العراق بلد الخيرات ومنها الزراعة، وكان يسمى قديما بأرض السواد لكثرة المزارع والبساتين، الحديث طويل عن الزراعة وما حل بها بعد سقوط النظام البائد وتعاقب الحكومات الى يومنا هذا، الفلاح لا يعرف السياسة وما تحمله من اتفاقات بين الحكومة ودول الجوار، من استيراد وتصدير للسلع والمواد الغذائية ومنها الفواكه والخضار، والتي اثرت سلبا على مستواه المعيشي بسب انتشارها في السوق وبأسعار زهيدة.

اليوم الفلاح يناشد الحكومة بغلق الحدود ومنع استيراد الفواكه والخضار من دول الجوار لان العراق لازال فيه أراضي صالحة للزراعة وتنتج ذات المحصول المستورد بل تضاهيه بالجودة والفائدة.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
0