لا تزال الدراسات قائمة حول مدى تأثير بيئة العمل على الموظفين سلباً أو إيجاباً، ولا شك إن معظم الشركات والمؤسسات في مختلف بلدان العالم تسعى لإنشاء وتكوين بيئة عمل مثالية لموظفيها للوصول إلى أعلى قدر ممكن من الانجاز والإبداع، وان العمل لساعات طويلة بالطبع يؤثر على صحة الإفراد، وكذلك الجلوس لوقت طويل أمام الكومبيوتر له آثارا سلبية على العادات الغذائية ويدفع إلى قلة الحركة ويزيد السمنة، فضلا عن الأضرار النفسية والجسدية.

وفي هذا الشأن كشفت دراسة علمية جديدة أن أماكن العمل التي تشجع على أسلوب الحياة الصحي يقل فيها عدد العاملين الشباب الذين يعانون من السمنة، ووجد الباحثون أن نحو 17 في المائة من الموظفين الشباب في أماكن العمل التي تشجع على الممارسات الخاصة بأسلوب الحياة الصحي يعانون من السمنة مقابل 24 في المائة تقريبا في أماكن العمل التي لا تهتم بهذا الأمر.

بينما أثبتت دراسة أن متطلبات العمل الكبيرة زادت من احتمال وجود الأمراض بنسبة 35 في المائة، أما ساعات العمل الطويلة فتزيد في الوقت ذاته من فرصة الوفاة المبكرة بنسبة 20 في المائة، أما الضغط الأكبر فهو الشعور بالقلق من احتمال خسارة وظيفتك، ما يزيد من سوء الحالة الصحية بنسبة 50 في المائة.

في حين إن قلة التركيز والنسيان أو حتى صعوبة استرجاع بعض المعلومات المخزنة في الدماغ، هي أمور نتعرض لها يوميا ونتساءل كيف يمكننا السيطرة على هذه الأعراض السيئة، لان الكثير منا يعاني من قلة التركيز خلال القيام بالأعمال اليومية، ومن الأسباب التي تزيد من قلة التركيز قلة النوم والتوتر والقلق بالإضافة إلى الأطعمة التي نتناولها تعد من العوامل التي تؤثر على التركيز وتؤثر عليه أكثر مما نتخيل، وقد رصدت (شبكة النبأ المعلوماتية) بعض الأخبار والدراسات نستعرض أبرزها في التقرير أدناه.

مكان العمل يؤثر على الوزن

في السياق ذاته كشفت دراسة علمية جديدة أن أماكن العمل التي تشجع على أسلوب الحياة الصحي يقل فيها عدد العاملين الشباب الذين يعانون من السمنة، ووجد الباحثون أن نحو 17 في المائة من الموظفين الشباب في أماكن العمل التي تشجع على الممارسات الخاصة بأسلوب الحياة الصحي يعانون من السمنة مقابل 24 في المائة تقريبا في أماكن العمل التي لا تهتم بهذا الأمر. بحسب رويترز.

وقالت أليسون واتس التي قادت فريق الدراسة في جامعة مينيسوتا في منيابوليس بالولايات المتحدة "جربت شخصيا مجموعة من أماكن العمل المختلفة التي أشعر أنها أثرت في عاداتي الغذائية ونشاطي البدني سواء ايجابيا أو سلبيا"، وأضافت واتس أن هذه العوامل بينها مساندة الزملاء ووجود دروس لليوجا في الوقت المخصص للغداء وتوفر الطعام، واستخدم الباحثون بيانات عن 1538 شخصا أجابوا عن استبيانات بينما كانوا في المرحلة الإعدادية أو الثانوية عامي 1998 و1999، وبعدها بسنوات أجاب المبحوثون عن عشرة أسئلة أخرى.

وفي مسح ثان كان متوسط عمر المشاركين 25 عاما، وكان أغلبهم من البيض وينتمي أكثر من نصفهم إلى طبقات اجتماعية واقتصادية ميسورة، ومن بين العوامل التي ذكرها المبحوثون للباحثين أنظمتهم الغذائية المعتادة وتمارينهم الرياضية الأسبوعية وتفاصيل عن أماكن عملهم ومواقعها.

