تعرف القصة الخبرية News Story بأنها تقرير دقيق وموضوعي عن واقعة أو حدث أو معلومة مهمة، تحتوي على تفاصيل الخبر وجوانبه، وتهم أكبر قطاع ممكن من القراء، وذلك في أكثر من فقرتين، وإذا كان الخبر في وكالات الأنباء كما يظهر في أشكال الفلاش Flash، والمسبق Bulletin، والعاجل Urgent، يجيب في أغلب الأحيان، عن أربعة فقط من الأسئلة الستة الشهيرة، فأن القصة الخبرية، في أغلب الأحيان تجيب أيضاً عن السؤالين الآخرين، وهما كيف ولماذا ؟ فضلاً عن ذلك فأن القصة الخبرية تصنع خلفية معلوماتية، وفي كثير من الأحيان، ترصد القصة الخبرية، بخاصة التي تقدمها وكالات الأنباء الدولية، تأثير الحدث أو الواقعة أو المعلومة التي تعالجها القصة في السياق العام للأحداث. وتتدخل وكالات الأنباء الدولية بإيضاحات في القصة، لإضاءة مواقف معينة، كما تنسب صفات أو أدواراً لشخصيات، لتوضيح مواقفها المسبقة، وقد تعطي تقييماً لتأثير الحدث المعالج في إطاره الأشمل، وهي ربما لا تمارس هذا الدور بموضوعية من وجهة نظر بعضهم، لكنها تسعى للاستيفاء الإجرائي للموضوعية بمحاولة موازنة تلك الإيضاحات، ونسبة الأدوار والصفات والمواقف إلى آخرين، حتى وإن لم يتم تحديدهم بدقة ( )، يعاد بثها أكثر من مرة بتفصيلات جديدة، وصياغات أكثر أحكاماً، وخلفيات مستوفاة، ومسحة تحليلية يسيرة، ويذكر أن وكالات الأنباء المحلية معظمها لا تستخدم هذه الأسماء، بالنظر لكونها لا تصنع القصة الخبرية عادة بالمفهوم المشار إليه سلفاً، وهي تستعيض عن مثل هذه الأشكال ببث إضافات Takes لأخبارها لتغطية التفصيلات الجديدة لخبر ما. وقد تصل هذه الإضافات ـ في بعض الأحيان ـ إلى 30 إضافة في حال المؤتمرات الصحفية الكبرى أو الاحتفالات وخطب القادة المطولة.

ويوضح الشكل رقم (6) التالي الإطار العام لبناء القصة الخبرية في وكالات الأنباء المعاصرة .

 
   

وتتوزع الأشكال الثلاثة للقصة الخبرية الموسعة على المكونات الآتية:

1ـ المقدمة Lead:

تعد المقدمة Lead هي الشكل الأكثر أستخداماً في وكالة أنباء اسيوشيتدبرس (AP)، كما أنها أحد أهم الأشكال المستخدمة في وكالة رويترز للأنباء، وهي تذاع في نشرتها العربية تحت أسم (مقدمة) والمقدمة ـ كما تظهر في هاتين الوكالتين ـ هي قصة خبرية موسعة تذاع بالضرورة عقب خبر، أو أكثر، أذيع عن الحدث أو الواقعة نفسها التي تعالجها، وتتعدد المقدمات من مقدمة واحدة كحد أدنى إلى نحو 18 مقدمة في وكالة اسيوشيتدبرس (AP)، ونحو 11 مقدمة في وكالة رويترز.

2ـ البداية:

لا تختلف البداية كثيراً عن المقدمة Lead وتنفرد وكالة الأنباء الألمانية (DPA) بإطلاق اسم (بداية) على قصتها الخبرية الموسعة في نشرتها العربية.

3ـ الموسع:

تطلق وكالة الأنباء الفرنسية اسم (موسع) على القصة الخبرية الموسعة التي تذيعها في نشرتها العربية، وتصل وكالة الأنباء الفرنسية (AFP) في بعض الأحيان إلى إذاعة 14 قصة موسعة تتعلق بحدث واحد.

ثالثاً: التقرير News Report:

التقرير ـ في وكالات الأنباء ـ هو شكل تحريري يقوم على الوصف الدقيق والموضوعي، والعرض المرتب المتدفق للأحداث أو الوقائع، بجميع التفاصيل والخلفيات الدقيقة، مع الإشارة إلى الجو العام المحيط بها، وأحياناً يقوم المحرر بطرح موضوع التقرير الرئيسي في أطروحة مركزية يراها الأكثر دلالة على الحدث، ثم يورد التفاصيل والوقائع والمعلومات لخدمة هذه الأطروحة، وقد يقوم المحرر بالتقييم الموضوعي للبيانات أو المعلومات أو الأحداث الواردة في التقرير، و قد يسعى لاسشتراف الوقائع المنتظرة، استناداً إلى المنطق الذي عرض به معلوماته وأحداثه.

ويحقق التقرير الصحفي في وكالات الأنباء الوظائف الآتية:

ـ تقديم معلومات، وبيانات جديدة، عن حدث، أو واقعة، لا يستطيع الخبر القصير السريع، أو القصة الخبرية، تقديمها على نحو مناسب.

ـ إبراز زوايا، أو جوانب معينة، عن حدث أو واقعة.

ـ تقديم الخلفية التاريخية، أو الخلفية الوثائقية للحدث، أو الواقعة التي يتناولها التقرير.

ـ التقييم الموضوعي للبيانات أو المعلومات الموجودة بالتقرير.

