تعد القهوة من أكثر المشروبات الساخنة المفضلة حول العالم، إذ عرفها العرب وطورها في القرن الرابع عشر. ومن بين فوائدها أنها تساعد على التركيز وغير مضرة كما يعتقد الكثيرون،

وتظهر الدراسات الحديثة أن شرب القهوة لا يؤثر على ضغط الدم، خاصة بالنسبة لأناس يشربون القهوة بشكل مستمر. فضغط الدم يبقى عندهم معتدلا بعد شرب القهوة. ما يعني أن القهوة لا تؤثر على القلب.

فقد يساعد شرب القهوة باستمرار مع التغذية السليمة على تخفيض معدل الإصابة بمرض السكري. ويقي من الإصابة بسرطان القولون. ما يعني أنه لا يوجد سبب لترك شرب القهوة كما كان يحذر الأطباء سابقا.

صحيح، إلى حد ما. فالعقل يتعود على المنبهات. فمن يشرب القهوة باستمرار، يصعب عليه بدء يومه دون شربها مبكرا. لكن ليس هناك دلائل على وجود مناطق معينة في الدماغ مسئولة عن الإدمان. كما أن أعضاء الجسم الأخرى لا تتأثر.

من يشرب القهوة بكثرة ويتوقف عنها بشكل مفاجئ، سيشعر بأعراض الابتعاد عن القهوة مثل الصداع الذي سيختفي تدريجيا بعد حين. كما أن منظمة الصحة العالمية لا تحذر من شرب القهوة.

إضافة الحليب إلى القهوة أمر صحي، إذ تحتوي القهوة على حامض طبيعي. ويعمل الحليب كعازل ومخفف لهذه الحموضة. ما يعني أن الحليب ضروري عند شرب القهوة وخاصة لأصحاب المعدة الحساسة.

تنشط القهوة عمل الدورة الدموية. إذ توسع الأوردة والشرايين وتنشط أجزاء كثيرة من المخ. كما يمنع الكافيين إفراز مادة أدينوسين المسؤولة عن الاسترخاء.

كثيرون يتحدثون عن مضار القهوة، والمشاكل التي تسببها. ولكن هل تعلم أن للقهوة فوائد هامة؟ منها أن شاربي القهوة يعيشون عمرا أطول. حقائق عن هذا المشروب الأكثر شعبية في العالم.

يوم بلا قهوة هو مما لاشك فيه يوم ضائع لمحبيها خاصة في الصباح. الألمان يشربون في المتوسط 150 لترا من القهوة سنويا، ما يعادل نصف لتر في اليوم الواحد. بعض الدراسات تشير إلى أن للقهوة أضرارها. ولكن هناك دراسات أخرى تبرز الآثار الإيجابية للقهوة على صحة الإنسان، خاصة لتقليل خطورة الإصابة بأزمة قلبية أو خلطة في الدماغ أو مرض السكري.

يذكر ان القهوة من أكثر المشروبات المفضلة في أوروبا وأمريكا اللاتينية والكثير من دول العالم في مناطق أخرى. وللقهوة فوائد عدة منها تقليل الإصابة بالسرطان وتحسين مستوى الكولسترول في الدم، وعُرفت القهوة أولا في أثيوبيا واليمن قبل أن تنتشر من هناك إلى بلاد فارس وتركيا وبلاد الشام ومصر ومنها إلى باقي أنحاء العالم. تنمو شجيرات القهوة أو البن في أمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا وأفريقيا بالدرجة الأولى. تُحضر القهوة من ثمار البن بعد تجفيفها وتحميصها. ومن أشهر أنواعها "ارابيكا" أو القهوة العربية التي يعود مصدرها إلى اليمن. وإلى اليمن أيضا يعود أصل قهوة "الموكا" الفاخرة نسبة إلى ميناء المخا اليمني الشهير.

أربعة فناجين من القهوة يوميا تقلل من خطر الموت

كثيرا ما يبدأ بعضنا يومه بفنجان قهوة مخففة أو مركزة للحصول على جرعة من الطاقة قد تساعده على بدء عمله اليومي بأكمل وجه. لكن ما قد لا يعرفه البعض أن القهوة لها فوائدة عدة، وأحدثها ما خلصت إليه دراسة حديثة.

