رصد مركز النبأ الوثائقي أقوى الشخصيات في للعام 2017، الذين كان لهم تأثيرا كبيرا في تغيير مفاهيم وسياسيات وقرارات عالمية وتكوين الثروات والتأثير في مصير البلدان.

فيما يلي أبرز أشخاص 2017 حول العالم:

دونالد ترامب

صدم فوزه الأوروبيين قبل أن يفيقوا من صدمة التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وألهم المتشككين في منطقة اليورو المناهضين لمؤسسة الحكم في كل مكان وفور دخوله البيت الأبيض يوم 20 يناير/كانون الثاني قد يكون لسياساته التي ربما تعكس أو لا تعكس وعوده في حملته الانتخابية آثار كبيرة على أوروبا، فزيادة الميزانية الأميركية لفترة قد يدعم الشركات في الاتحاد الأوروبي، حيث يستمر التباطؤ الاقتصادي في إثارة اضطرابات سياسية، غير أن تبني سياسة الحماية التجارية يهدد بإحداث أثر عكسي تماماً كما دفعت رؤية ترامب الغامضة عن تمويل حلف شمال الأطلسي ودعوته لروابط أوثق مع روسيا الاتحاد الأوروبي للبحث عن خيارات دفاعية من داخله.

فلاديمير بوتين

يمارس زعيم الكرملين لعبة تكتيكية من الصعب قراءتها للحفاظ على نفوذ موسكو العالمي يمكنه إقامة صداقات أو إثارة مشكلات مع جيرانه الأوروبيين بعدة أشكال بدءاً من التحكم في توريدات الغاز وصولاً إلى مساندة معارضيهم ومنذ أن ضم شبه جزيرة القرم في عام 2014 لا يراهن سوى قلة في أوروبا على خطوة بوتين القادمة.

وبحلول 31 يوليو/تموز يتعين على زعماء الاتحاد الأوروبي تجديد أو إلغاء العقوبات التي فرضوها لحمل بوتين على التراجع فيما يتعلق بأوكرانيا والتي لا يؤيدها بعض الأعضاء وإذا مزق ترامب الصفوف بتخفيف العقوبات الأميركية سيواجه الاتحاد الأوروبي صعوبات لمنع عضو أو أكثر من تعطيل تجديدها.

حيدر العبادي

بسبب تمكّن العراق من التغلّب على أخطر تنظيمٍ إرهابي عرفه العالم مؤخّراً، اختارت مجلة فورين بوليسي حيدر العبادي رئيس الحكومة العراقيّة الحالي ليكون ضمن قائمة أفضل مفكّري العالم لعام 2017 وكان العبادي قد تولّى منصبه عام 2014، وهو من أعضاء حزب الدعوة الإسلاميّة واعتبرت المجلّة أنّ العبادي تمكّن من توحيد الصفوف الدينيّة والسياسيّة والعرقيّة المختلفة بالعراق حول الأهداف التي يسعى لتحقيقها.

محمد بن سلمان

كشفت مجلة بلومبرغ بيزنس ويك الأمريكية، عن قائمة الشخصيات الأكثر تأثيرًا في العالم في مجال الأعمال والاقتصاد والعلوم، والمكونة من 50 شخصية من مختلف الدول وأوضحت بلومبرع أن ترتيب القائمة جاء بناء على مساهمات 2700 صحفي ومحلل من مختلف أنحاء العالم، للخروج بأقوى الشخصيات من حيث تأثيرها في مجالات الثقافة والاقتصاد والسياسة والترفيه والعلوم.

كان بن سلمان قد واصل تصدره استفتاء مجلة "التايم" الأمريكية، عن الشخصية الأكثر تأثيراً في العام، متفوقاً على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، وذلك ضمن قائمة تضم 33 شخصية.

ووفقاً للمجلة الأمريكية، كان العربي الوحيد في القائمة هو ولي العهد السعودي وحصل على 21 % من الأصوات، تلته حملة me too بنسبة 6 %، ثم دونالد ترامب 5 %، ثم رئيس الحكومة الكندية جاستن ترودو 5 % أيضاً، فيما جاءت وزير الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون بـ4 % من الأصوات ومثلها للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ياروسلاف كاتشينسكي

تحدياً لبروكسل من خلال تقليص سلطات المحكمة الدستورية تختبر القوة التي تقف وراء الحكومة اليمينية في بولندا سلطات الاتحاد الأوروبي، فيما يتعلق بفرض إرادتها كما تعمّق انقساماً بين الشرق والغرب أعطى الاتحاد الأوروبي وارسو مهلة حتى أواخر فبراير/شباط لتغيير مسارها لكن كاتشينسكي يعوّل على حلفاء مثل فيكتور أوربان رئيس الوزراء المجري في الاعتراض على الإجراءات العقابية.