ويحتوي التقرير الصحفي على:

ـ معلومات تفصيلية كاملة عن الحدث.

ـ تحليل تلك المعلومات بتفسيرها ووضعها في إطارها العام.

ـ خلاصات أو استنتاجات لدلالات الحدث ومغزاه.

ـ توقعات أو تنبؤات بما سيكون عليه المستقبل أو بعض المؤشرات المستقبلية بشأن الأحداث الواردة بالتقرير.

ويعتمد نجاح التقرير الصحفي ـ في جانب كبير منه ـ على مدى افادة محرره من قسم المعلومات في المؤسسة التي يعمل بها، أو من مصادر المعلومات المختلفة، إذ يحتاج التقرير إلى خلفية وتعمق في التفاصيل والأسباب والدوافع، ويعد التقرير أحد الأشكال المهمة التي تقدمها وكالات الأنباء في نشراتها وتحت مسميات مختلفة، وببعض الاختلافات في البناء والصياغة. ويقدم التقرير الصحفي في وكالات الأنباء، إلى جانب تلك الصورة، في صور وتحت مسميات أخرى منها :

1ـ التقرير الشامل (Round Upreport):

يستخدم التقرير الشامل في حالة القيام بتغطية حدث مركزي تتفاعل تفصيلاته وتداعياته في أكثر من منطقة ودولة، إذ يقدم خلاصات لأهم تطورات هذا الحدث في جبهاته كلها، ويعطي مساحة لكل طرف من الأطراف الفاعلة فيه، وهو بمثابة ثبت موضوعي متوازن لتطورات حدث ما على الصعد التي يتفاعل معها ويؤثر فيها كلها.

ويحتاج التقرير الشامل إلى قدر كبير من التكثيف والقدرة على الصياغة المركزة المقتصدة، ليتمكن محرره من استيعاب جميع عناصر التقرير في مساحته المحددة.

2ـ التقرير الإخباري:

تقدم وكالات الأنباء أنواعاً من التقرير تحت مسمى (التقرير الإخباري)، وهي تختلف كثيراً عن التقرير إلا في ما يتعلق باعتمادها مساحة أكبر للعناصر الإخبارية وتصريحات واقتباسات من المصادر مقارنة بالجانب التحليلي أو الاستشرافي.

3ـ المحصلة:

تقدم وكالات الأنباء نوعاً من التقرير تحت اسم (المحصلة) وتعد المحصلة تقريراً إخباريا شاملاً بامتياز، أما ما يميزها من الشكلين السابقين فهو كونها تجمع بين الكثير من مميزاتهما، فالمحصلة تقدم تجميعاً موضوعياً للعناصر الخبرية الخاصة بحدث ما، في صياغة مكثفة مختصرة وتركز على ربط الحدث الراهن بالأحداث السابقة المماثلة، وتذكر ـ في هذا الصدد ـ المعلومات التوثيقية ذات الصلة بالحدث.

ويكثر استخدام شكل (المحصلة) في الأحداث المستمرة، مثل التظاهرات والحروب، والكوارث الطبيعية، والحوادث الكبيرة، وغيرها من الأنشطة التي يترتب عليها عناصر خبرية يمكن أن يعبر عنها بالأرقام، كأعداد القتلى وغيرها.

4ـ تقرير (الدورة الجديدة):

تقدم بعض وكالات الأنباء تقريراً إخباريا شاملاً تحت اسم " دورة جديدة "، وما يميز تقرير الدورة الجديدة من سواه من أشكال التقرير في وكالات الأنباء كونه معداً لهدف مهني بحت، يختص بطبيعة جمهور وكالات الأنباء، إذ يقوم محرر الوكالة الذي يتسلم العمل من زميله بتقييم الأحداث المهمة التي أذيعت أشكال خبرية عنها في الدورة السابقة، ثم ينتخب حدثاً أو أكثر يعتقد أنه الأكثر أهمية، ويقوم بجمع المادة المذاعة عنه، وحصر التفصيلات والأنباء التي لم تذع بعد، ويصوغها في تقرير شامل تحت اسم " دورة جديدة "، وهو ـ بذلك ـ ينطلق في معاملاته المستقبلية مع ذلك الحدث من التقرير الذي أنجزه، كما يدرك محررو الصحف ووسائل الإعلام المشتركة في خدمات الوكالة أن تقرير " الدورة الجديدة " الذي تسلموه للتو هو المتابعة الأكثر آنية للحدث الذي يهتمون به، ومن ثم يمكنهم الاعتماد عليه بدفعه إلى المطبعة إذا كان وقت الطبع حان، أو دفعه إلى مذيع النشرة لقراءته كأحدث تطور للحدث في صياغة متكاملة إذا كان المشترك وسيلة مسموعة أو مرئية.

5 ـ النظرة المسبقة:

تقرير النظرة المسبقة هو أحد أشكال التقرير التي تقدم التغطية التمهيدية للأحداث، ويقدم عدد من وكالات الأنباء المعاصرة هذا التقرير، وتذيعه وكالة الأنباء الألمانية (DPA) خصوصاً تحت هذا الاسم، ويقدم التقرير في صورة " النظرة المسبقة " الأحداث والتفاصيل والتطورات السابقة والمهيأة لحدث ما، يكون عادة على قدر من الأهمية، ويرصد تقرير " النظرة المسبقة " الخلفيات الإجرائية والموضوعية المؤدية إلى هذا الحدث، كما يقدم معلومات توثيقية ويرصد السوابق المماثلة، وقد يضيف تعليقات وتقييمات لمصادر أو لمحللين تخص الحدث الذي يمهد له التقرير، كما قد يستشرف احتمالات الحدث ومساراته المستقبلية المتوقعة، استناداً إلى المعلومات والمعطيات المتوافرة والرؤية التحليلية.