سوداء أو ممزوجة مع الحليب في أكواب يرتشفها البعض على فترات متقطعة، مذاقها فريد ويميزها عن غيرها، تشكل عادة يومية للعديد منا، وتعتبر مصدر رزق للكثير من الناس. إنها القهوة التي تعد واحدة من الاكتشافات البشرية المهمة. ويبدو أن قائمة فوائد القهوة تزداد بشكل مستمر. وفي هذا الصدد، خلصت دراسة حديثة صادرة عن الجمعية الأوروبية لطب القلب أن الاستهلاك المكثف للقهوة، يمكن أن يُقلل من خطر الموت وفق ما أو رد الموقع الأمريكي " نيوز دايلي".

وأفادت الدراسة التي صدرت مطلع هذا الأسبوع أن شرب أربعة أكواب من القهوة يوميا، يمكن أن يقلل من خطر الموت بنسبة تصل إلى 64 في المئة، بالمقارنة مع من لا يشرب القهوة يوميا. وأوضح الباحثون من إسبانيا أن الأشخاص الذين يتجاوز عمرهم 45 عاما، ويرتشفون كوبان من القهوة كل يوم، ينخفض خطر الموت لديهم بنسبة 30 في المئة.

واستندت النتائج على دراسة أجريت على أكثر من 20000 ألف شخص، حيث تتبع الخبراء تأثير القهوة على الصحة على مدار عشرة أعوام. وقالت المشرفة على الدراسة، طبيبة القلب، اديلا نافارو إن "القهوة واحدة من أكثر المشروبات المستهلكة في العالم" وأضافت: "تشير نتائجنا إلى أن شرب أربعة أكواب من القهوة يوميا، يمكن أن يكون جزءا من حمية صحية للأشخاص الأصحاء".

القهوة قد تقي من أضرار النوبة القلبية!

فيما يرى البعض من الناس أن شرب القهوة رمز وتقليد لا يمكن الاستغناء عنه، يرى آخرون أن هذا الارتباط بهذا المشروب العالمي عادة سيئة، لكن دراسة حديثة بينت أن شرب القهوة يمكنه أن يقي من عواقب أضرار النوبة القلبية.

يستحيل بالنسبة للكثيرين بداية يومهم بدون فنجان قهوة لما لمادة الكافيين الموجود في هذا المشروب من تأثير محفز على أجسامهم. وعُرف مشاهير كثر بحبهم للقهوة مثل الموسيقار الألماني الكبير بيتهوفن الذي كان يعتبر فنجان القهوة شيئا مقدسا بالنسبة له. وكان يُعد فنجانه اليومي من القهوة بستين حبة بالضبط. وكتب المؤلف الموسيقي الشهير يوهان سيباستيان باخ رسالة حب لمشروبه المفضل من خلال مقطوعته "كنتاتة القهوة". ومن المفترض أن المؤلف الفرنسي أونوريه دو بلزاك كان يحتسي ما يصل إلى 50 فنجانا من القهوة في اليوم، وفيما يرى البعض من الناس أن شرب القهوة يبث فيهم الحيوية والنشاط يرى البعض الآخر أنه من الضروري الاستغناء على هذا المشروب والإقلاع عن احتسائه لأضراره الصحية. لكن على ما يبدو، فإن أن شرب القهوة له تأثير إيجابي على حياتنا وصحتنا، فقد اكتشف الباحثون الآن أن استهلاك فنجان واحد أو فنجانين من القهوة يوميا يمكن أن يحمي من عواقب نوبة قلبية مميتة كما جاء في الموقع الألماني الذي يٌعنى بالصحة "هايل براكسيس".

