بعدما حققت القوات الامنية والحشد الشعبي تقدما ملحوظا على الارض في معارك التحرير الاخيرة في الموصل ضد عصابات الشر داعش والتي بان انهيارها وانكسارها، نرى اليوم بان العدو بدأ يتخبط ويصدر بيانات على لسان قياداته يدعوا فيها اتباعه للهروب من الموت الاكيد فيما اسماها بخطبة الوداع.

صور تبين صمود وبسالة مجاهدينا من القوات الامنية والحشد الشعبي من على سواتر العزة والكرامة وهم يلوحون بشارة الانتصار.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

1