6ـ الخلفية:

تقدم الخلفية شكلاً من أشكال التغطية التمهيدية كذلك، ويورد هذا التقرير معظم العناصر السابق ذكرها في تقرير " النظرة المسبقة "، غير أن ثمة اختلافاً بسيطاً بين التقريرين يكمن في كون تقرير " النظرة المسبقة " يعد عادة للنشر في يوم الحدث المهم الذي يمهد له، أو قبل وقوع الحدث المنتظر بيوم على أكثر تقدير، أما تقرير الخلفية فقد يكون سابقاً على وقوع الحدث الذي يقدم خلفية تمهيدية له بعدة أيام، كما أنه قد يعد ليس لاستخدامه من وسائل الإعلام المشتركة في خدمات الوكالة مباشرة، ولكن باستخدامه كخلفية لتطورات وأحداث تقع في سياق الحدث المهم أو الممهد له أو في الطريق إلى وقوعه، وتقدم وكالات الأنباء المعاصرة تقرير " الخلفية " وتقدمه وكالة الأنباء الألمانية (DPA) تحت هذا الاسم.

رابعاً: التحليل:

التحليل هو أحد الأشكال الخبرية التي تقدمها وكالات الأنباء المعاصرة، يتميز بـ:

ـ بروز النزعة الأسلوبية المميزة للوكالة معدة التحليل.

ـ عدم ارتباطه بتوقيت زمني حاكم لجهة الدقائق والساعات، مثلما هو الحال في الأخبار أو المؤتمرات الصحفية وغيرها من الأشكال التي تسابق الوكالة الزمن في إذاعتها، وإن كان التحليل يرتبط في الوقت نفسه بحدث ما وتوقيت معين.

ـ بروز توجه محرر التحليل حيال القصة المعالجة وأطرافها الرئيسية في بعض الأحوال، وإن كان المحترفون من المحررين حريصين على استيفاء إجراءات الموضوعية عند كتابة التحليل، لكن ذلك لا يمنع من سيادة منطق معين يؤدي بقارئ التحليل إلى خلاصات ونتائج محددة.

والتحليل ـ في وكالات الأنباء المعاصرة ـ يكون عادة بطرح " حجة مركزية " في المقدمة، تعبر عن رأي أو توجه ما، ثم يدعم المحرر هذه الحجة بعدد من الاقتباسات وأقوال المصادر والمحللين والوقائع والبيانات والإحصاءات والأحداث السابقة، كما يعرض المحرر في سياق التحليل بعض الآراء الداحضة للحجة المركزية أحياناً، أو بعض الأحداث التي تقلل من وجاهتها، وتقدم معظم وكالات الأنباء المعاصرة التحليل، إذ يمثل أكثر المواد الأخبارية القادرة على استيعاب نزعة الرأي والتوجيه لدى تلك الوكالات. ومن أبرز أنواع التحليل:

1ـ التحليل الإخباري:

لا يختلف التحليل الإخباري عن التحليل كثيراً، عدا ميل محرري التحليل الإخباري إلى زيادة لجرعة الأخبارية فيه، كما أن الاستعانة بأقوال المحللين وتصريحاتهم وتقييماتهم غالباً ما تزيد في هذا الأخير.

خامساً: التحقيق:

التحقيق ـ في وكالات الأنباء المعاصرة ـ من الأشكال الخبرية الاستقصائية، إذ يسعى محرره إلى الحصول على إجابات وتقييمات، من أكثر من طرف بخصوص حدث أو واقعة أو ظاهرة محددة، وتصاغ تلك الإجابات في نسق مرتب بهدف توضيح فكرة أو إطار مركزي عام، كما يتدخل المحرر بذكر معلومات وإيضاحات وتفسيرات واقتباسات من شأنها أن تجلي المعنى وتضع موضوع التحقيق في سياقه العام، وفضلاً عن الاسم المجرد " تحقيق "، يقدم التحقيق في وكالات الأنباء تحت الاسمين التاليين:

1ـ التحقيق الإخباري:

تطلق وكالات الأنباء على التحقيق اسم " تحقيق إخباري " حين يكون مرتبطاً بحدث أو واقعة أو ظاهرة تحدث للتو ويكون التحقيق هنا ذا طبيعة إخبارية في الأساس، إذ يقدم آراء وأفكاراً ومواقف وتقييمات من أطراف ذات صلة بالحدث المعني.

2ـ التحقيق المصور:

بخلاف التحقيق المصور في الصحف والمجلات الأسبوعية بخاصة على الصور على نحو أساسي ويكون المتن عاملاً مساعداً أو معضداً للصورة، فالتحقيق المصور ـ في وكالات الأنباء ـ يبقى الاعتماد الأساسي على المتن فيما تكون الصور عاملاً مساعداً، وتستعين وكالات الأنباء بالتحقيق المصور بديلاً عن التحقيق الإخباري في الموضوعات التي تعالج الشؤون العامة من جوانب إنسانية أو تاريخية أو جمالية أو جغرافية أو عمرانية أو في الموضوعات الخفيفة التي تعالج مثل تلك الجوانب مباشرة.

