بعدد مزدوج يطل إصدار (أجوبة المسائل الشرعية)، والذي يصدر شهرياً، ويجري توزيعه في العديد من البلاد العربية والإسلامية، وكذلك أوروبا وأميركا واستراليا وأفريقيا.

كلمة الرأي لهذا العدد بعنوان (الشيعة.. استثناءا!!)، الذي يصف استنائية المشهد الأربعيني حيث الفرادة والتميز والاندهاش يصاحب تفاصيل زيارة سيد الشهداء في ذكرى أربعينيته، وصف يصل الى المطالبة بضرورة استلهام تلك "الاستثنائية" في ترميم واقع الشيعة المأزوم، ومن ثم إصلاحه والارتقاء به.

الاستفتاءات على أربع صفحات (2 - 5)، وتحمل أسئلة تتوزع اهتماماتها على العديد من القضايا العقدية والفقهية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها، والإجابات الشرعية عنها بما يتطابق مع فتاوى سماحة المرجع الشيرازي دام ظله.

الصفحتان (6 - 7) تحمل إضاءات من محاضرة لسماحة المرجع الشيرازي، بعنوان (أجيبوني تكونوا ملوكاً!)، ويتناول فيها (دام ظله) حيثيات الإنجاز النبوي في هداية الناس أفواجا أفواجاً، مبينا سماحته: "في تاريخ نبي الإسلام لم يكن دخول الناس في دين الله أفواجاً معجزة وغير طبيعي، بل كان نتيجة طبيعية لنهج النبي الأكرم وطريقته واسلوبه".

مقال الصفحة (8) بعنوان (كربلاء.. مواصلة الإصلاح)، يتناول جانباً من أسباب ثورة كربلاء الإصلاحية وصولاً الى التأكيد إن الاحتفاء بكربلاء دعوة قائمة ومتجددة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وإصلاح أمور العباد والبلاد. وهو ما ينبغي ألا يغيب عن نيات وعزائم الحسينيين في شتى بقاع العالم.

الصفحة (9) حملت مقالا بعنوان (في ذكراه .. تواصل الإنقلاب)، وتبين أن إيقاع الأذى في رسول الله (صلى الله عليه وآله) لم يتوقف الى اليوم، وما زال الخط الانقلابي يواصل عدوانه على الإسلام والمبلغين به أهل البيت (عليهم السلام) وأتباعهم، ومن ذلك، العمليات الإرهابية التي تقوم بها عصابات تكفيرية بحق الشيعة في العراق، إضافة الى حرب التكفيريين على الشيعة ضد أتباع أهل البيت في سوريا واليمن والبحرين والسعودية ومصر وتونس والمغرب وأفغانستان وباكستان ونيجيريا وأندونيسيا وغيرها.

الصفحتان (10-11) حملت مقالاً "الصحابة في ميزان الشيعة"، ويتناول شبهات تثار حول موقف الشيعة من أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وآله)، لاسيما أن طرح تلك الشبهات قد يكون عفوياً، بسبب عدم الاطلاع على معتقدات الشيعة ومبادئهم، وقد يكون الهدف من إثارة الشبهات الطعن بالشيعة والإساءة إليهم، بدوافع أحقاد تاريخية فاسدة أو لأغراض سياسية إجرامية. لكن الخطورة تكمن في تجيير تلك الشبهات في نشر الكراهية وإيقاظ الفتنة والتحريض على القتل، وهو ما يُشاهد على شاشات عشرات القنوات الفضائية الدينية، التي "تبرر" أو "تبيح" قتل الشيعة "أطفالاً ونساءا ورجالاً" لموقفهم من الصحابة.

وفي العدد أيضاً، فقرات منوعة تتوزع على الصفحات (5 - 7 - 8 - 11 - 12).

لقراءة العدد:

http://alshirazi.com/rflo/ajowbeh/ajowbeh.htm

 

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
4