لا يستطيع ملايين الناس في مختلف دول العالم التخلي عن فنجان القهوة الصباحي. لكن الكثيرين لا يعرفون مصدر فنجان القهوة الذي تبدأ رحلته من أثيوبيا. وتأتي القهوة في المركز الثاني على قائمة صادرات الدولة الواقعة في شرق أفريقيا. وتتم تعبئة الحبوب الطازجة في أكياس يتسع كل واحد منها لـ 60 كيلوغراماً ليتم توزيعها لمختلف الدول.

وتوصل علماء في جامعة يورك البريطانية إلى أن الأشخاص الذين يشربون القهوة هم في أحسن حال من غيرهم عند إصابتهم بنوبة قلبية، لأن استهلاك القهوة يحميهم من عواقب أضرار النوبة القلبية ويقلل من خطر إصابة القلب بأي ضرر سابق نتيجة هذه النوبة القلبية. وينصح العلماء الأمريكيين في دراستهم، التي نشرت في مجلة „Coronary Artery Disease“ وذكرها موقع "هايل براكسيس"، باحتساء كوب أو كوبين من القهوة يوميا لأن ذلك يقلل من أضرار النوبة قلبية بنسبة عشرين في المائة.

القهوة قد تسبب السرطان إذا كانت ساخنة جدا

أصدرت منظمة الصحة العالمية تقييما موسعا عن خطر الإصابة بالسرطان جراء تناول مشروب القهوة أسفر عن عملية إعادة التصنيف، ولكنه لم يثبت مدى سلامة المشروب المحبب، ليس هناك دليل قاطع على أن تناول القهوة يسبب السرطان، هذا ما تقوله الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية، لكنها تقول أيضا إن جميع المشروبات "الساخنة جدا" يحتمل أن تكون مسببة للسرطان.وكانت الوكالة صنفت القهوة في السابق على أنها "مسبب محتمل للسرطان" لكنها غيرت ذلك الرأي. وأعلنت الوكالة اليوم الأربعاء (15 حزيران/ يونيو 2016) أن أحدث مراجعة وجدت أنه "لا دليل قاطع على وجود أثر مسرطن".

وفحص الخبراء أيضا المشروبات الساخنة للغاية الأخرى بشكل عام. وقام ثلاثة وعشرون عالما بالوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية بفحص أكثر من ألف دراسة على الإنسان والحيوان. وتركزت الكثير من الدراسات على عادات احتساء القهوة للمشاركين في البحث على مدار عدد من السنوات وما إذا كانوا قد أصيبوا بالسرطان أم لا. ولم تميز غالبية الدراسات بين الطرق المختلفة لإعداد القهوة أو الأنواع المختلفة منها.

ورغم أن البيانات عن القهوة مازالت غير حاسمة، الإ أن الخبراء اكتشفوا أن " احتساء المشروبات الساخنة للغاية يمكن أن يسبب سرطان المريء لدى الإنسان ". وعلى مستوى العالم فإن إصابات المريء السرطانية تمثل المرض السرطانى الثامن الأكثر شيوعا.

القهوة للوقاية من سرطان الثدي

باحثون من السويد يتوصلون إلى نتيجة مفادها أن القهوة تقلل من نسبة الإصابة بسرطان الثدي، فيما يرفع الشاي نسبة الإصابة. ويعتقد الباحثون أن سبب ذلك هو احتواء القهوة على مضادات للأكسدة.

خلص باحثون سويديون إلى أن القهوة يمكنها أن تحمي النساء من خطر الإصابة بسرطان الثدي. وذكرت صحيفة "ديلي ميل "البريطانية " في عددها الصادر اليوم (الثلاثاء 28.07.2015) أن الباحثين حللوا بيانات دونتها أكثر من 40 ألف سيدة على مدار عقدين حول ما يتناولن يوميا من كميات القهوة والشاي.

وخلص الباحثون إلى أن السيدات اللواتي تناولن خمسة أكواب من القهوة أو أكثر يوميا انخفضت لديهن فرصة الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 19 % مقارنة بالنساء اللواتي تتناولن كوبا أو كوبين فقط.

