• ماذا لو قامت بلدية كربلاء مشكورة بإعادة تجربة توزيع حاويات النفايات (النوع الصغير) من جديد على سكان الاحياء مع ضرورة تنبيه عمال البلدية بعدم رمي تلك الحاويات بقوة على الأرض لعدم اتلافها.

• ماذا لو قامت الجهات المعنية في محافظة كربلاء بإنشاء معمل خاص لإعادة تدوير النفايات للاستفادة منها خصوصا وان الجميع يعلم الفوائد الاقتصادية والصحية والبيئية الكبيرة لمثل هكذا مشروع علما انه سيوفر فرص عمل كبيرة.

• ماذا لو قامت الجهات الدينية في محافظة كربلاء بإنشاء صناديق خاصة توزع في جميع المساجد والحسينيات وطرق الزائرين في المحافظة يطلق عليها اسم (صندوق الصدقة الجارية لعشاق الامام الحسين(ع)) تجمع فيها التبرعات بقصد بناء اوقاف خاصة كـ(المدارس والجامعات والمساجد والحسينيات) وغيرها من الامور الاخرى التي قد تفيد المجتمع الكربلائي بصورة خاصة وتقدم الخدمات لزوار كربلاء.

• ماذا لو قامت الجهات الامنية مشكورة بمحاسبة بعض الشباب ممن أساء فهم الحرية! واخذ يتصرف بشكل واسلوب غير لائق، مثل قيادة العجلات والدرجات بشكل جنوني، او قيام البعض بالمعاكسات في الطرق العامة او التجمهر في الشوارع وامام مدارس البنات او غيرها من التصرفات الاخرى، ففرض القانون واجب مهم يجب ان يطبق حتى ولو بالقوة، مؤكدين في الوقت ذاته على ضرورة استيعاب هذه الشريحة المهمة، التي اصبحت تعاني الكثير من المشكلات بسبب تفشي ظاهرة البطالة، هذه الآفة الخطيرة التي قد تقودهم الى الهاوية خصوصا وان هناك جهات مغرضة، تسعى بشكل جاد الى تدمير الوطن من خلال تدمير الشباب وقتل روح الابداع فيهم.

• ماذا لو قام بعض السادة المسؤولين بترك مكاتبهم لمرة واحدة في الاسبوع للقيام بجولات ميدانية في احياء ومناطق المحافظة وخصوصا الفقيرة منها والتي تعاني العديد من المشاكل والازمات، بسبب الكثافة السكانية والفقر ونقص الخدمات، من اجل الوقوف بشكل مباشر على بعض المشكلات التي يعاني منها المواطن والعمل على ايجاد الحلول الآنية لها.

• ماذا لو قامت الجهات المعنية بدعم العملة العراقية داخلياً من خلال تشريع قوانين إجبارية تحتم على البعض التعامل بها حتى وان كانت (تالفة او ممزقة) فهي وسيلة لسد بعض الاحتياجات.

• ماذا لو قامت وزارة التربية بتوجيه مديرياتها العامة في جميع المحافظات بضرورة انشاء ورش متخصصة لإعادة تصليح بعض المواد التي يمكن تصليحها وخصوصا (الرحلات الخاصة بالطلبة) والتي تستهلك بشكل كبير هذا بالإضافة الى الاستفادة من المواد الاخرى كالأثاث والاجهزة الكهربائية وغيرها من المواد.

• ماذا لو قامت الحكومة المحلية بالدخول كشريك استثماري مع بعض الوزارات في سبيل إعادة وتشغيل بعض المصانع والمعامل المتوقفة في المحافظة، وذلك من خلال استقطاع بعض الأموال من الميزانية المخصصة للمحافظة وخصوصا تلك التي تصرف في أبواب مختلفة غير مرتبطة بالجوانب المهمة.

• ماذا لو قام بعض السادة المسؤولين ممن نذروا أنفسهم لخدمة (الفقير) بالعمل بوصايا وحكم الإمام (ع) والاستفادة منها من خلال وضعها في زوايا تلك المكاتب الفخمة، التي قد تنسهم ما وعدو به ومنها قوله عليه السلام (العدل فضيلة السلطان).

...........................
* الآراء الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة النبأ المعلوماتية

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0