سادساً: الحديث:

وهو أحد الأشكال التي يقل استخدامها إلى أقصى حد ممكن في وكالات الأنباء المعاصرة، إذ يحول الإيقاع السريع المميز لنشاط وكالات الأنباء دون إفراد مساحة كبيرة لفن صحفي يحتاج الكثير من الإعداد، والكثير من المساحة لنشره، بما لا يتلاءم وطبيعة أنشطة الوكالة وطرق بثها. إذ إن الحصول على تصريحات أو آراء أو تعليق مصدر ما بشأن حدث أو واقعة أو ظاهرة معينة، هو نشاط رئيسي وجوهري في وكالات الأنباء الدولية، لكن هذا لا يكون عبر نشر صيغة السؤال والجواب التقليدية، وإنما يكون بالحصول على أقوال المصدر وإجاباته ثم صياغتها ضمن قصة خبرية أو تحقيق أو تقرير بما يحقق الفائدة المرجوة منها. وتنقل بعض وكالات الأنباء أحاديث كاملة أو بعضاً منها من مصادر إعلامية أخرى، وتقوم بإعادة صياغتها على وفق أولوياتها، ثم إذاعتها.

سابعاً: المؤتمر الصحفي:

ثمة شكلان رئيسيان يقدم بهما المؤتمر الصحفي في وكالات الأنباء الدولية، يمكن تسمية الشكل الأول بـ (الشكل التقليدي) وهو الذي تستخدمه معظم وكالات الأنباء المحلية وبعض وكالات الأنباء الإقليمية، فيما يمكن تسمية الشكل الثاني بـ (الشكل المستحدث)، وهو الذي تستخدمه وكالات الأنباء الدولية وشبه الدولية.

1ـ الشكل التقليدي لـ (المؤتمر الصحفي):

إذ تقدم وكالات الأنباء المحلية وبعض الوكالات شبه الإقليمية هذا الشكل، ويعتمد على تسجيل وقائع المؤتمر منذ المقدمة التي يلقيها المصدر في مستهله، مروراً بالأجوبة والأسئلة ((وأحياناً تذكر نصوصها وهوية صاحبها))، وانتهاء بآخر كلمة ينطق بها المصدر في نهاية المؤتمر، وينشر هذا النص عبر نشرة الوكالة على وفق الترتيب الزمني للأسئلة والأجوبة وليس على وفق الأولويات الموضوعية التي تفرضها الإجابات، وما تؤدي إليه من ضرورة تقديم إجابات ما على أخرى لأمور مهنية، ودونما مقدمة تلخيصية تحوي أهم ما ذكر في المؤتمر وأحياناً تلجأ تلك الوكالات خلال إذاعة نص المؤتمر الصحفي كاملاً إلى إذاعة أخبار قصيرة (عاجل أو مسبق على سبيل المثال)، إذا برز خلال المؤتمر عنصر يمثل أهمية كبيرة تستدعي إفراد خبر خاص له.

2ـ الشكل المستحدث لـ (المؤتمر الصحفي):

أما الشكل المستحدث للمؤتمر الصحفي الذي تأخذ به معظم وكالات الأنباء الدولية، فيعتمد ـ فضلاً عن إمكانية إذاعة الأخبار المنفصلة بأبرز العناصر التي ترد في المؤتمر ـ على دمج العناصر الخبرية ذات الأهمية الواردة في المؤتمر الصحفي في شكل خبري آخر، وقصة خبرية، وتقرير، تحقيق، ومحصلة، موسع، مع الإشارة إلى المؤتمر الصحفي وجملة التفاصيل الواردة فيه، إن هذه الطريقة تتعامل مع المؤتمر الصحفي على نحو انتقائي، إذ يختار المحرر ما يراه بارزاً وضرورياً لذكره في إطار قصته الخبرية أو تقريره، كما يستعين بعناصر إخبارية أخرى ومعلومات واقتباسات، ويعطي إيضاحات، بما يضع العناصر الخبرية الواردة بالمؤتمر الصحفي في سياقها الأشمل.

ثامناً: الموضوع الصحفي (الفيتشر) Feature:

يطلق عليه أيضاً اسم (موضوع المعالم) أو الموضوع الصحفي، والفيتشر Feature مادة صحفية أو موضوع صحفي فيه نوع من الإبداع والابتكار لعدم التقيد بأصول الأسلوب الإخباري الصارمة وقواعدها، من حيث الموضوعية والتحديد، وفيما يلتزم الأسلوب الإخباري قاعدة (الكتابة للتعبير وليس لإضفاء الانطباع) فأن الفيتشر لا يلتزم بتلك القاعدة وهو يتناول موقفاً أو حدثاً جانبياً أو جانباً من الحياة قابلاً للاستمرارية ويمكن الحصول على مادته وكتابتها وتجهيزها ثم نشرها في أي وقت، لأنه لا يتقيد بتفاصيل الحدث الحالية، بل يتجاوزها إلى التفسير والتحليل، ويضعها في إطار إنساني، وعادة ما يكون الفيتشر أطول من القصة الخبرية، كما أنه يختلف عن تلك الأخيرة أيضاً في عدم الاهتمام بالتصريحات في كتابته، فليس من الضروري أن تكون في الفقرة الأولى إذ تحتل مرتبة تالية في الأهمية. ويعتمد الفيتشر على الوصف أو التعليق أو التحليل أو كل هذه العناصر معاً، كما يقدم الخلفية التاريخية، وأقوال شهود العيان، ولا يحمل بعداً خبرياً عادة، ومن الممكن، على سبيل المثال، أن يكون موضوعه عن إصلاح الثقوب في السقف.

ويفرق بين الفيتشر والأشكال الخبرية الأخرى من ثلاثة جوانب رئيسية، هي:

1ـ التوقيت: إذ لا يرتبط بوقت محدد للنشر.