وتوصل الباحثون أيضا إلى أن السيدات اللواتي يتناولن أكثر من كوب شاي يوميا تزداد لديهن فرص الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 19 % مقارنة باللواتي لا يتناولن الشاي. وقال الباحثون إنهم لا يفهمون تماما الآليات المسؤولة عن ذلك، ولكنهم أضافوا أن هناك نظرية تتعلق بفوائد القهوة وهي أنها تحتوي على مضادات للأكسدة تعمل على الحماية من إلحاق ضرر بالخلايا يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

الجرعة المناسبة من القهوة لكل فرد

ونظرا لأهمية القهوة فقد نشر بعض الباحثين الألمان تقريرا حول فوائد القهوة وآثارها الجانبية، وشددوا في تقريرهم على الجرعة المناسبة للإنسان منها، فأوضحوا أنه للحصول على فوائد القهوة دون آثار جانبية فجرعة الإنسان هي فنجان صغير لكل 40 كيلو جرام، أي أنك إذا كنت 80 كيلو جرام فلا يجب أن تزيد على فنجانين من القهوة.

فوائد القهوة قد لا تكون ظاهرة بالكامل، فبفضل الكافين الموجود في القهوة ينشط الجسم لمحاربة الجذور الحرة، ولتعرف مدى أهمية هذا الأمر عليك أن تعرف أن الجذور الحرة هي التي تسبب ظهور التجاعيد على الوجه والجلد، وظهور آثار الشيخوخة، كما أن الكافيين المستخلص من القهوة يستخدم في تصنيع مضادات إلتهاب البشرة، ولا يجب أن ننسى دور القهوة في القضاء على الهالات السوداء، كما أن القهوة تدخل في بعض الوصفات الطبية وإليك بعضها.

كيف تساهم القهوة في زيادة الوزن؟

كشفت دراسة أميركية حديثة، أجراها باحثون في جامعة كورنيل الأميركية، أنّ المشروبات التي تحتوي على نسب مرتفعة من الكافيين، وعلى رأسها القهوة، تعزّز الرغبة في تناول الحلويات، وبالتالي تساهم في زيادة الوزن.

الفريق الذي شمله البحث انقسم الى قسمين: الفريق الأوّل تناول 200 مليغرام من الكافيين الموجود داخل القهوة، بينما وزعت على المجموعة الثانية قهوة تحتوي على مادة مضافة تجعلها على الدرجة نفسها من المرارة التي يحتويها مشروب الفريق الأول، وتمت إضافة السكر للقهوة لدى الفريقين. وبعد إجراء الاختبارات، كشفت النتائج أن المشاركين الذين حصلوا على الكافيين في القهوة، قلّت لديهم القدرة على تذوق الأطعمة السكرية مقارنة بالمجموعة الثانية. من هنا تم الاستنتاج، أنّ الكافيين يمكن أن يسبّب زيادة الرغبة لدى الأشخاص في تناول المزيد من الأطعمة ذات النكهات الحلوة. وأنّ الأشخاص الذين يكافحون من أجل إنقاص وزنهم قد يستفيدون من التخلي عن شرب القهوة.

لعشاق القهوة: هذه الطريقة الصحيحة لتقديم أفضل مذاق

كثير من الأشخاص يبدأون يومهم مع فنجان القهوة وربما يبحثون بين أنواع مختلفة من القهوة لتقديم أطيب مذاق، ولكن يبدو أن الأمر لا يتوقف على النوع أو المكان الذي يقدم القهوة فقط، وذكرت دراسة حديثة نشرها موقع «إيت ذيس نوت ذات» أن حفظ القهوة في الثلاجة يمنحك أفضل مذاق لفنجانك الصباحي، فالحبيبات الباردة تزيد من قوة مذاق القهوة، لذا عليكِ حفظ القهوة داخل الثلاجة، سواء كانت حبيبات أو مسحوقًا، ففي كلتا الحالتين ستحصلين على مذاق طيب، ونصحت الدراسة بعدم إضافة الحليب أو السكر للاستفادة من فوائد القهوة دون أي زيادة في الوزن، كما أكدت أن إضافة أي مكونات أخرى يؤثر على المذاق الحقيقي للقهوة.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
0