مشكلة الجوع ونقص الغذاء تعد اليوم من اهم وأخطر المشكلات، التي تهدد الاستقرار والامن بشكل عام كونها تؤثر على حياة ملايين البشر في مختلف دول العالم، هذه المشكلة وبحسب بعض المصادر فاقمت في السنوات الأخيرة بشكل كبير بسبب كثرة الأزمات والصراعات والحروب والكوارث الطبيعية والصحية، ويعاني أكثر من 2 مليار شخص من الجوع على الكرة الأرضية حيث أثرت جائحة فيروس كوفيد-19 بشكل كبير على انعدام الأمن الغذائي ومستويات نقص التغذية والمجاعة في العالم.

وحذرت منظمة مكافحة الجوع Welt Hunger Hilfe الألمانية المعنية بمكافحة الجوع من زيادة المجاعات في العالم. وقال الأمين العام للمنظمة ماتياس موغه: "لقد ابتعدنا بشكل كبير عن مسار القضاء على الجوع حتى عام 2030، لأن الجوع في حالة زيادة حالياً من جديد". وأوضح أن نحو 811 مليون شخص يعانون حالياً من الجوع حول العالم، وأن هناك 41 مليون شخص على وشك مواجهة مجاعة، وقال: "يُظهر مؤشر الجوع العالمي الحالي أن 47 دولة لن تصل إلى مستوى منخفض من الجوع حتى عام 2030". وأشارت المنظمة إلى أن الوضع مأساوى للغاية في الصومال واليمن وأفغانستان ومدغشقر وجنوب السودان.

وأشار الأمين العام للمنظمة إلى أن وضع التغذية يسوء بسبب كثرة الأزمات وتنوعها، مثل الحروب والنزاعات وتغير المناخ والعواقب الناتجة عن تفشي فيروس كورونا المستجد، لافتاً إلى أن النزاعات زادت مجدداً خلال الأعوام الماضية، وأوضح أنها تعد أحد أكبر محفزات الجوع، وقال: "حيثما تسود حرب، يتم تدمير محاصيل وحقول وبنية تحتية ويهرب الناس من قراهم".

هذه القضية كانت ايضاً محط اهتمام العديد من رسامي الكاريكاتير، الذين جسدوا ومن خلال رسوماتهم الساخرة معاناة الملايين من البشر، محذرين في الوقت ذاته من تفاقم مخاطر هذه المشكلة واتساع رقعة الفقر والجوع، شبكة النبأ المعلوماتية جمعت بعض الرسومات لمجموعة من الفنانين منهم: Mansoure Dehghani، Mansoure Dehghani ، محمد السباعنة، S. M. J. TAHERI، فادي ابو حسان، وغيرهم.

اضف تعليق