في زمن الـ«بيغ داتا» (Big Data)، تكثر أجهزة حفظ المعلومات: «فلاشات»، أقراص صلبة محمولة وبطاقات ذاكرة. إزدادت سعة التخزين ومعها زاد حجم ملفاتنا الى حد لم نكن نتخيله قبل بضع سنوات. وفيما تبدو عملية حفظ المعلومات وحذفها سهلة جداً، إلا أن الواقع أكثر تعقيداً. فما نعتقد أننا حذفناه يختفي بشكل وهمي، فيما يبقى موجوداً بالفعل

أول ما يخطر على البال، لدى شراء حاسوب جديد، اللجوء إلى «فرمتة» Format الحاسوب القديم، لضمان حذف المعلومات والبيانات والصور التي كان يحتويها. بعد هذه العمليّة البسيطة، تختفي كل الملفات عن القرص الصلب (Hard Disk). أما في الواقع فلا شيء منها يُحذف على الإطلاق.

لتبسيط الموضوع، يمكن تخيل «الفلاش» أو القرص الصلب ككتاب يتضمن فهرساً وقصصاً مختلفة. ما يحصل خلال عملية «الفرمتة» هو استبدال الفهرس بآخر جديد ذي صفحات بيضاء، بما يوحي وكأن الكتاب فارغ ويخلو من أي كلمة. هذا بالضبط ما يجري في كل أجهزة حفظ المعلومات. فبعد «الفرمتة» يحذف الكومبيوتر جداول تحتوي عناوين كل شيء عن مواقع المعلومات المخزنة، وبالتالي فإن ما يحصل هو عملية إيهام بالحذف فقط. فيما يمكن لأي مستخدم للكومبيوتر ذي إلمام بسيط ببرامج إسترجاع المعلومات، أو بعد مشاهدة بضعة فيديوهات على يوتيوب، أن يعيد كل الملفات المحذوفة تقريباً. إذ أننا حين نحذف الملف، فإن القرص الصلب يبقي على الآحاد والاصفار للملف (أي بمعنى أبسط رموز الملف الرقميّة بحسب لغة الآلة مثلاً : 001)، ما يسمح باسترجاعه.

كيف نحمي معلوماتنا إذاً؟

هناك ثلاث طرق. الأولى يفضل إستخدامها مع الأجهزة ذات السعة الصغيرة نسبياً، مثل «الفلاش« وبطاقة الذاكرة (memory card). بعد عملية «الفرمتة» يمكن ملء هذه الأجهزة بملفات غير مهمة، كأن تخزن بداخلها بضعة أفلام حتى تمتلئ كلياً، ثم تُخضع لـ«فرمتة» ثانية. عندها لن يعود في الإمكان استرجاع الملفات الأصلية، وإنما الملفات التي حُذفت في المرحلة الثانية. وتسمى هذه العملية بالـ Overwrite، اي كتابة معلومات جديدة فوق القديمة.

ما يحصل هو عملية إيهام بالحذف فيما يمكن بسهولة استعادة الملفات المحذوفة الطريقة الثانية يمكن إستخدامها مع كل أنواع الأجهزة بمختلف سعات التخزين، وذلك عبر استخدام برامج سهلة وبسيطة مخصصة لعملية الحذف الكلي والنهائي، ويمكن لبحث قصير على الإنترنت أن يبيّن طريقة إستعمالها.

الطريقة الثالثة لمستخدمي نظام التشغيل ويندوز من شركة مايكروسوفت تقضي، قبل تشغيل عملية الـ«فرمتة»، الانتباه إلى جملة «فورمات سريع» (quick format) الموجودة. هذه الخانة تكون محددة بشكل إفتراضي، لذا يجب إزالة التحديد عنها والبدء بعملية الـ«فورمات العادي» وليس السريع، وفي هذه الحالة يفعّل نظام التشغيل عملية (one-pass write-zero). لفهم ما يحصل هنا علينا أن نستذكر أن كل المعلومات التي تحفظ على الكومبيوتر هي بشكل ثنائي صفر وواحد، فالحرف a، مثلاً، هو 01100001، وحين تبدأ عملية (one-pass write-zero)، يقوم نظام التشغيل بتغيير جميع البيانات الثنائية (binaries)، الى أصفار ما يمنع عملية إسترجاع أي من المعلومات التي كانت مخزنة سابقاً. و تجدر الإشارة أن الفورمات العادي يأخذ وقتا أكثر من الفورمات السريع وذلك حسب حجم سعة التخزين الموجودة.

أما بالنسبة لمستخدمي نظام التشغيل ماكنتوش من شركة أبل، فعليهم بعد تحديد القرص المراد حذف المعلومات عنه إختيار خانة خيارات الأمن (security options)، ثم اختيار الحماية القصوى (most secure).

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

1