من الطبيعي والمتعارف عليه في ظروف القتال تهيئة العدة ومنها الطعام والماء وبدونها تنهزم اكبر جيوش العالم . ولكن ما نراه اليوم وفي هذا الشهر الفضيل شهر رمضان المبارك من تحقيق انتصارات بتحرير المدن والقرى من سطوة داعش الارهابي في الموصل ما هو الا معجزة الهية عندما تعرف بان رجال الحشد الشعبي والقوات الامنية صائمون رغم حرارة الصيف والاجواء المتربة وضراوة القتال.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0