بعد انطلاق عمليات تحرير الفلوجة‬ من ‏داعش‬ استعدت قواتنا الامنية استعدادا كبيرا على المستوى العسكري والمعنوي لخوض حرب مصيرية تهدد وحدة العراق وأمنه، وقد حرصت قواتنا الباسلة على ايجاد المنافذ الامنة لخروج المدنيين وتفكيك العبوات المزروعة في كل بقعة من اراضيها، الفلوجة اخترقها الارهاب طوال 13 عاما واليوم نراها تتطهر من اوثان الاشرار بعدما سطر ابطالنا العراقيون ملاحم بطولية في سبيل تحرير البلد من دنس الارهاب والمجرمين.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0