بعد تحرير القرى الواقعة الى الجنوب الشرقي والغربي لمدينة الموصل، بدأت القوات الامنية المتقدمة داخل المدينة بإجلاء العوائل النازحة الى اماكن آمنة وتوفير المأكل والمشرب لهم والتعامل الانساني معهم لاسيما الاطفال، محاولين اعادة الطمأنينة وزرع البسمة على وجوههم بعد ان كانوا معبئتين من قبل الدواعش بأن الجيش القادم لقتالهم كفرة وتابعين الى جهات خارجية.

أثبتت القوات الامنية والحشد الشعبي للعالم اليوم بانهم مع شدة بأسهم في القتال الا انهم يحملون جميع معاني الانسانية التي يفتقدها الطرف الاخر الذي جعل من تلك العوائل دروعا بشرية ليحتمي خلفها.

;

ساهم في دعم المؤسسة

التواصل الاجتماعي

009647902409092

ann@annabaa.org

عن الشبكة

شبكة واسعة متعددة الأبواب والصفحات تتضمن معارف ومعلومات في الفكر والثقافة والدين والتراث والسياسة والاقتصاد والاجتماع والعلوم وغيرها، تتمثل في صحيفة الكترونية يومية شاملة.. وتهدف إلى الدفاع عن حقوق الإنسان ونشر الوعي والدعوة إلى بناء الإنسان فكريا وثقافيا، وتطوير مهاراته وإمكانياته وتفكيره للتواصل والاتصال والمراسلة: ايميل: annabaa@gmail.com هاتف+واتساب: 009647902409092

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة النبأ للثقافة والإعلامⒸ 2021-1998