وقعت مباشرة بعد حرب الخليج الثانية وبدأت بتاريخ في الثالث من آذار لعام 1991م ضد النظام التسلطي الدكتاتوري لصدام حسين، كانت بداية لتحطيم حواجز الخوف والخنوع التي عاشها ابناء العراق في تلك الفترة، بدأت هذه الانتفاضة وكما نقلت بعض المصادر، من مدن جنوب العراق، وتحديداً مدينة البصرة، بعد انسحاب الجيش العراقي من الكويت، وتدمير آلياته من قبل القوات الأمريكية، الامر الذي اضطر الجنود العراقيين للعودة سيراً على الاقدام إلى العراق.

وعلى اثر هذا قام أحد الجنود العراقيين في فجر الثاني من أذار من عام 1991 بإطلاق النار على تمثال للرئيس العراقي آنذاك صدام حسين، وانهال عليه بالشتائم، والسباب، وكان هذا في ميدان يدعى ساحة سعد في البصرة لتنطلق شرارة الانتفاضة الشعبية. وفي رواية أخرى يقال أن الثورة بدأت في الزبير، وأبو الخصيب، بآخر يوم من شباط 1991م، وقبل ثلاث أيام من الاستسلام الرسمي العراقي للجنرال (Norman Schwarzkopf) في صفوان.

وانتشرت الإنتفاضة من الجنوب وإلى المحافظات الكردية، وفي ظل هذه الأوضاع بدأ النظام باستخدام طائرات الهليكوبتر التي ارسلتها أمريكا للنظام بحجة نقل الجرحى والمصابين من الكويت إلى العراق، إلا أن النظام استخدمها بقصف المدن، وايقاف الانتفاضة، ووصل الامر بالسلطة لاستعمال الأسلحة الكيمياوية ضد المواطنين.

في جنوب العراق، وبعد الانتفاضة، بدأ الالاف من المدنيين والجنود الهاربين والثوار بالهرب من السلطة إلى الاهوار، الواقعة في جنوب العراق، وحينها قامت قوات الحرس الجمهوري والجيش العراقي بملاحقة واعتقال وقتل الثوار، وفي هذا الوقت تم تجفيف أهوار العراق، من خلال تحويل تدفق نهري دجلة ونهر الفرات بعيدا عن الأهوار مع نقل إجباري للسكان المحليين إلى مناطق أخرى.

هذه الثورة الكبيرة التي غابت عن ذاكرة المسؤولين كانت حاضرة في نفوس أبناء العراق، حيث دشن نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاك خاص بهذه المناسبة تحت عنوان(#ذكرى_انتفاضة_اذار1991) استذكروا فيها بعض المواقف والكلمات فتحت هذا الهاشتاك غرد (زين الشمري) قائلاً: ذكرى انتفاضة اذار1991 شعلة مضيئة في تاريخ العراق الحديث ضد المجرم صدام وأتباعه رغم تآمر الدول ع الشعب العراقي في حينها.

(ضمير متصل‏) من جانبه قال: الثورة انطلقت من اقصى الجنوب لم تقتل جندي ولم تفجر بئر نفط لاتحرق لاتفجر. اما Agha)) فقال: لو لا موافقة الغرب على استخدام لقيط العوجة الطائرات بأنواعها لما زاد بقاؤه في الحكم 12 عاما. Arkan Sumer)‏) غرد قائلاً: استذكار وتخليد ذكرى انتفاضة اذار 1991 على صدام اقل ما نقدمه لدماء شهدائنا بانتفاضتهم نسيانها خيانة لدمائهم وتضحياتهم. واضاف: من الإجحاف ان يصاب بعض الشيعة بالزهايمر ويتناسى ذكرى انتفاضة كادت تسقط الطاغية صدام وقدم بها الشيعة شهداء مئات الالاف.

Raed Ajil)‏ @(RaedAjil قال: لكل من عاش تلك الحقبة من الزمن يتذكر كيف كان النصر قاب قوسين أو أدنى لولا انسحاب الأمريكان وإتاحة المجال لمجرمي صدام. اما Rahaf)‏) فقالت: الثورة الشعبانية امتداد من ثورة العشرين وصولاً الى حشدنا المقدس اخذت الثورة قوتها من ثورة الامام الحسين ع. واضافت: ارتكبت ابشع المجازر من نظام صدام الملعون بحق أبناء الجنوب والشمال تم إبادة جيل كامل من شباب واعي مثقف. (نصير العصامي) غرد تحت هذا الهاشتاك بالقول: من مواجهة الطاغوت الى مواجهة الدواعش الطريق واحد لهدف واحد.

التغريدات

 

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
0