قام الدواعش التكفيريون عند دخولهم الى العراق واستحواذهم على بعض المدن التخريب في البنى التحتية وتهديم المنازل السكنية للمواطنين وحرق المزارع .لكن بصلابة وعزم ابطال الحشد الشعبي تم استعادة بعض من تلك المدن وتسليمها الى اصحابها الشرعيين واعادة الامن والامان اليهم.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

2