ريكان من مواليد عام 2000 من سكنة ناحية الكيارة جنوب شرق الموصل، يقول ريكان عندما دخل الدواعش الى الناحية قتلوا ما يقارب (20) شخص من عشيرتي لعدم مولاتهم لداعش، وهجروا عائلتي عندها قررت ان التحق مع الحشد الشعبي لاقاتل في صفوفهم ضد الدواعش، فالتحقت مع لواء الامام الحسين الذي تشكل من اهالي تلعفر الشيعة ومعي بعض من السنة في هذا اللواء، هدفنا واحد لم تخطر ببالنا المذهبيات والتحزب فالعدو لايميز بين هذا وذاك.

ويضيف ريكان بان امي وابي هم من شجعوني بالالتحاق مع الحشد الشعبي.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0