صدر عن مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام العدد الثامن من صحيفة المختار من شبكة النبأ المعلوماتيّة لشهر كانون الثاني 2015/ربيع الأول 1436، وقد جاء العدد مصدّرا بعمود افتتاحي تحدث عن عام2015 واتخاذه عاما للتصحيح وتعويض الخسائر، بعد ان شهد عام 2014 احداث جسيمة على المستوى الأمني والسياسي في العراق.

وتطرقت الافتتاحية الى الوضع الأمني الذي وصفته بالمتدهور ودور القوات الأمنية بمساندة الحشد الشعبي في التصدي لتنظيم "داعش" الارهابي في محاولة لاستقرار الأمن.

كما تحدثت الافتتاحية أيضا عن الوضع الاقتصادي وخصوصا بعد انخفاض اسعار النفط الذي يعتبر المصدر الأهم في واردات العراق بنسبة 95%.

أما على الصعيد السياسي فقد قالت الصحيفة ان أهم ما هو مطلوب اليوم لمواجهة التحديات التي تعصف بالبلد، زرع الثقة بين الفرقاء السياسيين، ومن خلال وضع الخطط والسبل الكفيلة من أجل انهاء معاناة البلد.

وجاء العدد الثامن حافلا بالمواضيع والمقالات والتحليلات الخبرية، ومسلّطا الأضواء على حدث الساحة الأبرز في الأيام الماضية، وهو مشروع الأقلمة وأبعاده السياسية والاقتصادية والأمنية.

وتناول العدد على الصعيد الإقليمي مواضيع متعددة عبر استعراض السيناريوهات المحتملة بعد وفاة ملك السعودية على الداخل السعودي.

كما جاء في الصحيفة توقعات محرري صحيفة المختار لمستقبل الشرق الأوسط.

وفي ملف الإرهاب وتداعياته الأمنية والسياسية تطرّق العدد إلى دور التحالف الدولي في محاربة تنظيم "داعش" الذي وصفته الصحيفة بالدور المنقوص.

وفي الشأن الدولي فقد استعرض العدد الثامن موضوعات متنوعة، لعلّ أهمها: أحداث شارلي ايبدو والتداعيات المستقبلية على الصعيدين السياسي والأمني، وموضوع الفساد المالي والاداري الذي قالت عنه الصحيفة ينبغي التصدي له من خلال خطوات تشرع في معالجة المفاصل الحاكمة والقصاص من أرباب الفساد، والعلاج عبر النهوض بالجانب المجتمعي للقيم.

وفي صفحة (ترجمات) تناولت الصحيفة مواضيع متنوعة منها موضوع مستقبل مجلس التعاون الخليجي من المنظور الأمني الداخلي، كما تناولت الصحيفة موضوع يتحدث عن الحريات وتدهور الرفاه المتحقق في بعض الدول من خلال الاعمال الارهابية التي يقوم بها تنظيم "الدولة الاسلامية".

وفي صفحة (اسلاميات) تحدث العدد الثامن عن الحوزات العلمية ودورها في بناء ثقافة المجتمع، وكذلك دور الحوزات في التحشيد لمكافحة الفساد، وتناولت موضوع آخر عن ترسيخ السلم الاجتماعي.

كما احتوت الصحيفة على ملف تحت عنوان (2014-2015) وهو ملف تناول فيه الصحيفة موضوعات تقييم لعام 2014 واستشراف عام 2015 وما ينبغي القيام به لمواجهة التحديات السياسية والثقافية والاقتصادية.

وجاء في صفحة (رؤى من أفكار الامام الشيرازي) موضوعات تناولت مستقبل تحجم الكوارث المفاجئة، وكذلك تناولت الصحيفة موضوع عن أشكال البيئة وأثرها في بناء الانسان.

كما تناولت صفحة (قبسات من فكر المرجع الشيرازي) موضوعات مهمة تؤكد على أهمية سياسية العفو وصناعة السعادة والتفوق.

وفي السياق ذاته تحدثت الصحيفة دور المسؤولين وأقربائهم في التجاوز على المال العام.

وفي صفحة (حقوق) تناولت الصحيفة موضوع جريمتي سبايكر وبادوش الذي وصفتهما بالإبادة الجماعية والتي لم تتوضح صورتها ومعاقبة الجناة، وهو الأمر الذي عدته الصحيفة بالمأساوي.

وفي نفس السياق تحدثت الصحيفة عن موجة النزوح التي ضربت بأطنابها مدن عراقية خلفت عددا كبيرا من المهجرين والنازحين الذين يقاسون آلام الحياة.

ومن الملفات الأخرى التي تناولتها الصحيفة ملف تحت عنوان (أخلاقيات الربح والخسارة) حيث شمل موضوعات مختلفة منها موضوع تحدث عن حسن الظن بالآخرين وانعكاساته النفسية والاجتماعية، كما تناولت موضوع آخر تحت عنوان (ربحية الانصاف وخسائر الاجحاف) وهو موضوع يتحدث عن مؤازرة الحق واستثمار مفردة الانصاف على الوجه الأمثل.

وفي صفحة (منظمات) دونت الصحيفة نشاطات مختلفة لمراكز بحثية منها حلقة نقاشية تحت عنوان (2015 بداية تاريخ جديد لضمان حقوق الانسان في العراق) وهو نشاط لمركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات، كما جاء في الصحيفة خبر عن حلقة نقاشية أخرى لمرك الفرات للتنمية والدراسات الاستراتيجية تحت عنوان (واقع الاقتصاد العراقي في عام 2015).

وفي صفحة (اعلام وصحافة) تحدثت الصحيفة عن موضوعة الحريات الاعلامية في الشرق الأوسط بين عنف السلطة وسطوة الكلمة، موضوع آخر تحت عنوان الصحافة والاعلام في العراق بين هواجس الأمن وتحديات التغطية المحايدة.

وفي صفحة (المعلوماتية) تحدثت الصحيفة عن موضوعات مختلفة منها استغلال التنظيمات الارهابية للانترنت، كما تناولت موضوع آخر عن مخاطر التكنلوجيا العصرية والادمان الذي وصفته الصحيفة بانه ينخر المجتمع العراقي.

وفي صفحتها الأخيرة تناول الصحيفة عمودها الذي تحدثت فيه عن علاقة الذات بالآخر وفق معايير لائقة تتجلى في الحب والصداقة والحوار والتسامح.

كما جاء في نفس الصفحة خبر لحلقة نقاشية عن عقد مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام حلقة نقاشية عن تحولات الاعلام العراقي.

جدير بالذكر، ان صحيفة المختار هي مختارات ملخّصة من الموضوعات والتقارير والدراسات والمقالات المنشورة على الموقع الإلكتروني لشبكة النبأ المعلوماتية، وتصدر عن مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام، التي تطمح من خلال هذا الإصدار أن تساهم في تقديم رؤية فكرية وثقافية متميّزة، من خلال مختاراتها من النصوص الإخبارية والتقارير والتحليلات والتحقيقات والدراسات والآراء الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، لإيجاد نوع من التميّز من ناحية الشكل أو الأفكار، أو الآراء، التي يمكن أن تلبّي الطموحات الإعلامية والثقافية والفكرية.

لقراءة الصحيفة في هذا الرابط:

تحميل العدد الثامن من صحيفة المختار

 

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
1