وكان أقل من نصف المشاركين يتناولون خمس حصص على الأقل من الفواكه والخضراوات يوميا ويشرب أقل من 27 في المائة مشروبا يحتوي على السكر ويتناول 20 في المائة وجبات سريعة ثلاث مرات أسبوعيا على الأقل، وكان أكثر من النصف يمارس التمارين الرياضية ساعتين ونصف الساعة أسبوعيا ويتنقلون سيرا على الأقدام أو بالدراجات، لاسيما أن المشروبات الغازية والوجبات الخفيفة المحلاة كانت متوفرة في معظم أماكن العمل، وذكر أكثر من النصف أن تناول أطعمة صحية وممارسة النشاط البدني أمرا سهلا في العمل.

وبصورة عامة كان 19 في المائة من المشاركين في الدراسة يعانون من السمنة لكن احتمالات الإصابة بالسمنة كانت تقل لدى من أبلغوا عن ثلاثة عوامل صحية أو أكثر في أماكن عملهم مقارنة مع من كانوا يعملون في أماكن أقل اهتماما بالعوامل الصحية، وقالت واتس إن "الموظفين الشباب يواجهون الكثير من الضغوط مثل ضغط الوقت المسؤوليات الشخصية والمهنية والموارد المحدودة"، الأمر الذي يؤكد دور البيئة كعامل أساسي في الغذاء الصحي وممارسة النشاط.

تجنبوا الأخطاء الصحية

على الرغم من أن فترة الصباح قصيرة ومحكومة بكثير من الانشغالات، من الاستعداد للعمل إلى تجهيز الأبناء للذهاب إلى المدرسة، إلى المواصلات وغيرها، إلا أنها فترة مليئة بفرص القيام بأخطاء مضرة صحياً وذهنياً، ولأن بداية اليوم بشكل صحي أمر أساسي لضمان الأداء الأفضل للذهن والجسم طول اليوم، تجنبوا هذه الأخطاء الصباحية التالية. بحسب السي ان ان.

تفقّد بريد العمل الإلكتروني عند الاستيقاظ: قراءة البريد الالكتروني تسبب القلق والتوتر منذ بداية اليوم، خصوصاً إذا كان البريد مليئاً بالرسائل، بالإضافة إلى جعل بداية اليوم سلبية، فإن الرد على الرسائل فور الاستيقاظ يزيد إمكانية القيام بأخطاء أثناء الرد، وينصح في المقابل تأجيل الاطلاع على البريد عند الوصول إلى المكتب.

تأجيل التمارين الرياضية إلى وقت لاحق: يعتبر النهار أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية، فإمكانية حصول خطط غير متوقعة أو التأخر في العمل بسبب مهمات أو اجتماعات عالية أثناء المساء، ما يجعل إمكانية التمرن مساء قليلة جداً، مارس الرياضة في الصباح، وإذا لم يتوفر لديك وقت كافٍ، يكفي القيام بجزء من التمارين، حتى لو لعشر دقائق أو ربع ساعة.

أخذ حمامٍ ساخن: رغم أن شعور الحمام الساخن بعد الاستيقاظ قد يكون رائعاً، إلا أن الماء الساخن سيجعلك تشعر بالنعاس من جديد، هذا لأن الحرارة تجعل العضلات تسترخي، وتبطئ دقات القلب. لهذا ينصح بأخذ حمام بارد وسريع في الصباح، ما يساهم في إفراز هرمون الأدرينالين الذي يعطي الجسم نشاطاً، وهرمون الإندورفين الذي يساهم في تحسن المزاج العام.

تناول فطور مليء بالكربوهيدرات: أظهرت الأبحاث أن تناول فطور مليء بالكربوهيدرات المكررة، مثل المعجنات المصنوعة من الطحين الأبيض والمعجنات، تسبب زيادة رغبة الجسم في تناول مزيد من هذه الكربوهيدرات الغنية بالسعرات الحرارية، وينصح باستبدال الكربوهيدرات بـ 20 غراماً من البروتين، ما يوازي كمية البروتين في بيضتين، لأن البروتينات تسبب الشعور بالشبع لفترات أطول.