وبولندا تتزعم الدول الأوروبية الشرقية الشيوعية سابقاً والدبلوماسيون البريطانيون مستعدون للعب بورقة الانقسام بين الشرق والغرب في محادثات الخروج من الاتحاد الأوروبي كما أن موسكو تتودّد للحلفاء القدامى من العهد السوفيتي لكنها تواجه مشكلة مع كاتشينسكي الذي يحملها مسؤولية تحطم طائرة عام 2010 في روسيا قتل فيه الرئيس البولندي في ذلك الوقت ليخ كاتشينسكي شقيقه التوأم.

خيرت فيلدرز

قد يحدد الناخبون الهولنديون اتجاه العام الانتخابي في أوروبا بتأكيد استطلاعات الرأي التي تظهر تقدم حزب الحرية المناهض للإسلام الذي ينتمي له خيرت فيلدرز ليشكل أكبر كتلة برلمانية وستعني مناورات تشكيل ائتلاف متعدد الأحزاب أنه من المستبعد أن يحكم لكن فوزه قد يجعل التصويت لليمين المتطرف مستساغا أكثر للفرنسيين والألمان لاحقاً.

وستراقب أوروبا الوضع لمعرفة كيف ستتعامل دولة كانت من الأعضاء المؤسسين للاتحاد الأوروبي مع رجل يريد الانفصال عن الاتحاد، فهل ستركز على التيار الرئيسي لإبقائه بعيداً عن السلطة، ما يعزز جاذبية دعوته الخارجة عن المألوف أم تتركه يتولى السلطة ليهدئ واقع الحكم من أسلوبه الخطابي؟

تيريزا ماي

"الانفصال يعني الانفصال" سيتعين على رئيس الوزراء البريطانية تأكيد عبارتها الرنانة هذه عندما ترسل خطاباً لبروكسل بحلول يوم 31 مارس/آذار لبدء عامين من العد التنازلي للخروج من الاتحاد ومع الإبقاء على وجه جامد لا يشي بشيء يتعين عليها توحيد حكومتها ودولتها المنقسمة إلى درجة تهدد بالتفكك وبعد ذلك عليها خوض معركة مع الأوروبيين الذين يخشون أن يدقّ أي تنازل يقدمونه مسماراً آخر في نعش اتحاد قد يميل الكثيرون من أعضائه لمحاكاة أي اتفاق جيد يتم التوصل إليه مع لندن.

مارين لو بان

قد يصبح كل ما سبق بلا أهمية إذا ما انتخبت مارين لو بان، زعيمة حزب الجبهة الوطنية المناهض للاتحاد الأوروبي، رئيسة لفرنسا في السابع من مايو/أيار وتبشر كثرة عدد المرشحين بتقدمها في الجولة الأولى من الانتخابات المقررة يوم 23 أبريل/نيسان لكن العديد يشككون في إمكانية فوزها بالأغلبية التي راوغت والدها في عام 2002.

لكن بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وفوز ترامب لم يعد أحد يثق باستطلاعات الرأي وحصلت المرشحة البالغة من العمر 48 عاماً على تأييد ملايين لم يصوّتوا من قبل للو بان الأب بسبب عنصريته الواضحة ومناهضته للسامية. وإذا تولت لو بان رئاسة الدولة التي اخترعت الاتحاد الأوروبي فقد يمثل ذلك نهاية الاتحاد على الأقل بالشكل الذي عرفناه به.

سيرغيو ماتاريلا

أصبح المحامي الصقلي الحذر البالغ من العمر 75 عاماً الذي تولى رئاسة إيطاليا بعد أن دخل عالم السياسة عندما اغتالت المافيا شقيقه في قلب عاصفة فيتعين عليه أن يداهن الأحزاب المتناحرة ليتمكن من الحكم في حين تستعد هذه الأحزاب لانتخابات ستجرى في وقت لا يعلمونه وبموجب قوانين ربما تتغير.

ويراقب شركاء إيطاليا في منطقة اليورو الدولة المثقلة بالديون ومصارفها المتداعية بعدم ارتياح فإيطاليا على عكس اليونان والبرتغال على سبيل المثال أكبر من أن تنهار كما أنها أكبر من أن يجري إنقاذها.

أنجيلا ميركل

أصبحت زعيمة زعماء أوروبا المنتظر فوزها بفترة ولاية رابعة في الانتخابات البرلمانية الألمانية في سبتمبر/أيلول مهددة بالغضب والخوف منذ أن سمحت بدخول أكثر مليون طالب لجوء منذ العام الماضي والمتشككون في الاتحاد الأوروبي الأكثر يمينية من المستشارة من شأنهم إذا ما فازوا بأول مقاعد لهم في البرلمان أن يعرقلوا على أقل تقدير محادثات تشكيل ائتلافها الحاكم.