2ـ الأسلوب: إذ لا يتقيد بقواعد الكتابة الإخبارية الصارمة.

3ـ الوظيفة: إذ لا يهدف إلى الأخبار أساساً، وقد تتعدد أهدافه لتشمل التسلية والإمتاع وعكس اهتمامات القارئ وتلبية حاجاته لمعالجة الموضوعات الإنسانية والجمالية وغيره.

ويتميز الفيتشر بأنه يعطي المجال لكاتبه للإبداع والابتكار وعكس ذاته والتعبير عن أفكاره الخاصة، كما أنه يمكن أن يؤجل بالنظر لكونه غير مرتبط بموعد محدد صارم لإذاعته كالأخبار مثلاُ( ).

وتنشئ بعض وكالات الأنباء خدمات قائمة بذاتها للفيتشر، كما هو الحال في وكالة أنباء أسيوشيتدبرس (AP) التي تقدم خدمة الفيتشر (AP feature Services) ضمن خدماتها الصحفية المنوعة العشر الرئيسية( ). وتذيع بعض وكالات الأنباء الدولية الأخرى يومياً لائحة بعدد من الفيتشرات المقررة إذاعتها في اليوم نفسه، كون خدمة الفيتشر من الخدمات التي يستحسن التنبيه إليها قبل إذاعتها، حتى يتمكن محررو وسائل الإعلام المشتركة في خدمات الوكالة من توفير المساحة اللازمة لنشر ما يرد بها من موضوعات.

الأشكال الخبرية المساندة:

هي مجموعة الأشكال التي قد يحوي بعضها عناصر إخبارية، ويحوي بعضها الآخر معلومات توثيقية، ويقدم جزء منها الخلفيات والأطر اللازمة لتوضيح حدث ما، أو تسعى الوكالة بها إلى المساعدة على عرض بعض الحقائق أو المعلومات أو البيانات المعقدة على نحو يسير وسهل ومركز ودقيق. وفيما تتعد الأشكال الخبرية المساندة في وكالات الأنباء المعاصرة، ويختلف عددها ومسمياتها وأشكالها من وكالة إلى أخرى، تنقسم إلى جزأين أساسيين: أحدهما يمثل شكلاً خبرياً قائماً بذاته، تتوافر فيه عناصر الجدة والآنية، ويصلح ليقدم كمادة مستقلة، لكن في سياق تقديم حدث ما، وإلى جانب مواد أخرى خبرية رئيسية عن الحدث، والآخر يمثل شكلاً مكملاً وملحقاً بمادة خبرية أخرى، بغرض توضيحها وتفسيرها. كما تؤدي هذه الأشكال وظيفتين أساسيتين: إحداهما وظيفة إخبارية مباشرة تتمثل في توفير المادة الصالحة مباشرة للنشر والاستخدام من الوسيلة الإعلامية المشتركة في خدمات الوكالة، والوظيفة الأخرى تقف عند حدود المحررين العاملين في تلك الوسائل المشتركة في خدمات الوكالة ؛ إذ تتوجه لهم هذه الأشكال لمساعدتهم على إنجاز عملهم بصورة أفضل، ولا يقوم شكل مساند واحد بالوظيفتين المشار إليهما هنا معاً، ولكن يقوم كل شكل من الأشكال التي ستعرض تالياً بإحدى هاتين الوظيفتين فقط. والأشكال الخبرية المساندة في وكالات الأنباء المعاصرة هي:

1ـ اللمحة الشخصية (البروفيل) Profile:

البروفيل Profileهو أحد الأشكال الخبرية المساندة التي تحرص وكالات الأنباء الدولية على تقديمها، وهو من الأشكال التي قد تحوي عناصر إخبارية، وتنشر في الصحف منفصلة لكن في سياق تغطية أشمل لحدث ما، ويهدف البروفيل إلى إلقاء الضوء على شخصية مهمة تتفاعل مع الأحداث الجارية، أو صارت الأحداث تتفاعل معها، ويقدم البروفيل معلومات أساسية عن الشخصية، ورؤية تحليلية لدورها وممارستها، وأحياناً يقدم رؤية استشرافية لمستقبلها ونقدية لماضيها، وثمة عدة طرائق لتقديم البروفيل في وكالات الأنباء، وبأسماء مختلفة أيضاً، ومنها: Profile كما في وكالة أنباء اسيوشيتدبرس (AP) وتقدم (AP) أيضاً شكلاً آخر للبروفيل يمكن تسميته " النبذة الشخصية القصيرة "،حيث تقدم الوكالة معلومات أساسية من دون تعمق أو رؤى عن الشخص الذي صار ذا أهمية في سياق متابعة حدث ما، وعادة تكون تلك النبذة في سياق إطار تقديم عدد من الشخصيات، فتفرد مساحة لا تزيد من ثلاث إلى أربع فقرات لكل شخصية.

ويصلح هذا الشكل عند تقديم الحكومات أو اللجان أو الفعاليات التي يشترك فيها أكثر من شخص تحتاج وسائل الإعلام ـ ومن ثم الجمهور ـ إلى التعرف إليهم، وتقدم وكالة أنباء رويترز بروفيل تحت عنوان " رجل في الأخبار "، وهو لمحة شخصية تقدم معلومات أساسية ورؤية تحليلية، واستشرافاً، ونقداً، لشخص على قدر من الأهمية في سياق إخباري، يربط هذا التحليل الشخصي بالأخبار الآنية التي يكون هذا الشخص مركزها في توقيت النشر.