تنظيف الأسنان بالفرشاة بعد تناول الطعام مباشرة: يسبب تنظيف الأسنان بعد تناول الفطور مباشرة بتآكل مينا الأسنان، خصوصاً إذا كان الفطور ذو حموضة عالية، وتعتبر القهوة والفاكهة من الأطعمة ذات الحموضة العالية، لهذا، ينصح بتنظيف الأسنان بعد الاستيقاظ وقبل تناول الطعام، وينصح بشرب كوب من الماء بعد الأكل، ما يعطي شعوراً أكبر بالنظافة، إذا لم تكن قادراً على عدم تنظيف أسنانك، انتظر نصف ساعة بعد الأكل على الأقل قبل تنظيفها.

مضاعفات ضغوط العمل

في سياق مقارب و وفقاً لدراسة جديدة أجراها باحثون في كلية هارفارد للأعمال وجامعة ستانفورد، قال الأستاذ المساعد في إدارة الأعمال في كلية هارفرد للأعمال جويل جوه: "عندما تفكر بالوقت الطويل الذي يقضيه الأفراد في العمل، فإن الأمر ليس مفاجئاً" بحسب السي ان ان.

وجمع التقرير أدلة من 228 دراسة، حيث أن متطلبات العمل الكبيرة زادت من احتمال وجود الأمراض بنسبة 35 في المائة، أما ساعات العمل الطويلة فتزيد في الوقت ذاته من فرصة الوفاة المبكرة بنسبة 20 في المائة، أما الضغط الأكبر فهو الشعور بالقلق من احتمال خسارة وظيفتك، ما يزيد من سوء الحالة الصحية بنسبة 50 في المائة.

ويأمل جوه بأن تساعد دراسته الشركات على التفكير بالطريقة الأفضل التي تدير فيها موظفيها، وخصوصاً أن تشجيع الموظفين على السرعة في إنجاز العمل وقضاء ساعات أطول في المكتب، قد لا يكون في نهاية الأمر أمراً ايجابياً، وفيما يلي، خطوات لمساعدتك على الحد من التوتر في العمل:

اخرج شعورك بالغضب على الورقة: ينصح الخبراء في عيادة "مايو كلينيك" الموظفين بالتنفيس عن شعورهم بالغضب من خلال الكتابة، وخصوصاً أن ذلك يساعدهم على ايجاد الطرق للعمل بطريقة مريحة أكثر

قم باختبار للتمييز بين شعورك بالقلق والواقع: أظهرت دراسة صادرة عن جامعة هارفارد، أن الضغط الأكبر هو شعور الموظفين بالقلق من احتمال خسارة وظيفتهم. لذا، اسأل نفسك إذا كان عملك هو حقاً في خطر، أو الأمر كله لا يتخطى مجرد أوهام وأفكار سلبية ينسجها الخيال.

اسأل نفسك، هل حقاً أحب عملي؟ وجدت الطبيبة النفسية في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية جوانا ليباري، أن المرضى الذين يحبون عملهم يتعاملون مع الإجهاد بشكل أفضل مقارنة بالأشخاص الذين لا يفعلون ذلك.

التفكير في أسوأ الاحتمالات: إذا كنت حقاً تشعر بالخوف من فقدان وظيفتك، إذا تصرف على أساس هذا السيناريو، كأن تبدأ بكتابة سيرة ذاتية جديدة، وتتقدم لوظاف أخرى.

ضع حدوداً مع رئيسك في العمل:إذا كان مديرك يريد منك العمل 10 ساعات يومياً، بدلاً من ثماني ساعات، فحاول أن تأخذ الحوار مع رئيسك على ضرورة العمل لإنجاز الأهداف، وليس العمل لقضاء وقت أكبر فقط.

هل تنام بشكل طويل أو متقطع؟

هل تنام بين سبع وتسع ساعات خلال فترة الليل؟ إذا كنت تفعل ذلك، فإن هذه هي الفترة المطلوبة وفقاً لخبراء، للحفاظ على عقولنا وأجسامنا في حالة صحية جيدة، ولكن، بعض الأشخاص قد لا يحصلوا على قسط كاف من النوم. بحسب السي ان ان.

وقال تشارلز كيزلر، رئيس شعبة النوم واضطرابات الساعة البيولوجية في مستشفى بريغهام ومستشفى النساء في بوسطن، إن النوم خلال عطلة نهاية الأسبوع "هو محاولة للتعويض عن النقص في النوم خلال أيام العمل الأسبوعية،" مضيفاً أن "الشراهة إلى النوم خلال عطلة الأسبوع، يؤدي إلى زيادة اختلال دورة النوم لدى الأشخاص، ما يؤدي إلى الارتباك أو ما يعرف باسم اضطراب الرحلات الجوية الطويلة،" مشيراً إلى أنه من الأفضل أن يحصل الشخص على ساعات محددة ومتساوية من النوم في كل الأحيان.

