بعد اربعة عشر عاما من سقوط النظام في العراق، كان المجتمع ابان الحقبة السابقة يعيش في مستنقع الفقر والجوع والحرمان، وبعدما استبشر الشعب خيرا بتشكيل حكومة من الشعب، لم يتحقق ما كان يحلم به من تغيير في البنى التحتية والاعمار والتطور بالشكل الصحيح.

اليوم اغلب البنى التحتية انهارت بعد الحروب، مع ازدياد عدد السكان أصبح لابد من بناء احياء جديدة من قبل الحكومة، لكن الشعب اتخذ قراره بالاستيلاء الخاطئ لبعض الساحات العامة وأخذ يبني العشوائيات، بدورها الحكومة تقوم بهدمها بين الحين والاخر.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0