ولا يلتزم محرر البروفيل بالطريقة التقليدية للكتابة الخبرية، لكنه يجتهد في إبراز أسلوبه الخاص، مراعياً استيفاء إجراءات الموضوعية، وأحياناً ما يستخدم مداخل إنسانية عبر معتادة في الكتابة الخبرية.

2ـ الإطار:

وهو أحد الأشكال المساعدة، التي تقدم مادة توثيقية، تلقي الضوء على خلفيات حدث ما، بتقديم المعلومات الموثقة عنه، وهو أحد الأشكال التي قد تحوي عنصراً خبرياً واحداً في الأقل، لكنها لا تقدم تقريراً أو قصة خبرية متكاملة، وهو لا يذاع باستخدامه منفصلاً، ولكن في سياق تغطية حدث ما، له خلفياته ومعلوماته الموثقة.

3ـ تقرير المعلومات:

أحد الأشكال الخبرية المساندة، التي لا تحوي عناصر خبرية، ويمكن نشره كمنتج منفصل، لكن مع ضرورة أن يكون هذا النشر في سياق تغطية حدث رئيسي، يلقي تقرير المعلومات الضوء على جوانبه وخلفياته، وفضلاً عن إمكانية نشر هذا التقرير إلى جانب تغطية متكاملة لأحداث القضية التي يعالجها، ولا سيما وأنه مرفق بصور، فإن هذا التقرير يقدم معلومات أساسية موثقة، يمكن استخدامها من محرري وسائل الإعلام المشتركة في خدمات الوكالة في مواد تالية تحتاج إلى تلك المعلومات لتفسير أحداث آنية وتوضيحها.

4ـ أهم التطورات Major Developments:

يعرض تقرير أهم تطورات الأحداث والوقائع والأخبار المهمة، التي حدثت في يوم واحد، في إطار حدث واحد رئيسي، مثل أهم التطورات الحاصلة في إطار الحرب الأمريكية على العراق في يوم واحد، سواء في العراق أم في العواصم ذات الصلة. ويهدف هذا التقرير إلى مساعدة المحررين في وسائل الإعلام المسؤولين عن تغطية حدث ما، على الإلمام بتطوراته، لتنظيم تغطيتهم لهذا الحدث في الوسائل التي يعملون بها وتفعيلها.

5 ـ الموجز Top News:

تحرص جميع وكالات الأنباء الدولية وبعض الوكالات الأخرى على تقديم موجز لأهم الأنباء التي تذيعها في ختام كل دورة من دوراتها الرئيسية، والموجز تقرير يضم من أربعة إلى خمسة عشر نصاً شديد الإيجاز، يعبر كل نص من هذه النصوص عن شكل خبري أو أكثر، تمت إذاعته على مدى الدورة التي يذاع الموجز في ختامها، ويتكون النص الواحد من فقرة إلى ثلاث فقرات، وكلما كان عدد كلماته أقل كان أفضل، إذ لا ينظر إليه على أنه تقديم لخبر واف، بقدر ما ينظر إليه على أنه إشارة إلى الخبر أو القصة الخبرية أو التقرير الذي يعبر عنه. ويجب على المحرر الذي يعد موجز الأنباء أن يكون ( ):

أ ـ يقظاً منتبهاً، ملماً بكل المواد الخبرية التي أذيعت في الدورة.

ب ـ قادراً على انتخاب أكثر الأخبار أهمية، وترتيبها ترتيباً موضعياً على وفق أهميتها.

ج ـ قادراً على الصياغة المكثفة المركزة المعبرة في آن.

وتقدم بعض وكالات الأنباء الموجز مرتين،في الظهيرة (موجز الظهيرة)، وفي المساء (موجز المساء)، فيما تقدم وكالات أخرى الموجز ثلاث مرات، كما تقتصر بعض الوكالات على تقديم الموجز في نشرتها العامة، فيما تقدم أخرى الموجز في نشراتها كلها، بما فيها المتخصصة.

وبعض الوكالات مثل اسيوشيتدبرس (AP) ورويترز تقدم موجزاً اقتصادياً على نشرتها العامة، وبعضها الآخر تقدم موجزاً رياضياً، وتتمثل أهمية الموجز بـ:

أ ـ يعطي للمحررين العاملين في وسائل الإعلام المشتركة في خدمات الوكالة، ثبتاً بأهم الأخبار التي أذيعت، وبمختصر مفيد لكل خبر، الأمر الذي يسهل عليهم فحص نشرات الأخبار التي أذيعت في الدورة التي يتسلمون فيها عملهم.

ب ـ يعطي للمحررين ومسؤولي التحرير المسؤولين عن إعداد الصفحة الأولى وأعمدة إشارات المواد المهمة، ثبتاً بالأخبار التي يمكنهم الاختيار منها.

ج ـ يمكن لوسائل الإعلام المسموعة والمرئية إدخال تعديلات يسيرة (تتعلق بترتيب الأولويات، واللغة، والصياغة المناسبة لطبيعة الوسيلة) على الموجز، واستعماله مباشرة في موجز الأنباء الذي تذيعه تلك الوسائل.