أما القيلولة خلال النهار، فيمكن أن تفعل المعجزات لتحسين الأداء والمزاج العام، وبالنسبة للكثيرين، فإنها توفر لحظة استرخاء، وتنصح مؤسسة النوم الوطنية الأمريكية، بقيلولة تتراوح بين 20 و30 دقيقة، ولكن، الحاجة إلى قيلولة يومياً، في ظل النوم بشكل كاف خلال الليل لفترة تتراوح بين 8 أو 9 ساعات، يمكن أن تكون إشارة لأمر أكثر خطورة.

وقال كيزلر إن "القيلولة بشكل يومي يمكن أن تعني اضطراب في النوم خلال الليل، مثل توقف التنفس خلال النوم، أو الاكتئاب، أو مرض السرطان"، وأشارت دراسة في بريطانيا، ضمت أشخاصاً بين 42 و 81 عاماً، إلى أن الأشخاص الذين ينامون أكثر من 8 ساعات يومياً، خلال فترة السنوات الأربع التي أُجريت فيها الدراسة، أصبحوا أكثر عرضة للسكتة الدماغية بنسبة 46 في المائة.

أما النوم لفترات طويلة باستمرار، فيمكن أن يكون علامة للإصابة بأمراض القلب في مرحلة لاحقة في الحياة، وتتجاوز المخاطر المرتبطة بساعات النوم الطويلة، أمراض القلب، وصولاً إلى أمراض أخرى مثل الاكتئاب، والعدوى، وحالات الالتهابات، والمراحل المبكرة من مرض السرطان، وفي المقابل، أظهرت الكثير من الأدلة حتى الآن صلات مباشرة بين قلة النوم، وزيادة الوزن، ومرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، والسكتة الدماغية، ونزلات البرد.

أغرب الأعذار

هناك العديد من الأسباب، التي يسبب بعضها حرجا وبعضها الآخر قد يكون بسبب الحظ السيء، وراء عدم تمكننا من الذهاب للعمل في يوم ما، اضطررنا جميعا للإتيان بأعذار سريعة من وقت لآخر، وجاء البعض بأعذار مثل أن الكلب أكل التقرير الذي كان من المفترض أن يُعرض في العمل، أو أنك نسيت جهاز الكمبيوتر المحمول في الحافلة وأنت في طريقك إلى العمل. بحسب البي بي سي.

لكن بالنسبة لبعض الموظفين، الصراحة هي السياسة الوحيدة التي يتبعونها، وللحقيقة، يتحول الأمر أحيانا إلى ذكر أسباب أغرب من الخيال في بعض تلك الحالات، ذهبنا إلى موقع "Quora" (كورا) المتخصص الأسئلة والأجوبة للتعرف على أغرب الأعذار التي اضطر البعض لذكرها للتغيب عن العمل بشكل مفاجئ.

حقيقة لكنها حمقاء، أحيانا تشعر أنه من المجدي أن تعترف لمديرك بالسبب الحقيقي وراء تغيبك عن مكتبك، لأن الكذب لن يخفي ذلك السبب في الغالب، رجل الأعمال براندون لي، كان عليه أن يحكي بصراحة سبب تغيبه عن أحد الاجتماعات المهمة، يقول براندون: "آسف لأنني فاتني اجتماع الظهيرة، فقد ذهبت إلى غرفة الطواريء لأنني أصبت نفسي من دون قصد عندما كنت أستخدم ماكينة التدبيس،" وهو ما أدى إلى إصابته بدبوس استقر في جسده، ويضيف: "ولا أزال أحتفظ بذلك الدبوس الذي أخرجوه من جسدي كتذكار".

ولادة خاصة، وفي الوقت الذي يبدي فيه بعض الموظفين المخلصين التزاما واضحا لوظيفتهم، فإنهم لا يميلون إلى إعادة ترتيب جدول عملهم اليومي حتى مع ظهور أمر طارئ، تروي ماريا زاسلوف أغرب عذر اضطرها لرفض مكالمة تليفونية، وكان ردها: "آسفة، أريد أن نحدد موعدا آخر للمكالمة، فقد جائني مخاض الولادة"، وبالرغم من أن طفلها كان متأخرا عن وقت الولادة المتوقع بنحو أسبوعين، إلا أنها فكرت أنه يمكن أن يكون من الأفضل إذا رتبت لدردشة سريعة في وقت لاحق في غضون دقائق، لكن وليدها كان له رأي آخر.

