ان الوصول إلى محافظة نينوى بات وشيكاً وجميع الظروف مهيأة لاسيما مع ازدياد كره الناس لتنظيم داعش الارهابي والحافز الذي حصلت عليه قواتنا بالتزامن مع نجاح معركة تحرير الفلوجة، وتقف القوات الامنية حالياً في التقاطع الرئيس الذي يربط قضاء الشرقاط – بآخر معاقل تنظيم داعش الارهابي في المحافظة.

هذه العملية لن تنتهي عند حدود صلاح الدين فحسب، أنما يستمر تقدم القوات إلى جنوب الموصل حيث ستلتحق بها قطعات من قيادة عمليات نينوى المتواجدة في قضاء مخمور على امل العبور إلى منطقة حمام العليل من خلال منطقة القيارة.

عدسة شبكة النبأ رصدت تحركات وتحشد قواتنا الامنية واستعداداتهم لتحرير الموصل بمعنويات عالية ونصر قريب.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0