وكانت ميركل (62 عاماً) الفيزيائية القادمة من شرق ألمانيا هي الضامن لارتباط بلدها منذ فترة طويلة بالاتحاد الأوروبي باعتباره السبيل إلى أوروبا مستقرة بعد الاضطرابات التي أثارتها برلين القرن الماضي لكن هل يمكنها صنع المعجزات إذا ما بدأ جيرانها يتساقطون؟

فيان دخيل

هي عراقيّة أيزيديّة، وتعتبر من أبرز السياسيّات في العراق حاليّاً وُلدت عام 1971، وفازت في الانتخابات المحليّة عام 2010 قبل أن تفوز عام 2014 وهي الآن عضوة في البرلمان العراقي عن قائمة التحالف الكردستاني، إذ أنّها عضوة بالحزب الديمقراطي الكردستاني اختارتها مجلة فوين بوليسي كواحدة من بين أبرز مفكّري العالم بسبب دفاعها المستمر عن حق الأيزيديّين في الحياة بعيداً عن سيطرة التنظيم الإرهابي "داعش".

الناشطة السعوديّة منال الشريف

هي امرأة من السعوديّة، تبلغ من العمر 38 عاماً، وهي حاليّاً من أبرز السعوديّات المدافعات عن حقوق الإنسان نشرت على صفحتها الشخصيّة عبر "تويتر" عدّة تغريدات عقب صدور القرار الملكي بتمكين المرأة السعودية من قيادة السيارة ومن بين تلك التغريدات، التغريدة التي عبّرت فيها عن حبّها لولي العهد السعودي محمد بن سلمان اختارتها "فورين بوليسي" بسبب نشاطها البارز وتحدّيها لقوانين بلادها.

أندرو جاسي

الرئيس التنفيذي لشركة "أمازون ويب سيرفيس" وهو يدير إحدى أكبر الشركات قوة في مجال التكنولوجيا، وحصلت الشركة على أرباح تقدر بـ43% منذ ترقيته من منصبه كنائب رئيس أول عام 2016.

ساتيا ناديلا

الرئيس التنفيذي لشركة "مايكروسوفت"، والتي أصبحت منافسًا كبيرًا لخدمات "أمازون"، وهي الآن تعد الشركة رقم 2 في الحوسبة السحابية.

مارك بينيوف

الرئيس التنفيذي لشركة الحوسبة السحابية "ساليسفورس"، وقامت مجلة "فورتشن" بإدراجه على قائمة 50 أذكى شخصية في مجال التكنولوجيا عام 2010.

لاري إليسون

المؤسس والمدير التنفيذي لإحدى الشركات العملاقة في مجال البرمجيات "أوراكل"، بلغت ثروته 62 مليار دولار والتي جعلته واحد من أغنى 10 أشخاص في العالم.

ديان جرين

أسطورة عالم التكنولوجيا فقد أسست شركة "Vmawre"، والتي تقوم بتوفير برمجات الحوسبة السحابية ومحاكاة أنظمة التشغيل، ولكنها انضمت إلى جوجل بسبب نجاحها، وهي تساعد جوجل في التغلب على أمازون.

بيل جيتس

بعد أن ترك شركة "مايكروسوفت" إلا أنه مازال يعمل كمستشار للرئيس التنفيذي لها ساتيا ناديلا ويقدم له النصائح الخاصة بالتكنولوجيا، كما تقدر ثروته بـ90.4 مليار دولار.

تشاك روبنز

الرئيس التنفيذي لشركة "سيسكو"، وهي الأولى عالميًا في مجال المعدات الشبكية، بعد تعرض الشركة لوعكة تتمثل في إخفاض الإيرادات وصرف الموظفين، كشف عن عملية إنقاذ كبيرة تتمثل بإنشاء نظام ذكي يمكنه توقع الأفعال والإجراءات، وتوقيف التهديدات الأمنية، كما يستطيع الاستمرار في التطور والتعلم.

بيل ماكديرموت

أول أمريكي يدير شركة ألمانية عملاقة، فهو الرئيس التنفيذي لشركة "ساب"، وهي إحدى أكبر الشركات البرمجية الأوروبية ورابع أكبر شركة برمجيات في العالم.

فيرنر فوجيلس

الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة "أمازون"، أدخل على الشركة أرباح قياسية من خلال تقديم ميزات جديدة بتكاليف بسيطة، وقدرت الأرباح بـ14 مليار دولار.

إنتيربريس أورس هولزل

العبقري الذي بنى الكثير من مراكز البنية التحتية والبيانات في "جوجل" وفي جميع أنحاء العالم، وهو الموظف الثامن الذي وظفته شركة "جوجل".

مركز النبأ الوثائقي يقدم الخدمات الوثائقية والمعلوماتية
للاشتراك والاتصال annabaa010@gmail.com
او عبر صفحتنا في الفيسبوك (مركز النبأ لوثائقي)

...................................................
المصادر
- بوابة الشروق
-هافيغنتون بوست
-فورين بوليسي
-موقع يلافيد
-اليوم السابع

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0