وقد أرسلت زاسلوف رسالة سريعة قالت فيها إنها لن تتمكن من تلقي الاتصال، وأضافت: "وبالتالي عرفت (المتصلة) أنني على وشك أن أضع مولودي، حتى قبل أن يعرف زوجي أو طبيبي المعالج، أو والدتي"، وبالرغم من ذلك، كان الشخص الذي من المفترض أن تزكيه زاسلوف لنيل وظيفة ما، والذي أجرت الشركة المكالمة من أجله، تمكن في نهاية الأمر من الحصول على تلك الوظيفة، كما تقول.

مأزق وسط القمامة، أقرت المستخدمة كيت سكوت أنها اضطرت ذات مرة إلى أن تتصل بمديرتها في العمل من بين أكوام القمامة التي علقت وسطها، وكان على سكوت أن تشرح لمديرتها كيف أنها كانت غير قادرة على أن تعود إلى مكتبها بعد أن خرجت منه لتناول الغداء في وقت الراحة، وذلك لأنها حبست نفسها دون قصد في المنطقة المخصصة لجمع القمامة خلف مسكنها.

وقالت سكوت: "حاولت أن أتسلق الجدران للخروج. وفي آخر الأمر، اتصلت بمديرتي في العمل وشرحت لها أنني أجلس عالقة بين أكوام القمامة خلف منزلي، ولا أستطيع الخروج"، اضطرت سكوت في آخر المطاف إلى أن تتصل بصديقة لها، والتي قادت سيارتها لمسافة تستغرق نحو 20 دقيقة لتأتي إليها وتفتح لها الباب المغلق وتحررها، وأضافت سكوت: "أعتقد أنها لم تسمع كلمة شكرا مني لأنها كانت مستغرقة في نوبة من الضحك من هذا الموقف".

خروج غير مألوف، كتب جون ميكسون الذي يعمل في مكتب مشروعات في نيوجيرسي أنه شهد نقاشا في العمل خرج تماما عن السيطرة، مما اضطر زميلة لمغادرة غرفة مكتبها والجلوس في إحدى طرقات الشركة بسبب خلاف مع زميلة أخرى، وقال: "في أحد الأيام، خرجت إحدى زميلتين فجأة من غرفة عملها، وسحبت مكتبها الخشبي بالكامل خارج تلك الغرفة التي كانت تتشاركها مع زميلتها لتجلس في منطقة عامة بالشركة".

وأضاف أن زميلته سحبت مكتبها الخشبي الثقيل ببطء خلال ممر ضيق وخرجت به إلى وسط منطقة مفتوحة معدة للمؤتمرات في الشركة. وكتب أن مديرة المشروع استدعت تلك الزميلة إلى مكتبه لتعرف سبب ذلك، لكنه أضاف أنها لم تعد إلى غرفتها مرة أخرى، بل عادت إلى تلك المنطقة العامة، واستمرت في مواصلة عملها والجلوس على مكتبها الخشبي في تلك المنطقة المفتوحة لنحو أربعة أسابيع.

عندما تكون بيئة العمل أشبه بالجحيم

هل شعرت يوما أنك ربما تعمل في "بيئة عمل قاسية" كتلك التي يزعم العاملون في شركة "أماوزن دوت كوم" الشهيرة أنهم يعانون منها؟ في أماكن العمل هذه، قد تعيش في خوف من مجرد استقبال بريد إلكتروني يحمل استفسارا من رئيسك في العمل، أو من مواجهة مقبلة سوف تخوضها مع زميل لك في العمل. بحسب البي بي سي.

لكنك لست وحدك في ذلك، كما أن الوضع بالنسبة لآخرين قد يكون أسوأ بكثير مما تعانيه، توجهنا إلى موقع "كورا" (Quora) للأسئلة والأجوبة لنتعرف على أسوأ الأوضاع الخاصة بالعمل التي قابلها القراء في حياتهم المهنية، وقد كشف بعضهم عن حكايات مؤلمة تعبر عن مدى الإحباط والقهر الذي تعرضوا له.