6 ـ عرض الصحف:

هو أحد الأشكال الخبرية المساندة التي تذاع يومياً في معظم وكالات الأنباء، ويرمي هذا الشكل الذي يتخذ سمة مميزة وتوقيتاً محدداً يذاع من فيهما في كل وكالة، إلى تقديم خدمة إحاطة بأقوال أو عناوين الصحف في دولة أو أكثر، ويمكن القول: إن وكالات الأنباء الدولية تخصص شكلاً لعرض الصحف لكل منطقة جغرافية، أو دولة مهمة في إقليمها في تغطيتها العامة، فيما قد تقتصر الوكالات المحلية على عرض عناوين صحف الدولة التي تصدر فيها فقط. وثمة ثلاثة أشكال رئيسية لعرض الصحف كشكل خبري محدد السمات في وكالات الأنباء هي:

أ ـ الشكل البسيط إذ تقول الوكالة في مقدمة التقرير: ((طالعتنا الصحف الصادرة اليوم بالعناوين الآتية)) ثم تذكر العناوين من دون أن تنسبها إلى صحفها.

ب ـ الشكل الأكثر تطوراً، حيث تذكر أنها ستذيع العناوين الرئيسية للصحف الصادرة اليوم في بلد ما، وتشير إلى أنها لم تتحقق من صحة الأخبار المنقولة أو مدى دقتها، حرصاً منها على مصداقيتها، ثم تذكر العناوين مفصلة ومنسوبة إلى الصحف التي نشرتها.

ج ـ تقدم بعض الوكالات عرض الصحف على شكل تقرير خبري، إذ تبدأ بمقدمة تلخص فيها أهم ما صدر في صحف دولة أو إقليم ما، ثم تعرض في فقرات محررة، لأهم النقاط الواردة في الافتتاحيات ومواد الرأي بخاصة.

7 ـ المتوقعات:

تقدم معظم وكالات الأنباء شكلاً إخبارياً مسانداً موجهاً لمحرري وسائل الإعلام المشتركة في خدمات الوكالة فقط، لإعلامهم بأخبار أو أحداث أو موضوعات ذات أهمية، وأنها ستبث أشكالاً خبرية تتعلق بها على نشرة الوكالة في وقت لاحق.

إن شكل المتوقعات، الذي يذاع تحت اسم " توقعات " أو " أخبار متوقعة "، له أهمية كبيرة بالنسبة إلى المحررين في الصحف ووسائل الإعلام الأخرى، إذ يساعدهم على تقسيم العمل لتغطية الأحداث المتوقعة، وإفراد المساحات المناسبة لنشر الموضوعات المتوقعة تقريباً. كما يشير بعضها إلى مساحة الموضوع، وإلى ما إذا كان مرفقاً بصورة أو شكل توضيحي، حتى يستطيع المخرج الصحفي إفراد المساحة المناسبة لنشر هذه الأشكال.

وثمة شكلان رئيسيان للمتوقعات. أحدهما تقدمه الوكالات الكبرى، ويشير إلى " موضوعات أو أشكال خبرية متوقعة " ويحدد توقيت إذاعتها تقريباً وما إذا كانت مرفقة بصور أو أشكال توضيحية، والآخر تقدمه وكالات الأنباء المحلية يشير إلى " أخبار متوقعة " مثل " يصل فلان إلى دولة كذا اليوم ".

8 ـ أحداث اليوم في التاريخ:

يعد تقرير أحداث اليوم في التاريخ من الأشكال الخبرية المساندة التي تقدمها معظم وكالات الأنباء الدولية، ويستخدم هذا الشكل، في الصحف ووسائل الإعلام الأخرى، استخدامين رئيسيين أحياناً، أو أحد هذين الاستخدامين في أحيان أخرى. إذ يقدم هذا الشكل بثاً بأهم الأحداث التي حصلت في التاريخ في يوم إذاعته، وبأهم الشخصيات التي ولدت في ذلك اليوم، فيعطي الفرصة لوسائل الإعلام إما لنشره كما هو كونه مادة توثيقية / خبرية، أو للاسترشاد به لإعداد موضوعات وأشكال خبرية أخرى، على خلفية ما يشير إليه من أحداث تصلح للمعالجة الصحفية بمناسبة حلول ذكراها.

وتحرص (AP) على تضمين التقرير إشارات إلى الشخصيات المهمة التي ولدت في اليوم نفسه، تحت عنوان Today Birth day وتحرص وكالة الأنباء الفرنسية (AFP) على إذاعة أحداث يومي 9 و10 آذار يوم 9 مارس و 10 و 11 آذار يوم 10 آذار وهكذا، إذ أن هذا يتيح للمحررين في وسائل الإعلام التعرف إلى الأحداث التي ستحل ذكراها في اليوم التالي، وهو ما يمكن محرري الصحف بخاصة من إعداد مواد ملائمة لنشرها في اليوم التالي، الذي يمثل يوم حلول الذكرى.

9ـ مساعدات النطق Pronouncers:

أحد الأشكال المساندة التي تذيعها بعض وكالات الأنباء الدولية، وهو شكل موجه إلى محرري وسائل الإعلام المشتركة في خدمات الوكالة، وللمذيعين في الوسائل المسموعة والمرئية على وجه التحديد، ولا يستهدف هذا الشكل النشر مباشرة، ولكنه يهدف إلى إعطاء المذيعين والمحررين الإرشادات اللازمة لنطق الأسماء وأسماء الإعلام في اللغات المختلفة، بل وفي اللهجات المختلفة داخل اللغة الواحدة.

إن تقرير مساعدات النطق Pronouncers يعبر عن درجة عالية من الاهتمام لدى وكالة الأنباء التي تذيعه، بتوفير خدمة متكاملة لعملائها خصوصاً من الإذاعات ومحطات التلفاز، إذ يحتاج مذيعو تلك الوسائل إلى إرشادات مستمرة، تتعلق بأسماء أشخاص قد تزيد أهميتهم في الأحداث، وتمدهم بطرائق النطق السليمة لأسماء هؤلاء الأشخاص، فعلى سبيل المثال تشير وكالة ما في تقرير مساعدات النطق الذي تذيعه إلى كيفية نطق حرفي " ألـ " في اسم شخص أو عائلة عربية، وكيف يختلف نطق هذين الحرفين في كلمة مثل " آل ثاني " عنه في كلمة مثل " الصباح " ( ).

