نظراً لأهمية القراءة والمطالعة ولكي تتفعَّل في أُمة اقرأ إنعقد في يوم ٧ شعبان 1436 هـ المصادف الاجتماع الخامس لنادي أصدقاء الكتاب وتحت شعاره الدائم.. نقرأ لنرتقي في جمعية المودة والإزهار النسوية في مقرها الكائن بكربلاء المقدسة وبحضور عضوات النادي لمناقشة الكتابين وهما:

التصريح باسم الامام علي (عليه السلام) في القرآن الكريم

وكتاب تحديد النسل فكرة غربية

حيث تطرق الفقيه آية الله السيد مرتضى الحسيني الشيرازي دام ظله في كتاب التصريح باسم الامام علي سلام الله عليه.

ضمن بحثٍ يصفه بأنه ماهو الا مقتطفات حول هذا الموضوع الخطير.

هذا الكتاب يثبت بما لايرقى اليه الشك ان اسم وصي الرسول الاعظم (صلى الله عليه واله) وابن عمه وصهره وخليفته على امته من بعده علي بن ابي طالب (صلوات الله وسلامه عليه) مذكور بصريح القول وبحروف اسمه المبارك (ع،ل،ي) في القران الكريم مرات عديدة وليس مرة واحدة فقط، ويتكون الكتاب من خمسة فصول:

حيث الفصل الاول بعنوان: طريق الاحتجاج مغلق على المنكرين ويتناول فيه ان ليس هنالك دليل على النفي وان ليس للعامة نفي وجود اسمائهم في القرآن ابداً وذلك بناء على ماذكرته مجموعة من اهم مصادرهم الحديثة على الاطلاق من تحريف القران واسقاط بعض آياته او الكثير من آياته بقولهم ثلثا القرآن محذوف ومرة بقولهم ان سورا كاملة قد حذفت، او آيات قد حذفت وكذلك مما لا يقبله العقل بنصوص رواياتهم التي تزعم تحريف القران بالنقيصة.

وتطرق باستفهام يحتاج الى جواب مقنع لماذا تمنعون طباعة الكافي وتطبعون البخاري؟

واما الفصل الثاني كان معنوناً بأية (هذا صراط علي مستقيم) والروايات والادلة التي تثبت انها تصريحُ جلي باسم الامام (صلوات الله عليه).

وايضا الفصل الثالث بآية (وجعلنا لهم لسان صدقا عليا) حيث يحتوي هذا الفصل على عدة فروع منها ان هنالك تسعة ادلة على ان (عليا) في اية لسان صدق عليا هو الامام علي (سلام الله عليه).

اما الفصل الرابع (وانه في ام الكتاب لدينا لعلي حكيم) حيث يحتوي على ادلة حجية الروايات المفسرة بان الصراط المستقيم هو الامام علي (صلوات الله عليه).

لينتهي الكتاب ختاماً بالفصل الخامس بعنوان ينكرون الحق ويجاهرون بالباطل ويبين فيه ان كتبهم تحتوي على روايات تناقض العقل والقران

اما كتاب تحديد النسل للمرجع الديني الراحل اية الله العظمى الامام السيد محمد الحسيني الشيرازي (قدس سره).

تطرق الى الفكرة الغربية التي كانت احدى وسائل الاستعمار لمحاربة بلاد المسلمين حيث ان حربهم هذه لاتكلفهم الكثير وهو منع الامة الاسلامية من الانجاب الكثير وفتح باب الفساد فيها وتأخير سن الزواج بين الشباب وايجاد ازمات مفتعلة كأزمة السكن والعمل وما اشبه ليمنعهم من الزواج المبكر والتشجيع الكبير وبمختلف الوسائل على قلة الانجاب.

لان الاعداء رأوا كلما قتلوا من المسلمين في الحروب لم يؤثر على عددهم بل كانوا يزدادون ببركة العمل بقول نبيهم (صلى الله عليه وآله وسلم) تناكحوا تناسلوا تكاثروا.

فخططوا عبر عملائهم وهم الحكام في بلادنا للدعوة الى تحديد النسل.

فقامت دولنا بالحث على قلة الانجاب في مختلف وسائل الاعلام وخصصوا المليارات لتقليل النسل، حيث يبين السيد في الباب الاول:

تحديد النسل فكرة غربية وكيفية ترويج الفكر الغربي ومشاكل المسلمين والسبب الحقيقي لتحديد النسل ومخاوفهم بأن يولد كابن سينا والرازي وغيرهم. ويذكر من هدي القرآن الحكيم والسنة المطهرة وجوب البساطة في نفقات الزواج.

اما الفصل الثاني تحت عنوان: تسعون مليار من البشر

تسعون مليار نسمة رقم هائل يفوق التصور البشري الا انه فرض علمي توصلت اليه العقول البشرية والحاسبات الإلكترونية في اليابان صاحبة أكبر مخزون علمي حديث.

وهذا الرقم٩٠ مليار استدعى انتباه سماحة الامام الشيرازي (رحمه الله واعلى مقامه) فاغتنم الفرصة للكتابة حيث يفضح فيه كذب الادعاءات والمزاعم الاستعمارية والتي هي من القبيل ان الارض لا تتسع لأكثر من ستة مليارات نسمة وان الاباء والامهات عاجزين عن التربية والرعاية، وغيرها كثير من الدعايات والاباطيل التي شغلوا بها أنفسهم وشعوبهم والعديد من الشعوب المستضعفة ايضاً، ليسهل عليهم السيطرة عليها وضمان السيادة لهم ولفترة اطول فهم السادة والقادة للعالم اجمع. فيفرضون ما يشاؤون من القوانين بعد ان يغلفوه بأغلفة براقة.

كما ان سماحته يضع بين يدي العالم وبشكل موجز وسريع نظرية الاسلام العالمية ويدعو اليها

والعمل فيها.

ويستنكر سماحته وبشدة كل دعوات ومؤتمرات تحديد النسل والعقم الاصطناعي وغيره ويعتبر من قبيل الوأد المحرم اشد التحريم في كل شرائع السماء.

ويدعوا بالمقابل الى ما دعى اليه الاسلام الحنيف والرسول من زيادة النسل والتكاثر والتزويج واستغلال الوقت ومستلزمات السعة وتقديم فرص العمل للجميع والقضاء على الصعوبات التي وضعها الانسان بنفسه واتخذها ذرائع لمشكلاته.

جدير بالذكر ان جمعية المودة والازدهار النسوية تهدف إلى توعية وتحصين المرأة ثقافياً لمواجهة تحديات العصر والعمل على مواجهة المشاكل التي تواجهها وإعداد العلاقات التربوية الواعية التي تعنى بشؤون الأسرة وكذلك دعم ورعاية الطفولة بما يضمن خلق جيل جديد واعِ.

 وتسعى الجمعية لتحقيق أهدافها عبر اقامة المؤتمرات والندوات والدورات وإصدار الكراسات وإعداد البحوث والدراسات المختصة بقضايا المرأة والطفل.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
1