تعلم أن تبقي صامتا، كتبت المستخدمة تاتيانا استيفيز أنها واجهت ظلما وتعسفا عندما كانت تعمل في المملكة المتحدة، ففي أول يوم عمل لها في بنك استثماري، أخبرت أنه إذا أراد مدير في ذلك البنك أن يصرخ في وجهها فعليها أن تصمت وتتقبل الأمر، ووصفت استيفيز ما حدث ذات يوم في ذلك البنك، عندما كانت تعمل في نوبة عمل ليليلة، وأخبرت موظفا في البنك أن الموعد النهائي الذي طلبه لن يقبل، وقالت: "وقف بعيدا عني، وبدأ في الصراخ في وجهي، كان الناس حولنا يشاهدون ذلك ولا يقولون أي شيء"، وأضافت: "كنت منزعجة وغاضبة جدا، لكنه كان من الواضح أنه لن تكون هناك فرصة للنقاش معه" فاستدارت استيفيز وخرجت من مكتبها، لكنها وُبخت بعد ذلك لأنها "لم تكن مهنية بما يكفي" عندما غادرت مكان مقر العمل.

لا تسامح مع العمل الجيد، كانت تجربة ليونيد إس كينشوف، المدير التنفيذي بإحدى شركات تجارة السيارات، أكثر إحباطا وإساءة، وأكثر خبثا أيضا، وكتب كينشوف أنه قلص الوقت الكلي الذي يقضيه العملاء في شراء سيارة من أربع ساعات إلى ما يتراواح بين 30 و 90 دقيقة، وذلك من خلال تصميم تطبيق إلكتروني لمساعدته في الوصول إلى المعلومات المتعلقة بجميع السيارات المتاحة في متاجر الشركة.

وكان عملاء شركته يختبرون قيادة السيارات في نحو 10 دقائق، وقد أصبح الشخص الثاني في قطاع المبيعات في شركته في وقت قصير جدا. لكن بدلا من توجيه الشكر له، لم يكن زملاؤه سعداء بذلك النجاح وتم فصله من العمل بعد شهرين، وكتب كينشوف يقول: "رفضت الإدارة أن تعترف بأن المشترين كانوا أفضل اطلاعا بشكل متزايد على المعلومات من خلال استخدام (برنامجه على) الإنترنت".

كان كينشوف لديه خبرة لعشر سنوات كمستشار في مجال تكنولوجيا المعلومات، وكان يتقاضى راتبا "بمعدل لا يحلم زملائي مطلقا بالوصول إليه"، كما يقول، وأضاف: " التعرض لمثل هذا الاحتقار كان أمرا منفرا بالفعل، لكن من الناحية الإيجابية، دربني ذلك جيدا على طريقة البيع".

مكان يصيبك بالإحباط، هل حقا أن العمل في مجال صناعة الكعك والحلويات سيكون أقل عرضة للضغوط؟ لكن ليس الأمر كذلك مع جولي آن اكستر، المختصة في العلاج بالموسيقى، والتي عملت لوقت قصير في مركز لخدمة العملاء عبر الهاتف لصالح أحد المخابز الشهيرة.

وكتبت اكستر تقول: "كان ذلك أكثر مكان يمكن أن يصيبك بالإحباط في العالم، بداية من الإضاءة السيئة باستخدام مصابيح الفلوروسنت، وحتى الجدران التي تملؤها مخلفات احتراق الوقود" المستخدم في المخبز. وحتى مديرة المخبز كانت تقسو على جميع النساء بلا خجل، وكان يسمح لاكستر وللعاملين معها بفترة استراحة لتناول الغداء لمدة 20 دقيقة فقط يوميا، "وإذا تأخرنا لدقيقة واحدة فقط، نسمع صياحا وتوبيخا"، كما تقول اكستر، أضف إلى ذلك أن الوظيفة نفسها لم تكن سهلة على الإطلاق، فهي تنطوي أيضا على "التعرض لصياح العملاء الغاضبين طوال اليوم"، كما تقول اكستر.