وتذيع بعض وكالات الأنباء هذا الشكل يومياً، وهو لا يقتصر على لغة واحدة، ولكن يتعدد بتعدد اللغات التي تمثل الدول والمناطق الجغرافية التي تشملها الأحداث في العالم، التي تغطيها الوكالة.

10ـ الصور:

يمكن عدُّ الصورة الصحفية في وكالات الأنباء المعاصرة شكلاً أخبارياً مسانداً لجهة الدور الذي تلعبه في مساندة الأشكال الخبرية الرئيسية، بتوضيح العناصر الخبرية المتضمنة في تلك الأشكال وإبرازها وربما الكشف عن عناصر خبرية غير متضمنة فيها، بلغة الكاميرا وبالإفادة من المؤثرات التي يمتلكها التصوير كفن قائم بذاته، وتصنف الصور الفوتوغرافية الصحفية من حيث المضمون إلى:

ـ الصور الأخبارية.

ـ صور الموضوعات.

ـ صور الموضوعات الأخبارية ذات الجانب الإنساني.

ـ الصور التي تمثل شخصية (بورتريه).

ـ الصور الجمالية والتعبيرية.

وفي بعض الأحيان تستخدم الصورة فضلاً عن التعليق المصاحب لها كشكل خبري مستقل، إلا أنها تنشر ـ عادة ـ في سياق تغطية عامة لحدث ما، وغير بعيدة عن الأشكال الخبرية الأخرى المتعلقة به، أما في صفحات الاجتماعات والترفيه والمواد الخفيفة، فإن الصورة قد تكون بتعليقها المصاحب لها، شكلاً خبرياً مستقلاً، مع إعادة صياغة التعليق لاستيفاء العناصر الخبرية المتعلقة به كلها، وباتت للصورة أهمية كبيرة في وكالات الأنباء الدولية، فوكالة أنباء رويترز ـ على سبيل المثال ـ تقدم ثلاث خدمات صور هي: خدمة رويترز للصور الصحفية (100 صورة يومياً) وخدمة أهم الصور ـ رويترز توب بيكس " أهم 12 صورة من صور اليوم " وخدمة أرشيف رويترز للصور، كما تقدم وكالة أنباء اسيوشيتدبريس (AP)، خدمتي صورهما: خدمة الصور AP Photos (والتي تقدم 1000 صورة يومياً)، وخدمة أرشيف الصور ـ Ap Photos Archive وتحوي نحو 750 ألف صورة.

وللتعليق المصاحب للصورة (Caption) أهمية كبيرة، وطرائق كثيرة لكتابته، وثمة أسلوبان رئيسيان لكتابة التعليق (Caption Styles): أحدهما الأسلوب الوصفي، والآخر الأسلوب المجازي، ويجب أن يكون تعليق الوكالة وصفياً تفصيلياً مسنداً، محيطاً، دقيقاً، وبصورة عامة فأن التعليق يضيف إلى الصورة شيئاً ما، فهو يعطي معلومات لا تشرحها الصورة، ويتجنب أن يشرح المشروح بالصورة.

11ـ الرسوم التوضيحية Graphics:

هي أشكال بيانية توضيحية، ترمي إلى إبراز عرض المعلومات التي تتصف بالتعقيد وذات الطابع الكمي وتسهيلها، فضلاً عن الأحداث والوقائع المتتالية والمركبة، وكما هو الحال بالنسبة إلى الصور، فالرسوم التوضيحية Graphics هي شكل خبري مساند، إذ إنها ترمي إلى المساعدة على عرض الحقائق والمعلومات والبيانات المعقدة على نحو متيسر، إلا أنها أحياناً تنشر مستقلة اعتماداً على متن وافٍ يشرح العناصر الخبرية بها، ولكن هذا النشر أيضاً يتم في سياق تغطية أكبر لحدث ما. وتتعدد أشكال الرسوم التوضيحية لتكون:

أ ـ الرسوم البيانية Chart: قد تكون خطاً بيانياً، أو خريطة بيانية، أو أعمدة بيانية مفردة، أو مزدوجة، لتلخيص الإحصاءات الرقمية المعقدة.

ب ـ المنحنيات: تصور مدى التغلب في ظاهرة ما على نحو كمي.

ج ـ الجداول: قد تكون صغيرة أو تكرارية أو مزدوجة.

د ـ الخرائط الجغرافية: قد تكون مجرد خرائط، وقد يضاف إليها متن يوضح معلومات معينة، وأحياناً تضاف إليها صور أيضاً.

هـ ـ البكتوجراف: رسم بياني تمزج فيه الصورة والرسوم بالخطوط البيانية، أو الأعمدة للتعبير عن مواقف أو أماكن أو علاقات تسمح بالمقارنة، مستغلاً تقنيات: الفوتومونتاج، أي تركيب صورة على صورة، أو عدة صور، والتروكاج، أو تركيب صور على رسم أو رسم على صور.

و ـ الدوائر المقسمة إلى قطاعات: وهو شكل دائرة تقسم عدة أقسام بحيث تتناسب مساحة كل قسم مع دلالة كمية معينة، وهي تسهل عمليات المقارنة وتوزيع النسب والحصص.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0