غضب الطبيعة، كتب توم بايرون، وهو فني متقاعد في سلاح الجو الأمريكي، أنه كان يعمل خارج ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة الأمريكية، في مكان حيث تنخفض فيه درجات الحرارة في بعض الأحيان لتصل إلى 37 درجة مئوية تحت الصفر، ويقول: "العمل في القوات الجوية يمثل وظيفة صعبة في تلك البيئة المتجمدة، ففي بعض الأحيان أضطر للخروج دون القفازات لأتمكن من إجراء بعض أعمال الصيانة للطائرات".

وأضاف أن آثار الصقيع على أصابع يديه وقدميه أدت إلى مشكلات مزمنة، كما أن المكوث لفترات طويلة بجوار محركات الطائرات أضر بحاسة السمع لديه، حتى مع استخدام أدوات حماية الأذن، وأضاف بايرون: "برغم ذلك، كنت سعيدا بأنني خدمت في المنطقة الشمالية في أرض الدببة القطبية".

أغذية تنشط خلايا المخ وترفع القدرة على التركيز

قلة التركيز والنسيان أو حتى صعوبة استرجاع بعض المعلومات المخزنة في الدماغ، هي أمور نتعرض لها يوميا ونتساءل كيف يمكننا السيطرة على هذه الأعراض السيئة؟ هنا بعض النصائح التي قد تسهم في رفع التركيز الذهني. بحسب دويتشه فيله.

يعاني الكثيرون منا من قلة التركيز خلال القيام بالأعمال اليومية، قلة النوم والتوتر والقلق من الأسباب التي تزيد من قلة التركيز، فما هي الوسائل التي تسهم في استعادة التركيز وزيادته، الأطعمة التي نتناولها من العوامل التي تؤثر على التركيز وتؤثر عليه أكثر مما نتخيل، فبحسب موقع فوكوس الألماني فإن كمية الطعام التي يتناولها المرء، والوقت الذي يقضيه في تناول الطعام، من العوامل الحاسمة في التأثير على عملية التركيز، وهناك بعض النصائح التي يمكن اتباعها لرفع مستوى التركيز.

1- شرب الماء: 75% من المخ يتكون من الماء، لذلك فقلة شرب المياه يؤدي إلى جفاف خلايا المخ، وهو ما يؤثر على أدائه، لذلك فالخبراء ينصحون بشرب من لترين إلى 3 لترات من الماء في اليوم، مع مراعاة شرب كميات أكثر في حالة ممارسة الرياضة التي لها أيضا تأثير إيجابي على المخ، فقلة شرب الماء تؤدي إلى انكماش الزوائد الشجرية الموجودة في المخ والتي تستقبل المعلومات، بحسب موقع فوكوس الألماني.

2- أكل الأسماك والمكسرات: الأسماك تحتوي على الأحماض الدهنية الأوميغا 3، كما تحتوي المكسرات على العديد من هذه الأحماض الدهنية الهامة للجسم، فهي تمد خلايا المخ بما يحتاجه مما يعزز عملية التواصل لدى الإنسان، إضافة إلى ذلك فإن الأحماض الدهنية الأوميغا 3 تنشط الذاكرة في المخ وعملية إيجاد الحلول وتقوي استقبال الإنسان للمعلومات وعملية التعلم لديه.

3- تناول الفواكه: أنواع التوت المختلفة من الأغذية الهامة والحيوية للمخ، فهي تحتوي على مادة أنثوسيان، وهي مادة عضوية لونية لونها أزرق داكن أو أسود، وهي تقوي عملية التفكير، كما أن أنواعا أخرى من الفواكه لها أثر إيجابي على زيادة تركيز الإنسان منها البطيخ والأناناس والبرتقال والكيوي والبرقوق (الخوخ) والتفاح والعنب، كما أن الأفوكادو يحتوي على نسبة عالية من الدهون غير المشبعة التي تقوي القدرات الفكرية، عبر تحفيز سريان الدم في خلايا المخ، كما أنها تحمي من احتراق هذه الخلايا.

4- أكل الخضروات بصفة دورية: ينصح خبراء التغذية بتناول القرنبيط والبروكولي لأنهما من الخضروات التي تساهم في توازن نسبة السكر في الدم ما يؤدي تباعا إلى رفع نسبة تركيز الإنسان، كما أن هذه الخضروات تقوي الذاكرة. فقد أثبت باحثون أن الأشخاص الذي يتناولون الخضروات بكثرة كانت نتائج اختبار ذاكرتهم من أحسن النتائج.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
1